المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المساجلات الشعرية 4



الصفحات : 1 [2] 3 4 5 6 7 8

الباحثة عن الحقيقة
16-05-2008, 09:43 PM
أنا البازي المطل على نمير = أتيح من السماء لها انصبابا

هو جرير بن عطية، ينتهي نسبة إلى قبيلة"تميم" نشأ في اليمامة ومات فيها ودفن.
كان من أسرة عادية متواضعة.. وقف في الحرب الهجائية وحده أمام ثمانين شاعرًا، فحقق عليهم النصر الكبير،ولم يثبت أمامه سوى الفرزدق والأخطل.
كان عفيفًا في غزله،متعففًا في حياته، معتدلا بعلاقاته وصداقاته..
كما كان أبيًا محافظًا على كرامته، لاينام على ضيم، هجاء من الطراز الأول، يتتبع في هجائه مساوىء خصمه، وإذا لم يجد شيئًا يشفي غلته، اخترع قصصًا شائنة وألصقها بخصمه، ثم عيره بها..

عفاف صادق
16-05-2008, 10:37 PM
بنفسي ما أبدت لنا حين ودّعت=وما كتمت في الأتحميّ المسيّر
ولما خطونا دجلة انصرم الهوى=فلم يبق إلا لفتة المتذكّر
البحتري

عز الدين القسام
16-05-2008, 11:29 PM
رَدِّدْ على سَمْعِ الدُّجَى = أَنَّاتِ قَلْبي الواهِيَهْ
واسْكُبْ بأَجْفانِ الزُّهورِ = دُمُوعَ قلبي الدَّاميهْ


أبو القاسم الشابي
1324 - 1353 هـ / 1906 - 1934 م
أبو القاسم بن محمد بن أبي القاسم الشابي.
شاعر تونسي في شعره نفحات أندلسية، ولد في قرية الشابية من ضواحي توزر عاصمة الواحات التونسية في الجنوب.
قرأ العربية بالمعهد الزيتوني بتونس وتخرج من مدرسة الحقوق التونسية وعلت شهرته.
ومات شاباً بمرض الصدر ودفن في روضة الشابي بقريته.
له (ديوان شعر -ط) و(كتاب الخيال الشعري عند العرب) و(آثار الشلبي -ط) و(مذكرات -ط).

رسالة الغفران
16-05-2008, 11:36 PM
يَا شِعْرُ أَنْتَ صُدَاحُها ... في مَوْتِها وحَيَاتِها
الشابي

عفاف صادق
16-05-2008, 11:44 PM
هذه سنّة الحياةونفسي=لا تودّ الرحيق في كأس رجس
ملئ الدهر بالخداع فكم قد= ضلّل الناس من إمام وقس
أبو القاسم الشابي

الباحثة عن الحقيقة
16-05-2008, 11:56 PM
سئمت تكاليف الحياة ومن يعش= ثمانين حولاً لا أبا لك يسأم
زهير بن أبي سلمى

رسالة الغفران
16-05-2008, 11:58 PM
مُكَوّرُ اللَّيْلِ مِنْ دَيْجُورِ طُرَّتِهِ .... مَنْ أطْلَعَ الصُّبْحَ مِنْ لألاءِ غُرَّتِهِ

عفاف صادق
16-05-2008, 11:59 PM
مات عهد النواح=وزمان الجنون
وأطلّ الصّباح=من وراء القرون
أبو القاسم الشابي

عفاف صادق
17-05-2008, 12:00 AM
سئمت تكاليف الحياة ومن يعش= ثمانين حولاً لا أبا لك يسأم
زهير بن أبي سلمى



مات عهد النواح
وزمان الجنـون
وأطلّ الصّبـاح
من وراء القرون
أبو القاسم الشابي

رسالة الغفران
17-05-2008, 12:23 AM
نُقِصَتْ بِأهل الشّرك من أطرافها ... فَاستحْفِظوا بالمُؤْمنين بقاءَها
ابن الابار

الباحثة عن الحقيقة
17-05-2008, 12:27 AM
هل غادر الشعراء من متردم = أم هل عرفت الدار بعد توهم
عنترة

عز الدين القسام
17-05-2008, 12:28 AM
نحنُ نمشي وحولَنَا هاته الأَك = وانُ تمشي لكنْ لأَيَّةِ غايَهْ
نحنُ نشدو مع العَصافيرِ للشَّمْ = سِ وهذا الرَّبيعُ ينفُخُ نَايَهْ
نحنُ نَتْلو روايَةَ الكونِ للمو = تِ ولكنْ ماذا خِتامُ الرِّوايهْ

أبو القاسم الشابي

عز الدين القسام
17-05-2008, 12:34 AM
هل غادر الشعراء من متردم = أم هل عرفت الدار بعد توهم
عنترة


مَا قَدَّْسَ المثلَ الأَعلـى وجمَّلَـهُ = في أَعيُنِ النَّـاسِ إلاَّ أنَّـهُ حُلُـمُ
ولو مَشَى فيهُـمُ حيًّـا لحطَّمَـهُ = قومٌ وقالوا بخبـثٍ إنَّـهُ صَنَـمُ

أبو القاسم الشابي

الباحثة عن الحقيقة
17-05-2008, 02:29 AM
من مبلغ الأقوام أن مهلهلاً= أضحى قتيلاً في الفلاة مجندلا

عز الدين القسام
17-05-2008, 05:24 AM
لَمّا اِلتَقَينا كَشَفنا عَن جَماجِمِنا = لِيَعلَموا أَنَّنا بَكرٌ فَيَنصَرِفوا
قالوا البَقِيَّةَ وَالهِندِيُّ يَحصُدُهُم = وَلا بَقِيَّةَ إِلّا النارُ فَاِنكَشَفوا
الأعشى

الدكتور مروان
17-05-2008, 06:27 AM
فهام بها الوادي ففاضت عيونه = فكل قرار منه بالدمع يملق
وفي بردى معنى يشوق ومنظر = يروق ومأوى للسرور ومطرق



لابن الظهير الإربليّ :
602 - 677 هـ / 1205 - 1278 م
وهو محمد بن أحمد بن عمر بن أحمد بن أبي شاكر الإربلي، مجد الدين بن الظهير.
شاعر، أديب، من فقهاء الحنفية، ولد بإربل، وتنقل في العراق والشام، ومات بدمشق.
له: (تذكرة الأريب وتبصرة الأديب - خ)، و(مختصر أمثال الشريف الرضي-خ)، و(ديوان شعر) في مجلدين.

شائق عبدالهادي كامل
17-05-2008, 12:32 PM
قالَتْ : إذا كُنْتَ تهْوى *** وصْلي"وتخْشى نُفوري

صِفْ وَرْد خدّي" وإلا ّ*** أجورُ "ناديْتُ : جوري

عفاف صادق
17-05-2008, 08:08 PM
رامَت بِذَلِـكَ تَخويفـي فَقُلـتُ لَهـا=عِندي مِنَ الخُبرِ ما يُغني عَنِ الخَبَـرِ
رِدي فَمـا ضَرَّنـي هَـولٌ أُكـابِـدُهُ=وَنائِلُ المَلِكِ المَنصـورِ فـي الأَثَـرِ
صفي الدين الحلي

عز الدين القسام
17-05-2008, 09:17 PM
رامَت بِذَلِـكَ تَخويفـي فَقُلـتُ لَهـا=عِندي مِنَ الخُبرِ ما يُغني عَنِ الخَبَـرِ
رِدي فَمـا ضَرَّنـي هَـولٌ أُكـابِـدُهُ=وَنائِلُ المَلِكِ المَنصـورِ فـي الأَثَـرِ
صفي الدين الحلي


رقّت بوصـف جمالـك الأقـوال = ورأتـك فأفتتنـت بـك العـذال
وهب الآله بـك الجمـال تجمّـلاً = حتـى كأنـك للجمـال جـمـال


معروف الرصافي

رسالة الغفران
18-05-2008, 02:50 AM
لك يا شفيقة في السماء منازل = قد فتحت أبوابها للقاكِ

شائق عبدالهادي كامل
18-05-2008, 12:16 PM
كَدعْواكَ:كلّ ٌيدّعي صِحّة الْعقْل*** ومَنْ يدْري بما فيهِ: مِنْ جَهْل ِ

عفاف صادق
18-05-2008, 01:28 PM
لا تحسبوني في الهوى متصنّعا=كلفي بكم خلق بغير تكلّف
أخفيت حبّكم فأخفاني أسى=حتى لعمري كدت عنه أختفي
ابن الفارض

الباحثة عن الحقيقة
18-05-2008, 02:26 PM
لامني فيك يابثينة صحبي= لاتلوموا، قد أقرح الحب قلبي
جميل بن معمر

الباحثة عن الحقيقة
18-05-2008, 02:31 PM
لا تحسبوني في الهوى متصنّعا=كلفي بكم خلق بغير تكلّف
أخفيت حبّكم فأخفاني أسى=حتى لعمري كدت عنه أختفي
ابن الفارض


فوددت تقبيل السيوف لأنها = لمعت كبارق ثغرك المتبسم
عنترة

دعبل الخزاعي
18-05-2008, 04:50 PM
ما كرَّ ذو بأس ٍ لهُ مُتقدمًا *** إلا وفرَّ ورأسُهُ المُتقدِّمُ

للسيد جعفر الحلـّي

الدكتور مروان
18-05-2008, 05:09 PM
مَلَكَتْ لِحَاظُكَ مُهْجَتِي حَتَّى غَدا = قَلْبِي أَسِيراً مَا لَهُ مِنْ فَادِ
لاَ غَرْوَ إِنْ قَتَلَتْ عُيُونُكِ مُغْرَماً = فَلَكَمْ صَرَعْتِ بِها مِنَ الآسَادِ
رِفْقاً بِمَنْ أَسَرَتْ عُيُونُكِ قَلْبَهُ = وَدَعِي السُّيُوفَ تَقِرُّ في الأَغْمادِ


للوأواء الدمشقيّ :
? - 385 هـ / ? - 995 م
وهو محمد بن أحمد العناني الدمشقي أبو الفرج.
شاعر مطبوع، حلو الألفاظ: في معانيه رقة، كان مبدأ أمره منادياً بدار البطيخ في دمشق.
له (ديوان شعر-ط).

عز الدين القسام
18-05-2008, 08:58 PM
دَاعٍ إلى العَهْدِ الْجَدِيـدِ دَعَـاكِ = فَاسْتَأْنِفِي فِي الخَافِقَيْـنِ عُـلاَكِ
يَا أُمَّةَ الْعَرَبِ الَّتِي هِـيَ أُمُّنـا = أَيُّ الْفَخَـارِ نَمَيْتِـهِ وَنـمَـاكِ

خليل مطران

شاعر القطرين خليل مطران 1873 – 1949 م لبناني ولد في بعلبك قرر بعد عودته من باريس أن يعيش في مصر وهناك أصدر جريدة ولمع اسمه حتى سمي شاعر القطرين ثم شاعر الأقطار العربية.

عفاف صادق
18-05-2008, 09:21 PM
كن أيها السجن كيف شئت فقد=وطّنت للموت نفس معترف
لو كان سكناي فيك منقصة= لم يكن الدرّساكن الصدف
أبو الطيب المتنبي

عز الدين القسام
18-05-2008, 10:15 PM
كن أيها السجن كيف شئت فقد=وطّنت للموت نفس معترف
لو كان سكناي فيك منقصة= لم يكن الدرّساكن الصدف
أبو الطيب المتنبي


في ذي الجُفونِ صَوارِمُ الأَقدارِ = راعي البَرِيَّةَ يا رَعاكِ البـاري
وَكَفى الحَياةُ لَنا حَوادِثَ فَاِفتِنـي = مَـلَأَ النُجـوم وَعالَـمَ الأَقمـارِ


أمير الشعراء
أحمد شوقي

شائق عبدالهادي كامل
18-05-2008, 10:28 PM
رهنْتُ في الحبّ نوْمي عِنْدَ ناظره ِ*** لمّا اقترضت لجسْمي مِنْهُ أسْقامي

عز الدين القسام
18-05-2008, 11:46 PM
يَوَدُّ الْفَتَى أَلَّا يَزَالَ بِنِعْمَةٍ = وَلَيْسَ لَهُ مِنْ صَوْلَةِ الدَّهْرِ مَخْلَصُ
فَلِلَّهِ عَيْنَا مَنْ رَأَى مِثْلَ حُسْنِهِ = وَمَا أَنا في ما قُلْتُهُ أَتَخَرَّصُ


محمود سامي البارودي
1255 - 1322 هـ / 1839 - 1904 م
محمود سامي باشا بن حسن حسين بن عبد الله البارودي المصري.
أول ناهض بالشعر العربي من كبوته، في العصر الحديث، وأحد القادة الشجعان، جركسي الأصل من سلالة المقام السيفي نوروز الأتابكي (أخي برسباي).
نسبته إلى ( إيتاي البارود)، بمصر، وكان لأحد أجداده في عهد الالتزام مولده ووفاته بمصر، تعلم بها في المدرسة الحربية.
ورحل إلى الأستانة فأتقن الفارسية والتركية، وله فيها قصائد دعاء إلى مصر فكان من قواد الحملتين المصريتين لمساعدة تركيا.
الأولى في ثورة كريد سنة1868، والثانية في الحرب الروسية سنة 1877، وتقلب في مناصب انتهت به إلى رئاسة النظار، واستقال.
ولما حدثت الثورة العرابية كان في صفوف الثائرين، ودخل الإنجليز القاهرة، فقبض عليه وسجن وحكم بإعدامه، ثم أبدل الحكم بالنفي إلى جزيرة سيلان.
حيث أقام سبعة عشر عاماً، أكثرها في كندا تعلم الإنجليزية في خلالها وترجم كتباً إلى العربية وكفَّ بصره وعفي عنه سنة 1317ه‍ فعاد إلى مصر.
أما شعره فيصح اتخاذه قاتحة للأسلوب العصري الراقي بعد إسفاف النظم زمناً غير معتبر.
له (ديوان شعر -ط)، جزآن منه، (ومختارات البارودي -ط) أربعة أجزاء.

الباحثة عن الحقيقة
19-05-2008, 01:05 AM
صَحا القَلبُ إِلّا مِن خُمارِ أَمانـي = يُجاذِبُني في الغيـدِ رَثَّ عِنانـي
حَنانَيكَ قَلبي هَل أُعيدُ لَكَ الصِبـا = وَهَل لِلفَتـى بِالمُستَحيـلِ يَـدانِ
تَحُنُّ إِلى ذاكَ الزَمـانِ وَطيبِـهِ = وَهَل أَنـتَ إِلّا مِـن دَمٍ وَحَنـانِ
إِذا لَم تَصُن عَهداً وَلَم تَرعَ ذِمَّـةً = وَلَم تَدَّكِر إِلفـاً فَلَسـتَ جَنانـي
أحمد شوقي

الدكتور مروان
19-05-2008, 05:49 AM
نَحنُ المُقَلِّدَةُ الألَى ألفَوا كَذَا = آباءَهُم فِي سَالِفِ الأزمَانِ
قُلنَا فَكَيفَ تُكَفِّرُونَ وَمَا لَكٌم = عِلمٌ بِتَكفِيرٍ وَلاَ إِيمَانِ


لابن قيّم الجوزيّة :
691 - 751 هـ / 1292 - 1349 م
وهو محمد بن أبي بكر بن أيوب بن سعد الزُّرعي الدمشقي، أبو عبد اللّه، شمس الدين.
من أركان الإصلاح الإسلامي، وأحد كبار العلماء، مولده ووفاته في دمشق، تتلمذ لشيخ الإسلام ابن تيمية حتى كان لا يخرج عن شيء من أقواله، بل ينتصر له في جميع ما يصدر عنه. وهو الذي هذب كتبه ونشر علمه، وسجن معه في قلعة دمشق، وأهين وعذب بسببه، وطيف به على جمل مضروباً بالعصي، وأطلق بعد موت ابن تيمية، وكان حسن الخلق محبوباً عند الناس، أغري بحب الكتب، فجمع منها عدداً عظيماً، وكتب بخطه الحسن شيئاً كثيراً.
وألف تصانيف كثيرة منها (إعلام الموقعين-ط)، و(الطرق الحكمية في السياسة الشرعية -ط)، و(شفاء العليل في مسائل القضاء والقدر والحكمة والتعليل-ط)، و(مفتاح دار السعادة -ط)، و(زاد المعاد -ط)، ولمحمد أويس الندوي كتاب (التفسير القيم، للإمام ابن القيم -ط) استخرجه من مؤلفاته.

