المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الخلاف النحوي



أبو زياد محمد مصطفى
22-03-2008, 03:03 PM
* هل الخلافات النحوية تركت آثاراً إيجابية أم لا على اللغة ؟ فإن كانت الإجابة بـ (نعم) ففي أي علوم اللغة ظهرت هذه الآثار؟
* هل كانت الخلافات النحوبة تعبيراً عن المدارس أم أن هناك خلافات فردية لا تعبر عن رأي المدرسة التي ينتمي إليها النحوي؟
* هل للمذهب العقدي تأثير واضح في الخلاف النحوي أم لا مع التمثيل؟

مع خالص التحية

أبو زياد محمد مصطفى
30-03-2008, 12:49 PM
ما لكم تباطأتم أيها الأخوة الكرام عن المشاركة معي في بحث هذا الموضوع ؟!
هل لعدم توفر وقت لديكم ؟ أم لعدم وضوح المشكلة لأنها على صيغة أسئلة كأنها واجب مدرسي ؟ أم ماذا ؟؟
فإن أردتم أن أطرح الموضوع بشكل آخر فعلى الرحب والسعة؟ لأن هذا الموضوع طالما فتشت في كتب كثيرة في النحو فلم أجد سوى إشارات يسيرة ـ من وجهة نظري ـ كما ذكر بعض النحاة أن بعض الخلافات ليست لها فائدة وأن بعضها له ثمرة وفائدة، وبعضها كأن لم يكن .
والمرجو من طرح هذا الموضوع مدارسته مع أساتذتي ومشايخي ، ومع كل من له علم بموضوع الخلافات البناءة في علم النحو، وذلك لتمكنهم وصدارتهم في هذا العلم في منتدانا المبارك.
و حيث إني قليل البضاعة في الخلافات النحوية من ناحية آثارها وثمارها الإيجانية على اللغة العربية، فنرحو من الأعضاء الكرام المرور على هذه المشاركة والإدلاء بآرائهم في أهمية الخلافات بالنسبة للغة العربية.

مع خالص المودة

أبو مالك العوضي
30-03-2008, 09:00 PM
راجع كتاب (مناهج اللغويين في تقرير العقيدة) رسالة دكتوراه
وانظر هنا:
http://www.alukah.net/majles/showthread.php?t=2474

أبو زياد محمد مصطفى
31-03-2008, 11:06 AM
أشكركم أخي الكريم / أبو مالك على المرور على الموضوع

وأثني بالشكر على ما دونته يداك الكريمتان، لكن ماذكرته هو كتصنيف لبعض اللغويين حسب مذهبهم العقائدي فقط، وهذا في حد ذاته مهم ، لكن ما أردت مدارسته هو هل هذا المذهب كان له أثر واضح في الخلاف النحوي أم لا؟
ثم إني اتصلت بدار المنهاج بجدة بالمملكة العربية السعودية، للسؤال عن رسالة الدكتوراة المعنونة بـ (مناهج اللغويين في تقرير العقيدة إلى نهاية القرن الرابع الهجري) فأفادوا بأنهم لم يسمعوا عن تلك الرسالة، فلعلك قصدت دار المنهاج بدمشق، أليس كذلك؟.

أخي الحبيب/ أريد التطرق إلى أثر اختلاف الآراء النحوية في المسألة الواحدة ـ سواء كان ذلك من وجهة نظر مدرسية، أو فردية ، أو عقائدية ـ كما سبق التنويه ـ لأنه كثيرا ما يوجد للنحوي الواحد أكثر من رأي في المسألة ولا تعبر عن رأي المدرسة التي ينتمي إليها ـ على اللغة العربية.

وأشكركم على المتابعة
مع خالص الود

سليمان الأسطى
01-04-2008, 12:58 AM
من وجهة نظري ـ كما ذكر بعض النحاة أن بعض الخلافات ليست لها فائدة وأن بعضها له ثمرة وفائدة، وبعضها كأن لم يكن .

