المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مَسْألةٌ إعْرابِيَّة في آيَةٍ قرآنيةٍ لابن هِشامٍ الانْصَاريِّ(1)



خالد مغربي
29-04-2008, 05:25 PM
هذه بعض المسائل الإعرابية في الآيات القرآنية من كتاب العلامة ابن هشام الأنصاري آثرت نقلها لكم لتعم الفائدة ، والكتاب بتحقيق محمد إبراهيم سليم
وقد نقلتها بشيء من التصرف

قال تعالى :
{وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِعَيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ }المائدة46

ربما يتوقف المعرب عند إعراب قوله تعالى : ( وهدى وموعظة للمتقين ) بنصب هدى وموعظة ، ثم يشرع في السؤال :
علام عطفت كلمة هدى ؟ ولم لا يحسن عطفها على ( مصدقا ) قبلها ؟

والجواب :
على العطف على محل هدى ونور ، فإن محله النصب على الحال من الإنجيل
ولا يحسن عطفه على ( مصدقا ) لأنه يصير حينئذ حالا من ( عيسى ) ، لا
من الإنجيل فيلزم التكرار

والله أعلم

عبدالعزيز بن حمد العمار
29-04-2008, 05:43 PM
جزاك الله خيرًا أخي الأستاذ الفاضل على هذا الانتقاء الذي يدل على حدة ذكاة ووفرة علم ، وإني حين أراك في هذا المنتدى لا أذكر إلا قولَ الشاعر :
هم البحورُ عطاءً حين تسألُهم * وفي اللقاءِ إذا تلقى بــِـهم بـُـهَــمُ
مخدمون كرامٌ في مجالسهم * وفي الرحالِ إذا صاحبـتــَهم خدمُ
دمْ - أخي مغربيا - نافعًا لا أوحش الله منك .