المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أجْمَلُ الأوصاف



محمد سعد
26-05-2008, 03:05 PM
وأخبرنا المرزباني قال حدثنا محمد بن أحمد الكاتب قال حدثنا أحمد بن يحيى النحوي قال، قال الأصمعي:
ما وصف أحد الثغر إلا احتاج إلى قول
بشر بن أبي خازم


يفلجن الشفاه عن أقحوان =جلاه غب سارية قطار


ولا وصف أحد اللون بأحسن من قول
عمر بن أبي ربيعة

وهى مكنونة تحير منها =في أديم الخدين ماء الشباب
شف منها محقق جندبى =فهي كالشمس من خلال السحاب


ولا وصف أحد عيني امرأة إلا احتاج إلى قول
ابن الرقاع



لولا الحياء وأن رأسي قد بدا =فيه المشيب لزرت أم القاسم
فكأنها وسط النساء أعارها =عينيه أحور من جآذر جاسم
وسنان اقصده النعاس فرنقت =في عينه سنه وليس بنائم

ولا وصف أحد نجيبا إلا احتاج إلى قول
حميد بن ثور


محلى بأطواق عتاق يبينها =على الضر راعي الضأن لو يتقوف


ولا وصف أحد ظليما إلا احتاج إلى قول علقمة بن عبدة


هيق كأن جناحيه وجؤجؤه= بيت أطافت به خرقاء مهجوم


ولا اعتذر أحد إلا احتاج إلى قول النابغة

فانك كالليل الذي هو مدركي = وإن خلت أن المنتأى عنك واسع


[ قال الشريف المرتضى ] رضي الله عنه. أما قول حميد - محلى بأطواق عتاق - فانه يريد أن عليه نجار الكرم والعتق فصارت دلالتهما وسماتهما حلية من حيث كان موسوما بهما. ومعنى - يبينها على الضراء - يتبينها ويعرفها هذا الراعي فيعلم انه كريم - والتقوف - من القيافة. فأما قول علقمة هيق - فالهيق - ذكر النعام. ومعنى - أطافت به خرقاء - أي عملته وابتنته وقيل إن خرقاء ههنا هي الحاذقة وان هذه اللفظة تستعمل على طريق الاضداد في الحاذقة وغير الحاذقه. ومعنى - مهجوم - أي مهدوم.


وقال الأصمعي معنى أطافت به عملته فخرقت في عمله يقول قد أرسل جناحيه كأنه خباء امرأة خرقاء كلما رفعت ناحية استرخت ناحية أخرى والوجه الثاني أشبه وأملح. فأما قول بشر بن أبى خازم في وصف الثغر فأحسن منه أكشف وأشد استيفاء للمعنى قول النابغة


كالأقحوان غداة غب سمائه =جفت أعاليه وأسفله ند


فإنما وصف أعاليه بالجفوف ليكون متفرقا متنضدا غير متلبد ولا مجتمع فيشبه حينئذ الثغور.
ثم قال وأسفله ند حتى لا يكون قحلا يابسا بل يكون فيه الغضاضة والصقالة فيشبه غروب الأسنان التي تلمع وتبرق.

أبو همام
26-05-2008, 03:42 PM
وسنان اقصده النعاس فرنقت = في عينه سنه وليس بنائـم


أوصاف رائعة كروعة ناقلها

محمد سعد
26-05-2008, 03:52 PM
شكرا لك أخي ضرغام وبورك فيك

فائق الغندور
26-05-2008, 06:16 PM
ما أجمل ما اخترت من أوصاف ناطقة وكأنها تتكلم عن نفسها
واعجبني قوله

كالأقحوان غداة غب سمائه = جفت أعاليه وأسفلـه نـد
ويعجبني بيتين للشاعر ابراهيم الصولي في وصف الكريم :

يقول الشاعر :


أراك إذا أيسرت خيّمتَ عندنا = مُقيما وإن أعسرتَ زُرتَ لِماما
فما أنت إلّا البدرُ إن قلّ ضوؤه = أغبّ وإن كان الضياءُ أقاما

رفيف بنت فلسطين
26-05-2008, 11:45 PM
بارك الله فيك أستاذ محمد على هذه المواضيع الجميلة

عز الدين القسام
27-05-2008, 12:48 AM
بَينا تَرى خَدَّهُ مِن فَوقِ سالِفَةٍ = كَمَن يُشاوِرُهُ في حُسنِ تَدبير
تَراهُ يُزعِجُهُ عُنفاً وَيُسخِطُهُ = بِضَربِ أَوتارِهِ عَن حِقدِ مَوتور
وَالراقِصاتُ وَقَد مالَت ذَوائِبُها = عَلى خُصورٍ كَأَوساطِ الزَنابيرِ
يُخفي الرِدا سُقمَها عَنّا فَيَفضَحُها = عَقدُ البُنودِ وَشَدّاتُ الزَنانيرِ
إِذا اِنثَنَينَ بِأَعطافٍ يُجاذِبُها = مَوّارُ دِعصٍ مِنَ الكُثبانِ مَمطورِ
رَأَيتَ أَمواجَ أَردافٍ قَدِ اِلتَطَمَت = في لُجِّ بَحرٍ بِماءِ الحُسنِ مَسحورِ
مِن كُلِّ مائِسَةِ الأَعطافِ مِن مَرَحٍ = مَقسومَةٍ بَينَ تَأنيثٍ وَتَذكيرِ
كَأَنَّ في الشيزِ يُمناها إِذا ضَرَبَت = صَبحٌ تَقَلقَلَ فيهِ قَلبُ ديجورِ
تَرعى الصُروبَ بِكَفّيها وَأَرجُلِها = وَتَحفَظُ الأَصلَ مِن نَقصٍ وَتَغيِيرِ

صفي الدين الحلي

الباحثة عن الحقيقة
28-05-2008, 01:10 PM
وجَنَاتُهُ تَجْنِي علَى عُشَّاقِه= ببديعِ مَا فِيهَا منَ اللألاَءِ

بِيضٌ عَلَتْهَا حُمْرَةٌ فتَوَرَّدَتْ= فِعْلَ المدامِ مزَجْتَهَا بالمَاءِ

فَكَأَنَّمَا بَرَزَتْ لنا بغِلالَةٍ= بيْضَاءَ تحْتَ غِلاَلَةٍ حَمْرَاءِ


أبو فراس الحمداني