شائق عبدالهادي كامل
19-05-2008, 02:26 PM
نَسومُكُمُ الرّشادَ ونحْنُ قوْم ٌ*** لِتاركِ وُدِّنا في الْحَرْب ِ ذامُ

بشر بن أبي خازم الأسدي ................ الميم

عفاف صادق
19-05-2008, 09:39 PM
ما اختلف الليل والنهار ولا=دارت نجوم السماء في الفلك
إلا لنقل السلطان عن ملك=قد انقضى ملكه إلى ملك
أبو العتاهية

رسالة الغفران
19-05-2008, 10:03 PM
كَفَانِي افْتِخاراً أَنَّني مِن جَنابِهِ = بِحَيثُ تَنالُ النجم كَفُّ عُلامِهِ
ابن الابار

عز الدين القسام
19-05-2008, 11:28 PM
هادئ القَلـب مطبـق الأَجفـان = مُطلق الـروح راقـد الجُثمـان
مَلَكٌ عِنـدَ رَأسِـهِ باسـم الثَـغ = رِ جَناحـاه فَـوقَـهُ يَخفـقـان
إبراهيم طوقان

الباحثة عن الحقيقة
19-05-2008, 11:49 PM
نالت على يدها ما لم تنله يدي= نقشاً على معصم أوهت به جلدي

عز الدين القسام
20-05-2008, 12:28 AM
دامَت عَلى لحده سحب الرضى دِيَماً = ما ناحَت الورقُ في الآصال والبكرِ
أَيقنت أَنَّ رياضاً قبرُهُ فَهَمَت = عيني عليه بمنهلٍّ ومنهمِرِ
ابن حَجَر العسقلاني
773 - 852 هـ / 1371 - 1449 م
أحمد بن علي بن محمد الكناني العسقلاني أبو الفضل شهاب الدين بن حجر.
من أئمة العلم والتاريخ أصله من عسقلان (بفلسطين) ومولده ووفاته بالقاهرة، ولع بالأدب والشعر ثم أقبل على الحديث.
ورحل إلى اليمن والحجاز وغيرهما لسماع الشيوخ، وعلت شهرته فقصده الناس للأخذ عنه وأصبح حافظ الإسلام في عصره.
وكان فصيح اللسان، راوية للشعر، عارِفاً بأيام المتقدمين وأخبار المتأخرين صبيح الوجه، وولي قضاء مصر عدة مرات ثم اعتزل.
تصانيفه كثيره جليلة منها: (الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة-ط )، و(لسان الميزان-ط) تراجم، و(ديوان شعر-ح )، و(تهذيب التهذيب-ط )، و(الإصابة في تمييز الصحابة-ط ) وغيرها الكثير.

الدكتور مروان
20-05-2008, 07:00 AM
رِضَا اللهِ حَقٌّ في اتباع رسوله = وطاعتُه يا صاح دينُ محمدِ
جَلاَ كل همٍّ عن فؤادي مديحُه = ولا مدح ينجو مثل مَدحِ محمدِ



للمعوليّ العمانيّ :
? - ? هـ / ? - ? م
وهو محمد بن عبد الله بن سالم المعولي.
أحد أعلام الشعر العمانيين الخالدين عاش في أواخر القرن الحادي عشر وفي القرن الثاني عشر الهجري.
وخلد في شعره ومدائحه مجد شعبه وعظمة حكامه وانتصارات ملوكه وأئمته الخالدين.
وقد كان المعولي يملك موهبة شعرية قوية وملكة لغوية قادرة على التعبير عن عواطفه ومشاعره.
ووعى كل الثقافات الإسلامية والعربية مما جعل منه شاعراً كبيراً يهز الجماهير العربية في عصره بشعره البليغ.

عفاف صادق
20-05-2008, 01:28 PM
دِمَنٌ لَنا في الجامِعَيـنِ تَنَكَّـرَت=مِن بَعدِهـا أَعلامُهـا وَالمَعهَـدُ
دَرَسَ الزَمانُ جَديدَها بِيَـدِ البِلـى=فَالقَلبُ يَبلـى وَالهَـوى يَتَجَـدَّدُ
صفي الدين الحلي

شائق عبدالهادي كامل
20-05-2008, 01:50 PM
دُعاءٌ كالثّناء بلا رثاء *** يُؤدّيهِ الجَنانُ إلى الجَنانِ

عفاف صادق
20-05-2008, 10:03 PM
نَظُنُّ جَميـلاً فـي الزَمـانِ وَإِنَّـهُ=زَمانٌ لِتَصديـعِ القُلـوبِ ضَميـنُ
نَرومُ وُعودَ الجودِ مِنهُ وَقَد غَـدَت=لَدى المَلِكِ المَنصورِ وَهـيَ دُيـونُ
صفي الدين الحلي

الباحثة عن الحقيقة
21-05-2008, 04:03 AM
نحب ونكره في لحظة = ونشقى ونسعد في ثانيةْ

عز الدين القسام
21-05-2008, 01:49 PM
تداركتما عبس وذبيان بعدما =تفانوا ودقوا بينهم عطر منشم
زهير بن ابي سلمى

الباحثة عن الحقيقة
21-05-2008, 02:30 PM
محمد هل لهذا جئت تسعى = وهل لك ينتمي همل مشاع

شائق عبدالهادي كامل
21-05-2008, 03:29 PM
عصا كرم ورثناها أبانا *** ونورثها إذا متنا بنينا

الراعي النميري ............... النون

عفاف صادق
21-05-2008, 06:52 PM
نصيبك في حياتك من حبيب=نصيبك في منامك من خيال
رماني الدهر بالأرزاء حتى=فؤادي في غشاء من نبال
أبو الطيب المتنبي

عبدالله النور مهدي
21-05-2008, 07:24 PM
لولا الهوى لم ترق دمعا على طلل *** ولاحزنت لذكر البان والعلم

الامام البوصيري

الباحثة عن الحقيقة
21-05-2008, 07:36 PM
مولاي صلِّ وسلم دائماً أبداً= على حبيبك خير الخلق كلهم
البردة للإمام البوصيري

عز الدين القسام
21-05-2008, 09:37 PM
مِثلُكَ مَن يَعتَبُ في صَـدِّهِ = تَوَثُّقاً بِالمَحضِ مِن ضِـدِّهِ
جَفَوتَ عَبداً لَو كَوَت قَلبَـهُ = نارُ الجَفا ما حالَ عَن عَهدِهِ
وَلَيسَ لـي ذَنـبٌ وَلَكِنَّـهُ = تَجَرُّمُ المَولى عَلـى عَبـدِهِ

صفي الدين الحلي

الباحثة عن الحقيقة
21-05-2008, 10:40 PM
دامَ البُعـادُ فَــلا أَزالُ مُكـابِـداً = دَمعـاً يَـذوبُ وَزَفـرَةً تَتَـوَقَّـدُ
داءٌ تَأَبَّـدَ فـي الفُـؤادِ مُخَـيِّـمٌ = أَعيا الأُسـاةَ وَمَـلَّ عَنـهُ القُـوَّدُ
دَعني أَموتُ بِعَدِّ سُكّـانِ الحِمـى = بِصَبابَتي كَـم جُهـدَ مـا أَتَجَلَّـدُ
صفي الدين الحلي

الباحثة عن الحقيقة
21-05-2008, 10:43 PM
مِثلُكَ مَن يَعتَبُ في صَـدِّهِ = تَوَثُّقاً بِالمَحضِ مِن ضِـدِّهِ
جَفَوتَ عَبداً لَو كَوَت قَلبَـهُ = نارُ الجَفا ما حالَ عَن عَهدِهِ
وَلَيسَ لـي ذَنـبٌ وَلَكِنَّـهُ = تَجَرُّمُ المَولى عَلـى عَبـدِهِ

صفي الدين الحلي


هل غادر الشعراء من متردم =أم هل عرفت الدار بعد توهم

عز الدين القسام
21-05-2008, 11:41 PM
ما كنتُ أَرغبُ أن أسمَّى قاسيـاً = فأُنفِّـر الأَحـلامَ مـن عينيْهـا
والشوقُ يدفعني إلـى إيقاظهـا = ويدي تُحـاذرُ أن تُمـدَّ إليهـا
وكأنمـا شعَـرَ الرقـادُ بنعمـةٍ = فأقـام غيـرَ مفـارقٍ جفنيهـا

طوقان

الباحثة عن الحقيقة
21-05-2008, 11:45 PM
هَلّا أَتى وَالعُيـونُ ساهِـرَةٌ = وَالنَومُ بِالنَوحِ قَـد طَرَدنـاهُ
هُدَيتَ يا طَيفُ قُل لِأَهلِ مِنىً = إِنَّ المُعَنّـى هَـواهُ أَفـنـاهُ صفي الدين الحلي

رسالة الغفران
22-05-2008, 01:35 AM
نعاكَ ناعِيكَ تَلْويحاً مُخَافَتَةً = وقد نَعانيَ تَصْرِيحاً إِلى الأُمَم
ابن رشيق القيرواني

الدكتور مروان
22-05-2008, 06:30 AM
ما مَرَّ ذِكرَكَ خاطِراً في خاطِري = إِلّا اِستَباحَ الشَوقُ هَتكَ سَرائِري
وَتَصَبَبَتْ وَجداً عَلَيك نَواظرٌ = باتَت بِلَيلٍ مِن جَفائكَ ساهِرِ
بَلَغَ الهَوى مِنِّي فَإِن أَحبَبتَ صِل = أَولا فَدَتكَ حشاشَتي وَنَواظِري



لإبراهيم اليازجيّ :
1264 - 1324 هـ / 1847 - 1906 م
وهو إبراهيم بن ناصيف بن عبد الله بن ناصيف بن جنبلاط.
عالم بالأدب واللغة أصل أسرته من حمص، وهاجر أحد أجداده إلى لبنان، ولد ونشأ في بيروت، وقرأ الأدب على أبيه.
وتولى تحرير جريدة النجاح سنة 1872م، وانتدبه المرسلون اليسوعيون للاشتغال في إصلاح ترجمة الأسفار المقدسة وكتب أخرى لهم فقضى في هذا العمل تسعة أعوام.
وتعلم العبرية والسريانية والفرنسية وتبحر في علم الفلك وسافر إلى أوروبا واستقر في مصر، فأصدر مجلة البيان مشتركاً مع الدكتور بشارة زلزل فعاشت سنة
ثم مجلة الضياء شهرية فعاشت ثمانية أعوام وكان من الطراز الأول في كتاب عصره وخدم العربية باصطناع حروف الطباعة فيها ببيروت وكانت الحروف المستعملة حروف المغرب والأستانة وانتقى الكثير من الكلمات العربية لما حدثت من المخترعات ونظم الشعر الجيد ثم تركه.
ومما امتاز به جودة الخط وإجادة الرسم والنقش والحفر.
وكان رزقه من شق قلمه فعاش فقيراً غني القلب أبي النفس ومات في القاهرة ثم نقل إلى بيروت ودفن فيها.
تولى كتابة (مجلة الطبيب) وألف كتاب (نجعة الرائد في المترادف والمتوارد) جزآن ومازال الثالث مخطوطاً.
وله (ديوان شعر -ط) و(الفرائد الحسان من تلائد اللسان -خ) معجم في اللغة.

شائق عبدالهادي كامل
22-05-2008, 11:36 AM
رحَلْت فصرْتُ سجينا ً بداري *** وإنْ عُدت عُدت كطير طليق

سعد الشريف ......................... القاف

عفاف صادق
22-05-2008, 01:59 PM
قل للعذول أطلت لومي طامعا=انّ الملام عن الهوى مستوقفي
دع عنك تعنيفي وذق طعم الهوى=فاذا عشقت فبعد ذلك عنّف
ابن الفارض

الباحثة عن الحقيقة
22-05-2008, 04:32 PM
فازور من وقع القنا بلبانه= وشكا إلي بعبرة وتحمحم
لو كان يدري ماالمحاورة اشتكى= ولكان لو علم الكلام مكلمي
عنترة

عفاف صادق
22-05-2008, 06:34 PM
مضناك جفاه مرقده=وبكاه ورحّم عوّده
حيران القلب معذّبه=مقروح الجفن مسهّده
أحمد شوقي

الباحثة عن الحقيقة
22-05-2008, 06:51 PM
هي السحر، إلا أن للسحر رقية= وإني لا ألفي لها الدهر راقيا
أحب من الأسماء ما وافق اسمها=او أشبهه، او كان منه مدانيا
جميل بن معمر العذري

عفاف صادق
22-05-2008, 07:35 PM
يا قلب أنت وعدتني في حبّهم=صبرا فحاذر ان تضيق و تضجرا
انّ الغرام هو الحياة فمت به=صبّا فحقّك ان تموت وتعذرا
ابن الفارض

الباحثة عن الحقيقة
22-05-2008, 08:54 PM
رقد الكونُ غيرَ تلك العيــونِ = في السماوات ساهراتِ الجفونِ
لا تخفْها؛ فلن تبوح بسِــــرٍّ = وسواها يُثير سوءَ الظنـــــون
ابراهيم طوقان

رعد ازرق2
22-05-2008, 09:15 PM
نَغُضُّ وَنَعفو لِلغَرامِ إِذا جَنى = وَيَقسو عَلَينا حُكمُهُ فَنَلينُ
نَرُدُّ حُدودَ المُرهَفاتِ كَلَيلَةً = وَتَفتُكُ فينا أَعيُنٌ وَجُفونُ
نُهَوِّنُ في سُبلِ الغَرامِ نُفوسَنا = وَما عادَةً قَبلَ الغَرامِ تَهونُ

صفـــــــــي الديـــــــــــــن الحـــــــــــــــلي

الدكتور مروان
22-05-2008, 09:31 PM
نُقيمُ لَها سوقَ الضِرابِ وَنَعتَصي = بِأَسيافِنا حَتّى نُوَجِّهَ خالَها
وَكائِن دَفَعنا عَنكُمُ مِن عَظيمَةٍ = وَكُربَةِ مَوتٍ قَد بَتَتنا عِقالَها


للأعشى :
? - 7 هـ / ? - 628 م
وهو ميمون بن قيس بن جندل من بني قيس بن ثعلبة الوائلي، أبو بصير، المعروف بأعشى قيس، ويقال له أعشى بكر بن وائل والأعشى الكبير.
من شعراء الطبقة الأولى في الجاهلية وأحد أصحاب المعلقات.
كان كثير الوفود على الملوك من العرب، والفرس، غزير الشعر، يسلك فيه كلَّ مسلك، وليس أحدٌ ممن عرف قبله أكثر شعراً منه.
وكان يُغنّي بشعره فسمّي (صناجة العرب).
قال البغدادي: كان يفد على الملوك ولا سيما ملوك فارس فكثرت الألفاظ الفارسية في شعره.
عاش عمراً طويلاً وأدرك الإسلام ولم يسلم، ولقب بالأعشى لضعف بصره، وعمي في أواخر عمره.
مولده ووفاته في قرية (منفوحة) باليمامة قرب مدينة الرياض وفيها داره وبها قبره.

