المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هنا موضع إشكال , فمن يحله ؟ .



الشهاب العابر
04-06-2008, 11:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وأسعد الله أوقاتكم بكل خير ,

سؤالٌ يدور في عقلي منذ أمَد بعيد وها أنا أطرحه الآن بين أيديكم يافرسان

الفصيح ,

ما العلة في كون استتار الضمير الغائب للجواز , والمتكلم للوجوب ؟ .

أسأل الله أن ينفع بعلمكم .

أحمد الخضري
05-06-2008, 12:58 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
معنى استتار الضمير وجوبا أنه لايصح إقامة الاسم الظاهر مكانه فلا يرفع عامله إلا الضمير المستتر ولا يرفع اسما ظاهرا .
بمعنى لا يصح أن نقول: نلعبُ نحن لأن نحن ليست الفاعل بل هي توكيد للضمير المستتر
وهذا ينطبق على الضمير إن كان للمخاطب أو المتكلم : أنا ، نحن ، أنتَ


أما الاستتار جوازا : يجوز إقامة الاسم الظاهر محل الضمير
مثلا قولنا: محمد يلعب: فمحمد مبتدأ ويلعب فعل مضارع مرفوع والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو لماذا قلنا جوازا؟؟
لأننا نستطيع أن نقول: محمد يلعب محمد ،،، فمحمد الأولى مبتدأ والثانية فاعل إذن يجوز إقامة الاسم الظاهر محل الصمير لهذا يسمى جوازا
واستتار الضمير جوازا أبلغ من وضع الاسم الظاهر محله أي ارقى وأجمل وأفضل في الكلام .
وما يستتر جوازا مثل: هو ، هي.
أرجو أن أكون قد أفدتك
صوبوا إن أخطأت

تحياتي.

الشهاب العابر
07-06-2008, 11:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,
أخي / أحمد الخضري
جزيت الجنة على ما أفدتني به من معلومات قيمة ,
لكن ثمة إشكال , وهو ما العلة في عدم جواز إظهار الضمير المتكلم مع أنه لو ظهر لصح الكلام ,
بمعنى آخر : لماذا لايعرب الضمير الذي يأتي بعد نحو :(اسكن أنت ...) فاعلا ً ؟ .

نفع الله بالجميع .

أبو الفوارس
08-06-2008, 01:22 AM
وعليكم السلام ورحمة الله
وتتمة لما ذكره الأخ الخضري وفقه الله أقول:
الضمير المستتر جوازًا هو الذي يصلح أن يحل الاسم الظاهر محله..
يعني.. تقول: (زيد يلعب)، يجوز أن تقول فيه: (زيدٌ يلعبُ أخوه)، فالاسم الظاهر لا الضمير جاز أن يقع موقع المستتر، فجاز استتاره في الفعل المسند إلى المفرد الغائب لأجل ذلك.
أما الضمير المستتر وجوبًا فلا يحل محله الاسم الظاهر، فلا تقول: (اسكن زيدٌ) ولا (نلعب الزيدون).
وثمة أمر مشترك بين المستتر جوازًا والمستتر وجوبًا، وهو أن كلاً منهما يجوز أن يقع توكيدًا للضمير المستتر، فإذا قلتَ: (محمدٌ جاء هو) فـ (هو) توكيد للضمير المستتر جوازًا الذي هو (هو). وإذا قلت: (اسكن أنت) فـ (أنت) توكيد للضمير المستتر وجوبًا الذي هو (أنت).
الخلاصة: أنّ كل فعل مسند إلى فاعل يجوز أن يكون اسمًا ظاهرًا جاز استتاره، والفعل المسند إلى فاعل لا يجوز أن يكون اسمًا ظاهرًا وجب استتاره.. والله أعلم.

أحمد الخضري
09-06-2008, 12:54 AM
وعليكم السلام ورحمة الله
وتتمة لما ذكره الأخ الخضري وفقه الله أقول:
الضمير المستتر جوازًا هو الذي يصلح أن يحل الاسم الظاهر محله..
يعني.. تقول: (زيد يلعب)، يجوز أن تقول فيه: (زيدٌ يلعبُ أخوه)، فالاسم الظاهر لا الضمير جاز أن يقع موقع المستتر، فجاز استتاره في الفعل المسند إلى المفرد الغائب لأجل ذلك.
أما الضمير المستتر وجوبًا فلا يحل محله الاسم الظاهر، فلا تقول: (اسكن زيدٌ) ولا (نلعب الزيدون).
وثمة أمر مشترك بين المستتر جوازًا والمستتر وجوبًا، وهو أن كلاً منهما يجوز أن يقع توكيدًا للضمير المستتر، فإذا قلتَ: (محمدٌ جاء هو) فـ (هو) توكيد للضمير المستتر جوازًا الذي هو (هو). وإذا قلت: (اسكن أنت) فـ (أنت) توكيد للضمير المستتر وجوبًا الذي هو (أنت).
الخلاصة: أنّ كل فعل مسند إلى فاعل يجوز أن يكون اسمًا ظاهرًا جاز استتاره، والفعل المسند إلى فاعل لا يجوز أن يكون اسمًا ظاهرًا وجب استتاره.. والله أعلم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نفعك الله ونفع بك

جمال الشريف
10-06-2008, 01:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ الكريم/ أحمد الخضري أنت تقول:
الضمير المستتر جوازًا هو الذي يصلح أن يحل الاسم الظاهر محله..
يعني.. تقول: (زيد يلعب)، يجوز أن تقول فيه: (زيدٌ يلعبُ أخوه)
اسمح لي بتحفظ على قولك ( زيد يلعب أخوه)

أنا أرى أن نقول : يلعب زيد ـــــ هنا حل الاسم الظاهر محل الضمير، لأن الضمير المستتر يعود على ( زيد) في قولك : زيد يلعب.
وقد أكون مخطئا

لك ودي وتقديري