المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المنتدى يحتضر.!



ناجى أحمد اسكندر
03-05-2008, 02:27 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماذا حدث إخوانى الفصحاء هل أنا بالفعل بالفصيح أم أننى أخطئت أم اننى لازلت أحلم .!
ليس الفصيح الذى الذى ألفناه .!

هل هناك أمراً جديداً لا نعرفه .!
أم أنه مجرد تطوير فى المنتدى .!

المنتدى تغلب عليه الإنجليزية بصفة كبيرة.!

أتمنى ان أجد رداً على ما يحدث بالمنتدى.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ضاد
03-05-2008, 02:28 AM
هو التطوير فاصبرنَّ قليلا يا رعاك الله.

عفاف صادق
03-05-2008, 09:46 PM
أين ذهبت الأبيات المنسقة ،هل خجلت فانزوت عن الأنظار، أم أن تطوير المنتدىقضى عليها،فهل لها من عودة؟

أنس بن عبد الله
03-05-2008, 10:31 PM
أخي ناجي ,,,
حتى نلحق بركب الحضارة و التطور يجب علينا التنازل عن بعض الأمور بما في ذلك اللغة :):):):)

أعجبني العنوان ( المنتدى يحتضر )
إن كان هذا احتضاراً في رأيك , فأحسن الله عزاءك في ألسنة الكثير من أبناء جلدتنا .(ops

دمت فصيحاً يعربيا ,,,:D

عبدالعزيز بن حمد العمار
04-05-2008, 07:38 PM
حبيبي ناجي إسكندر + عفاف صادق + أنس عبدالله ألم يقل الرسول - صلى الله عليه وسلم - :
(الرفق ما كان في شيء إلا زانه ، وما نزع من شيء إلا شانه ).
( إن فيك خصلتين يحبهما الله ورسوله الحلم والأناة ) .
انتظروا ، فعن قريب تشرق لغتنا من ظلام الإنجليزية .
إنما هو التحديث والتطوير ، فنحن لانشغالنا بالدنيا بما يملأ البطن عجزت لغتنا أن تساير العصر مع الأسف .

عفاف صادق
04-05-2008, 09:16 PM
عبدالعزيز بن حمد العمار;حبيبي ناجي إسكندر + عفاف صادق + أنس عبدالله ألم يقل الرسول - صلى الله عليه وسلم - :
(الرفق ما كان في شيء إلا زانه ، وما نزع من شيء إلا شانه ).
( إن فيك خصلتين يحبهما الله ورسوله الحلم والأناة ) .
انتظروا ، فعن قريب تشرق لغتنا من ظلام الإنجليزية .
إنما هو التحديث والتطوير ، فنحن لانشغالنا بالدنيا بما يملأ البطن عجزت لغتنا أن تساير العصر مع الأسف
ما أشرت اليه لا يتعارض مع الدعوة إلى التحديث والتجديد ،بل ينبغي أن نقبل على تعلم اللغات المختلفة،ونأخذ ما يفيدنا.
أما عن قصور لغتنا الحبيبة في مجال الحاسوب منوط بنا ،وعلينا أن نوجد المصطلحات البديلة.مع خالص مودتي

عبدالعزيز بن حمد العمار
04-05-2008, 10:50 PM
كلامك - أختي عفاف صادق - حق ، وعين الصواب لا فض فوك .
فإن أخطأت فأعود وأعتذر الآن :
آسف أخية .