المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل إعرابي وتفسيري لهذه الآيات صحيح ؟



أيمن الوزير
11-06-2008, 10:12 PM
إخواني في شبكة الفصيح
كنت مشغولا جدا في فترة الدراسة فأنا مدرس لغة عربية منذ ست سنوات
فوجدت نفسي بعد فترة الدراسة والامتحانات في فراغ فقررت أن أقوم بعمل متواضع
فقررت مستعينا بالله أن أجتهد في إعراب وتفسير جزء ( عم ) مستعينا بالكثير من المراجع في هذا الشأن
ولكني قررت في كتيبي أن أخاطب طلابي في المرحلة الإعدادية والثانوية بمعني أن يكون الكتاب بعيدا عن الكلام الصعب والآراء المختلفة المتعددة
ولذا
أطلب من سيادتكم التعليق علي هذا الجزء البسيط مما كتبت وتصحيح أخطائي وبيان السبيل إلي كتيب أطبعه يخدم طلابي

لأني أريد أن يكون بصورة مقبولة

وها هي بدايتي بدون مقدمات

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)

قل فعل أمر مبني عل السكون والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت
أعوذ فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة
برب جار ومجرور وعلامة الجر الكسرة و (رب ) مضاف
الناس مضاف إليه مجرور بالكسرة

ملك بدل من ( رب )
الناس مضاف إليه مجرور بالكسرة

إله بدل من ‏"‏ملك‏"‏‏.‏
الناس مضاف إليه مجرور بالكسرة

من شر جار ومجرور وعلامة الجر الكسرة
الوسواس مضاف إليه مجرور بالكسرة ويحتمل أن يكون مضاف
لمحذوف تقديره (ذي الوسواس )
الخناس نعت مفرد مجرور بالكسرة

الذي اسم موصول مبني في محل جر نعت
يوسوس فعل مضارع مرفوع وعلامة الرفع الضمة الظاهرة والفاعل
ضمير مستتر جوازا تقديره هو والجملة صلة الموصول لا محل
لها من الإعراب
في صدور جار ومجرور وعلامة الجر الكسرة
الناس مضاف إليه مجرور بالكسرة

من الجنة جار ومجرور وعلامة الجر الكسرة
والناس الواو حرف عطف( الناس)اسم معطوف علي(الجنة) وجملة
( من الجنة والناس ) في محل نصب حال صاحبه فاعل يوسوس
معاني المفردات

أعوذ أعتصم وأحتمي والعوذ الالتجاء
رب الناس صفة من صفاته تعالي ( الربوبية ) فكل شيء خلق له
ملك الناس صفة من صفاته تعالي ( الملك ) فكل شيء ملك له
إله الناس صفة من صفاته تعالي (الإلهية ) فهو إله كل شيء
وقال ملك الناس إله الناس فخص الناس بالذكر لأن في الناس ملوكاً يذكر أنه مَلِكُهُم, وفي الناس من يعبد غيره, فذكر أنه إلَههم ومعبودهم, وأنه الذي يجب أن يُستعاذ به, ويُلْجأ إليه, دون الملوك والعظماء.
الوسواس الشيطان الذي يزين القبيح للإنسان عند غفلته عن ذكر الله
والوسوسة هي أن يحدث الإنسان نفسه
الخناس الذي يخنس ويهرب ويختفي عند الذكر وهي صيغة مبالغة

يوسوس ينشر الشك والشر في نفس الإنسان
صدور الناس قلوبهم لأن الصدور محل القلوب

الجنة والناس شياطين الإنس والجن

المعني العام للآيات
قل يا محمد : إني أحتمي وألجأ إلي الله رب كل شيء ومليكه من شر الشيطان الذي يبث الشر والشك في قلب الإنسان عند بعده عن الله والهارب الخانس عند ذكر الله سواء أكان هذا الشيطان من شياطين الإنس أو الجن
وإنما قال ملك الناس إله الناس فخص الناس بالذكر لأن في الناس ملوكاً يذكر أنه مَلِكُهُم, وفي الناس من يعبد غيره, فذكر أنه إلَههم ومعبودهم, وأنه الذي يجب أن يُستعاذ به, ويُلْجأ إليه, دون الملوك والعظماء.


