المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مجلس قرآني 1.. متشابهات وتأملات



أنــوار الأمــل
01-05-2004, 12:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة لرواد الفصيح وزواره من محبي لغة القرآن العظيم
لا شك أيها الأفاضل أننا ندرك أن أشهى ثمرة لإتقان لغتنا هي تدبر القرآن الكريم وحسن تلقيه وفهمه
لذلك سأعتبر هذه الصفحة مجلسا قرآنيا نجتمع في ظلاله نتدارس بعض آيات الكتاب ونستفيد مما آتانا الله من علم نتبادله بيننا

سأعرض سؤالا عن آيات متشابهات من القرآن الكريم وأطلب جوابا لما قد يخطر بالبال من أسئلة عن سبب بعض ما قد نراه بينها من اختلافات
ويثري كل منا هذا المجلس القرآني بما يفتحه الله عليه وبما قرأه أو سمعه
فعلينا أن نفكر أولا، ونقرأ ثانيا، ثم نتحاور ثالثا

وأنا هنا لأستفيد منكم وأفكر معكم وأتعلم برفقتكم
ولكن اسمحوا لي هذه المرة بعرض السؤال الأول ، وبعد الانتهاء من الردود حوله يمكن لأي محب للغة القرآن أن يطرح السؤال الثاني ليكون محور بحثنا القادم في المجلس القرآن يالجديد في ظلال الرحمة الإلهية



أبدأ بهذا الآيات
* "وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ).وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُون" البقرة:49 + 50
* "وَإِذْ أَنْجَيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُقَتِّلُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ" الأعراف:141
* "وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنْجَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ وَيُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ" إبراهيم:6


وها هنا سؤالان وإن كان محور الحديث واحدا
الأول : لم قال تعالى (نجيناكم) في النجاة من عذاب فرعون في سورة البقرة، وقال (أنجيناكم، وأنجاكم) في الأعراف وإبراهيم؟
الثاني: لم قال عن النجاة من العذاب في البقرة (نجيناكم)، وقال عن النجاة من البحر (أنجيناكم)؟

سامح
07-05-2004, 01:35 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بورك هذا الحرص وتلك المبادرة لتوثيق صلة اللغة بالقرآن
والاستفادة منها لأجل التعمق في فهم هذا النظم الجليل الذي
لو أنزل على جبل لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله ..


نحن معكِ في مجلسك ..
ولكن نظراً لخطورة الخطأ الذي قد يحصل بالتعجل في الوصول
إلى بعض أسرار الإعجاز القرآني نؤثر أن نتأنى ونتروى في البحث
والتمحيص حتى لاتزل قدم بعد ثبوتها ..

جزاكِ الله خيراً على ماتقدمين
ونسأل الله أن يعيننا على شغل أوقاتنا على الشبكة
بتبادل العلم النافع .. وتقديم الخير لهذه الأمة ..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنــوار الأمــل
15-06-2004, 10:34 PM
جزاك الله خيرا يا أخ سامح على المشاركة
والحق معك في الانتظار

قرأت هذا البحث ولخصته هنا
http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?threadid=3545

وما زال البحث جاريا
من الجميع كما أرجو !!!

حمزة
15-07-2004, 01:13 AM
أستاذتي / أنوار
الإنجاء يكون سريعاً مثل الإنجاء من البحر لا يحتمل التأخير ، والتنجي لأنه من العذاب يكون على مراحل
ولكن دعك من سورة إبراهيم ودعك من قصة البحر . لماذا ذكر في سورة البقرة ( ونجيناكم ) وذكر في سورة الأعراف ( وأنجيناكم ) مع أن الآيتين متشابهتين تماماً ولا يوجد عطف بعد عبارة ( يسومونكم سوء العذاب )
أرجو التوضيح ؟؟؟؟؟

أعرض عليك لغزاً آخراً ارجو الاجتهاد فيه :
( ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم وإياكم )
( ولا تقتلوا أولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهم )

لماذا التقديم والتأخير في الضمائر؟
سبحانك اللهم وبحمدك
جل وعلا في شأنه

وخير جليس لا يمل حديثه *** وترداده يزداد فيه تجملا

أنــوار الأمــل
16-07-2004, 11:59 PM
أخي الفاضل حمزة
أهلا بك وبأسئلتك
وقد أجبت عليها في موضوع : من دقائق التعبير القرآني
وأعيد الجواب باختصار
سياق سورة الأعراف ذكر مظاهر أكثر للعذاب الذي واجهه بنو إسرائيل
فاقتضى الرفق بهم وإتمام نعمة الله استعمال الفعل الدال على السرعة أنجى

وما آية الرزق فإنها في قوله نرزقهم وإياكم قدم رزق الأبناء لأنهم يخشون أن يصابوا بالفقر فلا يجدوا ما ينفقونه على أبنائهم
وأما عند قوله: نرزقكم وإياهم
فقد كان سبب قتل الأولاد أنهم في فقر بالفعل، وليس الأمر مجرد وهم أو خوف منه، فقدم رزقهم لأنهم الحاضرون والمحتاجون الآن إلى الرزق، وقبل أن يرزقوا بأطفال لم يجدوا لأنفسهم رزقا
والله العالم

دعبدالحميد
05-09-2004, 05:28 PM
الاخت الكريمة أنوار السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في سورة الانعام : ولاتقتلوا اولادكم من إملاقٍ - هنا الفقر موجود فأكد بأنّ الله يرزق الاباء قبل الابناء
أمّا في سورة الاسراء ولاتقتلوا أولادكم خشية أملاق- الفقر في هذه الحالة غير موجود فأتى بلفظ خشية للمستقبل فقدم رزق الابناء على رزق الاباء
وجزاكم الله خيرا