المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : بداية شعرية تلتمس منكم العون ؟؟



أم خالد أروى
05-04-2008, 08:57 PM
إن أذنتم لي أن أضع بين أيديكم إحدى محاولاتي الشعرية لتقيموا ما اعوج منها وترقعوا ما تخرق فيها .
والحق أني بعيدة عهد بعلم القافية والعروض إلا أن ثقتي بكم وافرة بأن تتحملوا بداياتي ومحاولاتي التي لم ترق إلى مستوياتكم .. بيد أنها ستواصل الصعود علها أن تظفر بالرائحة .
هذه كلمات جاد بها فؤادي في رثاء الغالية خالتي فاطمة – رحمها الله وجعل قبرها روضة من رياض الجنة - لكني لم أستطع أن أُصور الحدث ولا أن أُجليه إلا أنها مشاعر لم أُطق حبسها ..
ما أعظمَ الخطبَ في نفسٍ طوى فيها ...
حُـزنٌ يُجــــددُ آلاماً ويُـدنيـــــــــــــــها
ما أصعـبَ الفقـدَ إنّ الفقـدَ يـوجعها ...
كيّـــــاً ويـؤلمُ أحياناً ويـُدميــــــــــــها
لفقـدِ صالحـةٍ من أمتي غربـت ...
عن أرضـــــنا وتوراتْ عن مُحبيها
إني تألمتُ والآلامُ موجـــــعة
وما عـــــزائي إلا في مـرامـــــــيها
في حُسنِ سمتٍ وطيـب القلب أذكـره ...
في جملةٍ من صفاتٍ طاب راويها
قيـامِ ليـلٍ وصـومٍ في الهواجـرِ لا ...
تَفتُـرْ عن الطاعةِ العظمى لباريها
لا تحمـلُ الغـلِّ في القلب على أحـدٍ ...
كلا ولا تُكثـرُ الشكوى لأهليهـا
سلوا المصاحفَ عنها وهي جامدةٌ ...
سلوا السجاجيـد كما كانت تُـرَوّيها
بأدمُعٍ سَحَّةٍ تنساب في دعةٍ ...
ويسكـُن القلـبَ إيناسٌ ببـاريهـا
سلوا الأحبة إن - شئتم- فإنهمُ ...
في الخلق أعدادهم ما عُدتُ أحصيها
وسائلوا الكعبةَ الغراءَ كم وطئت ...
أقدامُها أرضَها سعياً بواديها ؟
يا إخوتي في عزاكم لم أُطق صَـلَفَاً ...
فإنّ نفسيَ تهوى من يواسيها
سلام ربي عليها يوم محياها ...
وبعـد مدفنها الله يوليـها

أم خالد أروى
المــ14/ 1/1429 هـ ـحرم

منصور اللغوي
06-04-2008, 03:26 PM
.. القصيدة رائعة الوزن فهي على بحر البسيط .. ولدي بعض الملاحظات :
ـ وما عـــــزائي إلا في مـرامـــــــيها
.. هذا الشطر مكسور .. يحتاج حرف كي يتعدل عروضيا بالوزن .. مثلا :
وما عزائي لأهل الأرض يكفيها ..
ـ لا تحمـلُ الغـلِّ في القلب على أحـدٍ ...
نلاحظ في هذا الشطر وهو موزون عروضيا .. ولكن الشاعرة استخدمت زحافا نادرا ما يستعمله الشعراء .. [ قـلـب علـى = مفتعلن ] .. طبعا الغالب في البسيط هو استخدام مفاعلن كزحاف بدل مستفعلن .. وهذا ما فعلته ِ في معظم الأبيات ولم يغير من موسيقى البيت .. أما تفعيلة مفتعلن أو فعلتن في البسيط فالأفضل الإبتعاد عنها قدر المستطاع لانها وكما ترين في هذا الشطر غيرت الموسيقى .. الأفضل الإكتفاء بـ مفاعلن .. مع التفعيلة الأصلية ..
ـ سلوا السجاجيـد | كما كانت تُـرَوّيها
.. الوزن إلى مكان الخط الذي وضعته كان سليما .. بعد الخط استخدمي متحرك فساكن .. مثل : إنَّ ..
ـ فإنّ نفسيَ تهوى من يواسيها
.. هذا الشطر مكسور . ينقصه حرف .. مثلا زيادة لام على [ تهوى ] فيصبح البيت موزونا ..
.. هذه ملاحظات طفيفة لا تنقص من قوة الوزن في القصيدة فالبحر البسيط بحر عظيم لا يكتب عليه ولا يتمكن منه إلا الشعراء الكبار .. وأنت ِ شاعرة كبيرة .. اتمنى أن يكون الرد واضحا ووافيا .. شكرا لك ِ أختي الكريمة :)

الوافية
06-04-2008, 04:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مرحبا بك أيتها الفصيحة الجديدة أم خالد أروى.
رحم الله خالتك أخية وأسكنها فسيح جناته .وألهمك الصبر والسلوان بعد فراقها.
القصيدة جميلة وهي على بحر البسيط (كما قال أخي جرول بن أوس)
مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن
فإن كانت محاولتك الأولى فهي حقا تبشر بشاعرة كبيرة.
أما فيما يتعلق بكسور الوزن:
إن أضفت لاما على تهوى(كما قال أخي جرول)فإن ذلك بالإضافة لجبر الوزن سيزيد كلامك تأكيدا.فإنّ واللام أداتا توكيد.
أما الملاحظة الثانية في :
سلوا السجاجيد كما كانت ترويها
مارأيك بحذف الألف فتقولي:
سلوا السجاجيد كم كانت ترويها.
وفقك الله ورحم خالتك ومرحبا بك مرة أخرى.

أم خالد أروى
06-04-2008, 05:03 PM
بارك الله فيكم ونفع بكم

وجزيتم خيرا على هذه اللحوظات الرائعة التي أعتبرها سراجاً أستنير به .

أما بالنسبة للشطر ( سلوا السجاجيد كم كانت ترويها ) فهي كما قلتم _وفقكم الله_ بيد أن البنان سبق لكتابة الألف التي أخلت بالوزن .

سؤال _إن أذنتم مشكورين _
ماذا عن البيت الأخير ؟؟ فإن في النفس منه شئ _أقصد الوزن حتماً _؟؟

منصور اللغوي
06-04-2008, 05:51 PM
.. إذا كنت غير مطمئنة .. من هذا الشطر مع أنه موزون :
وبعـد مدفنها الله يوليـها
بإضافة [ و ] قبل لفظ الجلالة أفضل وأنسب عروضيا لا لتعديل الوزن بل للأفضل :
وبعـد مدفنها والله يوليـها
.. وفقك الله أختي الكريمة .. :)

أم خالد أروى
06-04-2008, 08:12 PM
جزاك الله خيراً أخي جرول

طمأن الله قلبك ..
حقاً سأصوبها إلى
وبعد مدفنها والله يوليها

بوركت أخي الفاضل