المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إشكالات في الممنوع من الصرف .



بستان
25-04-2008, 05:59 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أحبابي الكرام
قرأت في شرح الشيخ محمد العثيمين - رحمه الله - على الآجرومية كلاما حول الممنوع من الصرف ، و تحصل لدي عدد من الإشكالات أرجو من إخواني الكرام ، و أخواتي الكريمات أن لا يبخلوا بالبحث عن إجابة لهذه الإشكالات ، و أؤكد على قضية و هي الطرح الموضوعي العلمي بعيداً عن المجازفات التي لا تستند إلى برهان و الإشكالات على النحو التالي :

1 / المؤنث بالألف ( المقصورة و الممدودة ) متى تكون مصروفة ، و متى تمنع من الصرف ؟
2 / ما كان مكوناً من ثلاثة أحرف ووسطه ساكن يجوز فيه أن يصرف و أن يمنع ؟ هل هذا خاص بالاسم الأعجمي أم يدخل في ذلك العربي ؟
3 / من علل الممنوع من الصرف " العدل " و هو : ما عُدل فيه من وزن إلى آخر . هل هذه الأوزان محصورة أم لا ؟
فأرجو من الكرام الإفادة في هذا ، و الله يتولاكم بحفظه .

نــبــراس
25-04-2008, 06:57 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أحبابي الكرام
قرأت في شرح الشيخ محمد العثيمين - رحمه الله - على الآجرومية كلاما حول الممنوع من الصرف ، و تحصل لدي عدد من الإشكالات أرجو من إخواني الكرام ، و أخواتي الكريمات أن لا يبخلوا بالبحث عن إجابة لهذه الإشكالات ، و أؤكد على قضية و هي الطرح الموضوعي العلمي بعيداً عن المجازفات التي لا تستند إلى برهان و الإشكالات على النحو التالي :

1 / المؤنث بالألف ( المقصورة و الممدودة ) متى تكون مصروفة ، و متى تمنع من الصرف ؟
2 / ما كان مكوناً من ثلاثة أحرف ووسطه ساكن يجوز فيه أن يصرف و أن يمنع ؟ هل هذا خاص بالاسم الأعجمي أم يدخل في ذلك العربي ؟
3 / من علل الممنوع من الصرف " العدل " و هو : ما عُدل فيه من وزن إلى آخر . هل هذه الأوزان محصورة أم لا ؟
فأرجو من الكرام الإفادة في هذا ، و الله يتولاكم بحفظه .

إليكَ هذين الموضوعين ففيهما بغيتك إن شاء الله

وهما للأخوين: الأخفش , والنحوي الصغير



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تعريفه هو الاسم الذي لا ينون
المقصود بصيغة منتهى الجموع هي كل جمع تكسير ثالثه ألف وبعد الألف حرفان أو ثلاثة أحرف أوسطها ياء
يمنع الاسم من الصرف لعلة واحدة في ثلاث حالات
1 - إذا كانت الكلمة رباعية منتهية بألف التأنيث المقصورة الزائدة
وتعرف زيادتها من خلال الوزن الصرفي ، فإذا كانت الألف موجودة في الوزن فالكلمة ممنوعة من الصرف ( كل كلمة على وزن فَـعْـلى أو فِـعْـلى أو فُـعْـلى هي ممنوعة من الصرف )
وإذا كانت الألف غير موجودة في الوزن فالكلمة مصروفة مثل مثوى ومستشفى ومهتدى
أما إذا كانت ثلاثية فإذا كانت علمًا فهي ممنوعة من الصرف للعلمية والتأنيث مثل هدى ، وإذا كانت غير علم مثل هدى ضد ضلالة فهي مصروفة
2 - إذا كانت الكلمة مختومة بألف التأنيث الممدودة الزائدة
وتعرف زيادتها من خلال الوزن الصرفي ، فإذا كانت الهمزة موجودة في الوزن فالكلمة ممنوعة من الصرف مثل شُـعَـراء أتْـقِـياء فوزن الأولى فُـعَـلاء ووزن الثانية أفْـعِـلاء
وإذا كانت الهمزة غير موجودة في الوزن فالكلمة مصروفة مثل أجزاء وأعضاء فوزنهما أفعال
أما إذا كانت كلمة ( أسماء ) جمعًا لاسم فهي مصروفة
وأما إذا كانت اسم امرأة فممنوعة من الصرف للعلمية والتأنيث
وإذا كانت الكلمة ثلاثية أو رباعية فهي مصروفة مثل ماء وداء وهواء وسماء
3 - إذا كانت الكلمة على وزن إحدى صيغ منتهى الجموع ما لم تكن علمًا مثل مشاعل ( جمع مشعل ) ومساجد ومسامير
فإذا كانت علمًا فهي ممنوعة من الصرف لعلتين وهما العلمية والتأنيث مثل مشاعل ( اسم امرأة )




