المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب : وأجمل منك لم تر قط عيني ..؟



نور الندى
14-03-2008, 05:22 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .....
أريد إعراب البيتين التاليين :

{ وأجمل منك لم تر قط عيني ... وأكمل منك لم تلد النساء

خلقت مبرءا من كل عيب ... كأنك قد خلقت كما تشاء }

مع الشكر http://photos.arabhs.com/smiles/data/25/6rp3269n.gifhttp://photos.arabhs.com/smiles/data/25/6rp3269n.gif

عبدالعزيز بن حمد العمار
14-03-2008, 11:51 AM
وأجمل منك لم تر قط عيني ... وأكمل منك لم تلد النساء
الواو : بحسب ما قبلها .
أجمل : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
منك : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
والكاف : ضمير متصل مبني في محل جر . والجار والمجرور متعلقان بـ( أكمل ).
لم : حرف نفي وجزم وقلب مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
تر : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة .
قط : ظرف مبني على الضم في محل نصب على الظرفية الزمانية .
عيني : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة للياء . وهو مضاف .
والياء : ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة .والجملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب .
الواو : حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .,
أكمل : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
منك : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
والكاف : ضمير متصل مبني في محل جر .
والجار والمجرور متعلقان بــ ( أكمل ) .
لم : حرف نفي وجزم وقلب مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
تلد : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون ، وحرك بالكسر لتفادي التقاء الساكنين .
النساء : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
والجملة معطوفة لا محل لها من الإعراب .
وسأعود إن لم يعرب أحد البيت الآخر .

الصياد2
14-03-2008, 03:26 PM
أفلا يجوز كون أكمل واجمل مبتدأ فيما لوكان الكلام بالضم أم أن الكتب تناولت الكلمتين بالفتح

عبدالعزيز بن حمد العمار
14-03-2008, 03:34 PM
أخي الصياد 2 مرحبًا بك وأهلا وسهلاً .
أعربتها كما فهمتها ، وإن كان لك رأي قل أسمع وأطع .

نور الندى
14-03-2008, 04:44 PM
أخى صريحhttp://photos.arabhs.com/smiles/data/23/004.gif
لقد قلت والكاف : ضمير متصل مبني في محل جر . والجار والمجرور متعلقان بـ( أكمل ).
أعتقد انك تقصد أجمل أليس كذلك ؟
وأرجو أن تفيدنى أخى متى اقول كلمة متعلق هذه ؟
جزيت خيرا

الصياد2
14-03-2008, 04:55 PM
بل الكاف اسم بمعنى مثل مبني على الفتح في محل نصب مفعول مطلق

نور الندى
14-03-2008, 05:03 PM
أخى الصياد كان هذا السؤال فى ذهنى حقا حتى أننى لم اكن أتوقع إعرابها مفعولا به كاسم التفضيل عادة لأنها بالضم
أنتظر الإفادة فى ذلك
http://photos.arabhs.com/smiles/data/23/004.gif

عبدالعزيز بن حمد العمار
14-03-2008, 06:01 PM
أخي الصياد - رعاك الله - أية كاف تقصد ؟

أبو العباس المقدسي
14-03-2008, 06:10 PM
أخي الصياد - رعاك الله - أية كاف تقصد ؟
السلام عليكم
لعلّه يقصد الكاف في : "كما تشاء "
وقوله صحيح

خالد مغربي
14-03-2008, 06:57 PM
الكاف التي قصدها الصياد هي الكاف في ( كما تشاء ) وإعرابه صواب
أما كاف صريخ فهي الضمير المتصل في حرف الجر من إذ علقه مع الجار بـ(أكمل) في شطر البيت الأول سهوا منه

المهندس
14-03-2008, 07:56 PM
الكاف التي قصدها الصياد هي الكاف في ( كما تشاء ) وإعرابه صواب


جزاكم الله خيرا

هل ذلك باعتبار تعدي "خلقت" لمفعولين، ناب أولهما عن الفاعل والكاف هي الثاني؟
وهل يجوز إعرابها حالا مثل (وَخُلِقَ الإِنْسَانُ ضَعِيفاً)؟

نور الندى
15-03-2008, 02:41 AM
هل يجوز أن تعرب أجمل مبتدأ؟
أنتظر إعراب البيت الثانى
جزيتم خيرا

