المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب كلمة(الجن) في قوله تعالى



محمد سعد
23-04-2008, 09:10 PM
إعراب (الجِنُّ)
قوله عزّ وجَلّ: "فلّما خَرّ تبيَّنَتِ الجِنُّ أن لو كانوا يعلمون الغيبَ مالبِثوا في العذاب المُهِين" (سبأ 14).

أبو روان العراقي
23-04-2008, 10:15 PM
السلام عليكم
اخي محمد
ان اعراب كلمة الجن هنا فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على اخره وجملة تبينت الجب في محل جزم جواب الشرط وكسرت التاء في تبينت لالتقاء ساكنان

وان اخطأت فصوبوني

طارق يسن الطاهر
24-04-2008, 10:49 AM
لا أخي أبا روان ، لم تخطئ ، فهي فعلا فاعل، ولكن كسرت التاء في تبينت لالتقاء ساكنين وليس"ساكنان"

أحمد سالم الشنقيطي
24-04-2008, 12:15 PM
أظن أن أخي الفاضل محمد سعد، يعني آية أخرى، وهي قوله تعالى:
"وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ" [الأنعام: 100].

أما "الجن" في الآية التي ذكرها فليس فيها إشكال.

أحمد سالم الشنقيطي
24-04-2008, 12:24 PM
أما إعراب "الجن" في قوله تعالى:

"وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ" [الأنعام: 100].
ففيه أوجه سأذكر ما حضرني منها على وجه الإجمال، لأترك المجال للإخوة.
- مفعول أول مؤخرلـ"جعلوا".
- مفعول به منصوب على الاختصاص، بفعل "أعني" الواجب الحذف.
-بدل أو عطف بيان من كلمة "شركاء".
وعلى الوجهين الأخيرين تكون "جعلوا" استكملت مفعوليها، فالأول متعلق بشبه الجملة "لله"، والثاني "شركاء".

أبو روان العراقي
24-04-2008, 01:25 PM
اصبت اخي الحامدي فعلا انا معك في الوجه الاول هو مفعول به اول للفعل جعلوا

محمد سعد
24-04-2008, 03:09 PM
أظن أن أخي الفاضل محمد سعد، يعني آية أخرى، وهي قوله تعالى:
"وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ" [الأنعام: 100].

أما "الجن" في الآية التي ذكرها فليس فيها إشكال.
أشكرك أخي الحامدي الكريم، على هذا المرور الذي اسعدني، ولكن الآية المقصودة هي آية سبأ، وكان الهدف من السؤال هي بيان أوجه إعرابية تحتملها اللفظة " الجن " وأما إعرابك فهو صحيح، فأنتم أساتذتنا. وهذا ما قرأته عن إعراب كلمة الجن"
قوله: "تَبَيَّنَتْ" العامَّةُ على بنائِه للفاعلِ مسنداً للجنِّ. وفيه تأويلاتٌ، أحدُها: أنه على حَذْفِ مضافٍ تقديرُه: تبيَّن أَمْرُ الجنِّ أي: ظهر وبان. و"تبيَّن" يأتي بمعنى بان لازماً، كقولِه:

تَبَيَّنَ لي أنَّ القَماءَةَ ذِلَّةٌ =وأنَّ أَعِزَّاءَ الرجالِ طِيالُها
فلمَّا حُذِفَ المضافُ، وأقيم المضافُ إليه مُقامَه، وكان ممَّا يجوز تأنيثُ فعلِه، أُلْحِقَتْ علامةُ التأنيثِ.
وقوله: {أَن لَّوْ كَانُواْ} بتأويلِ المصدرِ مرفوعاً بدلاً من الجنِّ. والمعنى: ظهر كَوْنُهم لو عَلِموا الغيبَ لَما لَبِثوا في العذاب أي: ظَهَرَ جَهْلُهُمْ. الثاني: أنَّ "تبيَّن" بمعنى بانَ وظَهَر أيضاً. و"الجنُّ" فاعلٌ. ولا/ حاجةَ إلى حَذْفِ مضاف و{أَن لَّوْ كَانُواْ} بدلٌ كما تقدَّم تحريرُه. والمعنى: ظهر للجن جَهْلُهم للناسِ؛ لأنهم كانوا يُوْهِمُون الناسَ بذلك، كقولك: بان زيدٌ جهلُه. الثالث: أنَّ "تَبَيَّن" هنا متعدٍّ بمعنى أَدْرك وعَلِم، وحينئذٍ يكون المرادُ بالجنِّ ضَعَفَتَهم، وبالضميرِ في "كانوا" كبارَهُمْ ومَرَدَتَهم، و{أَن لَّوْ كَانُواْ} مفعولٌ به، وذلك أنَّ المَرَدَةَ والرؤساءَ من الجنِّ كانوا يُوْهِمون ضعفاءَهم أنهم يَعْلمون الغيبَ. فلمَّا خَرَّ سليمان عليه السلامَ مَيِّتاً، مكثوا بعده عاماً في العملِ، تبيَّنَتِ السَّفَلَةُ من الجنِّ أنَّ الرؤساءَ منهم لو كانوا يعلمون الغيبَ كما ادَّعَوْا ما مكثوا في العذابِ. ومِنْ مجيءِ "تَبَيَّن" متعدِّياً بمعنى أَدْرك قولُه:

أفاطِمُ إنِّي مَيِّتٌ فَتَبَيَّني =ولا تَجْزَعي كلُّ الأنامِ يموتُ
أي: تَبَيَّني ذلك.
"

أحمد سالم الشنقيطي
24-04-2008, 11:25 PM
شكرا لك أخي وأستاذي الفاضل محمد سعد، على فوائدك النفيسة التي ما فتئت تتحفنا بها..
ونقل جميل، بارك الله في الناقل.