المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من لها ؟؟؟؟؟؟؟



طالب علم 2
04-05-2004, 01:13 AM
ما العلة في ورود بعض الكلمات المنتهية بالتاء المربوطة تاءً مفتوحة في القرآن الكريم؟
مثل كلمة رحمة وردت بالتاء المفتوحة في القرآن الكريم هكذا (رحمت)
وكذلك كلمة نعة وردت مفتوحة هكذا (نعمت) وهناك كلمات أخرى على نفس النمط.

مع العلم أن هذه الكلمات التي ذكرتها قد وردت في مواضع أخرى بالتاء المربوطة

بمعنى أن كلمة (رحمة) وردت تارة ً بالتاء المربوطة وتارةً أخرى بالتاء المفتوحة في القرآن الكريم .

فلو قلنا أن ذلك مختص ٌ بالرسم العثماني فلماذا لا يسير على نمطٍ واحد وتكون في جميع المواضع مفتوحة

أم أن هناك علة أخرى

أرجو إفادتي ولكم خالص شكري وتقديري

أبو نورة
04-05-2004, 11:45 PM
أخي الكريم، طالب علم 2

العلة من ذلك بيان طريقة النطق حال الوقف. فعند الوقوف على التاء المربوطة، تنطق هاءً. أما الوقوف على التاء المفتوحة، فتنطق تاءً. وفي هذا الرابط توضيحٌ أكثر
http://www.al-eman.com/Taguid/Wakf.asp#3.5

أخوك
أبو نورة

الحالمـة
16-05-2004, 03:01 PM
بُوركت أخي ابو نورة

أبو نورة
17-05-2004, 12:32 PM
جُزيتِ خيرًا أختي الحالمة

أبو تمام
24-05-2004, 12:03 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما تقولون فيما يتداول اليوم من أسماء وأعلام حقها أن تكون مربوطة ، ولكنها كتبت تاء مفتوحة حتى أصبحت مستساغة نطقا .
كقولنا : طلعت ، رأفت ، شوكت ، رفعت


فهل نكتبها على أصلها المعروف(تاء مربوطة) ؟ أم على نطقها(تاء مفتوحة)؟

تحية للجميع

الأحمر
24-05-2004, 11:43 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لعلكم تزورون هذا الرابط

http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?threadid=544