المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما سبب ضبط كلمة ( غير ) بالفتح في قولنا ( دعاني غيرَك إلى الغداء ) ؟



موسى 125
25-04-2008, 01:51 PM
السلام عليكم
ما سبب ضبط كلمة ( غير ) بالفتح في قولنا ( دعاني غيرَك إلى الغداء ) ؟ ولكم الشكر .

عبدالعزيز بن حمد العمار
25-04-2008, 02:29 PM
سلام عليكم ...
لإضافتها إلى مبني وهو ( الكاف ) .
( غير ) إذا إضيفت إلى مبني تبنى على الفتح . وقد سبق شرح أستاذنا الفاتح في هذه المسألة .

ابنة الإسلام
25-04-2008, 03:03 PM
أظن مسألة بناء غير ومثل ونحوها إذا أضيفت إلى مبني هي على الجواز لا على الوجوب ولا على الأكثر ، وقد جاءت في القرآن معربة مع إضافتها إلى مبني ، كقوله تعالى: (وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ )النساء140
وقوله تعالى ( يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ أَوْ آخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ )المائدة106
وقوله تعالى : {لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ إِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ }الأعراف59
وقوله تعالى: {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَـذَا أَوْ بَدِّلْهُ}يونس15
وقوله تعالى :{وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً }الأحزاب58
ولذا فالظاهر أن الأولى في المثال السابق ( دعاني غيرك إلى الغداء ) ضمُّ "غير" لا فتحها .

عبدالعزيز بن حمد العمار
25-04-2008, 03:37 PM
أحسنت يا بنة الإسلام ، رائع ما قلته .
بالضبط كما تفضلت : يجوز هذا وهذا . وسؤال أخينا : ما سبب ضبط غير بالفتح؟

نــبــراس
25-04-2008, 07:13 PM
أظن مسألة بناء غير ومثل ونحوها إذا أضيفت إلى مبني هي على الجواز لا على الوجوب ولا على الأكثر ، وقد جاءت في القرآن معربة مع إضافتها إلى مبني ، كقوله تعالى: (وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ )النساء140
وقوله تعالى ( يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ أَوْ آخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ )المائدة106
وقوله تعالى : {لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ إِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ }الأعراف59
وقوله تعالى: {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَـذَا أَوْ بَدِّلْهُ}يونس15
وقوله تعالى :{وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً }الأحزاب58
ولذا فالظاهر أن الأولى في المثال السابق ( دعاني غيرك إلى الغداء ) ضمُّ "غير" لا فتحها .

أوافق الأخت: ابنة الإسلام , ولذا فالأصح إعراب : غيرك:

فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرةوهو مضاف , والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.

أما من قال بالجواز , فنريد منه شواهد من القرآن الكريم , حيث إن الشواهد دلت على أن ( غير) إذا اتصلت بالضمائر المبنية تكون معربة لامبنية.

وفقكم الله.

المهندس
25-04-2008, 07:49 PM
من الشواهد على جواز بناء غير إذا أضيفت إلى مبني
قولُ أبي قيسِ بن الأَسْلَت:
لم يَمْنَعِ الشَّرْبَ فيها غيرَ أَنْ نَطَقَتْ * حَمَامَةٌ فِي غُصُونٍ ذاتِ أوْقَالِ
و"غيَرَ" فاعل "يَمْنَع" وقد بُنِيتْ على الفتح.

وهناك شواهد في القرآن على بناء "مثل" و "بين" و "حين" و "يوم".

علي المعشي
25-04-2008, 10:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله
الظاهر جواز بناء بعض الأسماء الموغلة في الإبهام مثل:غير، مثل، شبه ... إذا أضيفت إلى مبني لوجود شواهد فصيحة تؤيده، وعلى ذلك بعض النحاة لكن ابن مالك رحمه الله له رأي مخالف إذ لا يرى جواز بنائها. والله أعلم.

الأحمر
25-04-2008, 11:33 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

وإليكم ما جاء في كتاب (شرح جمل الزجاجي ) لابن عصفور للفائدة

( وأما الاسم فمعرب إلاّ ما أشبه الحرف كالمضمرات والموصولات فإنّها أشبهت الحروف في الافتقار. أو تضمّن معناه كأسماء الشرط والاستفهام، ألا ترى أنَّ الأسماء الشرطية تضمنت معنى إنْ الشرطية وأسماء الاستفهام تضمنت معنى همزة الاستفهام. أو وقع موقع المبني كالمناديات وأسماء الأفعال، فالمناديات وقعت موقع ضمائر الخطاب وهي مبنية، وأسماء الأفعال وقعت موقع الفعل وهو مبني. أو ضارع ما وقع موقع المبني وهو كل اسم معدول لمؤنَّث على وزن فَعالِ. أو إضيف إلى مبني نحو:
على حينَ عاتبت المشيبَ على الصِبا
........
ونحو قوله:
لم يَمنعِ الشّربَ منها غيرَ أنْ نَطَقَتْ # حمامةٌ في غصونٍ ذاتِ أوقالِ )
ـــــــــــــــ
وفي لسان العرب
وأَنشد سيبويه:
لـم يَمْنع الشُّرْبَ منها، غَيْرَ أَن نطقت # حمـامـة فـي غُصُـونٍ ذاتِ أَوْقـالِ
لـما أَن أَضاف غيراً إِلـى ( أَن ) نطقت بناها معها وموضعها الرفع.

نــبــراس
26-04-2008, 01:53 AM
إخوتي : أعلم أن هناك رأي يقول بأن ( غير ) تكون مبنية إذا اتصلت بضمير مبني.

ولكن سؤالي:

أي القولين أصح؟

لاسيما وأنها وردت في جميع شواهد القرآن معربة رغم اتصالها بضمائر مبنية.

الأديب اللبيب
02-05-2008, 07:49 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته :
حسب علمي أن راء (غير) مثلثة ، وعليه يصح الكل ، والله أعلم.