المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إني ببابك واقفٌ



سيد الشهداء
25-03-2008, 05:03 PM
:::


انّي ببابكَ واقفٌ = يا من وجودك واجبُ
فردٌ إلهٌ واحدٌ = أحدٌ رحيمٌ غالبُ
دنيايَ تعطيني أساً = والدهرُ مثليَ نادبُ
عاندتُ دهريَ طاقتي = واليوم كان الغالبُ
وطلبتُ علياءَ السما = والفكرُ كان الصاحبُ
فَرُدِدْتُ في كفّي الثرى = لدموعِ عينيَ ساكبُ
راجعتُ نفسيَ حائراً = أأنا سقيمٌ خائبُ
وسألتُ ربّيَ راجياً = علماً لأمريَ ثاقبُ
وتزاحمتْ آهاتيَ ال = حبلى وفرحيَ ذاهبُ
حيٌّ ونورٌ للورى = ربّاهُ أنت الواهبُ
عفواً لعبدٍ تائبٍ = مثلي لعفوكَ طالبُ
ضيّعتُ عمريَ في الهوى = والحقّ أنّيَ كاذبُ
للخلقِ في القرآنِ ما = كسبوا وانّي الكاسبُ
اثماً عظيماً يا رحي = مُ أنا لعفوكَ راغبُ
ظلماتُ كفرٍ في البسي = طةِ انّني ذا كاتبُ
أنّي بريءٌ عاملٌ = للدينِ ،انّي تائبُ
وسَأُرجعُ الإسلامَ نه = جاً كاملاٌ ،ذا واجبُ
قد قرّحت كِلْماتُنا = والكلُّ ملحٌ ذائبُ
وتأيّنوا وتفاعلوا = وتأكسدوا ،ذا صائبُ
ليسوا عناصرَ خاملةْ = للمالِ جمعٌ واثبُ
حاولتُ ايجادَ المُحد =دِدِ ،للحسابِ عجائبُ
ليسوا ككلِّ تفاعلٍ = لا ليسَ منهم قالبُ
قد حرتُ فيهم لا خصا = ئِصَ بل شعورٌ غائبُ
يا ربُّ فاجمعهم على = حكمٍ فأنتَ الحاسبُ

نور القرآن
29-03-2008, 01:33 PM
ما شاء الله
شعر جميل جداَ..
أدامك الله على ذكره وشكره..
بارك الله بك..

أروى مطر
29-03-2008, 02:48 PM
أبيات رائعة

سلمت يمناك أخي الفاضل سيد الشهداء

دمت بتألق

سيد الشهداء
29-03-2008, 08:43 PM
بارك الله بكما ... وأدامكما .. وما هذا الفضل الا من الله
وادامنا الله على الثبات