مع خالص المودة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أرى أن الخلافات لا تخلو من فائدة ، و فائدتها قد تكون محسوسة بأثرها على المعنى أو منع أو تجويز تركيب أو مفردة ما ، و قد تكون الفائدة عقلية و لا يظهر للخلاف أثر على موضوعه لا من جهة الجواز و لا من جهة المعنى المراد ، و لكن يبقى أثره الفكري في الوصول إلى النتيجة .
ثم الخلاف ليس نحويا فقط ، بل قد يكون صرفيا أو لغويا .
و الله أعلم

د.سليمان خاطر
02-04-2008, 04:13 PM
أحسن ما رأيته في هذا: الخلاف بين النحويين
دراسة- تحليل- تقويم
للدكتور/ السيد رزق الطويل
من منشورات مكتبة الفيصلية بمكة، في نحو 660 صفحة،فانظره لعلك تجد فيه بغيتك.

أبو مالك العوضي
03-04-2008, 06:07 PM
أشكركم أخي الكريم / أبو مالك على المرور على الموضوع

وأثني بالشكر على ما دونته يداك الكريمتان،

وفقك الله وسدد خطاك يا أخي الكريم
يبدو أنك ظننت أنني كاتب المقال المشار إليه في الرابط، وهذا غير صحيح، فهو مجرد تشابه في الأسماء.

والرسالة المذكورة مطبوعة بدار المنهاج بالرياض.

