المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عاجل: هل صحيح أن نقول ( جبال عوالي ) ( بمعنى جبال عالية )



المجرب
26-05-2008, 09:14 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل صحيح أن نقول: جبال عوالي ( بمعنى جبال عالية )

وجزاكم الله خيرا

عبدالعزيز بن حمد العمار
26-05-2008, 09:27 AM
وعليكم السلام ...
يجوز الوجهان والسبب :
لأن غير العاقل يجوز للمتكلم إذا أراد أن يصفه أن يجمعه أو يعامله معاملة المفرد .
وهذه آيتان :
( أيامًا معدودات )
( أيامًا معدودة )
وفقك الله .

المجرب
27-05-2008, 08:28 PM
جزاك الله كل خير على سرعة استجابتك أخي الفاضل عبدالعزيز

منذر أبو هواش
28-05-2008, 08:51 AM
التفريق بين الوصفية والاسمية في الجموع


سأل المجرب: "هل صحيح أن نقول: جبال عوالي (بمعنى جبال عالية)؟"


وأجاب عبد العزيز: "يجوز الوجهان والسبب :لأن غير العاقل يجوز للمتكلم إذا أراد أن يصفه أن يجمعه وأن يعامله معاملة المفرد. وهذه آيتان: (أيامًا معدودات) (أيامًا معدودة)"


لكن يبدو لي أن الأصل والصواب هو أن نجمع "عالية" جمع تصحيح لأنها صفة، وأن لا نكسرها حتى نسمي بها، وأن نفرق دائما بين الاسم والوصف فنقول: "جبال عاليات" جمعا صحيحا على الوصفية، لا "جبال عوال" على الاسمية.


وذلك لأن عوال جمع عالية وهي الرمح ما دون السنان، وهي أيضا جمع عالية المدينة لأنهم يقولون بعث إلى أهل العوالي. وبذلك نجمع "عوال" جمع الأسماء وننزلها منزلة الأسماء والأعلام، لخصوص معناها، وانفراده عن موصوفها، وخروجها عن وصفيتها وعموميتها إلى الاسمية والخصوصية.


فلو جاز لنا أن نقول "جبال عوال" بدل "عاليات" لجاز لنا أن نقول: "أحداث مشاهيد" بدل "مشهودات"، و"أيام معاديد" بدل "معدودات"، و"أشياء مواضيع" بدل "موضوعات"، و"مكافيف عن العمل" بدل "مكفوفون عن العمل"، و"ملاعين" بدل "ملعونون" (القيَاس في الجُموع - صَلاح الدين الزعبلاوي).


فما رأيكم دام فضلكم،


منذر أبو هواش


تقول كتب النحو بجواز أن يُنعت جمع غير العاقل بمفرد مؤنث، لأن الجمع قد أُوِّل بالجماعة، والجماعة كلمة مفردة، وهذا هو الغالب. غير أنهم إذا أرادوا التنبيه على كثرة ذلك الجمع، أجروا وصفه على صيغة جمع المؤنث؛ ليكون في معنى الجماعات، وأن الجمع ينحل إلى جماعات كثيرة، وقال ابن عاشور أن {معدودات} أكثر من {معدودة}، ولأجل هذا قال تعالى: {وقالوا لن تمسسنا النار إلا أياما معدودة} (البقرة:80) لأنهم يقللونها غرورًا أو تغريرًا، ولأجل هذا قال تعالى: "أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ" (البقرة:184) لأنها ثلاثون يومًا، وهذا مثل قوله في جمع (جمل) {جمالات} (المرسلات:33) على أحد التفسيرين، وهو أكثر من (جِمال). كما تقول: جبال شامخة، وجبال شامخات، وأعمدة راسخة، وأعمدة راسخات. فتجعل صفة جمع التكسير للمذكر غير العاقل، تارة كصفة الاسم المؤنث المفرد، وتارة كصفة جمع المؤنث السالم. فكما تقول: نساء قائمات، كذلك تقول: جبال راسيات. قال أبو حيان : وذلك مقياس مطرد فيه، أي أن كلا الاستعمالين صحيحين فصيحين ومستقيمين لغة، ومسموعين في كلام العرب، والقرآن جاء على وفاقهما، فمرة جاء بهذا، وتارة أتى بذاك.


:)

الأحمر
29-05-2008, 03:19 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
لي موضوع حول هذه الجزئية ( مخالفة النعت للمنعوت ) أرجو زيارته