المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أسماء الأنبياء المصروفة



الصدر
15-02-2004, 02:06 PM
إخوتي سمعت من ذي قبل أن الأسماء الأعجمية الممنوع صرفها تشمل جميع الأنبياء ماعدا أربعة فمن هم؟

تحياتي للجميع

نــبــراس
15-02-2004, 03:07 PM
مرحبا بك

والأسماء التي طلبتها يحضرني منها الآن ثلاثة وهي(هود-لوط-نوح)

الممنوع من الصرف للعلمية والعجمة يشترط فيه أن يكون زائدا على ثلاثة أحرف ك(إبراهيم-إسماعيل00 )

والأسماء التي طلبتها أنت وذكرتها للك إختل فيها الشرط(كونها على ثلاثة أحرف)

والله أعلم

الكاتب1
15-02-2004, 03:15 PM
أخي " الصدر "

بل جاء في بعض الكتب أنها ستة أسماء وهي :

محمد ــ شعيب ــ صالح ــ هود ــ نوح ــ لوط ــ

وأسماء الملائكة المصروفة أربعة هي : رضوان ــ مالك ــ منكر و نكير "

الأحمر
15-02-2004, 06:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جمع بعض النحويين أسماء الأنبياء غير الممنوعة من الصرف في ( صن شمله )
حيث يرمز كل حرف من الجملة السابقة إلى اسم نبي فالصاد لصالح والنون لنوح والشين لشعيب والميم لمحمد واللام للوط والهاء لهود

نــبــراس
16-02-2004, 03:38 AM
أخي النحوي الصغير

جزاك الله خيرا

سؤال الأخ(الصدر) أعتقد أنه عن أسماء الأنبياء الأعجمية المصروفة, وكلنا نعلم أن(محمد-شعيب-صالح) أسماء مصروفة,وقد وردت الآيات الكثيرة التي تدل على صرفها,ولكن سؤالي هل هذه الأسماء أعني(محمد-صالح-شعيب) أسماء أعجمية؟ لا أعتقد

فلذلك هل تندرج تحت إجابة سؤال(الصدر)

د. خالد الشبل
17-02-2004, 11:06 AM
العجمة : كون اللفظ مما لم تضعه العرب ، و ظاهر قول سيبويه أنه يشترط لمنعه من الصرف ، مع العلمية ، أن يكون علمًا في لغة العجم قبل استعماله في العربية ، وجزم به ابن الحاجب ووافقه ابن مالك وابن هشام .
وجمهور النحويين على عدم اشتراط علمية الأعجمي قبل نقله ، لكنه يكون علمًا في أول استعمال العرب له ، واختاره الرضي . كما قالوا في ( قالون ) إنه اسم جنس في العجم بمعنى الجيد ، ثم نقلته العرب إلى العلم ، فلم ينصرف .
والشرط الآخر تحرّك الوسط ، وهو قول سيبويه ، ورجحه الرضي والمتأخرون .
وقيل الشرط : أحد أمرين : إما تحرك الوسط ، أو زيادة حروف الاسم على ثلاثة ، فيتحصل في الثلاثي ثلاثة أقوال :
1- أن العجمة لا أثر لها فيه مطلقًا . 2- أن ما تحرك وسطه لا ينصرف ، وفيما سكن وسطه وجهان .
3- أن ما تحرك وسطه لا ينصرف وما سكن وسطه ينصرف .
وأسماء الأنبياء أعجمية ، وكذا الملائكة ، إلا أربعة من كلٍّ ، نظمها بعضهم في قوله :
هودٌ شعيبٌ صالحٌ محمدُ *** أوضاعها في العجم ليست توجدُ
رضوانُ مالكٌ نكيرٌ منكرُ *** أمثالها في الحكم ما قد ذكروا
لكن ( رضوان ) ممنوع من الصرف للعلمية وزيادة الألف ولانون ، بخلاف بقية الأربعة فإنها مصروفة .
وأسماء جميع الأنبياء لا تنصرف إلا سبعة ، نظمت في قوله :
تذكّر شعيبًا ثم نوحًا وصالحاً *** وهودًا ولوطًا ثم شيثًا محمدا
ففرق بين عدنا أسماء الأنبياء و الملائكة العربية ، وبين التي لا تنصرف .