شائق عبدالهادي كامل
22-05-2008, 10:47 PM
هيَ المقادير فلمْني أوْ فذرْ *** إنْ كنت أخطأت فما أخطى القدرْ

عفاف صادق
22-05-2008, 11:29 PM
رَقَّت إِلى الصَبِّ طولَ الوَصلِ راقِيَـةً=فَقُلتُ قَد جِئتَ يا موسى عَلـى قَـدَرِ
صفي الدين الحلي

عز الدين القسام
22-05-2008, 11:47 PM
رَب البُطولة عَبدَهـا قَذَفـت بِـهِ = شَمـل الخُطـوب يَبيدهـا وَيبـدد
يَلقى الخُطوب وَقَد طَغـى تَيارهـا = فَإِذا بِـهِ صَخـر هُنالـك جَلمـد


إبراهيم طوقان

رسالة الغفران
23-05-2008, 02:31 AM
دَع عَنكَ سَلمى وَقُل مُحَبَّرَةً = لِماجِدِ الجَدِّ طَيِّبِ النَسَبِ

عز الدين القسام
23-05-2008, 04:20 AM
بيضُ الحمائـم حسبهنَّـهْ = أنــي أُردِّدُ سجعهـنّـهْ
رمـزُ السلامـة والـودا = عة منذ بدءِ الخلق هُنَّـه

طوقان

رسالة الغفران
23-05-2008, 04:24 AM
نُكِّسْتُ في الأسفارِ بع = دَ إفاقتي نكْسَ الهلالِ

عز الدين القسام
23-05-2008, 04:35 AM
لَهفي عَلى الشام وَسُكّانها = لَهفَةَ ظامي الروح حرّانها
ما أَحرَقتها النار لكنمـا = ضُلوع مَفتون بِغُزلانهـا
طوقان

الدكتور مروان
23-05-2008, 08:05 AM
دعا اللّهُ أُمّاً لَيْتَ أنّي أمامَها = دُعيتُ ولو أنّ الهواجِرَ آصالُ
أراني الكَرى أنّي أُصِبْتُ بناجِذٍ = ألا إنّ أحلامَ الرّقادِ لَضُلاّلُ



لأَبي العَلاء المَعَرِيّ :
363 - 449 هـ / 973 - 1057 م
لأحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري.
شاعر وفيلسوف، ولد ومات في معرة النعمان، كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمي في السنة الرابعة من عمره.
وقال الشعر وهو ابن إحدى عشرة سنة، ورحل إلى بغداد سنة 398 هـ فأقام بها سنة وسبعة أشهر، وهو من بيت كبير في بلده، ولما مات وقف على قبره 84 شاعراً يرثونه، وكان يلعب بالشطرنج والنرد، وإذا أراد التأليف أملى على كاتبه علي بن عبد الله بن أبي هاشم، وكان يحرم إيلام الحيوان، ولم يأكل اللحم خمساً وأربعين سنة، وكان يلبس خشن الثياب، أما شعره وهو ديوان حكمته وفلسفته، فثلاثة أقسام: (لزوم ما لا يلزم-ط) ويعرف باللزوميات، و(سقط الزند-ط)، و(ضوء السقط-خ) وقد ترجم كثير من شعره إلى غير العربية وأما كتبه فكثيرة وفهرسها في معجم الأدباء. وقال ابن خلكان: ولكثير من الباحثين تصانيف في آراء المعري وفلسفته،
من تصانيفه كتاب (الأيك والغصون) في الأدب يربو على مائة جزء، (تاج الحرة) في النساء وأخلاقهن وعظاتهن، أربع مائة كراس، و(عبث الوليد-ط) شرح به ونقد ديوان البحتري، و(رسالة الملائكة-ط) صغيرة، و(رسالة الغفران-ط)، و(الفصول والغايات -ط)، و(رسالة الصاهل والشاحج).

شائق عبدالهادي كامل
23-05-2008, 11:22 AM
لا أنتَ ناء ترجّي النّفسُ مقْدمَهُ *** ولستَ بالصدِّ والهجْران مُحتكما

عز الدين القسام
23-05-2008, 07:29 PM
موطني الجَلالُ وَالجَمـالُ = السَناءُ وَالبَهاءُ في رُبـاك
وَالحَـيـاةُ وَالـنَـجـاةُ = وَالهَناءُ وَالرَجاءُ في هَواك

طوقان

الباحثة عن الحقيقة
23-05-2008, 07:38 PM
كم ذا يكابد عاشق ويلاقي = في حب مصر كثيرة العشاق

حافظ ابراهيم

شائق عبدالهادي كامل
23-05-2008, 07:55 PM
قُلْ للإحبّة في الأعماق ذكراكم *** يمْضي الزّمان ونبْض القلب يهواكم

عز الدين القسام
23-05-2008, 08:19 PM
ما زِلتُ أَعهَدُ مِنكَ وُدّاً صافِياً = وَمَواثِقاً مَأمونَـةَ الأَسبـابِ
وَأَرى مَلالَكَ بَينَهُـنَّ كَأَنَّـهُ = حَرفٌ تَغَيَّرَ في سُطورِ كِتابِ

صفي الدين الحلي

الباحثة عن الحقيقة
24-05-2008, 12:16 AM
بالله قل عني لجيراني = مازال يرعى حرمة العهد

أبو همام
24-05-2008, 12:18 AM
دار سكنت بها أقل صفاتها= أن تكثر الحشرات في جنباتها

الباحثة عن الحقيقة
24-05-2008, 12:21 AM
هذي يدي عن بني مصر تصافحكم =فصافحوها تصافح نفسها العرب

أبو همام
24-05-2008, 12:24 AM
بلاد الشؤم أوطاني= ومنها نسج أكفاني
أذنبي أنهم بقر= وأني محض إنسان

الباحثة عن الحقيقة
24-05-2008, 12:39 AM
نَصَبُ المنصب أوهـى جلـدي =وعنائي مـن مـداراة السِفـل

عفاف صادق
24-05-2008, 12:44 AM
لا خير في عيش تخوّننا =أوقاته وتغولنا مدده
يعطى الفتى الأيام ينفقها=وقصاصها أن يقتوى جلده
ابن الرومي

عز الدين القسام
24-05-2008, 12:58 AM
دُم في سَماءِ المُلكِ يا نَجمَ العُلى = إِنَّ العِبادَ لِجودِ كَفِّكَ أَعبُدُ
دَبَّرتَ أَمرَ المُسلِمينَ فَطَوِّقوا = بِنَداكَ أَطواقَ الحَمامِ فَغَرَّدوا
صفي الدين الحلي

عفاف صادق
24-05-2008, 01:31 AM
دَفَعَ الخُطوبَ عَنِ الأَنـامِ بِعَدلِـهِ=وَرعى العِبـادَ بِمُقلَـةٍ لا تَرقُـدُ
دَع مَن سِواهُ وَلُذ بِكَعبَـةِ جـودِهِ=فَجَنابُهُ لِذَوي المَطالِـبِ مَقصَـدُ
صفي الدين الحلي

الباحثة عن الحقيقة
24-05-2008, 01:31 AM
دع عنك لومي فإن اللوم إغراء*** وداوني بالتي كانت هي الداء

عز الدين القسام
24-05-2008, 03:09 AM
أَطلـب الوصـلَ وأيامـي تشـحُّ = والهـوى يـزدادُ والدمـعُ يَسُـحُّ
كم ليـالٍ لـو أَذُقْ فِيهَـا الكَـرَى = أَسهرتْنـي لوعـةٌ فِيهَـا وبَـرْحُ
أبو الصوفي? - ? هـ / ? - ? م
سعيد بن مسلم بن سالم المجيزي.
شاعر عُماني من شعراء أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين كان والده وأعمامه في خدمة حكام مسقط والشام بدأً حياته كاتباً صغيراً ثم أخذ يترقى إلى أن صار كاتب السلطان فيصل بن تركي وسميره ومحل ثقته.
وكان أبو الصوفي شاعر للسلطان فيصل بن تركي وابنه تيمور.
له (ديوان -ط).

رسالة الغفران
24-05-2008, 03:15 AM
حججتُ الى داعي الغَرام مُلبِّياً .......=....... وَلَم أَكُ في حجّي إليه برافِثِ

عز الدين القسام
24-05-2008, 06:33 AM
ثِقَتـي بِغَيـرِ هَواكُـمُ لا تَحـدُثُ = وَيَـدي بِحَبـلِ وِصالِكُـم تَتَشَبَّـثُ
ثَبُتَت مَغارِسُ حُبِّكُم فـي خاطِـري = فَهُوَ القَديـمُ وَكُـلُّ حُـبٍّ مُحـدَثُ


صفي الدين الحلي

الدكتور مروان
24-05-2008, 06:44 AM
ثقتي بأن مدائحي مقصورةٌ = فِيهِ وَلَمْ تر فِي سواه مُراحا
فجثوتُ والركبانُ حولي جُثَّماً = وعليهِمُ مطر السَّخا نَضّاحا


لأبي الصوفيّ :
? - ? هـ / ? - ? م
وهو سعيد بن مسلم بن سالم المجيزي.
شاعر عُماني من شعراء أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين كان والده وأعمامه في خدمة حكام مسقط والشام بدأً حياته كاتباً صغيراً ثم أخذ يترقى إلى أن صار كاتب السلطان فيصل بن تركي وسميره ومحل ثقته.
وكان أبو الصوفي شاعر للسلطان فيصل بن تركي وابنه تيمور.
له (ديوان -ط).

عز الدين القسام
24-05-2008, 07:22 AM
حلفت بهذا البحر جل ثناؤه = وإني لبر حين أحلف بالبحر
لأعتصرن الخمر من كل وجنة = وأتركها تهفو إلى ذلك العصر

زكي مبارك
1308 - 1371 هـ / 1891 - 1952 م
زكي بن عبد السلام بن مبارك.
أديب، من كبار الكتاب المعاصرين، امتاز بأسلوب خاص في كثير مما كتب، وله شعر، في بعضه جودة وتجديد، ولد في قرية (سنتريس) بمنوفية مصر، وتعلم في الأزهر، وأحرز لقب (دكتور) في الآداب، من الجامعة المصرية، واطلع على الأدب الفرنسي في فرنسة، واشتغل بالتدريس بمصر، وانتدب للعمل مدرساً في بغداد، وعاد إلى مصر، فعين مفتشاً بوزارة المعارف، ونشر مؤلفاته في فترات مختلفة، وكان في أعوامه الأخيرة يوالي نشر فصول من مذكراته وذكرياته في فنون من الأدب والتاريخ الحديث تحت عنوان (الحديث ذو شجون)، وأصيب بصدمة من (عربة خيل) أدت الى ارتجاج في مخه فلم يعش غير ساعات، وكانت وفاته في القاهرة، ودفن في سنتريس.
له نحو ثلاثين كتاباً، منها (النثر الفني في القرن الرابع-ط)، و(البدائع -ط) مقالات في الأدب والإصلاح، و(حب ابن أبي ربيعة وشعره- ط).
وورد اسمه على بعض كتبه (محمد زكي مبارك).

فائق الغندور
24-05-2008, 09:45 AM
صن السرّ عن كل مستخبر = وحاذر فما الحزم إلاّ الحذر
أسيرك سرّك أن صــــــنته = وأنت أسير له إن ظــــــــهر[/mark][/poem][/mark][/frame][/frame][/poem]

ابن سينا
370 - 428 هـ / 980 - 1037 م
الحسين بن عبد الله بن سينا، أبو علي، شرف الملك.
الفيلسوف الرئيس، صاحب التصانيف في الطب والمنطق والطبيعيات الإلاهيات.
أصله من بلخ، ومولده في إحدى قرى بخارى، نشأ وتعلم في بخارى، وطاف البلاد، وناظر العلماء، واتسعت شهرته، وتقلد الوزارة في همذان، وثار عليه عسكرها ونهبوا بيته، فتوارى.
ثم صار إلى أصفهان، وصنف بها أكثر كتبه. وعاد في أواخر أيامه إلى همذان، فمرض في الطريق، ومات بها..
أشهر كتبه (القانون - ط) كبير في الطب، يسميه علماء الفرنج (Canonmedicina) بقي معولاً عليه في علم الطب وعلمه ستة قرون، وكانوا يتعلمونه في مدارسهم، وطبعوه بالعربية في رومة وهم يسمون ابن سينا Avicenne وله عندهم مكانة رفيعة، ومن تصانيفه (المعاد-خ) رسالة في الحكمة، و(الشفاء-ط) في الحكمة أربعة أجزاء، و(أسرار الحكمة المشرقية - ط) ثلاث مجلدات، وأرجوزة في (المنطق-ط) ورسالة (حي بن يقظان -ط) وهي غير رسالة ابن الطفيل المسماة بهذا الاسم، و(أسباب حدوث الحروف - ط) رسالة، و(الإشارات - ط)، و(الطير في الفلسفة)، و(أسرار الصلاة - ط) في ماهية الصلاة وأحكامها الظاهرة وأسرارها الباطنية إلخ، و(لسان العرب) عشر مجلدات في اللغة.

عفاف صادق
24-05-2008, 12:38 PM
رَثَت فَلَمّا رَأَت رُسلَ النَـوى فَغَـدَت=تُطيلُ عَتبي وَعُمرُ اللَيلِ فـي قِصَـرِ
صفي الدين الحلي

الباحثة عن الحقيقة
24-05-2008, 02:01 PM
ريانة بالدمع أقلقها = ألا تحس كرىً ولا وسنى
خير الدين الزركلي

عفاف صادق
24-05-2008, 04:15 PM
ناولتني الحياة كأسا دهاقا=بالأماني فما تناولت كأسي
وسقتني من التعاسة أكوابا=تجرعتها فيا شد تعسي
أبو القاسم الشابي

فائق الغندور
24-05-2008, 08:50 PM
قصيده جميله لشاعرنا الامين ابراهيم طوقان يتكلم فيها عما كان يحدث في البلاد من السماسره وغيرهم

أمَّا سماسرةُ البلاد فعصبة = عارٌ على أهل البلاد بقاؤها
إبليسُ أعلن صاغراً إفلاَسه = لمَّا تحقَّق عنده إغراؤها
يتنعَّمون مُكرَّمين كأنَّما = لنعيمهم عمَّ البلاد شقاؤها
همْ أهلُ نجدتها وإن أنكرتَهم = وهمو وأنفك راغم زعماؤها
وحماتُها وبهم يتم خرابُها = وعلى يديهمْ بَيْعُها وشراؤها
ومن العجائب إنْ كشفتَ قدورهم = أنَّ الجرائد بعضَهنًّ غطاؤها
كيف الخلاص إذا النفوس تزاحمت = أطماعُها وتدافعتْ أهواؤها

عفاف صادق
24-05-2008, 10:53 PM
هو الحب فاسلم بالحشا ما الهوى سهل=فما اختاره مضنّى وله عقل
ابن الفارض

عز الدين القسام
24-05-2008, 11:22 PM
لَولا التجارِبُ ظَنَّ النّاسُ في شَبَهٍ = بأنَّه الفِضَّةُ البَيْضاءُ والذّهَبُ





الإمام الشوكاني
1173 - 1250 هـ / 1760 - 1834 م
محمد بن علي بن محمد بن عبد الله الشوكاني.
فقيه مجتهد من كبار علماء البحث من أهل صنعاء ولد بهجرة شوكان من بلاد خولان باليمن ونشأ بصنعاء وولي قضاءها سنة 1229ه‍ ومات حاكماً بها.
وكان يرى تحريم التقليد.
له 114مؤلفاً منها (نيل الأوطار من أسرار منتفي الأخيار -ط) ثماني مجلدات، و(البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع -ط) مجلدان و(إتحاف الأكابر -ط)، و(الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة -ط)، وكذلك (السيل الجرار -ط) جزآن (فتح القدير -ط) في التفسير و(تحفة الذاكرين).

عفاف صادق
24-05-2008, 11:43 PM
بَكَت عَلَيـهِ أَساكيـبُ الحَيـا فَغَـدا=جَذلانَ يَرفُـلُ فـي أَثوابِـهِ القُشُـبِ
بُسطٌ مِنَ الرَوضِ قَد حاكَت مَطارِفَها=يَدُ الرَبيـعِ وَجارَتهـا يَـدُ السُحُـبِ
صفي الدين الحلي

عز الدين القسام
25-05-2008, 12:00 AM
بَدَت لَنا الراحُ في تاجٍ مِنَ الحَبَبِ = فَمَزَّقَت حالَةَ الظُلماءِ بِاللَهَبِ
بِكرٌ إِذا زُوَّجَت بِالماءِ أَولَدَها = أَطفالَ دُرٍّ عَلى مَهدٍ مِنَ الذَهَبِ


صفي الدين الحلي

شائق عبدالهادي كامل
25-05-2008, 12:26 PM
بأبي غزالٌ غازلَتْهُ مقلتي *** بيْن العذيب وبيْن شطّي بارق

إبن بقي الأندلسي ................ القاف

عز الدين القسام
25-05-2008, 10:30 PM
قمرٌ إذا جنَّ الدجى من جعده = شقَّ الضحى من خده ملحوبه

إبراهيم الطباطبائي
1248 - 1319 هـ / 1832 - 1901 م
إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم.
شاعر عراقي، مولده ووفاته بالنجف.
كان أبيّ النفس، لم يتكسب بشعره ولم يمدح أحد لطلب بره.
له (ديوان شعر - ط) امتاز بحسن الديباجة.

