المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المصادر السماعية النادرة في القران



تأبط شعرا
25-03-2008, 12:34 AM
المصادر السماعية النادرة فيالقرآن الكريم


من المصادر القليلة الاستعمال في لغة العرب "الفَعُول" بفتح الفاء، ذكر سيبويه لهذا الوزن خمسة ألفاظ، هي: الوَضوء، والطَّهور، والوَلوع، والقَبول، والوَقود، جاءفي القرآن: "القبول" و"الوقود" في القراءات السبعية، وجاء في القراءات الشواذ: "الثبور" و"اللغوب"، فالوَقود من وَقَد كوَعَد، وقدت النار وقودًا، فالوَقود، ومنهالوُقود، والوَقد مصادر للفعل وَقَد "فَعَل" كوَعَد اللازم، فقياس مصدره الوُقُود،وليس الوَقود ولا الوَقد.

ومن المصادر النادرة في القرآن الكريم "الفَعَلُوت" الملكوت، وهو مختص بملك الله تعالى، وكذلك الجبروت، والطاغوت. ومن المصادر القليلة الشائعة في الاستعمال "الفُعُولَة" ومثاله النُّبوة.

ومن مصادر القرآن أيضًا القليلة "تِفْعَال" كالتبيان والتلقاء، ولم يقع فيالقرآن مصدرا على "تَفْعال" بفتح التاء إلا ما روي في الشواذ من فتح التاء، "وَلَمَّا تَوَجَّهَ تَلْقَاءَ" (القصص: من الآية: 21). ومن نوادر المصادر ما جاءفي القرآن الكريم التَّهلكة،{وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْإِلَى التَّهْلُكَةِ} (البقرة: من الآية: 195) "تَفْعُلَة" و"الشنآن" على "فَعَلَان" مصدر للفعل شنئ، وكذلك قيل الشنآن، وشنئ لها ستة عشر مصدرا، هذا الفعل له ستة عشر مصدرا،حسب ما ذكر أبو حيان.
المقيس فيها شَنِئ محمد،هل هي لازمة أم متعدية؟ شنئ بمعنى كره أو غضب، إذن مصدرها الشَّنَأ كالغضب والفرح،وبقية المصادر كلها سماعية. وقد جاء المصدر على "فَاعِلَة" في القرآن الكريم فيآيات كثيرة، وجاز فيها وجوه أخرى، ما عدا العاقبة؛ فقد اتفقت كلمتهم على أنها مصدرجاء على "فَاعِلة".

ومن المصادر قليلة الاستعمال التي وقعت في القرآن الكريم ما كان على "فُعَال" "الحُطَام" و"الجُذَاذ" و"الرُّفَات". ومن المصادر القليلة الاستعمال أيضًا قراءةالأعمش: "رُضُوان" بضم الراء والضاد معا، وقد أثبت هذا البناء سيبويه في سُلُطان،وقرأ عاصم "رُضْوان" و القراءة الشائعة{رِضْوَان} (آل عمران: من الآية: 162) بكسر الراء "فِعْلان".

وفي قوله تعالى: {إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ} (الغاشية: من الآية: 25) قرأ أبو جعفر: "إنا إلينا إِيّابَهم" فاختلف العلماء فيوزن هذا المصدر بهذه القراءة، فقالوا: إما هو على "فِعَّال" أو "فِعْيَال" أو "فِعْوَال".

محمد طه عبد الله
25-03-2008, 07:02 AM
جزاك الله خيراً وزادك من نور العلم