المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لمَ لا تأكلين معي؟



قافلة النور
12-04-2008, 08:03 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم أعضاءَ الفصيح، ورحمة الله وبركاته ..

هل يجوز للشاعر نحويًا أن يقول:
لم تغمضين العَيْنَ عَنِّي
أو تُواري و تُحْجِمِي ؟!

علمًا بان لم هنا استفهامية؟
فهل تجيز الضرورة الشعرية (حتى!) هذا الأسلوب مع أن الأصح : أو توراين وتحجمين؟

وجزاكم الله خيرًا

أبو العباس المقدسي
12-04-2008, 09:12 AM
السلام عليكم
ما قاله الشاعر صحيح
و" أو" هنا بمعنى : إلى أن" وهي التي ينتصب الفعل المضارع بعدها بأن مضمرة وقد سبقها استفهام , وهو من شروط نصب الفعل المضارع بأن مضمرة بعد" أو"
والمعني : يسأل الشاعرهذه المرأة عن سبب إغماض عينيها عند المرور بجانبه فلا تلتفت إليه إلى أن تتوارى وتحتجب
فالفعلان : "تواري , وتحجمي " منصوبان بأن مضمرة بعد أو وعلامة نصبهما حذف النون من آخرهما

إسماعيل الجزائري
12-04-2008, 11:42 AM
ما شاء الله عليك أخي الفاتح

إسماعيل الجزائري
12-04-2008, 11:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكمن أعضاءَ الفصيح، ورحمة الله وبركاته ..

هل يجوز للساعر نحويًا أن يقول:
لم تغمضين العَيْنَ عَنِّي
أو تُواري و تُحْجِمِي ؟!

علمًا بان لم هنا استفهامية؟
فهل تجيز الضرورة الشعرية (حتى!) هذا الأسلوب مع أن الأصح : أو توراين وتحجمين؟

وجزاكم الله خيرًا

تُحْجِمِي أو تحجبي ؟

خالد مغربي
12-04-2008, 12:07 PM
فتح الله عليك ، وأكرم الله الجميع

أبو العباس المقدسي
12-04-2008, 01:59 PM
بارك الله فيكم وفتح علينا جميعا
أقول : تعمل أو التي ينتصب الفعل المضارع بعدها بأن مضمرة وجوبا بلا شروط ما دام أنّه قد قصد منها معنى إلى وإلاّ, ولا يشترط أن تسبق بنفي أو نهي أو طلب أو استفهام , كقول الشاعر :
لأستسهلنّ الصعب أو أدركَ المنى *** فما انقادت الآمال إلاّ لصابر
أي إلى أن أدرك المنى
وكذلك :
وكنت إذا غمزت فتاة قوم ** كسرت كعوبها أو تستقيما
أي: إلاّ أن تستقيما
ومنه قولك : لأقتلنّ الكافر أو يسلم , أي إلاّ أن يسلم
مما اقتضى التنويه

أبو ضحى
12-04-2008, 11:32 PM
فعلام يخرج البيت؟

أبو أسيد
12-04-2008, 11:51 PM
على نفس ما خرّجه الأستاذ الفاتح ولكن بحذف عبارة "وقد سبقها استفهام , وهو من شروط نصب الفعل المضارع بأن مضمرة بعد" أو"

قافلة النور
13-04-2008, 02:41 AM
جزاكم الله خيرًا .. أفدت حقًا مما ذكرت أستاذي/ الفاتح ..
لك كل التقدير ودمتَ بعافية