العبد اللطيف
24-04-2008, 03:32 PM
أخي العزيز/ أبو زياد نشكر لكم طرحكم الطيب لموضوعاتكم .
أما بالنسبة لسؤالكم :ـــ
* هل كانت الخلافات النحوبة تعبيراً عن المدارس أم أن هناك خلافات فردية لا تعبر عن رأي المدرسة التي ينتمي إليها النحوي؟
ـ المدارس النحوية مصطلح يشير إلى اتجاهات ظهرت في دراسة النَّحو العربي ،اختلفت في مناهجها في بعض المسائل النحوية الفرعيّة ، وارتبط كل اتجاه منها بإقليم عربي مُعيّن، فكانت هناك مدرسة البصرة، ومدرسة الكوفة، ومدرسة بغداد وهكذا. ولم يكن لهذا الارتباط المكاني دلالة علميّة خاصة. ويرى بعض الباحثين أن القدماء لم يطلقوا على مسائل الخلاف في النحو القديم كلمة مدرسة، فلم يؤثر عنهم مصطلح المدرسة البصرية، ولا مصطلح المدرسة الكوفية ولا مدرسة بغداد ولكننا نقرأ من قولهم: مذهب البصريين، ومذهب الكوفيين، ومذهب البغداديين، وربما ورد في قولهم: مذهب الأخفش، ومذهب الفراء، ومذهب سيبويه وغير ذلك. غير أن المعاصرين استحسنوا لفظ المدرسة فاستعاروها في مادة الخلاف النحوي.ولعل من هذا ما ذهب إليه الباحثون المعاصرون في تاريخ النحو والنحاة، فأثبتوا مصطلح المدرسة في نحو البصريين، ومثله مدرسة الكوفة، ومدرسة بغداد أو غير ذلك. غير أنك حين تنظر في التراث النحوي لا تجد جمهرة النحاة ـ بصريين وكوفيين وغيرهم ـ قد اختلفوا في أصول هذا العلم، ولم ينطلق هؤلاء من أفكار متعارضة، ولكنهم قد اختلفوا في مسائل فرعية تتصل بالتعليل والتأويل، فكان لهؤلاء طريقة أو مذهب، ولأولئك طريقة أو مذهب آخر، وقد يكون الاختلاف بين بصري وبصري كما كان بين كوفي وكوفي آخر، ولا تعدم أن تجد بصريَّا قد وافق الكوفيين، وكذلك العكس. أما كلمة مذهب فترد كثيرًا في الكلام عن الخلاف النحوي، فيقولون، مذهب البصريين كما قالوا: مذهب الكوفيين، ومذهب البغداديين، وقد تطلق كلمة مذهب على الطريقة التي سار عليها أحد النحاة فقالوا: مذهب سيبويه كذا، أو قولهم: مذهب الأخفش والفرَّاء كذا.
ولعلك أدركت أخي الكريم من خلال دراستكم اللغوية أن دائرة الخلاف فى التعاملات النحوية بين القبائل العربية كانت صغيرة ، لكنها واقعة لا سبيل إلى إنكارها .
* هل للمذهب العقدي تأثير واضح في الخلاف النحوي أم لا مع التمثيل؟ .
ويرجع الخلاف بين النحاة إلى عدّة عوامل منها ما هو نزعةٌ فرديّة تكلِّلُ جهداً علميّاً ورغبةً في وضع الأمور في نصابها كما يعتقد النحوي، ومنها ما هو عصبيّةٌ لمذهب ما، إمّا بحكم القناعة بأصول المذهب أو القناعة بوجاهة رأيه في مسألة فرعيّة معيّنة، أو القناعة بوجاهة القائل، ومنها ما هو بتأثير عقدي أو سياسي أحياناً، ومنها إمعان بعض النحاة في الصناعة مما أدَّى بهم إلى ردّ نصوصٍ وتأويلِ أخرى، والدخولِ في تقديراتٍ لم يقبلها آخرون، وإمعانُ آخرين في الواقعية اللغوية مما حدا بهم إلى قبول كلّ أو أكثر ما يصل إليهم، وبين هؤلاء وهؤلاء نحاة توسّطوا، إلى آخرِ عواملِ الخلافات، وهذا أنتج لنا خلافاً نحويَّاً، بعضه مفيدٌ للغة؛ حيث حفظ كثيراً من صورها الواقعية والقياسية، وبعضه مفيدٌ في فهم قوانين اللغة، وبعضه مفيدٌ للعقل؛ حيث أتاح له دربةً لا تنعدم الفائدةُ معها، وتظلُّ البيئةُ اللغوية هي الأساس، فعلى سبيل المثال نجد أنّ كثيراً مما يردُّه البصريُّون على الكوفيين إنّما يردُّونه بناء على أنّهم نقلوه من بيئة غير صالحة لغويّاً، وهذه مسألة يجب عدم إغفالها.
