المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : اضرب



الطائي
25-04-2004, 09:01 AM
إلى المجاهدين في كل مكان ، إلى من حملوا أرواحهم على أكفهم وبذلوها رخيصةً في سبيل الله لينتشلوا الأمة من

حضيض العار ، إلى قمة الطهر في زمن "ستار أكاديمي" وعصر الـ"فيديو كلب" حيث يراد لشباب الأمة أن

يتخذوا من الراقصات والمخنّثين مثلاً عليا ورموزا تحتذى …

إلى من اعتلوا صهوات الشجاعة وتسنّموا ذروة البطولة حين جبن الآخرون ؛ أهدي هذه الصرخة :



((اضرب))

اضرب باسم الله الأعظمْ

اضرب لا شُلّتْ

يدك المرفوعةُ يا مسلمْ

زَلزِلْ ذاك العلج الأحمرْ

واصبغ حُمْرته الحمقاءَ دماً

واسقِ الفاجرَ

كأس العلقمْ

اضرب لا ترحمْ

لا ترحمْ

اضرب يا بطل الأبطالْ

واصعد في فلك العزةِ

شمساً مشرقةً تتكلَّمْ

فتكلّمْ ودع الأبكمْ

ما ضرَّكَ

من ذلَّ أو استسلمْ

أنت الأشرفُ أنت الأكرمْ

فغبار جبينكَ
مسكٌ أَذْفَرْ

والسمرةُ في ساعدكَ المفتولْ

صبحٌ أسفرْ

واصِلْ سعيَكَ نحو الخلدْ

أبواب الجنّة مشرعةٌ

أبشرْ

فَلَكَ الخلدُ وأكثرْ

دَمُكَ الدافق حبرٌ طاهرْ

فاكتب مجداً

اُكتبْ سطِّرْ

دمك الترياق لأوجاعٍ

في جسد الأمة تتفجّرْ

دمك الزاكي

لا لن يُهدرْ

لا لن يُهدَرْ

فانزف نوراً

وبساتينَ زهورٍ

وبحوراً من أَلَقٍ

أردانُ الأكوان بهِ

تتعطَّرْ


أنت الأعلى

أنت الأفضلْ

أنت الأجملُ أنت الأكملْ

ينقاد لك الشرف الأسمى

والدهرُ بمثلكَ يتجمّلْ

فَتَبَسَّمْ في وجهِ الدنيا

أنت الفرحُ العذب الأبهى

والبس ثوباً أجمل من ضحكِ الفجرِ

وأزهى

أشعِلْ من عزمكَ ناراً تتلظّى

تصهرُ جيش الجبن الأجوفْ

واصنع من جَمْرِكَ رمحاً

يقطر موتاً أسود

أقدِمْ أقدِمْ

لا تتردَّدْ

فَعَدُوُّكَ مغرورٌ أحمقْ

وهباءٌ إن تنفخ فيهِ

يتبدَّدْ

فامتشق الإيمان سيوفاً

تلمع نصراً

كبِّرْ

كبِّرْ

نسمعْ تكبيرك ونردِّدْ


اضرب تتهاوَ الأصنامُ

رماداً وحطاما

اضرب ينسحق الباطلُ

أكواما

اضرب في الرأسِ

دع الأذنابَ

إلى مزبلة التاريخ تَرامى

ثم ارفع هامتك العليا

وتَقَلَّدْ شرفاً ووساما

وتهيَّأْ لِتُزَفَّ إماما

وتُكَلَّلَ مسكاً وغماما

يا بطلَ الأبطالِ

بضربك صار جحيم العارِ

علينا برداً وسلاما

سامح
03-05-2004, 11:29 PM
برد الله قلبك ياشاعرنا بنور اليقين ..
كما بردت قلوبنا بهذا النص ..

يبقى المجاهدون صامدون على الرغم من شدة الضغط وكثرة التضييق
سيبقى هناك من يحمل هم نصرة الدين
ويصعد "في فلك العزةِ

شمساً مشرقةً تتكلَّمْ "

المجاهدون الذين يسيرون نحو الأمام
عملاً وجداً .. لاهذراً وجموداً

كما صورتهم أنت
بلغتك الشاعرة الراقية
فاستخدمت رويّ الراء
ورحت تسكنه .. لأنّه عمل متكرر
عمل مستمر يتكرر باطراد
ولايلتفت نحو الخلف
وإنما يسحق ويسير حتى ينهي مهمته
فلايكون هناك مجال لحركة جديدة
وإنما هو بعث السكون
بعد معارك دامية
وعقانقل متكررة
حتى تهدأ المعركة
ويعم السكون
وينتشر الضوء
وترتفع هامات الحق العليا
ويقلد العاملون شرفاً ووساماً
ويصنع الإمام
وينتشر عبق المسك والاطمئنان
بإعادة الوحدة والتآلف
وتحول جحيم العار
إلى برد وسلام ..,,


أبدعت أبدعت
أيها الطائي

لدي الكثير حول نصك ..
ووجدتني غير قادر على الخروج دون تعليق
وأتمنى أن أعيد قراءة نصك
والتحليق معه
لعله يعيد لنا
شيئاً من همة وعزيمة ..,,

بوركت أيها المبدع ..,,

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الطائي
05-05-2004, 03:15 PM
أستاذي الفاضل / سامح

ما أشدّ اشتياقي إلى مصافحة طيفك وأطياف الأحبة في منتدانا المبارك بعد طول غياب …

أشكر لك إشراقتك المبهجة على نصي المتواضع ، وصرختي المخنوقة …

لقد أسعدني ما قرأتُ ؛ فلا عدمتك أيها المعلم الجليل …

وإلى لقاء قريب …