فائق الغندور
25-05-2008, 10:37 PM
قصيده في مدح التبي صلى الله عليه وسلم للشاعر السوداني
محمد عثمان الميرغني
1208 - 1268 هـ / 1793 - 1852 م
محمد عثمان بن محمد أبي بكر بن عبد الله الميرغني، الحنفي الحسيني.
مفسر، متصوف، هو أول من اشتهر من الأسرة (الميرغنية) بمصر والسودان.
ولد بالطائف (في الحجاز) وتعلّم بمكة، وتصوّف، وانتقل إلى مصر، ثم قصد السودان، فاستقر في (الخاتمية) جنوبي (كسلا) وقام المهدي السوداني بثورته، فكان الميرغني ممّن قاومه.
له: (تاج التفاسير لكلام الملك الكبير -ط) مجلدان، و(مجموع الغائب -ط) ديوان، و(الأنوار المصطفوية -ط).

عليكَ صلاةُ اللَه يا خير مرسل = ويا خير خلق اللَه طه محمد
سلامٌ على هذا الضريح ومن به = منائي ومحبوبي عليه مدا المدا
سلامٌ يفوق المسك ريحاً سرمداً = على صاحب الشباك خير ممجّدا
سلامٌ يفوق المسك ريحاً سرمداً = على صاحب الشباك خير ممجّدا
سلامٌ سليمٌ من فؤادٍ مجرّحٍ = على روضةِ المختار طه الذي هدى
سلامٌ عظيمٌ من الهي على النبي = يليقُ به منهُ إليهِ يُسرمَدا

عز الدين القسام
25-05-2008, 11:17 PM
أخي العزيز " فائق الغندور "
قصيدة جميلة تشكر عليها لكنها ليست في مكانها الصحيح ,
تستطيع وضعها في مكان مناسب أو فتح موضوع جديد لها .
هنا المساجلات الشعرية فقط ..
أرجو قبول مداخلتي مشكور ..
مع فائق احترامي يا فائق .;)

عفاف صادق
26-05-2008, 02:31 PM
دليل الأسى نار على القلب تلفح=ودمع على الخدّين يحمي ويسفح
ابن حزم الأندلسي

عز الدين القسام
26-05-2008, 02:39 PM
حنوت على أم اللغات فصنتها= وكنت لَها الصرح المنيع الممردا
وكان لَها جبرأمينا وحاميا = إذا ما بغى الباغي عليها أو إعتدى


طوقان

عفاف صادق
26-05-2008, 03:34 PM
دانٍ مسفٍّ فُويق الأرض هيدبُهُ=يكاد يدفعه من قام بالرّاح
عبيد بن الأبرص

عز الدين القسام
26-05-2008, 03:48 PM
حمامة قَلب لا يقيمك عقله = وإن نميرا ودها لا يبدل
ولولا نمير إنني لا أسبها = وود نمير إن مشت لا يحول

الفَرَزدَق38 - 110 هـ / 658 - 728 م
همام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس.
شاعر من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة.
يشبه بزهير بن أبي سلمى وكلاهما من شعراء الطبقة الأولى، زهير في الجاهليين، والفرزدق في الإسلاميين.
وهو صاحب الأخبار مع جرير والأخطل، ومهاجاته لهما أشهر من أن تذكر. كان شريفاً في قومه، عزيز الجانب، يحمي من يستجير بقبر أبيه.
لقب بالفرزدق لجهامة وجهه وغلظه. وتوفي في بادية البصرة، وقد قارب المئة

عفاف صادق
26-05-2008, 04:02 PM
ليس لي في الأمر حكم بعدما= حلّ من نفسي محلّ النّفسابن سهل:
هو ابراهيم بن سهل الأندلسي الإشبيلي من أبرز شعراء الأندلس ولد سنة 605ه بين أحضان بيئة غنية بالعلم والثقافة والمال والجاه،عاش زمن المرابطين الوافدين من شمال افريقيا الذين حكموا الأندلس،تلقى العلم على يد علماء عصره اتصل بابن خلاص صاحب سبتة ويقال أنه أسلم في أواخر حياته،مات غريقا مع ابن خلاص سنة 649ه.
من آثاره ديوان شعر أكثره في الغزل وبعض الأغراض التقليدية ،إلى جانب هذا فقد تأثر بالغناء الشعبي الإسباني المتحرر من قيود الوزن والقافية،كما اشتهر بفن الموشحات

فائق الغندور
26-05-2008, 05:20 PM
سارَ الرَفيقُ لِقَصدِهِ وَتَلَبَّثا = وَشَكا فَما عَذَرَ الرَفيقَ وَلا رَثى
وَرَأى الطَلولَ تُطيقُ دَفعاً لِلأَسى = وَقَضَت عَلَيهِ أَن يَنوحَ وَيَمكُثا
لَم يَبقَ فيها غَيرُ نُؤيٍ خامِلٍ = وَمُسَحَّجٍ رَثِّ القِلادَةِ أَشعَثا
ابن المُعتَز
247 - 296 هـ / 861 - 908 م
عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس.
الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة. ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ عنهم.
آلت الخلافة في أيامه إلى المقتدر العباسي، واستصغره القواد فخلعوه، وأقبلو على ابن المعتز، فلقبوه (المرتضى بالله)، وبايعوه للخلافة، فأقام يوماً وليلة، ووثب عليه غلمان المقتدر فخلعوه، وعاد المقتدر، فقبض عليه وسلمه إلى خادم له اسمه مؤنس، فخنقه.
وللشعراء مراث كثيرة فيه.

عفاف صادق
26-05-2008, 09:04 PM
ثَوَتِ الخُطوبُ مَخافَةً مِـن بَأسِـهِ=صَرعى وَذَلَّ بِها الزَمانُ الأَحنَـثُ
ثَمِـلٌ بِصَهبـاءِ السَمـاحِ فَهَمَّـه=مـالٌ يُقَسَّـمُ أَو عُلـومٌ تُبـحَـثُ
صفي الدين الحلي

الدكتور مروان
26-05-2008, 09:21 PM
ثِق واستعنْ بالله فيما تَبتغي = تبلغْ مِناك وأنت عنه راقِدُ
وإذا أردتَ تناهياً في مطلبٍ = فخُطاكَ قاصرةٌ ونقصُكَ زائدُ


للسيد الحميريّ :
105 - 173 هـ / 723 - 789 م
وهو إسماعيل بن محمد بن يزيد بن ربيعة بن مفرغ الحميري أبو هاشم أو أبوعامر.
شاعر إمامي متقدم قال الأصفهاني يقال إن أكثر الناس شعراً في الجاهلية والإسلام ثلاثة:
بشار وأبو العتاهية والسيد فإنه لا يعلم أن أحداً قدر على تحصيل شعر أحد منهم أجمع.
وكان أبو عبيدة يقول: أشعر المحدثين السيد الحميري وبشار.
وقد أخمل ذكر الحميري وصرف الناس عن رواية شعره إفراطه في النيل من بعض الصحابة وأزواج النبي صلى الله عليه وسلم، وكان يتعصب لبني هاشم تعصباً شديداً.
وأكثر شعره في مدحهم وذم غيرهم ممن هو عنده ضدهم وطرازه في الشعر قل ما يلحق به.
ولد في نعمان قال ياقوت: واد قريب من الفرات على أرض الشام قريب من الرحبة، ومات في بغداد (وقيل واسط)، ونشأ بالبصرة.
وكان يشار إليه بالتصوف مقدماً عند المنصور والمهدي العباسيين.
وأخباره كثيرة جمع طائفة كبيرة منها المستشرق الفرنسي بارين إي ميثار في مائة صفحة طبعت في باريس ولأبي بكر الصولي كتاب أخبار السيد الحميري وغيرها مما كتب عنه وديوان (السيد الحميري -ط) جمعه وحققه شاكر هادي شكر.

صاحبة القلم
26-05-2008, 10:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

دع الأيام تفعـل مـا تشـاء...وطب نفساً إذا حكم القضاء

عز الدين القسام
26-05-2008, 10:41 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته


أُحِبُّ صَديقاً مُنصِفاً في اِزدِيادِهِ = يُخَفِّفُ عَن قَصدٍ وَيُبرِمُ عَن عُذرِ
وَلا رَأيَ لي فيمَن يُنَغَّصُ خَلوَتي = فَيَسرِقُ لَذّاتي وَيُنفِقُ مِن عُمري
صفي الدين الحلي

الباحثة عن الحقيقة
27-05-2008, 12:04 AM
رماني الدهر بالأرزاء حتى=فؤادي في غشاء من نبـال

فائق الغندور
27-05-2008, 08:57 AM
قال أبو طالب :


لا توصِني بِلازِمٍ وَواجِبِ
إِنّي سَمِعتُ أَعجَبَ العَجائِبِ
مِن كُلِّ حَبرٍ عالمٍ وَكاتِبِ
بِأَن يَحمَدَ اللَهُ قَولَ الراهِبِ

شائق عبدالهادي كامل
27-05-2008, 12:01 PM
بكيْتُ مِنَ السّرابِ فحينَ ولّى *** وأوْحدني " بكيْتُ على السّرابِ

بدوي الجبل ........................ الباء

عفاف صادق
27-05-2008, 07:33 PM
بَدائِعٌ مِن قَريـضٍ لَـو أَتيـتُ بِهـا=في غَيرِكُم كانَ مَنسوباً إِلى الكَـذِبِ
بَقيتَ مـا دارَتِ الأَفـلاكُ فـي نِعَـمٍ=مَحروسَةٍ مِن صُروفِ الدَهرِ وَالنُوَبِ
صفي الدين الحلي

الباحثة عن الحقيقة
27-05-2008, 09:14 PM
بِنْتُم وَبِنّا، فَما ابتَلّتْ جَوَانِحُنَــا =شَوْقاً إلَيكُمْ، وَلا جَفّتْ مآقِينَا

نَكادُ، حِينَ تُنَاجِيكُمْ ضَمائرُنــا=يَقضي علَينا الأسَى لَوْلا تأسينا
ابن زيدون

شائق عبدالهادي كامل
27-05-2008, 09:47 PM
نجْني الكواكبَ مِنْ قلائد جيدهِ *** وننالُ عيْن الشّمس مِنْ خلخالهِ

ألمتنبي ........................ الهاء

عز الدين القسام
28-05-2008, 01:06 AM
هَهُنا في خمائل الغابِ تَحْتَ الـزَّا = نِ والسِّـنـديـان والـزَّيـتـونِ
أَنتِ أَشهى مـن الحَيَـاةِ وأَبهـى = من جمـالِ الطَّبيعَـةِ الميمـونِ
أبو القاسم الشابي

الباحثة عن الحقيقة
28-05-2008, 01:08 AM
نعم سرى طيف من أهوى فأرقني= والحب يعترض اللذات بالألم

عفاف صادق
28-05-2008, 01:12 AM
مَغاني الحِمى جادَت سَحائِبُ أَدمُعي=عَليكَ إِذا جَفَّـت جُفـونُ الغَمائِـمِ
مَلاعِبُ لَهوٍ كَـم قَضَيـتُ بِرَبعِهـا=لُبانـاتِ أَيّـامِ الصِبـا المُتَـقـادِمِ
صفي الدين الحلي

الباحثة عن الحقيقة
28-05-2008, 01:17 AM
من لي بتربية النساء فإنها = في الشرق علة ذلك الإخفاق

عز الدين القسام
28-05-2008, 01:36 AM
قَدْ تَغَنَّيْتِ منـذُ حيـنٍ بصـوتٍ = ناعـمٍ حالـمٍ شـجـيٍّ حـنـونِ
نغمـاً كالحَيَـاةِ عذبـاً عميـقـاً = فـي حَنَـانٍ ورقَّــةٍ وحنـيـنِ

الشابي

رسالة الغفران
28-05-2008, 03:02 AM
ناوليني الكَأس في الصُّبَحِ = ثُمَّ غنِّي لي على قَدَحِي
وأديري شمسَ وَجْهَكِ لِي = فَضِياءُ الشَّمْسِ لَمْ يَلُحِ
الشاب الظريف

فائق الغندور
28-05-2008, 09:25 AM
حَمَلنَ إِلَيكِ صَبّاً ذا اِرتِياحٍ = لِقُربِكِ أَو مُساعِدَ ذي اِرتِياحِ
تَكَدَّرَ نَقعُهُ وَالجَوُّ صافٍ = وَأَظلَمَ وَقتُهُ وَاليَومُ صاحِ
أبو فِراس الحَمَداني320 - 357 هـ / 932 - 967 م
الحارث بن سعيد بن حمدان التغلبي الربعي، أبو فراس.
شاعر أمير، فارس، ابن عم سيف الدولة. له وقائع كثيرة، قاتل بها بين يدي سيف الدولة، وكان سيف الدولة يحبه ويجله ويستصحبه في غزواته ويقدمه على سائر قومه، وقلده منبج وحران وأعمالها، فكان يسكن بمنبج ويتنقل في بلاد الشام.
مات قتيلاً في صدد (على مقربة من حمص)، قتله رجال خاله سعد الدولة.

الباحثة عن الحقيقة
28-05-2008, 12:41 PM
حُمِلتُ على زغاريدٍ تعالت = تبشرني بتحقيقِ المرادِ
وركبي قادهُ ملكٌ كريمٌ = فما أحلى انقيادي واقتيادي

عز الدين القسام
28-05-2008, 12:53 PM
دمعٌ على الخَيف جنى ما جنى = بكاءَ حسّان على جِلّقِ
للّه رهن لك يومَ النقا = لولا وفاء الحبّ لم يَغلَقِ



مهيار الديلمي

? - 428 هـ / ? - 1037 ممهيار بن مرزويه، أبو الحسن الديلمي.
شاعر كبير في أسلوبه قوة وفي معانيه ابتكار، قال الحر العاملي: جمع مهيار بين فصاحة العرب ومعاني العجم، وقال الزبيدي: (الديلمي) شاعر زمانه فارسي الأصل من أهل بغداد، كان منزله فيها بدرب رباح، من الكرخ، وبها وفاته.
ويرى (هوار) أنه ولد في الديلم (جنوب جيلان على بحر قزوين) وأنه استخدم في بغداد للترجمة عن الفارسية.
وكان مجوسياً وأسلم سنة 494هـ على يد الشريف الرضي.
وتشيع وغلا في تشيعه وسب بعض الصحابة في شعره، حتى قال له أبو القاسم ابن برهان: يا مهيار انتقلت من زاوية في النار إلى أخرى فيها.

الباحثة عن الحقيقة
28-05-2008, 01:00 PM
قد كان لي بكَ عن سواكَ غِنىً= لا كان لي بسواكَ عنك غِنى

ما كنتَ إلا روضةً أُنُفاً= كَرُمتْ وطابتْ مَغْرساً وجَنَى
خير الدين الزركلي

عز الدين القسام
28-05-2008, 01:10 PM
نَغُضُّ متى شاءَ النُهى من عِنانها = بكفِّ أناة ذاتِ زَنْدٍ ومرفَقِ

فلمّا بلغنا ظِلَّ وارفِ دَوْحِها = ومنسابِ صافي مائِها المترقرقِ




ابن النقيب
1048 - 1081 هـ / 1638 - 1670 م
عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد الحسيني.
أديب دمشق في عصره له الشعر الحسن والأخبار المستعذبة كان من فضلاء البلاد له كتاب (الحدائق والغرق).
اقتبس منه رسالة لطيفة سماها (دستجة المقتطف من بو أكبر الحدائق والغرق -ط).
والدستجة من الزهر الباقة وله (ديوان شعر -ط) جمعه ابنه سعدي وشرحه عبد الله الجبوري وقصيدة في الندماء والمغنين شرحها صاحب خلاصة الأثر شرحاً موجزاً مفيداً.
مولده ووفاته بدمشق.