ومن الملاحظ: أن عددا لا بأس به من تلك الخلافات لا يوجد له ما يَسْنُده في كتب أصحابه، فكم من قول منسوب إلى الأخفش في كتب النحاة يوجد في معاني القرآن ما يناقضه، وكذلك المبرّد والزجاج والفارسي وغيرُهم، فالخلاف النحوي بحاجةٍ إلى مراجعةٍ من حيث صحّة نسبة الآراء، كما يحتاج إلى فصلٍ بين الخلافِ الذي له أثرٌ في الجملة ويستند إلى دليلٍ والخلاف الذي لا أثر له أو لا يستند إلى دليل.
*هل الخلافات النحوية تركت آثاراً إيجابية أم لا على اللغة ؟ فإن كانت الإجابة بـ (نعم) .
المتتبع لأكثرِ القضايا النحوية المختلفِ فيها، سيجد أنها عبر التاريخ النحوي قد مرّت بمراحل من القبول والرفض، إلاّ أنّ الملاحظ أنّ الخلاف النحوي لم يؤدِّ إلى ضياع معالم اللغة، بل حفظهما، على الرغم من أنّ الخلاف قد طال كلّ شيءٍ تقريباً بدءاً بمفهوم الجملة، وانتهاء بما يجوز وما لا يجوز من تراكيبها؛ على أنّ كثيراً من خلافات النحاة ظلّت خلافات شكليّة لا تزيد على أن تكون صراعاً عقليّاً لم يمسّ جوهر الجملة ولا اللغة.
* ففي أي علوم اللغة ظهرت هذه الآثار؟
نعم ظهرت في نعم ظهرت في المباحث الدلالية بين النحاة واللغويين
حيث وضعوا الأسس السليمة لعلم الدلالة، فعالجوا ظواهر اللحن بالنحو ثم اهتمامهم بالدلالة النحوية ولا ننسى أن ذلك متصل اتصالا وثيقا بخدمة القرآن الكريم، فتضمن مراعاة حسن السكوت، وتمام الفائدة، وتبادل معاني الحروف، كذلك بيان دور الإعراب في تحديد الدلالة، والعامل النحوي وأثره في صحة الدلالة والعوامل اللفظية والمعنوية والخلاف بين العلماء في فهم الدلالة مما تولد عنه باب التنازع في العمل، والعامل المعنوي وأثره من تشبيه، ونفين وإضافة، وإشارة. وتصور النحاة حول قوة العامل إلى ثلاثة مذاهب: مذهب يرد العامل إلى المتكلم نفسه، وبه قال ابن جني وهو مذهب علماء اللغة، ومذهب يرد العامل إلى الأصوات، والأصوات إنما هي من فعل الله تعالى إذ أن العامل المؤثر هو الله تعالى، ومذهب يرد العامل إلى الاستعمال العربي، إذ أن نسبة الأثر الطارئ على أواخر الكلمات وأيد الباحث الاتجاه الأول ودلل على صحته بقول النحاة. وأن المتكلم هو المتصرف وحده في توجيه الدلالة. ثم جاء دور التأليف اللغوي من رسائل لغوية وعقب هذه الرسائل اللغوية ظهرت المعاجم .
ـ وعليك الرجوع إلى (نماذج من آيات الأحكام )
وأثرالخلاف النحوي في توجيه آيات القرآن الكريم على الحكم الفقهي ، وهناك رسالة نوقشت في كلية دار العلوم 1993م تحت عنوان أثر العقيدة وعلم الكلام في النحو العربي (مصطفى عبد العليم) . لعل فيها ما يفيدك ولو في مقدمة البحث عن العلاقة بين اختلافات فرق المتكلمين تبعا لمذاهبهم النحوية .
أرجو أن أكون قد أوضحت بعض الحقائق الغائبة فى موضوعنا .
ـ اللهم ارزقنا حبك ، وحب من يحبك ، وحب كل قول وعمل يقربنا إلى حبك .
اللهم انك تعلم أن هذه القلوب قد اجتمعت علي محبتك و التقت علي طاعتك و توحدت علي دعوتك . فوثق اللهم رابطتها و أدم ودها و اهدها سبلها و اشرح صدورها بفيض الايمان بك و جميل التوكل عليك و أحيها بمعرفتك و أمتها علي الشهاده في سبيلك.انك نعم المولي و نعم النصير.

الهمام2003
25-04-2008, 02:41 PM
هناك كتاب مفيد جامع وافي للدكتور شوقي ضيف قد وضح فيه الخلافات النحوية بين المدارس النحويه حتى إن هناك خلافات تكون في المدرسة الواحدة .
اسم الكتاب ( المدارس النحوية ) دار المعرف

أبو زياد محمد مصطفى
26-04-2008, 09:19 AM
أشكر كل من الأخ الفاضل العبد اللطيف، والأخ الهمام على مرورهما على الموضوع والإدلاء البناء بالرأي والدراسة، فشكراً لكما أخواي الكريمان على الطرح والإشارة.

ودمتم في تفاعل مستمر

وفقكما الله

ياسرالبعو
12-02-2016, 01:27 AM
يوجد كتاب للدكتور محمد حسين صبره اسمه ثمرة الخلاف بين النحويين البصريين والكوفيين ربما تجد فيه إجابة شافية