وقد ثبت في الصحيح‏:‏ ‏(‏ما منكم من أحد إلا وقد وكل به قرينه‏)‏ قالوا‏:‏ وأنت يا رسول اللّه‏؟‏ قال‏:‏ ‏(‏نعم إلا أن اللّه أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير‏)‏‏.‏

--------------------------------
قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ مِن شَرِّ مَا خَلَقَ وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ

قل فعل أمر مبني عل السكون والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت
أعوذ فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة
برب جار ومجرور وعلامة الجر الكسرة و (رب ) مضاف
الفلق مضاف إليه مجرور بالكسرة

من شر جار ومجرور وعلامة الجر الكسرة
ما اسم موصول مبني في محل جر مضاف إليه
خلق فعل ماضي مبني علي الفتح وفاعله ضمير مستتر والجملة الفعلية صلة الموصول
لا محل لها من الإعراب

ومن الواو حرف عطف و( من ) حرف جر
شر اسم مجرور ب( من ) وعلامة الجر الكسرة
غاسق مضاف إليه مجرور بالكسرة
إذا ظرفية
وقب ماضي مبني علي الفتح

ومن الواو حرف عطف و( من ) حرف جر
شر اسم مجرور ب( من ) وعلامة الجر الكسرة
حاسد مضاف إليه مجرور بالكسرة
إذا ظرفية
حسد ماضي مبني علي الفتح

معاني المفردات
أعوذ أعتصم وأحتمي والعوذ الالتجاء
الفلق الصبح وقيل الخلق وقيل بيت في جهنم والراجح الأول
غاسق الليل شديد الظلمة
وقب أظلم واشتدت ظلمته
النفاثات النافخات فيما يعقدن وهن الساحرات
العقد ما يعقد من خيط من أجل السحر
حاسد من يبغض الناس ويتمني زوال النعمة عنهم
إذا حسد إذا أظهر حسده
المعني العام
يا محمد قل : أعتصم وأحتمي بالله الذي فلق الصبح رب هذا الكون من شر المخلوقات جميعها إنسها وجنها وجمادها ومن شر ليل شديد الظلمة إذا دخل وأظلم , كما أنني أحتمي بالله من شر الساحرات اللاتي ينفخن في العقد بقصد السحر. ومن شر الحاسد الذي يظهر الحسد متمنيا زوال النعمة حقدا وحسدا .
بعض ما ورد حول سورة الفلق
عن عقبة بن عامر قال، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏ألم تر آيات أنزلت هذه الليلة لم ير مثلهن قط‏:‏ ‏{‏قل أعوذ برب الفلق‏}‏ و ‏{‏قل أعوذ برب الناس‏}‏) مختصر بن كثير )
روى الثعلبي في تفسيره، قال ابن عباس وعائشة رضي اللّه عنهما‏:‏ كان غلام من اليهود يخدم رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، فدبت إليه اليهود، فلم يزالوا به حتى أخذ مشاطة رأس النبي صلى اللّه عليه وسلم، وعدة من أسنان مشطه، فأعطاها اليهود فسحروه فيها، وكان الذي تولى ذلك رجل منهم يقال له ابن أعصم ثم دسها في بئر لنبي زريق، يقال له ذوران، فمرض رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، وانتثر شعر رأسه ولبث ستة أشهر يرى أنه يأتي النساء ولا يأتيهن، وجعل يذوب، ولا يدري ما عراه، فبينما هو نائم إذ أتاه ملكان فجلس أحدهما عند رأسه والآخر عند رجليه، فقال الذي عند رجليه للذي عند رأسه‏:‏ ما بال الرجل‏؟‏ قال‏:‏ طبَّ، قال‏:‏ وما طب‏؟‏ قال‏:‏ سحر، قال‏:‏ ومن سحره، قال‏:‏ لبيد بن الأعصم اليهودي، قال‏:‏ وبم طبه‏؟‏ قال‏:‏ بمشط ومشاطة، قال‏:‏ وأين هو‏؟‏ قال‏:‏ في جف طلعة ذكر تحت راعوفة في بئر ذروان، والجف قشر الطلع، والراعوفة حجر في أسفل البئر ناتئ يقوم عليه الماتح، فانتبه رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ مذعوراً، وقال‏:‏ ‏(‏يا عائشة أما شعرت أن اللّه أخبرني بدائي‏)‏، ثم بعث رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم علياً والزبير وعمار بن ياسر، فنزحوا ماء البئر، كأنه نقاعة الحناء، ثم رفعوا الصخرة، وأخرجوا الجف، فإذا فيه مشاطة رأسه وأسنان من مشطه، وإذا فيه وتر معقود فيه اثنا عشر عقدة مغروزة بالإبر، فأنزل اللّه تعالى السورتين، فجعل كلما قرأ آية انحلت عقدة، ووجد رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم خفة حين انحلت العقدة الأخيرة، فقام كأنما نشط من عقال، وجعل جبريل عليه السلام يقول‏:‏ باسم اللّه أرقيك، من كل شيء يؤذيك، من حاسد وعين، اللّه يشفيك، فقالوا‏:‏ يا رسول اللّه أفلا نأخذ الخبيث نقتله‏؟‏ فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏(‏أما أنا فقد شفاني اللّه، وأكره أن يثير على الناس شراً‏ ‏}‏) مختصر بن كثير )