الباحثة عن الحقيقة
28-05-2008, 01:16 PM
قد أخلص العهدَ للرحمن مندفعا = في بردتيه تبدّى الضيغمُ الحرِدُ
ذرّي ترابك نحن الأوفياءُ له = برغم من خانه عمداً، ومن شردوا

خير الدين الزركلي

فائق الغندور
28-05-2008, 08:57 PM
دَعْ فَضْلَ ذَاكَ الْعَبْقَرِيَّ وَعِلْمَهُ = وَذَكَاءَهُ وَلِسَانَهُ المِنْطِيقَا
وَاذْكُرْ لَهُ فَوْقَ الحَصَافَةِ وَالحِجَى = خُلُقاً بِأَسْنَى التَّكْرِمَاتِ خَلِيقَا



الشاعر خليل مطران

عفاف صادق
28-05-2008, 11:04 PM
قل للذين تقدّموا قبلي ومن=بعدي ومن أضحى لأشجاني يرى
عني خذوا وبي اقتدوا ولي اسمعوا=وتحدّثوا بصبابتي بين الورى
ابن الفارض

شائق عبدالهادي كامل
28-05-2008, 11:21 PM
راقني مِنْ لفظك المستطاب *** حكمة فيهِ وفصل خِطاب

عفاف صادق
28-05-2008, 11:35 PM
بكاؤكما يشفي وإن كان لا يجدي=فجودا فقد أودى نظيركما عندي
ألا قاتل الله المنايا ورميها=من القوم حبّات القلوب على عمد
ابن الرومي

عز الدين القسام
28-05-2008, 11:41 PM
ديـن هــذا الجمـيـل كـيـف يــؤدى = هـل يـفـي مــن مقـصـر أن يــودا
يــا كـرامـا أدوا حـقــوق عـلاهــم = لا حقوقـي حمـدا لـكـم ثــم حـمـدا

جبران خليل جبران
جبران خليل جبران
1300 - 1349 هـ / 1883 - 1931 م
جبران بن خليل جبران بن ميخائيل بن سعد، من أحفاد يوسف جبران الماروني البشعلاني اللبناني.
نابغة الكتاب المعاصرين في المهجر الأمريكي، وأوسعهم خيالاً أصله من دمشق، نزح أحد أجداده إلى بعلبك ثم إلى قرية بشعلا في لبنان وانتقل جده يوسف جبران إلى قرية (بشري)، وفيها ولد جبران.
تعلم ببيروت وأقام أشهراً بباريس، ورحل إلى الولايات المتحدة سنة 1895 مع بعض أقاربه.
ثم عاد إلى بيروت فتثقف بالعربية أربع سنوات، وسافر إلى باريس سنة 1908، فمكث ثلاث سنوات حاز في آخرها إجازة الفنون في التصوير وتوجه إلى أمريكا فأقام في نيويورك إلى أن توفي ونقل رفاته إلى مسقط رأسه في لبنان.
امتاز بسعة خياله وعمق تفكيره، وقبلت رسومه في المعرض الدولي الرسمي بفرنسا.
له: (دمعه وابتسامة - ط)، (عرائس المروج - ط)،
(الأجنحة المتكسرة - ط)، (العواصف - ط)، (المواكب - ط)، (النبي - ط).

شائق عبدالهادي كامل
29-05-2008, 12:00 AM
دار ِ جار السوء بالصّبْر وإنْ *** لِمْ تجد صبْرا ًفما أحلى النّقل ِ

عفاف صادق
29-05-2008, 12:06 AM
لقد حلبت الزمان أشطره=فكان فيهنّ الصاب والسّلع
مالي بما قد أتى به فرح=ولا على ما ولى به جزع
أبو العتاهية

عز الدين القسام
29-05-2008, 12:11 AM
عُيونَ المَهى وَالمِسكَ يَندى عَصيمُهُ = عَلى كُلِّ خَدٍّ مُشرِقٍ غَيرِ واجِمِ
وَحُواً تُجَلّي عَن عِذابٍ كَأَنَّها = إِذا نَغمَةٌ جاوِبنِها بِالهَماهِمِ



ذو الرُمَّة
77 - 117 هـ / 696 - 735 مغيلان بن عقبة بن نهيس بن مسعود العدوي، من مضر.
من فحول الطبقة الثانية في عصره، قال أبو عمرو بن العلاء: فتح الشعر بامرئ القيس وختم بذي الرمة.
كان شديد القصر دميماً، يضرب لونه إلى السواد، أكثر شعره تشبيب وبكاء أطلال، يذهب في ذلك مذهب الجاهليين وكان مقيماً بالبادية، يختلف إلى اليمامة والبصرة كثيراً، امتاز بإجادة التشبيه.
قال جرير: لو خرس ذو الرمة بعد قصيدته (ما بال عينيك منها الماء ينسكب) لكان أشعر الناس.
عشق (ميّة) المنقرية واشتهر بها.
توفي بأصبهان، وقيل: بالبادية.

عفاف صادق
29-05-2008, 12:32 AM
ما لي أكتم حبا قـد بـرى جسـدي=وتدعي حبّ سيف الدولة الأمم
المتنبي

رسالة الغفران
29-05-2008, 01:24 AM
مرت بنا هيفاء مقدودة= تركية تنمي لتركي
أحمد بن فارس

شائق عبدالهادي كامل
29-05-2008, 12:24 PM
يقاتلُ الخطْوَ عَنْهُ حين يطلبُهُ *** ويطْردُ النّوْمَ عنْهُ حين يضْطجعُ

المتنبي .......................... العين

الباحثة عن الحقيقة
29-05-2008, 01:58 PM
عطفوا عليك فأوسعوكَ أذىً=وهُمُ يُسمّون الأذى مِنَنا

وحنَوْا عليكَ فجرَّدوا قُضُباً= مسنونةً وتقدّموا بِقَنَا خير الدين الزركلي

عفاف صادق
29-05-2008, 07:38 PM
نذمّ السحاب الغرّ في فعلها به=ونعرض عنها كلما طلعت عتبا
ومن صحب الدنيا طويلا تقلّبت=على عينيه حتى يرى صدقها كذبا
المتنبي

عز الدين القسام
29-05-2008, 09:10 PM
بَكَيت فاخفت شَجوَها وَتَبسمت = وَشتان مِنا صابر وَجزوع
فَمنها يَلوح البَرق وَهوَ مَباسم = وَمني يَسح القطر وَهوَ دُموع



جعفر الحلي

1277 - 1315 هـ / 1860 - 1897 م
جعفر بن حمد بن محمد حسن بن عيسى كمال الدين.
شاعر عراقي، من أهل الحلة، ولد في إحدى قراها واشتهر في النجف.
وفي (شعراء الحلة) للخاقاني، نماذج من شعره ونثره.
له (الجعفريات -ط) في رثاء أهل البيت، و(سحر بابل وسجع البلابل -ط) من شعره.

الأديب اللبيب
29-05-2008, 09:45 PM
عُيونُ المَها بَينَ الرُصافَةِ وَالجِسرِ ................. جَلَبنَ الهَوى مِن حَيثُ أَدري وَلا أَدري .
القائل هو : علي بن الجهم .

شائق عبدالهادي كامل
29-05-2008, 09:48 PM
عليْكَ بصَبْر ٍ إنْ بدا لكَ صعبهُ *** تحمّل عظيم الذّنبِ مِمَّنْ تُحِبّهُ

وإنْ كُنْتَ مظْلوما ً فقُلْ أنا ظالِمُ

إبن شيخان السّالمي

الأديب اللبيب
29-05-2008, 09:59 PM
عليْكَ بصَبْر ٍ إنْ بدا لكَ صعبهُ *** تحمّل عظيم الذّنبِ مِمَّنْ تُحِبّهُ

وإنْ كُنْتَ مظْلوما ً فقُلْ أنا ظالِمُ

إبن شيخان السّالمي


س / ما هي المشاركة التي قبلك أخي شائق ؟

عز الدين القسام
29-05-2008, 10:12 PM
رأيتُ مَن أعشقُهُ راكباً = ووجهُهُ كالكوكب الثَّاقبِ


تاج الملوك الأيوبي
556 - 579
هـ /
1161 - 1183 مبوري بن أيوب بن شاذي بن مروان، مجد الدين، أبو سعيد.
أخو السلطان صلاح‎الدين، كان أصغر أولاد أبيه، وهو فاضل، له (ديوان شعر) وفي شعره رقة، وكان مع أخيه صلاح ‎الدين لما حاصر حلب، فأصابته طعنة بركبته مات منها بقرب حلب.

فائق الغندور
29-05-2008, 10:47 PM
بعضهم مات أسى منفجعاً = من دواهي دهره والبعض سار

سعيد الكرمي
1267 - 1353 هـ / 1851 - 1935 م
سعيد بن علي بن منصور الكرمي.
فقيه، من علماء الأدباء، له شعر، ولد في طولكرم (بفلسطين) وتفقه في الأزهر (بمصر) وتولى الإفتاء في بلده، شارك في الحركة القومية، فحكم عليه المجلس العرفي (بعاليه) سنة 1915 بالإعدام، واكتفى بسجنه في قلعة دمشق لكبر سنه، وبعد انقضاء الحرب العامة، عمل في (الشعبة الأولى للترجمة والتأليف) بدمشق وهي الشعبة التي كانت نواة المجمع العلمي العربي، ثم كان من أعضاء هذا المجمع، وناب عن رئيسه مدة، وسافر إلى عمان سنة 1922 فكان فيها (قاضي القضاة) إلى 1926 وعاد إلى طولكرم، فتوفي بها.

عفاف صادق
29-05-2008, 11:10 PM
رفعت لمخترق الرياح سموكه=وزهت عجائب حسنه المتخايل
وكأنّ حيطان الزجاج بجوّه=لجج يمجن على جنوب سواحل
البحتري

رسالة الغفران
29-05-2008, 11:26 PM
لحاكِ اللَه يا شرّ المطايا = أعن قبر المهلب تنفرينا
فلولا أنني رجل غريب = لكنت على ثلاث تحجلينا

فائق الغندور
29-05-2008, 11:31 PM
قال عبد الله بن المعتز:

نفسك ثوبُ البهاء فصنْها = من لم يصُنْ نفسَه يُهنْها
نفسك ريحانةٌ تفدّى = فاعمِ عيونَ العداة عنها
إن عسُرَتْ حاجةٌ فدعْها = اليأسُ منها غناك عنها

عفاف صادق
29-05-2008, 11:39 PM
هب الدّنيا تساق إليك عفوا=أليس مصير ذاك إلى الزوال
أبو العتاهية

رسالة الغفران
29-05-2008, 11:39 PM
لله درُّكَ أن نقوَّلَ كاشحٌ = فرددت حدَّ لسانه مفلولا

عفاف صادق
29-05-2008, 11:44 PM
ديمة سمحة القياد سكوب=مستغيث بها الثرى المكروب
لو سعت بقعة لإعظام نعمى=لسعى نحوها المكان الجديب
أبو تمام

رسالة الغفران
29-05-2008, 11:46 PM
بني إبليس في خلق وخلق = لطاعته موانع للحقوق
اللواح

عز الدين القسام
29-05-2008, 11:55 PM
قالَت أَذَعتَ الأَسرارَ قُلتُ لَها = صَيَّرَ سِرّي هَواكِ كَالعَلَنِ
قالَت سَرَرتَ الأَعداءَ قُلتُ لَها = ذَلِكَ شَيءٌ لَو شِئتَ لَم يَكُنِ


صفي الدين الحلي

عفاف صادق
30-05-2008, 12:08 AM
نأيتم فغير الدّمع لم أر وافيا=سوى زفرة من حرّ نار الجوى تعلو
فسهدي حيّ في جفوني مخلّد=ونومي بها ميت ودمعي له غسل
ابن الفارض

فائق الغندور
30-05-2008, 12:09 AM
نفسك ثوبُ البهاء فصنْها = من لم يصُنْ نفسَه يُهنْها
نفسك ريحانةٌ تفدّى = فاعمِ عيونَ العداة عنها عبد الله بن المعتز:

فائق الغندور
30-05-2008, 12:10 AM
لم أرَ مثل الرفق في لينه = أخرجَ للعذراء من خِدرها
من يستعِنْ بالرفق في أمره = سيُخرج الحيّة من جحرها

عفاف صادق
30-05-2008, 12:27 AM
هَلّا أَتى وَالعُيـونُ ساهِـرَةٌ=وَالنَومُ بِالنَوحِ قَـد طَرَدنـاهُ
هُدَيتَ يا طَيفُ قُل لِأَهلِ مِنىً=إِنَّ المُعَنّـى هَـواهُ أَفـنـاهُ
صفي الدين الحلي

عز الدين القسام
30-05-2008, 12:28 AM
هُوَ الدَهرُ مُغرىً بِالكَريمِ وَسَلبِهِ = فَإِن كُنتَ في شَكٍّ بِذاكَ فَسَل بِهِ
أَرانا المَعالي كَيفَ يَنهَدُّ رُكنُها = وَكَيفَ يَغورُ البَدرُ مِن بَينِ شُهبِهِ


صفي الدين الحلي

عفاف صادق
30-05-2008, 12:51 AM
بواد به ما بالقلوب كأنه= وقد رحلوا جيد تناثر عقده
المتنبي

عز الدين القسام
30-05-2008, 12:55 AM
دَعَوتُكَ يا كُلَيبُ فَلَم تُجِبني = وَكَيفَ يُجيبُني البَلَدُ القِفارُ
أَجِبني يا كُلَيبُ خَلاكَ ذَمُّ = ضَنيناتُ النُفوسِ لَها مَزارُ
عدي بن ربيعة " المهلهل "

عفاف صادق
30-05-2008, 01:10 AM
رآك سديد الرأي والرمح في الوغى=تأزر بالأقدام فيه وترتدي
وليس يجلي الكرب رمح مسدد=إذا هو لم يؤنس برأي مسدّد
أبو تمام

عز الدين القسام
30-05-2008, 01:21 AM
دومي عَلى العَهدِ ما دُمنا مُحافِظَةً = فَالحُرُّ مَن دانَ إِنصافاً كَما دينا
فَما اِستَعَضنا خَليلاً مِنكِ يَحبِسُنا = وَلا اِستَفَدنا حَبيباً عَنكِ يَثنينا
وَلَو صَبا نَحوَنا مِن عُلوِ مَطلَعِهِ = بَدرُ الدُجى لَم يَكُن حاشاكِ يُصبينا


ابن زيدون
394 - 463 هـ / 1003 - 1070 م
أحمد بن عبد الله بن أحمد بن غالب بن زيدون المخزومي الأندلسي، أبو الوليد.
وزير، كاتب وشاعر من أهل قرطبة، انقطع إلى ابن جهور من ملوك الطوائف بالأندلس، فكان السفير بينه وبين ملوك الأندلس فأعجبوا به. واتهمه ابن جهور بالميل إلى المعتضد بن عباد فحبسه، فاستعطفه ابن زيدون برسائل عجيبة فلم يعطف.
فهرب واتصل بالمعتضد صاحب إشبيلية فولاّه وزارته، وفوض إليه أمر مملكته فأقام مبجّلاً مقرباً إلى أن توفي باشبيلية في أيام المعتمد على الله ابن المعتضد.
ويرى المستشرق كور أن سبب حبسه اتهامه بمؤامرة لإرجاع دولة الأمويين.
وفي الكتاب من يلقبه بحتري المغرب، أشهر قصائده: أضحى التنائي بديلاً من تدانينا.
ومن آثاره غير الديوان رسالة في التهكم بعث بها عن لسان ولاّدة إلى ابن عبدوس وكان يزاحمه على حبها، وهي ولاّدة بنت المستكفي.
وله رسالة أخرى وجهها إلى ابن جهور طبعت مع سيرة حياته في كوبنهاغن وطبع في مصر من شروحها الدر المخزون وإظهار السر المكنون.

رسالة الغفران
30-05-2008, 02:33 AM
نَحُشُّ نيرانَ حَربٍ غَيرَ خامِدَةٍ = تَحتَ العَجاجِ بِأَرواحٍ وَأَجسادِ
ابن برد

عز الدين القسام
30-05-2008, 04:11 AM
دامَتْ لنَا الأَيَّامُ أَعْيَاداً بهِ = وَلهَاهُ في أجْيادِنا أَطْواقُ


ابن الأبار

شائق عبدالهادي كامل
30-05-2008, 11:32 AM
قدْ كانَ في طول البُكا لِيَ راحة ٌ*** وعَنان سرّي في يدِ الكتمان

ألصولي ........................ النون

عفاف صادق
30-05-2008, 02:22 PM
نحن غرقى فكيف ينقذنا نجمان=في حومة الدّجى غرقان
وسهيل كوجنة الحبِّ في اللو=نوقلب المحبّ في الخفقان
أبو العلاء

عز الدين القسام
30-05-2008, 02:32 PM
نُعَاهِدُ مَنْ نحبّ فلا نُجابُ = ونَمتَدحُ الملوكَ فَلاَ نُثابُ
فبُعداً لِلْقريضِ إذا غدونا = عَلَيْهِ لا نُجازُ ولا نُجابُ


الهبل
1048 - 1079 هـ / 1638 - 1668 محسن بن علي بن جابر الهبل اليمني.
شاعر زيدي عنيف، في شعره جودة ورقة يسمى أمير شعراء اليمن.
من أهل صنعاء ولادة ووفاة.
أصله من قرية بني هبل هجرة من هجر خولان.
له ديوان شعر.

