المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب : تلك البوارق حاديهن مرنان ***فما لطرفك يا ذا الشّجو وسنان؟



ابن السراج
09-02-2004, 12:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يقول الشيخ أبو مسلم رحمه الله:

تلك البوارق حاديهن مرنان*** فما لطرفك يا ذا الشجو وسنان

ماإعراب (( وسنان )) ؟؟ ولكم مني جزيل الشكر

الكاتب1
09-02-2004, 06:00 PM
أخي " ابن السراج "


تعرب "وسنان : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

وعند الحجازيين : اسم " ما " مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

لأن الحجازيين يعملون " ما " النافية عمل ليس ولكن بشروط ولذلك سميت ما الحجازية


هذا والله اعلم

ابن السراج
10-02-2004, 01:40 PM
شكراً لك اخي الكريم


ولكن الشاعر هنا لا يريد النفي وإنما يريد الاستفهام وذلك كقول القائل (ما لك ساكتا؟)

الـتـلـمـيـذ
10-02-2004, 04:01 PM
تلك البوارق حاديهن مرنان*** فما لطرفك يا ذا الشجو وسنان

أولا-وسنان تعني(أخذ في النعاس) أي نعسان 00 ويقال امرأة وسنانة أي(فاترة الطرف)

ثانيا- ما: اسم استفهام مبتدأ

لطرفك: متعلق بمحذوف خبر المبتدأ(ما)

وسنان: صفة للطرف

هذا ماعندي والله أعلم

الكاتب1
10-02-2004, 05:29 PM
عفوا أخي "ابن السراج "

ظننت " ما " نافية " وما دام أنها استفهامية فــ " وسنان " صفة للخبر المحذوف وتقديره " كائن "

والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف

أخي التلميذ كبف عددت " وسنان " صفة لطرفك " ووسنان نكرة وطرفك معرفة

ثم إن طرفك مجرور ووسنان مرفوع

الـتـلـمـيـذ
10-02-2004, 05:47 PM
صدقت في ماقلت

ومنكم نستفيد

جزاك الله خيرا

ابن التديم
10-02-2004, 07:12 PM
ولي مداخلة
هل تكون الصفة للمتعلق المحذوف أخي النحوي الصغير؟
الذي أراه أن تكون (وسنان)مبتدأ مؤخراً ،وخبره متعلق شبه الجملة (لطرفك)
والجملة الاسمية خبر ل(ما) الاستفهامية.
وجُزيتم خيراً

الـتـلـمـيـذ
11-02-2004, 11:20 AM
المعذرة على التطفل

هذا الرابط قد يجيب على سؤالك



http://www.alwatan.com/graphics/2003/08aug/31.8/heads/rt3.htm

نــبــراس
11-02-2004, 01:28 PM
أولا: أحييكم على هذا المنتدى الرائع والصرح الشامخ

ثانيا:أنت محق يا أبا محمد حيث إن الإنسان إذا أراد أن يعرب جملة ما00لابد له من فهم معناها وفهم الظروف المحيطة بها00لاسيما وأن الإعراب المطلوب يندرج تحت الأدب(الشعر) وكثيرا ما نجد خلافات حول الكثير من أبيات الشعرلأن أغلبها يشذ عن القاعدة مراعاة للوزن أو القافية00 ومن أجل ذلك أتيت لك ببعذ من هذه القصيدة التى ربما قد أثارت جدلا00 ولكن هذا الجدل مؤشر لوجود عمالقة في هذا الصرح أمثالك وأمثال الاصدقاء الآخرين

وللك هذه الأبيات0000

أما نونية أبي مسلم فعلى ضخامتها وطولها ظلت متألقة تشع بالإبداع من مطلعها المضطرم بعواطف الحنين وألم الاغتراب وفي عمقها الذي حمل معالم الزمان وتخوم المكان والحوار الذي يتوزع في أنحائها معطياً لها حيوية اللحظة . والعتاب الآسف الذي تختتم به.

