المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كتاب : البحث العروضي والبلاغي في لسان العرب دراسة مع معجم بمصطلحات العروض والبلاغة



د. عامر مهدي
03-04-2008, 05:19 AM
لا يخفى على طالب علم كم هي الحاجة ملحةٌ إلى إفراد مصطلحات العروض والبلاغة بمعاجم ، ولاسيما معجم لمصطلحات العروض يجمع ما يحتاج إليه كل باحث في حد مصطلحٍ أو بيان مفهومٍ ، لا سيما وأن مصطلحات العروض العربي تذكر في مظانها متفرقة يُكتفى بذكرها أول مرةٍ ثم لا يعاد لتعريفها إن ذكرت ثانية وثالثة مما يجعل الرجوع إلى حدِّها متعسراً على كثيرٍ من طلبة هذا العلم ، وقد لا يستوفي كتاب من كتب هذا العلم جميع مصطلحاته ، فما يذكره كتابٌ قد يغفله آخر وليس جميع هذه الكتب في متناول اليد ، فرأيت أن أجمع لهذه المصطلحات كتاباً يعرض لها مرتبةً على حروف الهجاء ليسهل العود إليها ، بيد أنها كانت عسيرة ً في الجمع لأنني أردت أن أضع لكل مصلحٍ تعريفاً أخرجه من مصدرٍ يمكِّن للباحث أن يحيل عليه ولا يكون كتاباً محدثاً أو مرجعاً أخذ مادة التعريف عن غيره ، وهو مما لا يتوافق مع متطلبات البحث العلمي ، الأمر الذي قادني للنظر في معاجم اللغة فرأيت ابن منظور قد جمع من مباحث العروض غير قليل ، وله أشارات جيدة في البلاغة ، واستقصى في مادة معجمه خمسة معاجم من الأصول فقد جمع فيه بين (تهذيب الأزهري) و (محكم بن سيده) و (صحاح الجوهري) وحواشيه و (جمهرة ابن دريد) و (نهاية ابن الأثير) مستوعباً موادها ضامَّـاً بعضها إلى بعضٍ مما يجعل معجمه نواةً لما كنت به دائماً أحلم ، وهو أن أستوعب كل ما قيل عن العروض والبلاغة في معاجم اللغة فقرأت موادَّه مادةً مادة حتى صار يقيناً ظنُّ الأمس وتجمعت عندي مصطلحاتٌ كثيرة قد لا أحظى لها بتعريفٍ يوازي تعريفه أو تعريف غيره مما نقله في معجمه ، فصارت بعد ترتيبها تعاريف مستخرجة من واحدٍ من أهم معاجم العربية وأوسعها بعد التاج ، لا سيما إذا تنبهنا إلى ما قد يذكر من مصطلحات خاصة بهذا العالم أو ذاك مما قد يحمل معنى يخالف تعريفاتها في كتب الفن دون أن ينبه على خصوصية هذا أهله .

ثمت أني لا أدعي هنا صواباً كاملاً فربما تفلت مني ما لا يسع مثلي حصره وإن لم أدخر في ذلك وسعاً ، فلطالما وصلت الليل بالنهار مدة ثلاث سنوات في الجمع ، لكنها عصارة المبتدي وجهد المقل وليس في غير كتاب الله عصمة عن الخطأ .


كتاب
البحث العروضي والبلاغي في لسان العرب دراسة مع معجم بمصطلحات العروض والبلاغة (http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=50&book=3299)