المهندس
15-03-2008, 10:08 AM
هل يجوز أن تعرب أجمل مبتدأ؟


الأصل في الخبر إذا كان جملة أن يحتوي على رابط يشير إلى المبتدأ

فلو قلنا في غير الشعر "أجمل منك لم تره عيني"
لجاز رفع أجمل على الابتداء
وجاز نصبها على المفعولية

ولو قلنا في غير الشعر "أجمل منك لم تر عيني"
لتعين النصب على المفعولية لعدم وجود الرابط

ولكن في الشعر يعفى عن وجود الرابط فيصلح الوجهان، مثل:
فأقْبَلْتُ زَحْفاً على الرُّكْبَتَين * فَثَوْبٌ نسيتُ، وثَوْبٌ أجرُّ

هذا ما أظنه والله أعلم

أبو العباس المقدسي
15-03-2008, 10:38 AM
خلقت مبرءا من كل عيب ... كأنك قد خلقت كما تشاء
خلقت : فعل ماض مبني للمجهول مبني على السكون , والتاء ضمير متّصل مبني على الفتح في محل رفع نائب فاعل , والجملة مستأنفة لا محل لها
مبرءا : حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة
من كل : جار ومجرور متعلّقان بالمشتق مبرءا , وكل مضاف
عيب : مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة
كأنّك كأنّ , حرف مشبه بالفعل , والكاف ضمير متّصل مبني على الفتح في محل نصب اسم كأنّ
قد : حرف تحقيق لا محل له
خلقت : خلقت : فعل ماض مبني للمجهول مبني على السكون , والتاء ضمير متّصل مبني على الفتح في محل رفع نائب فاعل , والجملة الفعليّة في محل رفع خبر كأنّ
وجملة كأنّ واسمها مستأنفة لا محل لها
كما : الكاف اسم بمعنى مثل مبني على الفتح في محل نصب مفعول مطلق , وهو مضاف
ما : حرف مصدري مبني على السكون لا محل له
تشاء : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمّة , والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت , والجملة الفعليّة صلة الموصول الحرفي لا محل لها
والمصدر المؤول من ما والفعل في محل جر مضاف إليه
والتقدير : كأنّك خلقت مثل مشيئتك

الكاتب1
15-03-2008, 02:18 PM
هل يجوز أن تعرب أجمل مبتدأ؟
أنتظر إعراب البيت الثانى
جزيتم خيرا


هذان البيتان لحسان بن ثابت يمدح فيهما الرسول صلى الله عليه وسلم وقد جاء البيت بضم " أجمل " و" أكمل "

وعلى ذلك فإعرابهما مبتدآن والجملة بعدهما خبر.


هذا والله أعلم .

المهندس
15-03-2008, 02:26 PM
هذان البيتان لحسان بن ثابت يمدح فيهما الرسول صلى الله عليه وسلم وقد جاء البيت بضم " أجمل " و" أكمل "
وعلى ذلك فإعرابهما مبتدآن والجملة بعدهما خبر.
هذا والله أعلم .

جزاك الله خيرا أستاذنا النحوي الكبير

ولقد وجدت لساني ينطقها بالضم حين قرأتها، وتساءل الأخ الصياد عن ضبطها في القصيدة للسبب نفسه،
وتبعته الأخت نور الندي، وأرجو أن يكون ما حررته بهذا الشأن صحيحا.

الكاتب1
15-03-2008, 02:33 PM
مبرءا , كما : الكاف اسم بمعنى مثل مبني على الفتح في محل نصب مفعول مطلق , وهو مضاف
ما : حرف مصدري مبني على السكون لا محل له
تشاء : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمّة , والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت , والجملة الفعليّة صلة الموصول الحرفي لا محل لها
والمصدر المؤول من ما والفعل في محل جر مضاف إليه
والتقدير : كأنّك خلقت مثل مشيئتك

أخي الكريم " الفاتح "
إن من الحروف المشتركة في لفظها بين الحرفية والاسمية "الكاف " فتأتي حرف جر ، واسما بمعنى " مثل " واستدلوا على اسميتها بدخول حرف الجر " عن " عليها كما في قول الشاعر :

بِيضٌ ثَلاثٌ كَنِعَاجٍ جُمِّ يَضْحَكْنَ عَنْ كَالبردِ المُنْهَمِّ

حيث إن من المتعارف عليه أن حروف الجر لا تدخل على بعضها البعض ، وإنما يكون اختصاص دخولها بالأسماء .

