المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أريد توضيحاً لهذه العبارة جزاكم الله خيراً



الأوالي
10-04-2008, 04:12 AM
السلام عليكم

قال ابن الناظم في شرح الألفية:
إن الاسم الدال على أكثر من اثنين على ثلاثة أضرب: جمع، واسم جمع، واسم جنس.
وذلك، لأن الدال على أكثر من اثنين بشهادة التأمل: إما أن يكون موضوعاً للآحاد المجتمعة، دالاً عليها دلالة تكرار الواحد بالعطف، وإما أن يكون موضوعاً لمجموع الآحاد، دالاً عليها دلالة المفرد على جملة أجزاء مسماه، وإما أن يكون موضوعاً للحقيقة، ملغى فيه اعتبار الفردية والجمعية إلا أن الواحد ينتفي بنفيه.
فالموضوع للآحاد المجتمعة هو الجمع، سواء كان له واحد من لفظه مستعمل، كرجال وأسود، أو لم يكن كأبابيل، والموضوع لمجموع الآحاد هو: اسم الجمع، سواء كان له واحد من لفظه، كركب وصحب أو لم يكن، كقوم ورهط. والموضوع للحقيقة .... ))

ما لم أفهمه هو قوله "الموضوع للآحاد المجتمعة الدال عليها دلالة تكرار الواحد بالعطف" و "الموضوع لمجموع الآحاد الدال عليها دلالة المفرد على أجزاء مسماه"
مع العلم أنني عرفت الفرق بين الجمع وبين اسم الجمع. والفروق التي ذكرها الرضي في شرح الكافية كافية، إلا أني لم أفهم هذه العبارة.

الكاتب1
10-04-2008, 02:01 PM
السلام عليكم

ما لم أفهمه هو قوله "الموضوع للآحاد المجتمعة الدال عليها دلالة تكرار الواحد بالعطف" و "الموضوع لمجموع الآحاد الدال عليها دلالة المفرد على أجزاء مسماه"
.

يقصد بالموضوع للآحاد المجتمعة الدال عليها دلالة تكرار الواحد بالعطف" ، جمع التكسير وجمع المذكر السالم فإذا قلنا " رجال " فإننا نعني بذلك " رجل ورجل ورجل " ، وكذلك في قولنا جاء المحمدون " فهذا يعني محمد ومحمد ومحمد .

والمقصودبالموضوع لمجموع الآحاد الدال عليها دلالة المفرد على أجزاء مسماه"
" اسم الجمع " نحو " جاء القوم " فنعني بالقوم "الرجل ،المرأة ،الصغير ،الكبير "


أرجو أن أكون ماوضحت لك هو الصواب ، وألاّ أكون شطحت بالمعلومة بعيدا .