تلك البوارق حاديهن مرنان فما لطرفك يا الشجو وسنان

شقت صوارمها الأرجاء واهتزعت تزجي خميسا له في الجو ميدان

تبجست بهزيم الودق منبعقا حتى تساوت به أكم وقيعان

سقى الشواجن من رضوى وغص به سر وجوف وغصت من جرنان

وجلل السهل و الأوعار معتمداً ربوع ما ضم عندام وجعلان

وراث ينضح للجرداء ساحتها وطم ما رد صفنان وصخنان

يريق في الجو منه ريق هطل في لوحه من سناء البرق ألوان

مع المطلع المطري المنهمر الذي يستهل به الشاعر قصيدته كان البرق يضرم سماء القصيدة بلهيب المشاعر. معاناة الشاعر في تجربته المريرة تفتح لنا بوابات الآفاق أمام مشهد حركة السحب وصوارم البرق وهزيم الرعود .. مثيرة مشهداً عنيفاً مضطرباً يناسب اضطرام الوجدان بآلام الغربة وآمال العودة .

و يرسم لنا الشاعر عالماً مزدحما بالصور والظلال . فصوارم البر وق تشق أرجاء السماوات يستحثها حادي الرعد وحركة السحب في تموجها شبيهة بحركة الجيش الذي يتخذ من الجو ميدانا له . ونحن نظر بعين الشاعر إلى هذا المشهد الذي ينفي الوسن والكرى عن الأعين . والبرق يقدح زناد العواطف المهتاجة المشتاقة إلى الوطن . ومع النأي المكاني الشاسع لا تلبث معالم الوطن إلا وتشخص بقوة في ثنايا هذا المشهد الهائج متمنياً الشاعر أن تكون هذه الديم هاطلة على ربوع عندام وجعلان وأن تغمر شواجن أودية رضوى والسر والجوف وأن تسقي ربوع جرنان .

إن هيج البرق ذا شجو فقد سهرت عيني وشبت لشجو النفس نيران

وصير البرق جفني من سحائبه يا برق حسبك ما في الأرض ظمآن

إني أشح بدمعي أن يسح على أرض وما هي لي يا برق أوطان

هبك استطرت فؤادي فاستطر رمقي إلى معاهد لي فيهن أشجان

تلك المعاهد ما عهدي بها انتقلت وهن وسط ضميري الآن سكان

لها على القلب ميثاق يبؤ به إن باء بالحب في الأوطان إيمان

الكاتب1
11-02-2004, 01:59 PM
أستاذي أبو محمد لقد صدقت في قولك وأنا مثلك لاأرى لها إلا هذا الوجه وقد احترت في إعرابها فأعربتها في

البداية منصوبة على أنها حال من طرفك ولكن عند إرسال المشاركة سآلت نفسي " ماذا سيقول لك الإخوة

الأعضاء تعربها منصوبة والقافية مرفوعة ؟ وحاولت فما وجدت لها إعرابا قريبا للمعنى إلا كونها صفة للخبر

المحذوف وربما أكون قد وقعت في خطأ لكنها هي محاولة فالمعنى لدى الشاعر .

السراج
11-02-2004, 04:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



همسه في أذن ابي محمد .. (http://alnadwa.net/Lang-arabic/abumslim-adem.htm)

( أبو مسلم البهلاني - (1277هـ /1860م ـ 1339 ـ 1920م)

هو ناصر بن سالم بن عديم البهلاني - وكنيته أبومسلم وهذه الكنية كانت محببة إلى الشيح ـ رحمه الله ـ لحبه العميق للإسلام والمسلمين ودفاعه الشديد عن الاستقامة والدين ، ولا يوجد له ابن بهذا الاسم وثمة كنية أخرى له ـ رحمه الله ـ إذ كان يدعى فيها بابن له هو " المهنا ".

ولد أبو مسلم البهلاني في قرية محرم أكبر قرى وادي محرم في سنة 1277هـ ـ 1860م وهذه الرواية رجحها العلامة بدر الرين الخليلي لقرائن تتعلق بطفولة أبي مسلم .

تتلمذ أبو مسلم على والده ساام بن عديم البهلاني ـ رحمه الله ـ وحفظ القرآن في سن مبكرة بجانب دراسته اللغة العربية ثم تتلمذ ـ رحمه الله ـ على الشيخ محمد بن سليم الرواحي ثم شق دراسته العصامية بنفسه بعد انتقاله إلى زنجبار وعمره آنذاك ثمانية عشر سنة .