فالكاف اسم بمعنى مثل ، لذلك دخل عليها حرف الجر عن ، والتقدير يضحكن عن مثل البرد .

وأعربوا " مثل " في هذه الحالة اسما مجرورا بدخول " عن "عليها ، وهي مضاف ، والبرد مجرور بالإضافة .

وقداختلف النحاة قديما حول هذه المسألة .

1- فذكر ابن هشام في شرح الألفية أن ورود " الكاف " اسما يختص بالشعر فقط ،وخص ذلك القول بسيبويه ، وغيره من المحققين ، وأورد البيت السابق

2- وقيل : لا ، فيجوز في " زيد كالأسد " ، أن تكون الكاف اسماً بمعنى (مثل).

و يقول الزمخشري : إن دخول حرف الجر " في " على الضمير في قوله " فيه " من الآية { إني خالق من الطين كهيئة الطير فانفخ فيه } دليل على أن " الكاف " اسم بمعنى " مثل " بدليل عودة الضمير " ها " الغيبة على الكاف في كلمة " كهيئة " .

وقد رد ابن هشام نفسه على الزمخشري بقوله : لو كانت الكاف اسما لكان من الحقائق أن نسمع ، أو سمع قولهم " مررت بكالأسد " ، بدخول حرف الجر الباء على الكاف باعتبارها اسما ، ولكن هذا غير وارد في لغة العرب ، ولم يرد له نظير في القرآن الكريم " .

ورغم الخلاف فقد أثبت النحويون مجيء " الكاف " اسما بمعنى " مثل "وقد خصصوا مواضع اسميتها في خمسة
هي :

1- أن يسبقها حرف جر ، نحو : قول العجاج :

بِيضٌ ثَلاثٌ كَنِعَاجٍ جُمِّ *** يَضْحَكْنَ عَنْ كَالبردِ المُنْهَمِّ

2-أن تقع في محل رفع فاعل ، أي : ليس في الجملة فاعل غيرها ، نحو : قول الأعشى :

أتنتهون ولن ينهى ذوي شطط *** كالطعن يهلك فيه الزيت والفتل


وقول المتنبي :
وما قتل الأحرار كالعفو عنهم # ومن لك بالحر الذي يحفظ اليدا


3- أن تقع في محل رفع مبتدأ ، نحو : قول أوس بن حجر :

أبدا كالفراء فوق ذراها *** حين يطوي المسامع الصدار

وقول المتنبي :

أتت زائرا ما خامر الطيب ثوبها كالمسك من أردانها يتضوع


4- أن تقع في محل رفع اسم كان ، نحو : قول جميل بثينة :

لو كان في قلبي كقدر قلامة *** حبا لغيرك ما أتتك رسائلي


5-أن تقع مفعولا به ، نحو : قول النابغة الذبياني :

لا يبرمون إذا ما الأفق جلله برد الشتاء من الأمحال كالأدم


وقول الشاعر :
ولم أر كالمعروف أما مذاقه فحلو وأما وجهه فجميل .

ومن هذا أرى أن الكاف في " كما تشاء " حرف جر لا اسم لسببين :

1- اختلاف النحاة في مجيئها اسم .
2- تخصيص النحويين بالمواضع الخمس فلم يذكروا المفعول المطلق منها

وأمر آخر هو أن حرف الجر (الكاف ) تفيد التشبيه ، فلو خرجنها في كل موضع واعربناها اسما ما أعربناها حرف جر مطلقا .

أخي الكريم " الفاتح"

هذا مجرد اجتهاد رأيته فإن وافقتني وإلا فما أجمل النقاش معك بارك الله فيك .

المهندس
15-03-2008, 02:39 PM
جزاكم الله خيرا
هل ذلك باعتبار تعدي "خلقت" لمفعولين، ناب أولهما عن الفاعل والكاف هي الثاني؟
وهل يجوز إعرابها حالا مثل (وَخُلِقَ الإِنْسَانُ ضَعِيفاً)؟

أجيب على نفسي:
لا يجوز أن تكون الكاف في "كما تشاء" مفعولا به، وقد ظننت - بسبب قراءة تعقيب الأخت قطر الندي - أن الأخ
الصياد يقول به فاستفسرت وفي ذهني أن كونها حالا أفضل،
ولكن قول الأخ الصياد ووافقه الأخ الفاتح هو على المفعول المطلق وهذا جيد بمعنى "وكأنك خُلقت خلقا كمشيئتك"،
وأرى جواز الحال أيضا "وكأنك خلقت في حال كمشيئتك"، ولكن المصدرية أولى وأحسن معنى.