بارك الله فيك أستاذنا " الأحمر " على ما قدمت وتقدم لنا من فوائد جمّة ، جعلها الله في موازين أعمالك
ولعلك تسمح لي أن أضيف الشق الثاني من الأسماء الممنوعة من الصرف وهي الممنوعة لعلتين ،
ولا أظنك تمانع وهذا ما عهدته منك حفظك الله .
الممنوع من الصرف لعلتين :
هو الممنوع من الصرف لوجود علتين إما أن يكون وصفا وإما علما أمّا الوصف فيمنع من الصرف
مع إحدى العلل الثلاث التالية :
1- زيادة الألف والنون أي إذا كان على وزن " فعلان " مما لايؤنث بالتاء
نحوعطشان وسكران مؤنثه عطشى وسكرى ، أو، لأنه لامؤنث له لاختصاصه بالذكور
نحو : " لحيان " الطويل اللحية
2- وزن أفعل بشرط أن تكون أصيلة لاتؤنث بالتاء نحو " أحمر - أفضل " وهناك ألفاظ وضعت
في باديء أمرها أوصافا أصيلة ثم انتقلت إلى الاسمية الخالية من الوصفية فمنعت من الصرف
على أساس أصلها نحو " أدهم " للقيد المصنوع من الحديد فإن في أصله وصف للشيء الذي فيه سواد
و " أرقم " للثعبان المنقط فإنه في أصل وضعه وصف للشيء المرقوم
3- العدل ويكون في موضعين أولهما الأعداد العشرة الأولى التي على وزن فُعال
أو " مفْعل " نحو أْحاد وموحد - ثُناء ومثْنى وثانيهما لفظة أُخر نحو " فعدة من أيام أخر "
أما العلم فيمنع من الصرف في الحالات الست التالية :
1- إذا كان مركبا تركيبا مزجيا نحو بور سعيد - حضرموت - بعلبك - " سيبويه - خالويه في لغة من يعرب هذه
الأسماء ولايبنيها
2- إذا كان مختوما بألف ونون زائدتين نحو " عمران -مروان -عثمان ..."
3- العلم الأعجمي الزائد على ثلاثة أحرف نحو "إبراهيم - يعقوب أما إذا كان ثلاثيا فإنه يصرف مثل " نوح
4 - إذاكان علما مؤنثا بالتاء مثل " حمزة -معاوية - فاطمة " والمؤنث المعنوي مثل " سعاد زينب "
إلاّ ماكان ثلاثيا ساكن الوسط فيجوز منعه وصرفه إلاّ إن كان الثلاثي الساكن الوسط أعجميا
منع من الصرف مثل " حمْص -خوّر - بلْخ وأسماء القبائل مؤنثة ويجوز فيها وجهان منعها من الصرف
باعتبارها أعلام لمؤنثات ولك صرفها باعتبار أن هناك مضافا محذوفا نحو " رأيت تميماً"
تعني بني تميم ، ورأيت تميمَ :تريد القبيلة .
5- إذا كان علما على وزن الفعل سواء كان منقولا عن فعل مثل "يزيد - يشكر " لمن سُمي بهذين الاسمين
أو عن اسم مثل "وائل وأسعد
6- العلم المعدول عن اسم آخر ويتحقق ذلك في
أ- العلم المفرد المذكر الذي على وزن فُعل نحو عمر - زحل زفر
ب- الكلمات " جمع -كتع -بصع -بتع " وهي أسماء يؤكد بها الجمع
المؤنث نحو " مرت بالمجتهدات جمع وكتع "
ج- كلمة سَحََرْ بشرط تجريدها من الإضافة و"ال" التعريف
د- كلمة أمس بشرط تجردها من أل والإضافة وأن يراد بها اليوم الذي
قبل يومك وأن تكون غير مصغرة .
ملحوظات
1- يجوز للضرورة الشعرية صرف الممنوع من الصرف ثم جره بالكسرة بدل الفتحة في حالة الجر
2- أن أسماء الملائكة والأنبياء ممنوعة نت الصرف للعلمية والعجمية إلاّ " مالكا - ومنكرا -ونكيرا -
ومحمدا وصالحا وشعيبا وهودا ولوطا ونوحا "
أما ابليس فممنوع من الصرف للعلمية والعجمية ، و" جهنم " للعلمية والتانيث ولك أن تقول للعلمية والعجمية .
هذا والله أعلم

أما بالنسبة للسؤال الثالث:

3 / من علل الممنوع من الصرف " العدل " و هو : ما عُدل فيه من وزن إلى آخر . هل هذه الأوزان محصورة أم لا ؟

هي محصورة , لأن جملة ماسمع من العرب من الأعلام المعدولة تقديرا أربعة عشر:

عُمر, زحل , زفر, جمح , قزع , جشم , مضر , هبل , دلف , عصم, مجأ, بلغ , قثم , ثعل.
فهذه الأسماء لما سُمعت ممنوعة من الصرف , وليس فيها علة ظاهرة غير العلمية قدروا فيها العدل حفظا لقاعدتهم عن الانخرام.

بالإضافة : إلى الأسماء المعدولة حقيقة وهي: أحاد , مثنى , ثلاث , رباع.

هذا مالدي والله أعلم.