المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب : لقد أعجبَتْني لا سَقوطاً قناعُها...؟



ضرغام
26-04-2008, 04:50 PM
بارك الله في علمكم ،ونفع بكم المسلمين.
أرجو منكم إعراب البيت الآتي للشنفرى :
لقد أعجبَتْني لا سَقوطاً قناعُها إذا ما مشت ولا بذات تلَفُّتِ
وجزاكم الله كل الخير

علي المعشي
26-04-2008, 08:03 PM
بارك الله في علمكم ،ونفع بكم المسلمين.
أرجو منكم إعراب البيت الآتي للشنفرى :
لقد أعجبَتْني لا سَقوطاً قناعُها إذا ما مشت ولا بذات تلَفُّتِ
وجزاكم الله كل الخير
مرحبا أخي ضرغام
سأعرب ما أتوقع أنه المقصود من السؤال:
لا: حرف نفي مهمل مبني على السكون لا محل له.
سقوطا: حال سببية منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة.
قناعها: فاعل لاسم المبالغة مرفوع وعلامة رفعه الضمة، وهو مضاف، والهاء في محل جر مضاف إليه.
مع خالص ودي.

أبو العباس المقدسي
26-04-2008, 09:49 PM
السلام عليكم
استئناسا بما أفادنا به أستاذنا المعشّي جزاه الله خيرا أحاول معربا :
وقد أعجَبتْنِي لا سَقُوطاً خِمارُها ... إذا ما مشَت ولا بذاتِ تَلَفُّتِ
وقد : الواو حرف استئناف , وقد حرف تحقيق لا محل له
أعجبني : فعل ماض مبني على الفتح , والتاء للتأنيث حرف لا محل له , والنون للوقاية , والفاعل ضمير مستتر تقديره هي , والياء ضمير متّصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به , والجملة مستأنفة لا محل لها
لا : حرف نفي مهمل لا محل له
سقوطا : حال من فاعل الفعل أعجب منصوبة وعلامة نصبها الفتحة
خمارها : فاعل لصيغة المبالغة مرفوع وعلامة رفعه الضمّة , وهو مضاف , والها ضمير متّصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه
إذا : ظرف للمستقبل من الزمان متضمّن معنى الشرط مبني على السكون في محل نصب , متعلّق بجوابه , وهو مضاف
ما : زائدة لا محل لها من الإعراب
مشت : فعل ماض مبني على الفتح , والتاء للتأنيث حرف لا محل له , والفاعل ضمير مستتر تقديره هي , والجملة الفعليّة في محل جر بإضافة الشرط إليها , وجواب الشرط محذوف دلّ عليه ما قبله
ولا : الواو حرف عطف , ولا زائدة لتأكيد النفي
بذات : جار ومجرور متعلّقان بمحذوف حال معطوفة على سقوطا , وذات مضاف
تلّفت : مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة

عبدالعزيز بن حمد العمار
26-04-2008, 11:25 PM
سلام عليكما ...لله دركما أستاذين مبدعين قديرين متميزين ( علي المعشي + الفاتح ) 0

علي المعشي
27-04-2008, 12:31 AM
بذات : جار ومجرور متعلّقان بمحذوف حال معطوفة على سقوطا , وذات مضاف
تلّفت : مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة
الحبيب الفاتح
أرى الباء هنا حرف جر زائدا لا متعلَّق له، وعليه يكون (ذات) مجرورا لفظا منصوبا محلا على أنه معطوف على (سقوطا)، أو مرفوعا محلا على أنه خبر لمبتدأ محذوف، والتقدير (ولا هي ذات تلفت). والله أعلم.

ضرغام
27-04-2008, 06:33 AM
بارك الله فيكم ..لي استفسار بسيط وإن شئتم فقولوا لبس في هذه المسألة:
هل يصح أن أقول : "يعجبني زيدٌ قتّالاً أخوه أعداءَ الدين " ؟
وبارك الله فيكم.

أبو العباس المقدسي
27-04-2008, 08:28 AM
الحبيب الفاتح
أرى الباء هنا حرف جر زائدا لا متعلَّق له، وعليه يكون (ذات) مجرورا لفظا منصوبا محلا على أنه معطوف على (سقوطا)، أو مرفوعا محلا على أنه خبر لمبتدأ محذوف، والتقدير (ولا هي ذات تلفت). والله أعلم.
القول ما قلتَ استاذي العزيز
وجزاك الله خيرا

أبو العباس المقدسي
27-04-2008, 08:34 AM
بارك الله فيكم ..لي استفسار بسيط وإن شئتم فقولوا لبس في هذه المسألة:
هل يصح أن أقول : "يعجبني زيدٌ قتّالاً أخوه أعداءَ الدين " ؟
وبارك الله فيكم.
يصح بنظري , وليس هناك ما يمنع لا صناعةً ً( مبنًى) ولا معنًى
يعجبني : فعل ومفعول به مقدم
زيد : فاعل مؤخّر
قتّالا: حال منصوبة
أخوه : فاعل لصيغة المبالغة (مضاف + مضاف إليه)
أعداء الدين : مفعول به لصيغة المبالغة ( مضاف + مضاف إليه)

أبو العباس المقدسي
27-04-2008, 02:13 PM
السلام عليكم
روي البيت السابق رفع سقوط
وهذا ما جاء في كتاب الأغاني :
( أرَى أُمَّ عمرو أجمعت فاستقلَّتِ ... وما ودَّعت جِيرانَها إذْ تولّتِ )
( فقد سبقتنا أُمُّ عمرو بأَمرها ... وقد كان أعناقُ المَطيِّ أظلَّتِ )
( فواندَما على أُميمةَ بعدما ... طمِعتُ فهَبْها نِعمةَ العيش ولَّتِ )
( أُميمةُ لا يُخزِي نَثاها حَليلها ... إذا ذُكِر النسوان عَفَّت وجَلّت )
( يَحُلّ بمنجاةٍ من اللّوم بيتُها ... إذا ما بُيوتٌ بالمَلامة حُلَّت )
( فقد أعجبتني لا سَقُوطٌ قِناعُها ... إذا ما مَشت ولا بذات تَلَفُّت )
( كأَنّ لها في الأرض نِسْياً تَقُصُّه ... إذا ما مشت وإن تُحدِّثْك تَبْلِت )
( فدقت وجلت واسبكرت وأكملت ... فلو جن إنسان من الحسن جنَّت )

محمد عبد العزيز محمد
27-04-2008, 03:25 PM
بارك الله فيكم ..لي استفسار بسيط وإن شئتم فقولوا لبس في هذه المسألة:
هل يصح أن أقول : "يعجبني زيدٌ قتّالاً أخوه أعداءَ الدين " ؟
وبارك الله فيكم.
السلام عليكم : نعم كما قال الأستاذ علي المعشي ، وكما أقر الأستاذ الفاتح : هي حال سببية ، كالنعت السببي .