المهندس
15-03-2008, 03:06 PM
أستاذنا النحوي الكبير

قلبت كثيرا مما قيل رأسا على عقب،
ولكن حجتك قوية،
وإذن كل ما قيل عن الكاف وإعرابها يصير هو نفسه عن محل جملة "كما تشاء".

أبو العباس المقدسي
15-03-2008, 03:29 PM
السلام عليكم
مرحبا بك أخي النحوي
وكم يسعدني النقاش معك , فمنذ زمن لم نلتق فقد قلّت زياراتي هناك
أشكرك على ما أوردت من آراء وشواهد حول كاف التشبيه
أمّا ورودها في مثالنا حرف جر فأنا لم أنف ذلك ولكنّي أوردت احد الوجهين الجائزين في مثل هذه الحالة وهو الاسميّة على كونها مفعولا مطلقا أو بالأصح صفة لمفعول مطلق
أمّا ما أوردته أنت من شروط خمسة , فهو في وجوب مجيئها اسما في هذه الحالات
أمّا ما سوى ذلك فيجوز أن تأتي على الوجهبن إلاّ أن تأتي صلة للموصول فهي حرفيّة فقط ,
جاء في كتاب إعراب القرآن لمحيي الدين الدرويش في الجزء الأول صفحة 58 :
" لكاف التشبيه ثلاث حالات :
أ - يتعيّن أن تكون اسما , وهي إذا كانت خبرا أو فاعلا , أو مفعولا به أو مجرورة بحرف الجر أو إضافة كما تقدّم في الآية (مثلهم كمثل الذي استوقد نارا .. )17 البقرة
وكقول المتنبي :
وما قتل الأحرار كالعفو عنهم ** ومن لك بالحر الذي يحفظ اليدا
ب- يتعيّن أن تكون حرفا , وهي الواقعة صلة الموصول
ج- يجوز فيها الأمران فيما عدا ذلك "
وفي مثالنا لم تأت في حالة من الحالات الخمس , ولا صلة للموصول , لذا يجوز أن تكون مفعولا مطلقا
وما أكثر ما أعربها الدرويش مفعولا مطلقا في القرآن الكريم كقوله تعالى :
"وكذلك أنزلناه قرآنا عربيّا وصرفنا في من الوعيد لعلّهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا "113 طه
أي أنزلناه إنزالا مثل ذلك
والله أعلم

أبو العباس المقدسي
15-03-2008, 05:39 PM
السلام عليكم
جاء في كتاب إعراب لامية الشنفرى للعكبرى :
40-(تَوَافَيْنَ مِنْ شَتَّى إليهِ فَضَمَّهَا ... كما ضَمَّ أَذْوَادَ الأَصاريمِ مَنْهَلِ )
[ الإعراب ] : ( تَوَافَيْنَ ) يَعْنِي القَطَا وهو مُسْتَأْنَفٌ لا موضِعَ لَهَ
و ( من شَتَّى ) يتعلقُ ( بتَوافَيْنَ ) والتقديرُ : من طرقٍ شَتَّى ويجوزُ على قوْل الأَخْفشِ أن تكونَ ( مِنْ ) زائدةً لأنه يُجَوِّزُ زيادَةَ ( مِنْ ) في الواجِب فيكونُ ( شتَّى ) حالاً والهاءُ في ( إليهِ ) للحوضِ وكذلك ضميرُ الفاعلِ في ( ضمَّها )
والكافُ نعْتٌ لمصدرٍ محذوفٍ و ( ما ) مصدريةٌ والتقديرُ : ضَمّاً مِثلَ ضَمِّ المنَهَلِ للأَصَارِيم
56 - ( فَأَيَّمْتُ نِسْواناً وأَيْتَمْتُ إِلْدَةً ... وعُدْتُ كما أَبْدأْتُ والليلُ أَلْيَلُ )
[ الإعراب ] : إلدة : الهمزةُ بدلٌ من الواوِ لأنَّهُ من الوَلَدِ والوِلاَدَةِ وإبدالُ الواوِ المكسُورةِ همزةً قليلٌ غيْرُ مُطَّرِدٍ
وأَمَّا إبدالُهَا من الهَمْزَةِ المضمومةِ ضَمّاً لازِماً فجائِزٌ مُطَّرِدٌ
والكافُ في ( كَمَا ) نَعْتٌ لمصدرٍ محذوفٍ
و ( ما ) مصدريةٌ أي عَوْداً كإبدائي
( والليلُ أَلْيَلُ ) : الجملةُ حالٌ من التاءِ في ( عُدْتُ )
و ( ألْيَلُ ) أَفْعَلُ للمبالغةِ من الليلِ