عفاف صادق
30-05-2008, 02:43 PM
بثثت شكواي فذاب الجليد= وأشفق الصخر ولان الحديد
وقلبك القاسي على حاله=هيهات بل قسوته لي تزيد
أحمد شوقي

عز الدين القسام
30-05-2008, 02:48 PM
دَعَوتُكَ يا ناصِري في الهَوى = وَكانَ إِلى وُدِّكَ المَفزَعُ
أَتانِيَ أَنَّكَ طَوَّحتَ بِال = زِيارَةِ عَن عارِضٍ يَقطَعُ


الشريف الرضي
359 - 406 هـ / 969 - 1015 ممحمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن، الرضي العلوي الحسيني الموسوي.
أشعر الطالبيين على كثرة المجيدين فيهم.
مولده ووفاته في بغداد، انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده وخلع عليه بالسواد وجدد له التقليد سنة 403 هـ.
له ديوان شعر في مجلدين، وكتب منها: الحَسَن من شعر الحسين، وهو مختارات من شعر ابن الحجاج في ثمانية أجزاء، والمجازات النبوية، ومجاز القرآن، ومختار شعر الصابئ، ومجموعة ما دار بينه وبين أبي إسحاق الصابئ من الرسائل.
توفي ببغداد ودفن بداره أولاً ثمّ نقل رفاته ليدفن في جوار الحسين رضي الله عنه، بكربلاء.

عفاف صادق
30-05-2008, 02:59 PM
عرف الناس حقوقي عنده=وغريمي ما درى ما عرفا
صحّ لي في العمر منه موعد= ثمّ صدّقت حتى أخلفا
أحمد شوقي

عز الدين القسام
30-05-2008, 03:05 PM
فَلَرُبَّ أَملَحَ مِنكِ دَلاً فَاِعلَمي = وَأَقَرَّ في الدُنيا لِعَينِ المُجتَلي
وَصَلَت حِبالي بِالَّذي أَنا أَهلُهُ = مِن وُدِّها وَأَنا رَخِيَّ المِطوَلِ


عَنتَرَة بن شَدّاد
? - 22 ق. هـ / ? - 601 معنترة بن شداد بن عمرو بن معاوية بن قراد العبسي.
أشهر فرسان العرب في الجاهلية ومن شعراء الطبقة الأولى. من أهل نجد. أمه حبشية اسمها زبيبة، سرى إليه السواد منها. وكان من أحسن العرب شيمة ومن أعزهم نفساً، يوصف بالحلم على شدة بطشه، وفي شعره رقة وعذوبة.
وكان من أحسن العرب شيمة ومن أعزهم نفساً، يوصف بالحلم على شدة بطشه، وفي شعره رقة وعذوبة.
كان مغرماً بابنة عمه عبلة فقل أن تخلو له قصيدة من ذكرها. اجتمع في شبابه بامرئ القيس الشاعر، وشهد حرب داحس والغبراء، وعاش طويلاً، وقتله الأسد الرهيص أو جبار بن عمرو الطائي

عفاف صادق
30-05-2008, 03:17 PM
ليس في القلب موضع لحبيبين=ولا أحدث ُ الأمور بثاني
فكما العقل واحد ليس يدري= خالقا غير واحد رحمان
ابن حزم الأندلسي
ابن حزم الأندلسي


هو علي بن أحمد بن حزم، جدّه (يزيد) من فارس، ولد في قرطبة سنة 384 هجرية، ونشأ في بيت ثراء وغِنى، وكان يقول "إن أكثر مطالعاته كانت على منابر الذهب والفضة".

كان شاعرا وأديبا يتميز بحاضرة تجعله يرتجل الشعر، وكثير من شعره يعبّر عمّا كان يحيط به وما كان يعانيه من الناس، ويعبّر عن نظرته إلى الدنيا وتقلباتها.

كان ابن حزم الأندلسي عالما، سبر الناس وخبرهم، عرف الناس وهو في أوج الثراء في حياته الأولى في بيت أبيه، ثم عرفهم وزيرا، ثم زهد في الدنيا وتركها لأصحابها، وعكف على التصنيف والعلم، وقد بلغت مصنفاته أربع مائة مجلد في 80 ألف ورقة.

واجه ابن حزم حملات شديدة حتى إن مصنفاته قد أُحرقت ومُزّقت علانية، وذلك لكراهية الفقهاء له ولكتبه، ورغم ذلك كان أشد إصرارا على بيان ما يعتقده من آراء وأفكار.

من أهم مصنفاته:

في الملل والأهواء والتحلل.

جمهرة أنساب العرب.

طوق الحمامة في الألفة والآلاف.

توفي ابن حزم في عام 456 هجرية بعد حياة زاخرة بالعلم والاجتهاد.

عز الدين القسام
30-05-2008, 03:40 PM
نُغِض عَبرَةً حَلَّ الفِراقُ عِقالَها = وَأَقلَقَ هِجرانُ الحَبيبِ مَقيلَها
فَلا غَروَ أَن فاضَت دُموعُ مُتَيَّمٍ = عَلى الدارِ يَسقي طَلُّهُنَّ طُلولَها



أبو هلال العسكري
310 - 395 هـ / 922 - 1004 مالحسن بن عبد الله بن سهل بن سعيد بن يحيى بن مهران العسكري أبو هلال.
عالم بالأدب، له شعر نسبته إلى عسكر مكرم من كور الأهواز، وهو ابن أخت أبي أحمد الحسن بن عبد الله بن سعيد العسكري وتلميذه.
قال الباخرزي في دمية القصر: وبلغني أن هذا الفاضل كان يحضر السوق ويحمل إليها الوسوق، ويحلب درّ الرزق ويمتري بأن يبيع الأمتعة ويشتري، فانظر كيف يحدو الكلام ويسوق وتأمل هل غضّ من فضله السوق.
تآليفه كثيرة منها: (ديوان المعاني)، و(الفروق في اللغة)، و(جمهرة الأمثال)، و(كتاب الصناعتين): النظم والنشر.

عفاف صادق
30-05-2008, 04:13 PM
هل درى ظبي الحمى أن قد حمى=قلب صب حلّه عن مكنس
فهو في حرّ وخفقٍ مثلما= لعبت ريح الصبا بالقبس
ابن سهل

فائق الغندور
30-05-2008, 06:31 PM
سلوا المصطفى ما قال لابن دجانة = وقد هز سيف الحق عند التراشق
سلوا عن أبي بكر الرضي ألم يكن = سقاه الردى صبراً ومشي الحرائق
سلوا عمر الفاروق هل كان خاضعاً = لزلزلة من مغرب ومشارق
سلوا الخلفاء المقتدين بهديهم = أعزوا بغير السيف ديناً لخالق

الشاعر ابراهيم الحضرمي

شائق عبدالهادي كامل
30-05-2008, 08:14 PM
قيمةُ الإنْسان ما يُحْسِنهُ **** أكْثرَ الإنْسان مِنْهُ أوْ أقل

عز الدين القسام
30-05-2008, 09:14 PM
لَبَّيكَ إِنّا عَلى ما كُنتَ تَعهَدُهُ = حَتّى نَسودَ وَحَتّى تَشهَدَ الأُمَمُ
فَيَعلَمَ النيلُ أَنّا خَيرُ مَن وَرَدوا = وَيَستَطيلَ اِختِيالاً ذَلِكَ الهَرَمُ


حافظ ابراهيم
1288 - 1351 هـ / 1871 - 1932 ممحمد حافظ بن إبراهيم فهمي المهندس، الشهير بحافظ إبراهيم.
شاعر مصر القومي، ومدون أحداثها نيفاً وربع من القرن.
ولد في ذهبية بالنيل كانت راسية أمام ديروط. وتوفي أبوه بعد عامين من ولادته. ثم ماتت أمه بعد قليل، وقد جاءت به إلى القاهرة فنشأ يتيماً.
ونظم الشعر في أثناء الدراسة ولما شبّ أتلف شعر الحداثة جميعاً.
التحق بالمدرسة الحربية، وتخرج سنة 1891م برتبة ملازم ثان بالطوبجية وسافر مع حملة السودان وألف مع بعض الضباط المصريين جمعية سرية وطنية اكتشفها الإنجليز فحاكموا أعضاءها ومنهم (حافظ) فأحيل إلى (الاستيداع) فلجأ إلى الشيخ محمد عبده وكان يرعاه فأعيد إلى الخدمة في البوليس ثم أحيل إلى المعاش فاشتغل (محرراً) في جريدة الأهرام ولقب بشاعر النيل.
وطار صيته واشتهر شعره ونثره فكان شاعر الوطنية والإجتماع والمناسبات الخطيرة.
وفي شعره إبداع في الصوغ امتاز به عن أقرانه توفي بالقاهرة.

عفاف صادق
30-05-2008, 10:45 PM
ما لي اراك كأن عينك لا ترى=عبرا تمرّ كأنهنّ سهام
تأتي الخطوب وأنت منتبه لها=فاذا مضت فكأنّها أحلام
أبو العتاهية

عز الدين القسام
30-05-2008, 11:17 PM
مَهاً لو مُلَّكَت غَرْبَ التَّنائي = لآثرَتِ الدُّنُوَّ على البُعادِ
مَرضاتُ الجُفونِ إذا انتَحَتْنا = بأسهُمِها صَحيحاتُ الوَدادِ



السري الرفّاء
? - 366 هـ / ? - 976 مالسرّي بن أحمد بن السرّي الكندي أبو الحسن.
شاعر أديب من أهل الموصل، كان في صباه يرفو ويطرز في دكان له ، فعرف بالرفاء ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد سيف الدولة بحلب، فمدحه وأقام عنده مدة، ثم انتقل بعد وفاته إلى بغداد.
ومدح جماعة من الوزراء والأعيان، ونفق شعره إلى أن تصدى له الخالديان، وكانت بينه، وبينهما مهاجاة فآذياه وأبعداه عن مجالس الكبراء.
فضاقت دنياه واضطر للعمل في الوراقة ( النسخ والتجليد )، فجلس يورق شعره ويبيعه، ثم نسخ لغيره بالأجرة.
وركبه الدين، ومات ببغداد على تلك الحال.
وكان عذب الألفاظ، مفتناً في التشبيهات ولم يكن له رواء ولا منظر.
من كتبه (ديوان شعره ط)، و(المحب والمحبوب والمشموم والمشروب - خ).

الباحثة عن الحقيقة
30-05-2008, 11:51 PM
دِمَنٌ لَنا فـي الجامِعَيـنِ تَنَكَّـرَت = مِـن بَعدِهـا أَعلامُهـا وَالمَعهَـدُ
دَرَسَ الزَمانُ جَديدَها بِيَـدِ البِلـى = فَالقَلـبُ يَبلـى وَالهَـوى يَتَجَـدَّدُ

صفي الدين الحلي

عز الدين القسام
31-05-2008, 12:19 AM
داءٌ تَأَبَّدَ في الفُؤادِ مُخَيِّمٌ = أَعيا الأُساةَ وَمَلَّ عَنهُ القُوَّدُ
دَعني أَموتُ بِعَدِّ سُكّانِ الحِمى = بِصَبابَتي كَم جُهدَ ما أَتَجَلَّدُ

صفي الدين الحلي

رسالة الغفران
31-05-2008, 12:32 AM
دَبَّتْ عَقارِبَهُم إِلَيْ = كُم بِالمَفاسِدِ وَالدَسائِسْ
اليازجي

الباحثة عن الحقيقة
31-05-2008, 12:35 AM
سُرَّت بِسَعيِكَ وَاِطمَأَنَّـت أَنفُـسٌ = كانَت مِنَ الأَيّـامِ فـي وَسـواسِ
سَعِدَت بِكَ الدُنيا وَعـادَ نِفارُهـا = مِن بَعدِ وَحشَتِها إِلـى الإينـاسِ
صفي الدين الحلي

عز الدين القسام
31-05-2008, 12:46 AM
سُرَّت بِسَعيِكَ وَاِطمَأَنَّـت أَنفُـسٌ = كانَت مِنَ الأَيّـامِ فـي وَسـواسِ
سَعِدَت بِكَ الدُنيا وَعـادَ نِفارُهـا = مِن بَعدِ وَحشَتِها إِلـى الإينـاسِ
صفي الدين الحلي


سهامُ جفنيه في الفؤاد لها = ضربٌ بكسر الفؤاد يختبرُ
لم ينقسم في الهوى لغيرك بل = مُباينٌ للسّلو ومُنكسرُ



علي الغراب الصفاقسي
? - 1183 هـ / ? - 1767 معلي الغراب الصفاقسي، أبو الحسن.
شاعر خلاعي له علم بفقة المالكية من أهل صفاقس.
انتقل إلى تونس واتصل بالأمير علي باشا بن محمد، وصار من خواصه ولما قتل علي باشا تحول إلى علي بن حسين باي.
ومدحه فعفا عنه وقربه وتوفي بتونس.
له (مقامات أدبية) و(ديوان شعر -ط) في تونس.

رسالة الغفران
31-05-2008, 12:55 AM
رجوتكم أن تنصروا الحق بعدما = وصلت بكم حبلي زماناً ومسكني
الحضرمي

عز الدين القسام
31-05-2008, 02:09 AM
نَعَمٌ ألبستهُمُ نِعَمُ اللَّ = ه ظلالَ الغصون منها الرِّطابِ


ابن الرومي

الباحثة عن الحقيقة
31-05-2008, 02:13 AM
بي مِثلُ ما بِكِ يـا قُمرِيَّـةَ الـوادي = نادَيتُ لَيلى فَقومي في الدُجى نـادي

أحمد شوقي

عز الدين القسام
31-05-2008, 02:15 AM
دُرُّ صهباءَ قد حكى دُرَّ بيضا = ءَ عَروبٍ كَدمْيةِ المحرابِ

ابن الرومي

الباحثة عن الحقيقة
31-05-2008, 02:18 AM
بِاللَهِ يا نَسَماتِ النيـلِ فـي السَحَـرِ = هَل عِندَكُنَّ عَنِ الأَحبابِ مِـن خَبَـرِ

أحمد شوقي

عز الدين القسام
31-05-2008, 02:21 AM
رَأَيتُ الفَتى يَرجو الرَجاءَ وَدونَهُ = لِقاءُ الَّتي مِنها لافَتى غَيرُ وائِلِ




عروة بن أذينة
? - 130 هـ / ? - 747 معروة بن يحيى بن مالك بن الحارث الليثي.
شاعر غزل مقدم، من أهل المدينة، وهو معدود من الفقهاء والمحدثين أيضاً، ولكن الشعر أغلب عليه.
وهو القائل:
لقد علمت وما الإسراف من خلقي أن الذي هو رزقي سوف يأتيني
أسعـى إليـه فيعييني تَطلبـه ولو قعدت أتاني لا يعنيني

رسالة الغفران
31-05-2008, 02:26 AM
لَإن أَرخصوا في كَربلاء نُفوسَهُم = فَقَد أَغلوا الهَيجاء غلي المَراجل
جعفر الحلي

عز الدين القسام
31-05-2008, 02:29 AM
لَإن أَرخصوا في كَربلاء نُفوسَهُم = فَقَد أَغلوا الهَيجاء غلي المَراجل
جعفر الحلي


لقد رماني بسهم من لواحظه = أصابَ صبّاً مصاباً دمعُهُ دامي




علي الشامي
1292 - 1354 هـ / 1875 - 1935 معلي الشامي.
شاعر سوداني، جاء إلى السودان صبياً لا يتجاوز العاشرة من عمره، حيث نزح والده من بلاد الشام واستقر في مدينة دنقلا شمال السودان.
كان عضواً فاعلاً وعلماً من أعلام المدينة وكان له مجلساً يؤمه الناس.

