المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : جديد مجلة مركز البحوث



د.محمد الرحيلي
16-05-2004, 03:26 PM
صدر العدد الثامن من مجلة مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة للربع الأول من العام الهجري الجاري، والتي تطوي العام الثاني من عمرها، حاملا العديد من المواضيع المتنوعة عن تراث المدينة المنورة الزاخر ومنها المتاحف الأهلية في المدينة المنورة، ودور بني العباس في إدارة المدينة المنورة، والحياة الاجتماعية في مكة والمدينة في القرن الهجري الثامن، وابن عساكر وكتابه إتحاف الزائر وإطراف المقيم للسائر، وانتشار حالات زيادة الوزن في فئة الشباب بالمدينة المنورة. ويعد بحث "ظاهرة المتاحف الأهلية بالمدينة المنورة" الذي كتبه مدير مركز بحوث ودراسات المدينة ورئيس تحرير المجلة الدكتور عبد الباسط بدر من أهم البحوث التي حملها العدد، حيث سلط فيه الضوء على أربعة متاحف أهلية خاصة تحمل قيمة كبيرة بالنسبة لمجتمع المدينة المنورة وعرض فيها لقصة كل متحف وكيف كانت بدايته. ومن المتاحف التي عرض لها وتشهد ازدحاما بالمقتنيات التراثية متحف "قمة المدينة المنورة" الذي أسسه الشيخ سلامة الجهني ويقع في شمال غرب المدينة حيث يزخر بالعديد من المعروضات من أدوات منزلية ودلال للقهوة بأنواعها وقسم خاص بالأسلحة بأنواعها ومجموعة كبيرة من العقود والقلائد ومقتنيات يصعب حصرها، ثم عرض الباحث لمتحف الدكتور عبد العزيز كعكي الذي يتوفر على العديد من الصور الفوتوغرافية المكبرة لعدد كبير من معالم المدينة المنورة التي زالت، إضافة إلى معالم المدينة الطبيعية كجبل أحد، وجبل عير، وثور، ووادي العقيق وعدد من الخرائط والمقتنيات كما يتوفر على مجسم كبير للمدينة المنورة يمثل المدينة في نهاية العهد العثماني. أما المتحف الثالث الذي عرض له الباحث فيقع في جنوب قباء وصاحبه هو عبد المجيد الخريجي ويحتوي على ركن للثياب التقليدية، وركن للآنية، وركن للأسلحة وركن لبواكير الأجهزة المنزلية الحديثة وقسم جمع فيه الخريجي المصاحف المخطوطة المذهبة وعددا من المخطوطات وهناك ركن للعملات القديمة التي تميز بها المعرض خصوصا القديم منها. وختم الباحث بمتحف أحمد أمين مرشد الذي يقع بحي الأزهري ويحتوي على العديد من اللوحات المعلقة عن معالم المدينة المنورة إضافة للعديد من الأفلام التي تحوي مشاهد عن المدينة وركنا خاصا بالعملات القديمة للعديد من الدول.