المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : النفسُ والغايات



سيد الشهداء
03-04-2008, 02:58 PM
النفسُ والغايات




الظلم في الأرض ظلٌّ زائلٌ قطعاً = والخيرُ في الأرضِ رغم من باعا

مدُّ الظلوم له جزرٌ وقد عادا = انّي صبورٌ ولو مدّ الأسى باعا

فلا تقولنّ انّي خائفٌ عاداً = ولا تقولنّ انّي من دنا قاعا

اتركْ لذيذ زمانك الذي راحا = انّ الذي تركَ السبيل قد ضاعا



* * *



ليستِ الغاياتُ خمراً = لا ولا طيرٌ وقرْ

حالمٌ من ظنَّ يوماً = نفسهُ خيرَ البشرْ

فامتطي خيلاً صبوراً = واسقهِ عَذْبَ الفِكَرْ

واطلب الجنّاتِ دوماً = ذاك نصرٌ قد حضرْ



* * *



آتني سيفي وقاتلْ = تاركُ الجنّاتِ زَلْ

ربِّ قد أهدى سبيلاً = رافضُ الإهداءِ ضَلْ

مُسلم
03-04-2008, 04:40 PM
رائعة اخى بارك الله فيك واروع ما فيها المقطع الثانى :

ليـسـتِ الغـايـاتُ خـمـراً لا ولا طــيــرٌ وقــــرْ

حالـمٌ مــن ظــنَّ يـومـاً نفـسـهُ خـيــرَ الـبـشـرْ

فامتـطـي خـيـلاً صـبـوراً واسـقـهِ عَــذْبَ الـفِـكَـرْ

واطـلـب الجـنّـاتِ دومــاً ذاك نـصـرٌ قــد حـضــرْ

سيد الشهداء
04-04-2008, 09:11 PM
بارك الله فيك يا أخي مسلم ... فقد أرحتني فقد ظننتها لا ترقى أن توضع هنا
... أرجو أن أرى نقدا لكلامها وكلماتها ووزنها نقدا يساعد الكاتب في الأرتقاء
... ويريني عيوب قولي ... علّني أكون تاركا فيما بعد ..
أخوكم سيد الشهداء

منصور اللغوي
09-04-2008, 03:54 PM
.. جميل ورائع .. أعجبني هذا البيت : حالـمٌ مــن ظــنَّ يـومـاً .. نفـسـهُ خـيــرَ الـبـشـرْ
.. واصل أخي الغالي .. وفي انتظار جديدك :)

سيد الشهداء
10-04-2008, 02:58 PM
بارك الله فيك ...
وانشاء الله سنستمر في الكتابة