الباحثة عن الحقيقة
31-05-2008, 02:29 AM
لَقَد طالَ فـي رَسـمِ الدِيـارِ بُكائـي = وَقَدطـالَ تَـردادي بِهـا وَعَنـائـي
كَأَنّي مُريـغٌ فـي الدِيـارِ طَريـدَةً = أَراهـا أَمامـي مَــرَّةً وَوَرائــي

أبو نواس

عز الدين القسام
31-05-2008, 02:33 AM
أَخَذتْ عُيونك مِن فُؤادي مُوثِقاً = وَعَلَيَّ عَهدُ هَواكَ لَستُ بِغادرِ
كُن كَيفَ شئتَ تَجدْ مُحبّك مِثلَما = تَهوى عَلى الحالين غَير مغايرِ




إبراهيم اليازجي
1264 - 1324 هـ / 1847 - 1906 مإبراهيم بن ناصيف بن عبد الله بن ناصيف بن جنبلاط.
عالم بالأدب واللغة أصل أسرته من حمص، وهاجر أحد أجداده إلى لبنان، ولد ونشأ في بيروت، وقرأ الأدب على أبيه.
وتولى تحرير جريدة النجاح سنة 1872م، وانتدبه المرسلون اليسوعيون للاشتغال في إصلاح ترجمة الأسفار المقدسة وكتب أخرى لهم فقضى في هذا العمل تسعة أعوام.
وتعلم العبرية والسريانية والفرنسية وتبحر في علم الفلك وسافر إلى أوروبا واستقر في مصر، فأصدر مجلة البيان مشتركاً مع الدكتور بشارة زلزل فعاشت سنة
ثم مجلة الضياء شهرية فعاشت ثمانية أعوام وكان من الطراز الأول في كتاب عصره وخدم العربية باصطناع حروف الطباعة فيها ببيروت وكانت الحروف المستعملة حروف المغرب والأستانة وانتقى الكثير من الكلمات العربية لما حدثت من المخترعات ونظم الشعر الجيد ثم تركه.
ومما امتاز به جودة الخط وإجادة الرسم والنقش والحفر.
وكان رزقه من شق قلمه فعاش فقيراً غني القلب أبي النفس ومات في القاهرة ثم نقل إلى بيروت ودفن فيها.
تولى كتابة (مجلة الطبيب) وألف كتاب (نجعة الرائد في المترادف والمتوارد) جزآن ومازال الثالث مخطوطاً.
وله (ديوان شعر -ط) و(الفرائد الحسان من تلائد اللسان -خ) معجم في اللغة.

الباحثة عن الحقيقة
31-05-2008, 02:45 AM
رَقَّت لَنا حينَ هَـمَّ الصُبـحُ بِالسَفَـرِ = وَأَقبَلَت في الدُجى تَسعى عَلـى حَـذَرِ
راضَ الهَوى قَلبَها القاسي فَجـادَ لَنـا = وَكانَ أَبخَـلَ مِـن تَمّـوزَ بِالمَطَـرِ
صفي الدين الحلي

عز الدين القسام
31-05-2008, 02:51 AM
رقدَ السُّمَّارُ فأَرَّقه = أسفٌ للبيْنِ يردِّدهُ
فبكاهُ النجمُ ورقَّ له = ممّا يرعاه ويرْصُدهُ


علي الحصري القيرواني
? - 488 هـ / ? - 1095 م
علي بن عبد الغني الفهري الحصري الضرير أبو الحسن.
شاعر مشهور كان ضريراً من أهل القيروان انتقل إلى الأندلس ومات في طنجة حفظ القرآن بالروايات وتعلم العربية على شيوخ عصره.
اتصل ببعض الملوك ومدح المعتمد بن عباد بقصائد، وألف له كتاب المستحسن من الأشعار.
وهو ابن خالة إبراهيم الحصري صاحب زهر الآداب.
وقد ذاعت شهرته كشاعر فحل، شغل الناس بشعره، ولفت أنظار طلاب العلم فتجمعوا حوله، وتتلمذوا عليه ونشروا أدبه في الأندلس.
له ديوان شعر بقي بعضه مخطوطاً و(اقتراح القريح واجتراح الجريح -خ) مرتب على حروف المعجم في رثاء ولد له، و(معشرات الحصري -خ) في الغزل و(النسيب على الحروف والقصيدة الحصرية -خ) 212 بيتاً في القراءت، كتاب المستحسن من الأشعار.

رسالة الغفران
31-05-2008, 02:51 AM
رَجاءً لِضُمْرٍ طالما قَدْ عَهِدْتُهُ = يُريني أَناةَ السَّهلِ فِي المَسْلَكِ الوَعْرِ

شائق عبدالهادي كامل
31-05-2008, 12:09 PM
رزينٌ إذا ما القوْمُ خفّت حلومُهم *** وقورٌ إذا ما حادثُ الدّهْر أجْلبا

البحتري ................... الباء

عفاف صادق
31-05-2008, 03:30 PM
بني المصطفى كم يأكل الناس شلوكم=لبلواكم _عما قليل_مفرّج
أما فيهم راعٍ لحق نبيّه؟=ولا خائف من ربه يتحرّج
ابن الرومي

الباحثة عن الحقيقة
31-05-2008, 09:40 PM
جاءت معذبتي في غيهب الغسق = كأنها الكوكب الدري في الأفق
فقلت نورتني ياخير زائرة = أما خشيت من الحراس في الطرق
فجاوبتني ودمع العين يسبقها = من يركب البحر لا يخشى من الغرق
من الموشحات الأندلسية

عز الدين القسام
31-05-2008, 09:49 PM
قُلتُ نَعَم فَاِكظَمى قالَت وَما جَلَدي = وَلا أَظُنُّ اِجتِماعاً حينَ نَفتَرِقُ
فَقُلتُ إِن أَحيَ لا أُطوِلُ بِعادَكُم = وَكَيفَ وَالقَلبُ رَهنٌ عِندَكُم غَلَقُ





طريح بن إسماعيل الثقفي
? - 165 هـ / ? - 781 مطُريح بن إسماعيل بن عبيد بن أُسَيد بن علاج بن أبي سلمة بن عبد العُزى (من ثقيف)، أبو الصلت.
شاعر الوليد بن يزيد الأموي وخليله.
وفي نهاية الأرب أن جدّه (سعيد بن عبيد) هو الذي رمى أبا سفيان بن حرب يوم الطائف فقلع عينه وفي الأغاني أن جد أمه (سباع بن عبد العزى) قتله حمزة بن عبد المطلب يوم أحد.
نشأ في الطائف ثم رحل إلى دمشق ووفد على الوليد بن يزيد بن عبد الملك وكانت بينهما خؤولة، فقر به الوليد وأغدق عليه فمدحه طريح بشعره.
وبعد مقتل الوليد سنة 126هـ انتهى ذكر الشاعر وقد أغفلت المصادر العلاقة بين طريح وغيره من الشعراء الذين التفوا حول الوليد مثل النابغة الشيباني وإسماعيل بن يسار وابن هرمة القرشي.
ويقال أنه بقي إلى أول الدولة العباسية فمدح المنصور والسفاح.

الباحثة عن الحقيقة
31-05-2008, 10:05 PM
قُلْ لمن عاب صمتَـهُ = خُلِقَ الحـزمُ أبكمـا
ابراهيم طوقان

فائق الغندور
31-05-2008, 10:21 PM
ما بلُ ذاكَ البَيتِ الَّذي كُنتَ آلِفاً = أَنارَكَ فيهِ بَعدَ إِلفِكَ نائِرُ
تَزورُ بُيوتاً حَولَهُ ما تُحِبُّها = وَتَهجُرُهُ سَقياً لِمَن أَنتَ هاجِرُ
مُجاوِرَةٌ قَوماً عِدىً في صُدورِهِم = أَلا حَبَّذا مِن حُبِّها مَن تُجاوِرُ

كثير عـــزه

عز الدين القسام
31-05-2008, 10:23 PM
ما مَن يجيب نداءه فكأنما = صخرٌ أصمٌّ عن ندا خنسائه



جرمانوس فرحات
1081 - 1145 هـ / 1670 - 1732 مجبرائيل بن فرحات مطر الماروني.
أديب سوري، من الرهبان، أصله من حصرون (بلبنان) ومولده ووفاته بحلب.
أتقن اللغات العربية والسريانية واللاتينية والإيطالية، ودرس علوم اللاهوت، وترهب سنة 1693م ودُعي باسم (جرمانوس) وأقام في دير بقرب (إهدن) بلبنان، ورحل إلى أوربة، وانتخب أسقفاً على حلب سنة 1725م.
له (ديوان شعر-ط)، وله: (بحث المطالب-ط) في النحو والتصريف، و(الأجوبة الجلية في الأصوال النحوية-ط)، و(إحكام باب الإعراب-ط) في اللغة، سماه (باب الإعراب)، و(المثلثات الدرية-ط) على نمط مثلثات قطرب، و(بلوغ الأرب-خ) أدب.

الباحثة عن الحقيقة
31-05-2008, 10:26 PM
ما بلُ ذاكَ البَيتِ الَّذي كُنتَ آلِفاً = أَنارَكَ فيهِ بَعدَ إِلفِكَ نائِرُ
تَزورُ بُيوتاً حَولَهُ ما تُحِبُّها = وَتَهجُرُهُ سَقياً لِمَن أَنتَ هاجِرُ
مُجاوِرَةٌ قَوماً عِدىً في صُدورِهِم = أَلا حَبَّذا مِن حُبِّها مَن تُجاوِرُ

كثير عـــزه


رَأَيْتُ الشَّيْبَ لاَحَ فَقُلْتُ أَهْلاً=وَوَدَّعْتُ الْغوَايَةَ والشَّبَابَا

بَعَثْنَ مِن الهُمُومِ إَلَيَّ رَكْباً= وَصَيَّرْنَ الصُّدُودَ لَهُ رِكَابَاأبو فراس الحمداني

عز الدين القسام
31-05-2008, 10:27 PM
ما بلُ ذاكَ البَيتِ الَّذي كُنتَ آلِفاً = أَنارَكَ فيهِ بَعدَ إِلفِكَ نائِرُ
تَزورُ بُيوتاً حَولَهُ ما تُحِبُّها = وَتَهجُرُهُ سَقياً لِمَن أَنتَ هاجِرُ
مُجاوِرَةٌ قَوماً عِدىً في صُدورِهِم = أَلا حَبَّذا مِن حُبِّها مَن تُجاوِرُ

كثير عـــزه



رِعَدُ الفَوارِسِ مِنكَ في أَبدانِها = أَجرى مِنَ العَسَلانِ في قَنَواتِها




المُتَنَبّي
303 - 354 هـ / 915 - 965 م
أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي الكوفي الكندي، أبو الطيب.
الشاعر الحكيم، وأحد مفاخر الأدب العربي، له الأمثال السائرة والحكم البالغة المعاني المبتكرة.
ولد بالكوفة في محلة تسمى كندة وإليها نسبته، ونشأ بالشام، ثم تنقل في البادية يطلب الأدب وعلم العربية وأيام الناس.
قال الشعر صبياً، وتنبأ في بادية السماوة (بين الكوفة والشام) فتبعه كثيرون، وقبل أن يستفحل أمره خرج إليه لؤلؤ أمير حمص ونائب الإخشيد فأسره وسجنه حتى تاب ورجع عن دعواه.
وفد على سيف الدولة ابن حمدان صاحب حلب فمدحه وحظي عنده. ومضى إلى مصر فمدح كافور الإخشيدي وطلب منه أن يوليه، فلم يوله كافور، فغضب أبو الطيب وانصرف يهجوه.
قصد العراق وفارس، فمدح عضد الدولة ابن بويه الديلمي في شيراز.
عاد يريد بغداد فالكوفة، فعرض له فاتك بن أبي جهل الأسدي في الطريق بجماعة من أصحابه، ومع المتنبي جماعة أيضاً، فاقتتل الفريقان، فقتل أبو الطيب وابنه محسّد وغلامه مفلح بالنعمانية بالقرب من دير العاقول في الجانب الغربي من سواد بغداد.
وفاتك هذا هو خال ضبة بن يزيد الأسدي العيني، الذي هجاه المتنبي بقصيدته البائية المعروفة، وهي من سقطات المتنبي.

عز الدين القسام
31-05-2008, 10:30 PM
رَأَيْتُ الشَّيْبَ لاَحَ فَقُلْتُ أَهْلاً=وَوَدَّعْتُ الْغوَايَةَ والشَّبَابَا

بَعَثْنَ مِن الهُمُومِ إَلَيَّ رَكْباً= وَصَيَّرْنَ الصُّدُودَ لَهُ رِكَابَاأبو فراس الحمداني


بحثت عن وصفك الزاكي فنائله = مسلمٌ ومدى علياك ممتنع



ابن نباتة المصري
686 - 768 هـ / 1287 - 1366 م
محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري أبو بكر جمال الدين.
شاعر عصره، وأحد الكتاب المترسلين العلماء بالأدب، أصله من ميافارقين، ومولده ووفاته في القاهرة.
وهو من ذرية الخطيب عبد الرحيم بن محمد بن نباتة.
سكن الشام سنة 715ه‍ وولي نظارة القمامة بالقدس أيام زيارة النصارى لها فكان يتوجه فيباشر ذلك ويعود.
ورجع إلى القاهرة سنة 761 هـ فكان بها صاحب سر السلطان الناصر حسن.
وأورد الصلاح الصفدي في ألحان السواجع، مراسلاته معه في نحو 50صفحة .
له (ديوان شعر -ط ) و(سرح العيون في شرح رسالة ابن زيدون -ط).
(سجع المطوق -خ) تراجم وغيرها.

الباحثة عن الحقيقة
31-05-2008, 10:31 PM
[QUOTE=رعد ازرق;242959]
ما مَن يجيب نداءه فكأنما = صخرٌ أصمٌّ عن ندا خنسائه

[center]



هل بالديار أن تجيب صمم= لو كان رسم ناطقا كلم
الدار قفز والرسوم كما = رقش في ظهر الأديم قلم
[B][COLOR="DarkSlateBlue"][SIZE="6"]المرقش الأكبر

: وهو عمرو بن سعد بن مالك بن ضبيعة بن قيس بن ثعلبة وقيل عوف وهو عم المرقش الأصغر عم طرفة، وهي مفضلية،

الباحثة عن الحقيقة
31-05-2008, 10:36 PM
بحثت عن وصفك الزاكي فنائله = مسلمٌ ومدى علياك ممتنع



ابن نباتة المصري
686 - 768 هـ / 1287 - 1366 م
محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري أبو بكر جمال الدين.
شاعر عصره، وأحد الكتاب المترسلين العلماء بالأدب، أصله من ميافارقين، ومولده ووفاته في القاهرة.
وهو من ذرية الخطيب عبد الرحيم بن محمد بن نباتة.
سكن الشام سنة 715ه‍ وولي نظارة القمامة بالقدس أيام زيارة النصارى لها فكان يتوجه فيباشر ذلك ويعود.
ورجع إلى القاهرة سنة 761 هـ فكان بها صاحب سر السلطان الناصر حسن.
وأورد الصلاح الصفدي في ألحان السواجع، مراسلاته معه في نحو 50صفحة .
له (ديوان شعر -ط ) و(سرح العيون في شرح رسالة ابن زيدون -ط).
(سجع المطوق -خ) تراجم وغيرها.


