المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لماذا نقول ولا نقول؟



ضاد
01-06-2008, 12:16 PM
لماذا نقول \هذه التهمة مشكوك فيها\ ولا نقول \هذه التهمة مشكوكة فيها\؟

أبو العباس المقدسي
01-06-2008, 01:03 PM
السلام عليكم
القاعدة في مطابقة النعت السببي للمنعوت في التذكير والتأنيث أنّه يأخذ حكم الفعل الذي يمكن أن يحل محل الوصف ويكون بمعناه , فإذا أمكن أن يوضع مكان النعت فعلٌ بمعناه مسندٌ للسببي وصحّ في هذا الفعل التذكير والتأنيث كان حكم النعت كذلك
ففي قولنا : "هذا رجل صادق أخوه" يمكن أن يحل الفعل المضارع "يصدق" محل اسم الفاعل صادق أي "يصدق أخوه" ( الفعل مطابق للمعمول لا للمنعوت)
ولو قلنا :"هذا رجل صادقة أخته" أي "تصدق أخته" ( يطابق النعت المعمول لا المنعوت)
ولو قلنا : "هذا رجل مُصَدَّقٌ أخوه" أي يُصدَّقُ أخوه ( الفعل بصيغة التذكير والوصف كذلك لمطابقة المعمول لا المنعوت )
ولو قلنا :
هذا (رجل مُصَدَّقَةٌ أخته) أي تُصَدَّقُ أخته ( الفعل بصيغة التأنيث , والوصف كذلك لمطابقة المعمول لا المنعوت)
فلا علاقة إذن بالمنعوت في النعت السببي بالتذكير والتأنيث
إذن فالمطابقة في التذكير والتأنيث للوصف تتبع معمول الصفة لا المنعوت نعتا سببيّا
وفي مثالنا :
هذه التهمة مشكوك فيها
يمكن أن يحل الفعل (يُشَكُّ )المبني للمجهول مكان الوصف أي :
هذه تهمة يُشَكُّ فيها ولا نقول " هذه تهّمة تُشَكُّ فيها"
فالفعل يُشَكُّ جاء على صيغة التذكير ولا علاقة بالمنعوت نعتا سببيّا فيه
والله أعلم

ابن بريدة
01-06-2008, 01:37 PM
حياك الله أخي الفاضل الفاتح ،،

لكن .. في المثال الذي ذكره أخونا ضاد ، هل ( مشكوك ) تعرب صفة أم خبرًا ؟

أبو العباس المقدسي
01-06-2008, 02:38 PM
حياك الله أخي الفاضل الفاتح ،،

لكن .. في المثال الذي ذكره أخونا ضاد ، هل ( مشكوك ) تعرب صفة أم خبرًا ؟
السلام عليكم
لا يهم أخي سواء كان نعتا أم خبرا فالخبر هنا وصف للمخبر عنه وينطبق عليه كل ما ذكرناه فيما يتعلّق بمطابقة التذكير والتأنيث في النعت السببي
ولو قلنا : "هذه التهمة المشكوك فيها"
فهل يتغيّر شيء في قواعد المطابقة في التذكير والتأنيث ؟
لك منّي خالص الودّ

ضاد
01-06-2008, 02:52 PM
أحسنت أخي الفاتح. ولكن أليس حين يسبق الفعل الفاعل, وهنا الفاعل غائب, جاز التذكير والتأنيث؟ ألا نقول: "يقتَّل الرجال" و"تقَتَّل الرجال"؟ أفلا يجوز: "هذه تهمة يشك فيها" و"تشك فيها"؟ بما أن نائب الفاعل مسقط؟

