المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب كلمة (يــــوم)



محمد الغزالي
31-05-2008, 02:56 PM
السلام عليكم:ما إعراب كلمة(يوم)في كل مم يلي:
1- سُهِرَ اليومُ إلى الفجر
2- انتهى يومٌ
3- قُضِيَ يومٌ جميلٌ
4- حضرت يوماً
5- حضرت يوم الجمعة

ضاد
31-05-2008, 03:06 PM
لا يمكن أن تكون الأولى مرفوعة لأنها ظرف لفعل غير متعد, فلا نقول "سهرت اليومّ" ونعني بها أن \اليوم\ مفعول به لسهر. بل هي ظرف زمان.

انتهي يوم - فاعل.
قضي يوم جميل - نائب فاعل وجاء أصلا مفعولا به لفعل متعد.
حضرت يوما - ظرف زمان.
حضرت يوم الجمعة - ظرف زمان في محال مضاف.

محمد الغزالي
31-05-2008, 03:36 PM
أخي أنا قلت في الأولى(اليومُ)بالرفع لأنها نابت عن الفاعل وأصل الجملة (سهر خالد اليومَ إلى الفجر)وعند بناء الفعل للمجهول قلنا:سُهرَ اليومُ إلى الفجر....
أرجو التمحيص جيدا

ضاد
31-05-2008, 03:47 PM
اليوم في الجملة التي ذكرتها ليست مفعولا به حتى تحولها إلى نائب فاعل, بل هي ظرف زمان والظروف تظل على ما هي عليه. فنقول: "سُهِرَ اليومَ إلى الفجرِ".

مروان الأدب
31-05-2008, 06:46 PM
اخي محمّد (سهر) فعل لازم لا يتعدّى إلى مفعولا به و(اليوم )في بناء المعلوم أو المجهول تلازم الظرفيّة الزّمانيّة.

محمد الغزالي
02-06-2008, 07:47 PM
إذاً إخوتي أعطونا مثال لظرف ينوب عن الفاعل يكون معرفاً بأل

محمد الغزالي
02-06-2008, 08:17 PM
لو سمحتم نريد مثال للجار والمجرو معرف بأل ناب عن الفاعل

أبو العباس المقدسي
02-06-2008, 08:24 PM
السلام عليكم
في الجملة التالية : سُهِرَ اليومُ إلى الفجر
لا يصح اليوم نائبا للفاعل مع وجود شبه الجملة من الجار والمجرور
فشبه الجملة من الجار والمجرور " إلى الفجر " هي التي وقعت نائبا عن الفاعل
امّا اليوم فقد أفادت الظرفيّة لأنّها بيّنت زمن السهر
ومثال الظرف المتصرّف المختص ( المعرّف بأل) الذي يمكن أن ينوب عن الفاعل :
يُحَبُّ اليومُ , يُفرَحُ اليومُ , صيمَ اليومُ

أحمد الخضري
02-06-2008, 09:22 PM
أحسنتم فأفدتم
تحياتي

ضاد
02-06-2008, 10:15 PM
ومثال الظرف المتصرّف المختص ( المعرّف بأل) الذي يمكن أن ينوب عن الفاعل :
يُحَبُّ اليومُ , يُفرَحُ اليومُ , صيمَ اليومُ

أستاذي الفاضل, لا أظن ذلك ينطبق على \يفرح اليوم\. بوركت.

أبو العباس المقدسي
02-06-2008, 11:53 PM
أستاذي الفاضل, لا أظن ذلك ينطبق على \يفرح اليوم\. بوركت.
هلاّ عللت فأقنعت !
أكرمك الله

ضاد
02-06-2008, 11:58 PM
لأن فرح لازم, واليوم في الجملة \فرحتُ اليومَ\ ظرف زمان. إلا أن يكون لفرح معنى آخر لا أعرفه.

أبو العباس المقدسي
03-06-2008, 12:27 AM
لأن فرح لازم, واليوم في الجملة \فرحتُ اليومَ\ ظرف زمان. إلا أن يكون لفرح معنى آخر لا أعرفه.
حسنا
حوّل الجملة ( فرحتُ اليومَ ) إلى البناء للمجهول
فأين نائب الفاعل ؟

ضاد
03-06-2008, 03:03 PM
لا وجود لنائب الفاعل لأن الفعل لازم, فلا يطلب مفعولا به (الذي منه يأتي نائب الفاعل). و\اليوم\ مجرد ظرف زمان.كقولنا \جُلس في الحديقة\.

أبو العباس المقدسي
03-06-2008, 04:07 PM
لا وجود لنائب الفاعل لأن الفعل لازم, فلا يطلب مفعولا به (الذي منه يأتي نائب الفاعل). و\اليوم\ مجرد ظرف زمان.كقولنا \جُلس في الحديقة\.
أخي ضاد
ليس هناك فعل لا فاعل له أو نائبا عنه.
لكل فعل تام فاعل أو نائب عن الفاعل إذا كان تامّا إلاّ : (طال وكثر وقل) إذا اتصلت بها ما الكافة التي تكف الفعل عن طلب الفاعل
أخي الكريم إذا كان الفعل التام متعدّيا بحرف الجر وبني للمجهول كانت شبه الجملة في محل رفع نائب عن الفاعل
ففي مثالك :
جُلس في البيت
شبه الجملة " في البيت " نابت عن الفاعل .