علي دماء البدن إن كان حبها = على النأي أو طول الزمان يريم
وأقسم ما استبدلت بعدك خلة = ولا لك عندي في الفؤاد قسيم
كثير بن عبد الرحمن الخزاعي

عز الدين القسام
31-05-2008, 10:50 PM
ما للذي أضحى يلوم ذوي الهوى = أمسى صريع مواقع الأحداق


ابن الرومي

فائق الغندور
31-05-2008, 11:08 PM
قل إن المثبتِ في أحواله = طبتَ بالحق فكنتَ المأمنا


محي الدين بن عربي560 - 640 هـ / 1164 - 1242 م
محمد بن علي بن محمد بن عربي أَبوبكر الحاتمي الطائي الأندلسي المعروف بمحي الدين بن عربي.
فيلسوف من أئمة المتكلمين في كل علم ، ولد في مرسية بالأندلس وانتقل إلى اشبيلية وقام برحلة فزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز، وأنكر عليه أهل الديار المصريه (شطحات) صدرت عنه، فعمل بعضهم على إِراقة دمه، وحبس فسعى في خلاصه علي بن فتح اليحيائي واستقر في دمشق ومات فيها

شائق عبدالهادي كامل
31-05-2008, 11:21 PM
نفسي الفداء لشادن ٍ شاهدتهُ *** يوْم الزيارة قارئا ً في المصْحف ِ

صفي الدين الحلي ...................... الفاء

عز الدين القسام
31-05-2008, 11:36 PM
فاقتنوا للعلم من أعمالكم = علم فتحٍ واشربوه لبنا





محي الدين بن عربي
560 - 640 هـ / 1164 - 1242 م
محمد بن علي بن محمد بن عربي أَبوبكر الحاتمي الطائي الأندلسي المعروف بمحي الدين بن عربي.
فيلسوف من أئمة المتكلمين في كل علم ، ولد في مرسية بالأندلس وانتقل إلى اشبيلية وقام برحلة فزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز، وأنكر عليه أهل الديار المصريه (شطحات) صدرت عنه، فعمل بعضهم على إِراقة دمه، وحبس فسعى في خلاصه علي بن فتح اليحيائي واستقر في دمشق ومات فيها
يقول الذهبي عنه: قدوة القائلين بوحدة الوجود .
له نحو أربعمائة كتاب ورسالة منها: (الفتوحات المكية) في التصوف وعلم النفس، عشر مجلدات، (محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار) في الأدب، (ديوان شعر ـ ط) أكثره من التصوف، و(فصوص الحكم ـ ط) وغيرها الكثير الكثير.

الباحثة عن الحقيقة
31-05-2008, 11:37 PM
فما غيرُ الشهادةِ من سبيلٍ = تُذِلُّ بهِ إلى الأبدِ الأعادي
وليسَ بغيرها عزُّ لقومٍ = إذا نادى إلى العزِّ المنادي

مصطفى عكرمة

من مواليد الحفة 1943 في سوريا .
• حصل على عدة جوائز عن عدد من ِأعماله الأدبية .
• كتب العشرات من الحلقات الإذاعية والتلفزيونية في الدراما وأدب الأطفال والبرامج الأدبية التاريخية .
• نشر الكثير من مقالاته الأدبية وقصائده الشعرية في عدد من الصحف والمجلات العربية.
• عضو اتحاد الكتاب العرب ورابطة الأدب الإسلامي العالمية.

عز الدين القسام
31-05-2008, 11:40 PM
دار الوجودِ تسمى وهو مظهرها = وما الوجودُ سواها عندها وقد





محي الدين بن عربي
560 - 640 هـ / 1164 - 1242 م

الباحثة عن الحقيقة
31-05-2008, 11:48 PM
دارَ الأَحِبَّةِ جـادَ مَغنـاكِ الحَيـا = وَتُـرابُ رَبعِـكِ لِلنَواظِـرِ إِثمِـدُ
دونَ اِزدِيارِكِ خَوضُ أَغمارِ الرَدى = وَالسُمرُ تُشرَعُ وَالصِفـاحُ تُجَـرَّدُ
صفي الدين الحلي

الدكتور مروان
31-05-2008, 11:49 PM
دَعِ الغيدَ تَمرَح في مَجالاتِ لَهوِها = وَنَم عَن هَواها ناعِمَ البالِ خالِيا
وَلا تَتَذَكَّر مِن حَياتِكَ ما مَضى = فَما قَد مَضى هَيهاتَ يَرجِعُ ثانِيا



للشاعر فؤاد بليبل :
1330 - 1360 هـ / 1911 - 1941 م
وهو فؤاد بن الشيخ عبد الله بليبل.
أديب، شاعر، ولد بكوم حمادة بمديرية البحيرة بمصر في نوفمبر 1911م وأصله من بلدة بكفيا بجبل لبنان،
تربى على البذخ ورغد العيش، التحق بكلية الآباء اليسوعيين ببيروت سنة 1922م.
ثم التحق بمدرسة الفرير للغة العربية ثم عمل بالتجارة مع والده، ثم عمل مدرساً للغة العربية والترجمة بكلية (سان مارك) بالإسكندرية
ثم التحق بجريدة الأهرام، واتصل بكثير من الأدباء أمثال هدى الشعراوي ومحمود غنيم ومحمد محمود دبا، ونشر الكثير من القصائد والأشعار.

عز الدين القسام
31-05-2008, 11:52 PM
يَقُدنَ الفَناءَ غَداةَ اللِقاءِ = إِلى كُلِّ جَيشٍ كَثيرِ العَديدِ
فَوَلّى بِأَشياعِهِ الخَرشَنِيُّ = كَشاءٍ أَحَسَّ بِزَأرِ الأُسودِ



المتنبي

أبو همام
31-05-2008, 11:54 PM
دم الثوار تعرفه فرنسا= وتعلم انه نور وحق

أبو همام
31-05-2008, 11:57 PM
http://img267.imageshack.us/img267/2308/ndeuzyty12zxym3oidztwu2.gif

رسالة الغفران
01-06-2008, 12:46 AM
قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل ... بسقط اللوى بين الدخول فحومل

الباحثة عن الحقيقة
01-06-2008, 01:33 AM
لو كان يدري ما المحاورة اشتكى = ولكان لو علم الكلام مكلمي


عنترة بن شداد

رسالة الغفران
01-06-2008, 02:03 AM
ما كان عهدي بالذين تحملوا ** إلا كعهد من احتواه الجندل

الباحثة عن الحقيقة
01-06-2008, 02:10 AM
لا تقطعن ذنب الأفعى وترسلها = عار عليك إذا فعلت عظيم

رسالة الغفران
01-06-2008, 05:04 AM
ما كنت اعلم قبل دفنك في الثرى ... ان الكواكب في التراب تغور
المتنبي

بثينة
01-06-2008, 05:57 AM
ربّ ورقاء هتوف في الضحى = ذات شجو صدحت في فنن
ذكرت إلفا و دهرا سالفا = فبكت حزنا فهاجت حزني

الدكتور مروان
01-06-2008, 06:57 AM
نَظَرتُ إِلَيها نَظرَةً لَم يَكُن لَها = عَلى الحِلمِ بَعدَ الأَربَعينَ مُعَرَّجُ
نَظَرتُ إِلَيها نَظرَةً لَم يَكُن لَها = عَلى الحِلمِ بَعدَ الأَربَعينَ مُعَرَّجُ


لابن أبي حُصينة :
388 - 457 هـ / 998 - 1064 م
وهو الحسن بن عبد الله بن أحمد بن عبد الجبار بن أبي حصينة أبو الفتح الشامي.
شاعر من الأمراء ولد ونشأ في معرة النعمان بسورية انقطع إلى دولة بني مرداس في حلب فامتدح عطية بن صالح المرداسي فملكه ضيعة فأثرى.
وأوفده ابن مرداس إلى الخليفة المستنصر العلوي بمصر رسولاً سنة 437ه‍ فمدح المستنصر بقصيدة وأعقبها بثانية سنة 450ه‍ فمنحه المستنصر لقب الإمارة.
ثم كتب له سجلاً بذلك فأصبح يحضر في زمرة الأمراء ويخاطب بالإماره وتوفي في سروج.
له (ديوان شعر -ط) طبع بعناية المجمع العلمي بدمشق مصدراً بمقدمة من إملاء أبي العلاء المعري وقد قرئ عليه.

رسالة الغفران
01-06-2008, 01:09 PM
جَمَالُ الدِّينِ أَضْحَى في دِمَشْقٍ = إِمَاماً نَحْوَهُ طَالَ الذَّمِيلُ

عز الدين القسام
01-06-2008, 01:45 PM
جَمَالُ الدِّينِ أَضْحَى في دِمَشْقٍ = إِمَاماً نَحْوَهُ طَالَ الذَّمِيلُ



لا يَستَقِلُّ إِلى الأَنفالِ إِن عَرَضَت = وَلا يُحَرِّكُهُ التَخيمرُ وَالغَزَلُ


راشِد بن إسحاق
? - ? هـ / ? - ? م
راشد بن إسحاق أبو حكيمة.
من الشعراء المقدمين في العقود الأولى من القرن الثالث وهو من الشعراء المنسيين ذلك أنه استفرغ معظم شعره في التألم لما أصيب به من العنة مما زهد الباحثين في جمع شعره.
له شعر في كتاب شعراء عباسيون منسيون.

شائق عبدالهادي كامل
01-06-2008, 01:45 PM
لَمْ يبْقَ لي رمَق ٌ أشْكو هواكَ بهِ *** وإنّما يتشكّى مَنْ بهِ رَمقُ

عز الدين القسام
01-06-2008, 01:56 PM
قَسَمَ السَعادةَ والشقاوَةَ رَبُّنا = في الخلقِ بينَ مُحبِّهِ والمبغضِ
أَضفى ظلالَ العَدْل بعدَ تقلُّصٍ = وبَنَى أَساسَ العدلِ بعدَ تقوُّضِ



عماد الدين الأصبهاني
519 - 597 هـ / 1125 - 1201 ممحمد بن محمد صفي الدين بن نفيس الدين حامد بن أله أبو عبد الله عماد الدين الأصبهاني.
مؤرخ عالم بالأدب، من أكابر الكتاب، ولد في أصبهان، وقدم بغداد حدثاً، فتأدب وتفقه.
واتصل بالوزير عون الدين "ابن هبيرة" فولاه نظر البصرة ثم نظر واسط، ومات الوزير، فضعف أمره، فرحل إلى دمشق.
فاستخدم عند السلطان "نور الدين" في ديوان الإنشاء، وبعثه نور الدين رسولاً إلى بغداد أيام المستنجد ثم لحق بصلاح الدين بعد موت نور الدين.
وكان معه في مكانة "وكيل وزارة" إذا انقطع (الفاضل) بمصر لمصالح صلاح الدين قام العماد مكانه.
لما ماتَ صلاح الدين استوطن العماد دمشق ولزم مدرسته المعروفة بالعمادية وتوفي بها.
له كتب كثيرة منها (خريدة القصر - ط) وغيره، وله (ديوان شعر).

الباحثة عن الحقيقة
01-06-2008, 06:25 PM
ضَجَّ الحِجازُ وَضَجَّ البَيتُ وَالحَـرَمُ = وَاِستَصرَخَت رَبَّها في مَكَّـةَ الأُمَـمُ
قَد مَسَّها في حِماكَ الضُرُّ فَاِقضِ لَها = خَليفَـةَ اللَـهِ أَنـتَ السَيِّـدُ الحَكَـمُ


أحمد شوقي

فائق الغندور
01-06-2008, 08:47 PM
مَكينٍ عَلى مَتنِ الوُجودِ مُؤَيَّدٍ = بِشَمسِ اِستِواءٍ مالَها الدَهرَ مَغرِبُ
تَرَقَّت لَهُ الأَسواءُ حَتّى اِرتَقَيتَهُ = فَقُمتَ بِها في بَعضِ ما تَتَنَكَّبُ
فَكُنتَ كَعَينٍ ذاتِ جَريٍ كَمينَةٍ = تَفيضُ عَلى مَرِّ الزَمانِ وَتَعذُبُ



.

عز الدين القسام
01-06-2008, 10:23 PM
بِحَقِّ امرِئٍ يَجري فَيُحسَبُ سابِقاً =بَنو هَرِمٍ وَاِبنا سِنانِن حَلائِبُه
وَتَلقى جُنَيداً يَحمِلُ الخَيلَ مُعلِماً = عَلى عارِضٍ مِثلُ الجِبالِ كَتائِبُه



جَرير
28 - 110 هـ / 648 - 728 م
جرير بن عطية بن حذيفة الخطفي بن بدر الكلبي اليربوعي، أبو حزرة، من تميم.
أشعر أهل عصره، ولد ومات في اليمامة، وعاش عمره كله يناضل شعراء زمنه ويساجلهم فلم يثبت أمامه غير الفردق والأخطل.
كان عفيفاً، وهو من أغزل الناس شعراً.

عفاف صادق
01-06-2008, 11:02 PM
بُسطٌ مِنَ الرَوضِ قَد حاكَت مَطارِفَها=يَدُ الرَبيـعِ وَجارَتهـا يَـدُ السُحُـبِ
باتَت تَجـودُ عَلَينـا بِالمِيـاهِ كَمـاجادَت= يَدُ المَلِكِ المَنصـورِ بِالذَهَـبِ
صفي الدين الحلي

الباحثة عن الحقيقة
01-06-2008, 11:05 PM
بانت سعاد فقلبي اليوم متبول = متيم إثرها لم يبد مكبول

عز الدين القسام
01-06-2008, 11:31 PM
لا يُبعِدِ اللَهُ غَيري حينَ قُدتُ لَكُم = نَفسي وَبِعتُكُمُ صَفوي بِتَكديري
يا أَهلَ فَوزٍ أَما لي عِندَكُم فَرَجٌ = وَيلي وَلا راحَةٌ مِن طولِ تَعزيري



العَبّاسِ بنِ الأَحنَف
? - 192 هـ / ? - 807 م
العبّاس بن الأحنف بن الأسود، الحنفي (نسبة إلى بني حنيفة)، اليمامي، أبو الفضل.
شاعر غَزِل رقيق، قال فيه البحتري: أغزل الناس، أصله من اليمامة بنجد، وكان أهله في البصرة وبها مات أبوه ونشأ ببغداد وتوفي بها، وقيل بالبصرة.
خالف الشعراء في طرقهم فلم يمدح ولم يَهجُ بل كان شعره كله غزلاً وتشبيباً، وهو خال إبراهيم بن العباس الصولي، قال في البداية والنهاية: أصله من عرب خراسان ومنشأه ببغداد.

الباحثة عن الحقيقة
01-06-2008, 11:41 PM
رَنَت نُجومُ الدُجى نَحوي فَما نَظَـرَت = مَن يَرشُفُ الراحَ لَيلاً مِن فَـمِ القَمَـرِ
راقَ العِتابُ فَأَبـدَت لـي سَرائِرَهـا = في لَيلَةِ الوَصلِ بَل في غُـرَّةِ القَمَـرِ

صفي الدين الحلي

رسالة الغفران
02-06-2008, 01:41 AM
رُقَيَّةُ تَيَّمَت قَلبي = فَواكَبِدي مِنَ الحُبِّ
وَقالوا داؤُهُ طِبٌّ = أَلا بَل حُبُّها طِبّي
نَهاني إِخوَتي عَنها = وَما لِلقَلبِ مِن ذَنبِ
وَعَن صَفراءَ آنِسَةٍ = كَخوطِ البانَةِ الرَطبِ
وَما أَقبَلُ نُصحَ النا = صِحي مِن شِدَّةِ الكَربِ


عُبَيد الله بن الرُقَيّات
? - 85 هـ / ? - 704 م
عبيد الله بن قيس بن شريح بن مالك، من بني عامر بن لؤي، ابن قيس الرقيات.
شاعر قريش في العصر الأموي. كان مقيماً في المدينة.
خرج مع مصعب بن الزبير على عبد الملك بن مروان، ثم انصرف إلى الكوفة بعد مقتل ابني الزبير (مصعب وعبد الله) فأقام سنة وقصد الشام فلجأ إلى عبد الله بن جعفر بن أبي طالب فسأل عبد الملك في أمره، فأمّنه، فأقام إلى أن توفي.
أكثر شعره الغزل والنسيب، وله مدح وفخر. ولقب بابن قيس الرقيات لأنه كان يتغزل بثلاث نسوة، اسم كل واحدة منهن رقية

شائق عبدالهادي كامل
02-06-2008, 10:31 AM
بيضُ الوجوه كريمةٌ أحْسابُهم *** شُمُّ الأنوف ِ مِنَ الطّراز الأوَّل ِ

حسان بن ثابت ................... أللام

عز الدين القسام
02-06-2008, 12:20 PM
لَعَلَّكَ في شَكٍّ مِنَ البَينِ بَعدَما = رَأَيتَ الحَمامَ الوُرقَ في الدارِ وُقَّعا
كَأَنَّ غَماماً في الخُدورِ الَّتي غَدَت = دَنا ثُمَّ هَزَّتهُ الصَبا فَتَرَفَّعا

جرير

عفاف صادق
02-06-2008, 12:28 PM
عطفا على رمقي وما أبقيت لي= من جسمي المضنى وقلبي المدنف
فالوجد باق والوصال مماطلي=والصبر فان واللقاء مسوّفي
ابن الفارض