أبو العباس المقدسي
01-06-2008, 03:20 PM
أحسنت أخي الفاتح. ولكن أليس حين يسبق الفعل الفاعل, وهنا الفاعل غائب, جاز التذكير والتأنيث؟ ألا نقول: "يقتَّل الرجال" و"تقَتَّل الرجال"؟ أفلا يجوز: "هذه تهمة يشك فيها" و"تشك فيها"؟ بما أن نائب الفاعل مسقط؟
بارك الله فيك أخي ضاد
قلنا أخي إنّ الوصف العامل هنا لا علاقة له بالمنعوت بل بالمعمول
فضع المنعوت جانبا
وقلنا إنّ التذكير والتأنيث يتبع الفعل الذي حلّ محل الوصف
فإن صلح الفعل بصيغة التذكير فالوصف كذلك
وإن صلح بصيغة التأنيث فالوصف كذلك
فلا يصلح أن نقول : هذه تهمة تشك فيها
بل : هذه تهمة يشك فيها
وضابط الأمر أن الفعل شكّ لازم متعد بحرف الجر عند صياغته للمجهول تتحول شبه الجملة إلى نائب الفاعل
والفعل يبقى على أصله بصيغة التذكيرلا يؤنث
فنقول : يُصعد فوق الشجرة , ولا نقول : تُصعد فوق الشجرة
نقول :يُصام في رمضان , ولا نقول : تُصام في رمضان
وقس على ذلك

ضاد
01-06-2008, 06:06 PM
أحسنت أخي الفاتح. ولكن ما الذي حول صيغة اسم المفعول إلى نعت سببي؟ هل هي التعدية؟ فنحن نقول "هذا أمر منتظر" و"هذه مسألة منتظرة", ذلك لأن \انتظر\ يتعدى بنفسه. فهل بمجرد أن يكون الفعل يتعدى بحرف يصير نعتا سببيا؟ وشكرا.

أبو العباس المقدسي
01-06-2008, 07:04 PM
ولكن ما الذي حول صيغة اسم المفعول إلى نعت سببي؟ هل هي التعدية؟
بارك الله فيك أخي الحبيب
لا ليست التّعدية هي التي تحوّل الوصف إلى نعت سببيّ إنّما يكون الوصف نعتا سببيّا إذا رفع الاسم الذي بعده أو ما في حكمه وقد اتصل في الاسم المرفوع أو ما ينوب عنه ضمير يعود على المنعوت نعتا سببيّا
أكرمت الرجل الكريم أبوه
أكرمت الرجل الصالح أبوه
أكرمت الرجل المجاهد أبوه
أكرمت الرجل المُكرَمَ أبوه
أكرمت الرجل المحبوبَ أبوه
فالاسم المرفوع بعد الوصف اتصل به ضمير يعود على المنعوت نعتا سببيّا وهو السابق للوصف
والنعت في الحقيقة هو نعت للاسم المرفوع بالوصف لا للسابق للوصف
أمّا في قولنا :
"هذا أمر منتظر"
فلم يعمل الوصف في اسم بعده لا فاعلا ولا نائبا عنه
ومنتظر يستكن فيه ضمير يعود على المنعوت نعتا حقيقيّا
ومنتظر ليس نعتا لموصوف آخر كما هو الحال في النعت السببي , إذ الوصف في النعت السببي حقيقة للاسم المرفوع بعد الوصف لا للاسم السابق له
والله أعلم

ضاد
01-06-2008, 07:09 PM
أحسنت أخي الفتح. هل تعني بذلك أن أصل الجملة \هذه التهمة المشكوك في التهمة\؟ ثم عوض التكرار بالضمير. وهل ذلك مثل هذا \هذه التهمة المشكوك في صحتها\؟ اعذر لي أسئلتي, وبوركت.

أبو العباس المقدسي
01-06-2008, 07:15 PM
أحسنت أخي الفتح. هل تعني بذلك أن أصل الجملة \هذه التهمة المشكوك في التهمة\؟ ثم عوض التكرار بالضمير. وهل ذلك مثل هذا \هذه التهمة المشكوك في صحتها\؟ اعذر لي أسئلتي, وبوركت.
نعم أخي هو ذاك بالتمام والكمال
أحسن الله إليك

ضاد
01-06-2008, 07:17 PM
غريبة هي العربية. أشكر لك صبرك علي. بوركت.