المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : نصْبَ خيمة



علي المعشي
13-05-2008, 07:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله
قُلْ للعاملِ يسترِحْ نَصْبَ خيمة.
ما إعراب الجملة؟
مع خالص ودي.

أبو العباس المقدسي
13-05-2008, 07:33 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أظن أنّ "نصب خيمة " ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة وهو مضاف وخيمة مضاف إليه مجرور
أي : يسترح قدر نصب خيمة أي مدة نصب خيمة
والله أعلم

علي المعشي
13-05-2008, 09:31 PM
بارك الله فيك أخي الفاتح
أحسنت أخي هو منصوب على الظرفية بالنيابة.
ولعل إعراب الجملة كاملة يتمم الفائدة، فمن يتطوع بإعراب ما بقي منها؟
تحياتي.

أبو العباس المقدسي
13-05-2008, 11:40 PM
السلام عليكم
قُلْ للعاملِ يسترِحْ نَصْبَ خيمة
قل : فعل أمر مبني على السكون , والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت , والجملة الفعليّة ابتدائيّة لا محل لها من الإعراب
للعامل : جار ومجرور متعلّقان بالفعل "قل"
يسترح : فعل مضارع مجزوم بلام الطلب المحذوفة , وعلامة جزمه السكون والتقدير : "ليسترحْ " , وحذف لام الطلب مشهور , وخاصّة بعد فعل الأمر "قلْ" , ومنه قوله تعالى : "قل لعبادي الذين آمنوا يقيموا الصلاة " أي ليقيموا الصلاة
ولا يصح أن يجزم الفعل بشرط محذوف أي لا يصح أن يكون جواب طلب لأنّه فاسد فسادا معنويا , إذ الاستراحة ليست مسببة عن القول وليست نتيجة له
وفاعل الفعل يسترح ضمير مستتر جوازا تقديره هو يعود على العامل
والجملة الفعليّة في محل نصب مقول القول
نصبَ : ظرف زمان منصوب بالنيابة فالأصل أنّه أضيف إليه الظرف فحذف ( الظرف )اختصارا ثمّ انتصب عوضا عنه وأعرب إعرابه , وهو مضاف
خيمة : مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة

سالم محمد محمد الجطلاوي
14-05-2008, 12:09 AM
ما معنى نصب خيمة

خالد مغربي
14-05-2008, 01:16 AM
المعنى يا عزيزي يكمن في التأويل .. قل للعامل يسترح قدر نصب خيمة
فالخيمة إذ تنصب تأخذ وقتا ذا قدر معلوم ( بين رفعها على العمود وشدها على الأوتاد ) وهو وقت كاف لاستراحة العامل

الشكر لك ، بعد شكري لأخي المعشي الذي ينير بطلته أرجاء فصيحنا ، ولأخي الفاتح الهمام

خالد مغربي
14-05-2008, 01:22 AM
تذكرت حديثا أسوقه على عجل
عن أنس بن مالك – رضي الله عنه – عن زيد بن ثابت – رضي الله عنه – قال : تسحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم قام إلى الصلاة . قال أنس : قلت لزيد : كم كان بين الأذان والسَّحور ؟ قال : قدرُ خمسين آية .

قدر خمسين آية . متوسطة لا طويلة ولا قصيرة ، والقراءة لا سريعة ولا بطيئة .
والمسألة تقدير ، والتقدير أمر نسبي كما تقدّم .
قال ابن حجر : قال المهلب وغيره : فيه تقدير الأوقات بأعمال البدن ، وكانت العرب تُقدر الأوقات بالأعمال ؛ كقولهم : قدر حلب شاة ، وقدر نحر جزور

علي المعشي
14-05-2008, 06:45 PM
بوركت أخي الفاتح
جواب كاف شاف. نفع الله بك وبعلمك!

أخي الحبيب مغربي
شرفت بك النافذة، والشكر لك على التوضيح الرائع.
تحياتي لكما.