المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أحمد زكي باشا .. واجتماع الشدة والكسرة .. ما تعليقك ؟



حسين بن محمد
22-04-2008, 08:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

قال شيخ العروبة العلامة أحمد زكي باشا ( ت 1353هـ) :

"وإذا كان الحرف مشدَّدا مكسورا ، وضعنا فوقه علامة الشدة ( ّ) وتحتها مباشرة علامة الكسرة ( ِ) وذلك منعا لاضطراب العين في مراعاة ما فوق الحرف وما تحته في آنٍ واحد ، فضلا عن أن المطابع قد تتزحزح فيها الكسرة عن الموضع المتحتّم لها ، فيحدث عن ذلك بعض الاختلاط الذي يجب تلافيه . وبما أن الكسرة يجب دائما وضعها من الأسفل ، فهي في هذه الحالة في مكانها تحت الشدّة التي نابت عن الحرف المدغَم . نعم إن في ذلك بعض التسامح ، ولكن الفائدة منه ظاهرة للعيان .

ولما كان هذا الحرف غير موجود بالمطبعة الآن ، فقد طلبنا منها أن تصنع قالبا مخصوصا له . "


[ الترقيم وعلاماته في اللغة العربية : ص45 / المطبعة الأميرية بمصر 1330هـ/ 1912م ]

أبو مالك العوضي
22-04-2008, 10:53 AM
كلام جيد.
والمسألة أولا وأخيرا اصطلاح ولا مشاحة فيه.

حسين بن محمد
23-04-2008, 06:19 PM
جزاكم الله خيرا أستاذنا الغالي على مشاركتكم .

وللفائدة : تأملوا قوله :

ولما كان هذا الحرف غير موجود بالمطبعة الآن ، فقد طلبنا منها أن تصنع قالبا مخصوصا له .
انظروا كيف طوَّع التقنية والصناعة لخدمة العلم ، ولم يجعلها عائقا لتنفيذ ما يروم إليه ويراه ، رغم تصريحه بأن كلامه لا يخلو من مسامحة ، وكيف أن القالب الذي وضعه راعاه وعمل به أغلب من جاء بعده ، ولا يزال حتى اليوم في أجهزتنا الحديثة .

رحم الله شيخنا وعالما ..

حسين بن محمد
23-04-2008, 09:16 PM
فائدة تقنية : من يرد التفريق بين الكسرة والشدة ( ـهِّـ ) يكتب الكسرة قبلها .

حسين بن محمد
24-04-2008, 10:12 AM
للمناسبة :


الوجه الذي كتبت به في مشاركتي السابقة ( بالتفريق بين العلامتين ) كان سائدا حتى وقت قريب جدا .


أما الوجه الآخر – الذي اختاره شيخ العروبة – لم يظهر إلا على أيدي بعض المتأخرين ، كما صرح بذلك أبو العباس القلقشندي (ت 821هـ) وهو يتحدث عن كيفية ضبط ذلك :
" يجعلون النصبة والرفعة بأعلى الشدة ، ويجعلون الخفضة بأسفل الحرف الذي عليه الشدة . وبعضهم يجعلها أسفل الشدة من فوق الحرف . " [صبح الأعشى 3/167]


ولم يكتب لهذا الوجه الانتشار إلا بعد اختيار العلامة أحمد زكي له .


أما ما يعضد القول بأن هذا الوجه لا يخلو من تسامح :


- وضع الكسرة أعلى الحرف ، رغم موقعها الأصلي أسفل والذي هو محلها مذ وضعت .


- احتجاجه بمنع اضطراب العين في مراعاة ما فوق الحرف وما تحته في آن واحد - يعترض عليه بقول أحدهم : ألا ينطبق ذلك أيضا على كثير من الكلمات التي يجتمع على بعض حروفها ضبطين من أعلى ومن أسفل في آن ، نحو ( مَجَلة ، غِنى ، شِفاء ) مثلا وغيرها من ما لم يقل أحد باضطراب العين فيه .


- احتجاجه بأن الكسرة قد تتزحزح في المطابع ، لا ينطبق إلا على إمكانات الطباعة زمانه ، ذلك أنها كانت تنضيدية يصف العامل فيها الحروف المعدنية حرفا حرفا بيده في صندوق ، مما يحتاج إلى انتباه وحرص شديدين ، وإلا فإصلاح خطأ واحد يكلف الكثير - إن أصلحوه - .