قلتَ عن الفعل " فرح " لا نائب فاعل له لأنّه لازم
ولكن لم تذكر الفعل "صام " فهو أيضا لازم لا ينصب مفعولا
أخي الحبيب ليس الميزان في عمل الفعل المبني للمجهول التعدّي واللزوم لا علاقة للتعدّي واللزوم بهذه المسألة سوى أنّ الفعل المتعدّي يتحول مفعوله إلة نائب الفعل اسما صريحا
أمّا الفعل اللازم فينوب فيه عن الفاعل شبه الجملة بعده أو الظرف إن وجد
أمّا نيابة الظرف عن الفاعل فله شروط هي :
1-أن يكون كامل التصرّف أي يقبل علامات الإعراب الثلاثة مثل (وقت , يوم , مكان , زمان , شهر , سنة ....)
2- أن يكون مختصّا والمراد بالاختصاص أن يزاد على معنى الظرف معنًى جديدا آخر يكتسبه من كلمة تتصل به اتصالا قويّا ليزول الغموض والإبهام عن معناه كأن يكون مضافا نحو : نودي ساعةُ البيع
أو أن يكون موصوفا نحو : قضي شهرٌ جميل
أو أن يكون معرّفا بأل مثل : صيم اليومُ
أمّا المثال الذي سقته والذي اعترضت عليه ( يُفرح اليوم)
فعدم جواز هذا المثال ليس بسبب اللزوم والتعدية بل لأنّه لم يتوفّر فيه شروط نيابة الظرف عن الفاعل فلم يزل الغموض والإبهام عن الظرف بالتعريف
لذلك يبقى الظرف على النصب ويكون محلّه الرفع على النيابة
أي : يُفرحُ اليومَ
اليومَ : ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة وشبه الجملة في محل رفع نائب عن الفاعل
والله أعلم

ضاد
03-06-2008, 04:16 PM
بلى أخي الكريم. فكرة البناء إلى المجهول مبنية أصلا على حذف الفاعل من الكلام وتحويل المفعول به - إن وجد - إلى فاعل لفعل مبني إلى المجهول, ويسمى ذلك في العربية نائب الفاعل. لا يمكن أن يتحول الظرف إلى نائب الفاعل ولا المفعول به المركب بالجر, هذا غير ممكن.
أما صام فهو من الأفعال الزمنية التي تطلب مفعولا به يدل على الزمن, مثل \قضى\ ولذلك نقول \صيم اليومُ كله\ لأن \اليوم\ كانت مفعولا به لفعل زمني.
لي عودة.

أبو العباس المقدسي
03-06-2008, 04:30 PM
بلى أخي الكريم. فكرة البناء إلى المجهول مبنية أصلا على حذف الفاعل من الكلام وتحويل المفعول به - إن وجد - إلى فاعل لفعل مبني إلى المجهول, ويسمى ذلك في العربية نائب الفاعل. لا يمكن أن يتحول الظرف إلى نائب الفاعل ولا المفعول به المركب بالجر, هذا غير ممكن.
أما صام فهو من الأفعال الزمنية التي تطلب مفعولا به يدل على الزمن, مثل \قضى\ ولذلك نقول \صيم اليومُ كله\ لأن \اليوم\ كانت مفعولا به لفعل زمني.
لي عودة.
أخي الفاضل أنت تخالف بذلك عامة النحويين:
قال ابن مالك :
ينوب مفعول به عن فاعل ... فيما له كنيل خير نائل
وقابل من ظرف أو من مصدر ... أو حرف جر بنيابة حري
قال ابن عقبل في شرحه لهذا البيت :
(تقدم أن الفعل إذا بني لما لم يسم فاعله أقيم المفعول به مقام الفاعل وأشار في هذا البيت إلى أنه إذا لم يوجد المفعول به أقيم الظرف أو المصدر أو الجار والمجرور مقامه وشرط في كل واحد منها أن يكون قابلا للنيابة أي صالحا لها واحترز بذلك مما لا يصلح للنيابة كالظرف الذي لا يتصرف والمراد به ما لزم النصب على الظرفية نحو سحر إذا أريد به سحر يوم بعينه ونحو عندك فلا تقول جلس عندك ولا ركب سحر لئلا تخرجهما عما استقر لهما في لسان العرب من لزوم النصب وكالمصادر التي لا تتصرف نحو معاذ الله فلا يجوز رفع معاذ الله لما تقدم في الظرف وكذلك ما لا فائدة فيه من الظرف والمصدر والجار والمجرور فلا تقول سير وقت ولا ضرب ضرب ولا جلس في دار لأنه لا فائدة في ذلك
ومثال القابل من كل منها قولك سير يوم الجمعة وضرب ضرب شديد ومر بزيد)

أمّا (صيم اليوم)
فالأصل( صُمتُ اليوم َ)
اليوم ظرف زمان وليس مفعولا به
والفعل صام لا ينصب مفعولا أبدا

ضاد
03-06-2008, 04:35 PM
هلا شكلت هذه الأمثلة: ومثال القابل من كل منها قولك سير يوم الجمعة وضرب ضرب شديد ومر بزيد
شكرا.

أبو العباس المقدسي
03-06-2008, 04:42 PM
سير يومُ الجمعة
ضُرب ضربٌ شديدٌ
مُرَّ بزيد

ضاد
03-06-2008, 04:49 PM
سير يوم الجمعة: ولو قلنا \سير يومَ الجمعة\, أكنا أخطأنا؟
ضرب ضرب شديد: عوض المفعول المطلق المفعول به, ولو ورد مفعول به لعاد المطلق إلى أصله, ولكن فعل \ضرب\ متعد أصلا, فأين ذهب مفعوله؟
مر بزيد: لا شيء.

ناصر الدين الخطيب
30-11-2010, 11:07 PM
القول ما قاله أبو العباس
وغيره يجادل في غير ما أساس
والمسألة ليس فيها التباس