المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ءآلذكرين _ ءآلله



أسامة الهيتي
19-03-2008, 01:31 PM
السلام عليكم
من أين جاءت المدة بعد همزة الاستفهام ؟ وهل هذا الاستعمال موجود في غير القرآن ؟ وجزاكم الله كل خير

عبدالعزيز بن حمد العمار
19-03-2008, 05:55 PM
هذا خاص بالرسم العثماني .
وهو لو أردنا كتابتها في غير القرآن لكتبنا :
آلذكرين .
آلله .
ومن كتب غير هذا قلنا له : أخطأت .

المهندس
19-03-2008, 06:07 PM
أخي الفاضل / صريخ الحيارى

إنه لا يسأل عن الإملاء، بل عن اللغة
وهي موجودة في كلام العرب وفي الأحاديث الشريفة
ومنها قول الأعرابي للرسول صلى الله عليه وسلم "آلله أمرك بهذا؟"
ولكنها لا تكون في الشعر لالتقاء ساكنين
أكتب على عجالة، وإن لم يوافك أحد بشواهد، فأرجو أن أفعل

أسامة الهيتي
19-03-2008, 06:08 PM
جزاكما الله خيرا وبورك فيكما

حتى
19-03-2008, 06:27 PM
ذهب ابن مالك الى أن همزة الوصل سقطت وأشبعت فتحة همزة الاستفهام حتى تولدت الفا فاجتمعت همزة والف فاصبحت مدة ، فمثلها بـقولهم : بينا زيد قائم جاء عمرو ، وبما حكى الفراء عن بعض العرب قولهم : أكلت لحما شاة . يريد : لحم شاة فأشبع فتحة الميم وتولدت الألف .
وذهب سمير بسيوني في معجم الهمزة بان الالف منقلبة عن همزة الوصل ،وذكر عدم جوازحذفها إن كانت مفتوحة ودخلت عليها همزة الاستفهام ؛ لئلا يلتبس الانشاء بالخبر ، فلوقلنا في غير القرآن ألذكرين لكانت خبرا .



والله تعالى أعلم

ابن الخطاب
20-03-2008, 02:12 PM
أخى الكريم هناك قاعدة معروفة لدى القراء أنه إذا التقت همزتان فى أول كلمة وكانت الثانية منهما ساكنة وجب إبدالها حرف مد من جنس حركة ما قبلها وقد ذكر ذلك الناظم الشاطبى فى قوله
وإبدال أخرى الهمزتين لكلهم -------- إذا سكنت عزم كآدم أوهلا
فمثلاً عند البدء بقوله تعالى (ائتونى بكتاب من قبل هذا) تقرأ (إيتونى) وهو فى القرآن كثير لكن يفرق بين ما كانت أولى الهمزتين فيه للوصل وبين ما كانت فيه للقطع فإن كانت للقطع تبدل الثانية فى مطلقاً أى فى الوصل و الابتداء مثل كلمة آدم ، بخلاف ما كانت الهمزة فيه همزة وصل فإنها فى الوصل تسقط وتبقى همزة القطع الثانية فقط فيقرأ بهمزة واحدة كما فى قوله تعالى (ائتونى) كما ذكرت ، أما فى حال الابتداء بها تبدل الثانية وجوباً حرف مد من جنس حركة ماقبلها وأظن القاعدة ليست خاصة بالقرآن فقط بل هى فى جميع الكلام أما فى كلمة ءالذكرين فالوضع فيها مختلف إذ أن الهمزة الثانية متحركة بالفتح وليست ساكنة فلما دخلت عليها همزة الاستفهام لم يجز حذفها كى لا يلتبس الخبر بالإنشاء كما ذكر إخواننا فقلبت ألفاً ولما وقع بعدها ساكن وهو الذال الأولى من المضعفة تولد عن ذلك المد اللازم الكلمى المثقل ، أما عن الرسم فكما ذكر أخواننا خاص بالرسم العثمانى مثله مثل (ءامنوا) أما فى غير القرآن فيكتب آلذكرين ولا لبس فيه بين الخبر والإنشاء لأنه ينطق بالمد والله أعلم