- أما قوله بأن الشدة نابت عن الحرف المدغم – فقد يقبل من الناحية الصرفية ، أما من الناحية الصوتية (وهي الأهم هنا) ، فالشدة ليست صوتا مستقلا ، بل هي علامة على حالة نطقية معينة تنتاب الحرف وتطيل زمنه قليلا عن زمن مثله من غير المشدد . أما علامة الكسرة فهي تدل على صوت ذائب ( صامت ) يستقل عن سابقه في النطق ، فقط هو يتبعه مباشرة .


- التفريق بين الحرف وعلامة الشدة بعلامة الكسرة ، رغم أن الشدة - كما بينا - أقرب له من الحركة .


ألا يدل ما بينا على ضعف هذا الوجه ، مع تسليمنا بأن الأمر اصطلاح لا مشاحة فيه .


يُذكر أن من مذاهب الضبط ، الاستغناء بوضع الشدة فقط أسفل الحرف إذا كان مكسورا ، وبعضهم كان يضع العلامتين معا بالأسفل [انظر القلقشندي] وكلاهما وجيه إذا ما قورن بهذا الأخير ، بل يحقق الشروط أيضا التي راموا إليها .


وقد كتب الله لاختيار شيخ العروبة أن ينتشر ويستقر العمل به ، ولعل ذلك لهمته العالية ، ولأنه كان يشرف بنفسه على صنع قوالب الحروف العربية والعلامات الكتابية الجديدة في مطبعة بولاق التي ذاع صيتها في الوطن العربي وقتئذ ، ومنها انتشرت علامات الترقيم أيضا . رحم الله الشيخ العالم الأديب المحقق / أحمد زكي باشا .


وللتذكرة : المختار في ضبط أغلب المصاحف اليوم هو المذهب القديم الذي أشرت إليه في المشاركة السابقة ، ولم يشأ بعضهم أن يقدم عليه غيره .


هذا ، وما قصدت من هذا الموضوع إلا مدارسة لغوية تاريخية مع إخواني .


وفقنا الله وإياكم لكل ما يحب ويرضى .

أبو مالك العوضي
25-04-2008, 04:20 AM
أما الوجه الآخر – الذي اختاره شيخ العروبة – لم يظهر إلا على أيدي بعض المتأخرين ، كما صرح بذلك أبو العباس القلقشندي


وفقك الله ، لم يصرح بذلك القلقشندي فيما رأيت، فلعلك تتفضل ببيان ذلك.

حسين بن محمد
25-04-2008, 08:19 PM
هذا كامل نصه :

" وعامَّة أهل الشرق على أنهم يرسُمُون علامة التشديد صورة شين من غير عراقة على هذه الصورة ( ّ) كأنهم يريدون أوّل شديد ، ويجعلون تلك العلامة فوق الحرف أبدا ويُعرِبونه بالحركات . فإن كان مفتوحا جعلوا مع الشدّة نقطة فوق الحرف علامة الفتح ، وإن كانن مضموما جعلوا مع الشدّة نقطة أمام الحرف علامة الضم ، وإن كان مكسورا ، جعلوا مع الشدة نقطة تحت الحرف علامة الكسر . وعلى هذا المذهب استقر رأيُ المتأخرين أيضا ؛ غير أنهم يجعلون بدل النقطة الدالة على الإعراب علامات الإعراب التي اصطلحوا عليها من النصبة ، والرفعة ، والخفضة . فيجعلون النصبة والرفعة بأعلى الشدة ، ويجعلون الخفضة بأسفل الحرف الذي عليه الشدة .وبعضهم يجعلها أسفل الشدة من فوق الحرف . ولا فرق في ذلك بين أن يكون المشدد من كلمة واحدة أو من كلمتين كالإدغام من كلمتين . " ا.هـ [صبح الأعشى 3/167] .

ولو تبين لنا - حفظك الله - ما بدا لك ..

هشام محب العربية
23-10-2009, 10:09 PM
موضوع جميل من كنوز الفصيح القديمة :)

طارق العليمى
01-12-2009, 08:11 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

بوركتم جميعا