نور الندى
17-03-2008, 08:30 PM
كأنك قد خلقت كما تشاءكأن
حرف ناسخ أم اسم؟
أود الاستيضاح منكم بعد ما كتبتموه أيها الفصحاء الكرام
وجزيل الشكر لكمhttp://photos.arabhs.com/smiles/data/4/smile.gif
فقد أعربها الأخ الفاتح اسما وتعودت أن أعربها حرفا !

أبو العباس المقدسي
17-03-2008, 11:11 PM
كأنك قد خلقت كما تشاءكأن
حرف ناسخ أم اسم؟
أود الاستيضاح منكم بعد ما كتبتموه أيها الفصحاء الكرام
وجزيل الشكر لكمhttp://photos.arabhs.com/smiles/data/4/smile.gif
فقد أعربها الأخ الفاتح اسما وتعودت أن أعربها حرفا !
أختنا الفاضلة
التي أعربناها اسما هي الكاف في " كما تشاء " مع جواز كونها حرف جر
أمّا "كأنّ" فهي حرف مشبّه بالفعل فقط لا غير

الكاتب1
18-03-2008, 02:29 PM
السلام عليكم
مرحبا بك أخي النحوي
وكم يسعدني النقاش معك , فمنذ زمن لم نلتق فقد قلّت زياراتي هناك
أشكرك على ما أوردت من آراء وشواهد حول كاف التشبيه
أمّا ورودها في مثالنا حرف جر فأنا لم أنف ذلك ولكنّي أوردت احد الوجهين الجائزين في مثل هذه الحالة وهو الاسميّة على كونها مفعولا مطلقا أو بالأصح صفة لمفعول مطلق
أمّا ما أوردته أنت من شروط خمسة , فهو في وجوب مجيئها اسما في هذه الحالات
أمّا ما سوى ذلك فيجوز أن تأتي على الوجهبن إلاّ أن تأتي صلة للموصول فهي حرفيّة فقط ,
جاء في كتاب إعراب القرآن لمحيي الدين الدرويش في الجزء الأول صفحة 58 :
" لكاف التشبيه ثلاث حالات :
أ - يتعيّن أن تكون اسما , وهي إذا كانت خبرا أو فاعلا , أو مفعولا به أو مجرورة بحرف الجر أو إضافة كما تقدّم في الآية (مثلهم كمثل الذي استوقد نارا .. )17 البقرة
وكقول المتنبي :
وما قتل الأحرار كالعفو عنهم ** ومن لك بالحر الذي يحفظ اليدا
ب- يتعيّن أن تكون حرفا , وهي الواقعة صلة الموصول
ج- يجوز فيها الأمران فيما عدا ذلك "
وفي مثالنا لم تأت في حالة من الحالات الخمس , ولا صلة للموصول , لذا يجوز أن تكون مفعولا مطلقا
وما أكثر ما أعربها الدرويش مفعولا مطلقا في القرآن الكريم كقوله تعالى :
"وكذلك أنزلناه قرآنا عربيّا وصرفنا في من الوعيد لعلّهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا "113 طه
أي أنزلناه إنزالا مثل ذلك
والله أعلم

بورك فيك استاذي الفاضل ، فحقا ، ما أجمل النقاش معك ، لقد استفدت كثيرا




هذا مجرد اجتهاد رأيته فإن وافقتني وإلا فما أجمل النقاش معك بارك الله فيك .؟

الكاتب1
18-03-2008, 02:34 PM
أستاذنا النحوي الكبير

قلبت كثيرا مما قيل رأسا على عقب،
ولكن حجتك قوية،
وإذن كل ما قيل عن الكاف وإعرابها يصير هو نفسه عن محل جملة "كما تشاء".

أخي الأستاذ ، ما قلبت شيئا ، ولكن تبين جواز الوجهين (أن تكون حرف جر ، أو واسما بمعنى " مثل " تعرب مفعول مطلق ) .

وهذه والله إحدى فوائد النقاش والحوار بورك في الجميع وزادهم علما على علم .

نور الندى
24-02-2009, 07:50 PM
شكرا لكم جميعا أيها الفصحاء