تقلد القضاء في زنجبار ومالبث حتى أصبح قاضي قضاة مصره وذلك في عهد السلطان حمد بن ثوني (1272هـ ـ 1856 ـ 1314هـ 1869م ) .

احتفظ الشيخ أبو مسلم ـ رحمه الله ـ بمكانة رفيعة لدى حكام زنجبار لاسيما السيد حمد بن ثوني والسيد حمود بن محمد وكاتب الامام سالم بن راشد الخروصي والشيخ عيسى بن صالح الحارثي ، وله مكاتبات إلى أمير الشعراء أحمد شوقي . وكانت ترتبطه صداقة متينة بالشيخ احمد بن سعيد بن خلفان الخليلي وبقطب الأئمة الشيخ محمد بن يوسف الطفيش .

مؤلفاته : نثار الجوهر ، العقيدة الوهبية ،السؤالات ، النشأة المحمدية ، النور المحمدي ، النفس الرحماني ،ديوان البهلاني ، اللوامح البرقية .

من تلاميذه :الشيخ القاضي سالم بن محمد الرواحي ، الشيخ عبدالله بن محمد المغتسي ،الشيخ سالم بن سليمان البهلاني ، الشيخ برهان بن مكلا من جزر القمر

وقد توفي أبو مسلم ـ رحمه الله ـ في زنجبار (بتاريخ 1 صفر 1399هـ / 15 أكتوبر 1920م .



________________________

.. إخواني الكرام ..
وكما تفضل أستاذنا أبو محمد والأخ الكريم النحوي الصغير فأقرب إعراب لهذه الكلمة هو النصب على الحالية .. رغم أن الحرف الأخير مضموم في قصيدة ابي مسلم ..

الفراء
11-02-2004, 06:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله ...


تلك البوارق حاديهن مرنان*** فما لطرفك يا ذا الشجو وسنان
ما : اسم استفهام في محل رفع مبتدأ ... .
لطرفك : متعلق بمحذوف خبر ... .
وسنان : يجب أن تكون منصوبة على الحال ، وصاحب الحال ( طرف ) المتعرف با لإضافة ، وهي مثل
( مهطعين ) في قوله تعالى : (( فما للذين كفروا قبلك مهطعين )) ، ومثل ( معرضين ) في قوله جل وعز:
(( فما لهم عن التذكرة معرضين )) ، ومثل ( شاحباً ) في قول جرير :
قالت جعادة ما لجسمك شاحباً *** ولقد يكون على الشباب نضيرا

والسلام عليكم ... .

ابن السراج
14-02-2004, 03:31 PM
أحسن الجميع مشاركة واجتهادا فبورك فيكم ونفع الله بكم أمة الخير

...بعد تفكير ما رأيكم أيها الإخوة أن نعرب (وسنان) خبرا لمبتدأ محذوف ؟ والتقدير والله أعلم

أهو وسنان ؟ فحذف أداة الاستفهام مع المبتدأ

طبتم وطاب ممشاكم

السراج
22-02-2004, 10:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي ابن السراج ..

لقد أشعلت النقاش مرة أخرى .. فهذه الكلمة - وبعدما اتفق الجميع على أنها منصوبة على الحال - لها محل إعرابي آخر هو الرفع .. كما تفضلت ..
وهو ما يناسب قافية القصيدة .. ( خبر لمتدأ محذوف -- ( فما لطرفك يا ذا الشجو أهو وسنان )


السراج ...

عاشقة لغة الضاد
22-01-2005, 06:58 PM
أساتذتي الأفاضل جزاكم الله خيرا على هذا النقاش المثمر المفيد حول إعراب الكلمة المذكورة.
اعذروني على التطفل ، أستاذي الفطن : أبو محمد أليس (( شائق )) ، تكون أصح استخداما من ( شيق ) ، هذه مجرد ملاحظة لا أدري مدى صحتها فما أنا إلا طالبة ، و أنتم الأفاضل الأجلاء .
لكم التحايا...