المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن الحج



عبدالصمد
30-03-2008, 11:43 AM
ماالفرق بين (الحج) بكسر الحاء و(الحج) بفتح الحاء في قوله تعالى
(( ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا))(كسر الحاء)
(( الحج اشهر معلومات))( فتح الحاء)

مهاجر
01-04-2008, 08:48 AM
مرحبا بك أخي عبد الصمد :

هذه محاولة تحتاج إلى مزيد مراجعة :

قياس لغة العرب :
الحِجة ، بالكسر ، كــ : "الفِطرة" : اسم هيئة ، والحَجة ، بالفتح كـــ : "الفَطرة" : اسم مرة ، فيكون الكسر على معنى : ماهية الحج ، وهي صفته الشرعية ، دون نظر إلى العدد ، والفتح ، على معنى وقوع الحج مرة واحدة .

ولكن في "تاج العروس" :
"والحِجَّةُ " بالكسر " المَرَّةُ الواحِدَةُ " من الحَجِّ وهو " شَاذٌّ " لورودِه على خلاف القِياس ؛ " لأَنَّ القِيَاسَ " في المَرَّةِ " الفَتْحُ " في كلّ فعلٍ ثلاثيّ كما أَنَّ القياسَ فيما يَدُلُّ على الهَيْئَةِ الكسرُ كذا صرّح به ثعلب في الفصيح وقَلَّدَه الجوهريُّ والفيوميّ والمضّف وغيرهم . وفي اللّسان : روى عن الأَثْرَمِ وغيره : ما سمعْنَا من العرب حَجَجْتُ حَجَّةً ولا رأَيْتُ رَأْيَةً وإِنما يقولون : حَجَجْتُ حِجَّةً . وقال الكسائيُّ : كلامُ العربِ كلّه على فَعَلْتُ فَعْلةً إِلا قَوْلَهُم : حَجَجْتُ حِجَّةً ورأَيت رُؤْيَةً فتبين أَنّ الفَعْلَة للمرّة تقال بالوجهين :
الكسرِ على الشُّذُوذِ وقال القاضي عياض : ولا نَظِيرَ له في كلامهم .
والفتحِ على القِياس" . اهــ

وفي "مختار الصحاح" :
"والحِجُّ بالكسر الاسمُ والحِجَّة بالكسر أيضاً المَرة الواحدة وهي من الشواذّ لأن القياس الفتح" . اهــ



فيقال ، أخي عبد الصمد ، لو جرينا على قياس لغة العرب :
في الآية الأولى : لله على الناس أداء الحج ، (أي الإتيان بالركن) ، متى استطاعوا إليه سبيلا .

ويؤيد ذلك أن الإضافة في : "حج البيت" : إضافة مصدر إلى مفعوله .
والمصدر يدل على هيئة الفعل .


ويقال في الآية الثانية : أفعال الحَجة الواحدة من أركان وواجبات وسنن ........... إلخ ، لها وقت معلوم هو : أشهر الحج .
فالنظر في الآية الأولى : إجمالي للحج بأكمله ، وفي الثانية : تفصيلي لأركان وواجبات وسنن الحجة الواحدة .

والله أعلى وأعلم .

عبدالصمد
04-04-2008, 07:33 PM
الاخ/ لم تصل للحقيقه لان القرآن الكريم ذكر الحج بفتح الحاء في جميع السورالقرآنيه الا موطن واحد جاءت بكسر الحاء .. شكرا لك اخي العزيز وحاول مرة اخرى