---------------{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ }{اللَّهُ الصَّمَدُ }{لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ }{وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ }
أولا الإعراب :
قل فعل أمر مبني علي السكون
هو ضمير مبني علي الفتح في محل رفع مبتدأ
الله لفظ الجلالة مبتدأ ثان مرفوع بالضمة الظاهرة ويجوز أن تعرب بدلا من ( هو )
أحد خبر المبتدأ الثاني والمبتدأ الثاني وخبره خبر المبتدأ الأول

الله مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
الصمد خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة والجملة في محل خبر ثاني ل (هو )

لم حرف جزم ونفي وقلب مبني علي السكون
يلد مضارع مجزوم ب(لم ) وعلامة الجزم السكون والفاعل ضمير مستتر
تقديره هو
ولم الواو حرف عطف و( لم ) حرف جزم ونفي وقلب مبني علي السكون
يولد مضارع مبني للمجهول مجزوم وعلامة الجزم السكون ونائب الفاعل ضمير مستتر

ولم الواو حرف عطف و( لم ) حرف جزم ونفي وقلب مبني علي السكون
يكن مضارع ناقص ناسخ مجزوم وعلامة الجزم السكون
له جار ومجرور
كفوا خبر ( يكن ) مقدم منصوب وعلامة النصب الفتحة الظاهرة
أحد اسم ( يكن ) مؤخر مرفوع وعلامة الرفع الضمة الظاهرة

معاني المفردات

أحد واحد لا شريك له
الصمد قيل المقصود في الحوائج و قيل الذي يصمد أي يبقي بعد فناء الخلق ولا زوال
له وقيل الكامل في السيادة والشرف وقيل الصمد الذي لا يلد ولا يولد وكأن ما
بعده تفسيرا له وقيل الذي لا جوف له فلا يأكل ولا يشرب
كفوا مماثلا ومشابها

المعني العام
قل يا محمد : الله واحد لا شريك له وليس مثله أحد متفرد بربوبيته وأولوهيته وأسمائه وصفاته لا يشاركه فيها أحد لا والد له ولا ولد باقي وخالد ومقصود

سبب النزول
عن أُبيّ بن كعب أن المشركين قالوا للنبي صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ يا محمد انسب لنا ربك، فأنزل اللّه تعالى‏:‏ ‏{‏قل هو اللّه أحدٌ * اللّه الصمدُ * لم يلد ولم يولدْ * ولم يكن له كفواً أحدٌ‏}‏ ‏"‏أخرجه أحمد والترمذي وابن جرير‏"‏ ( مختصر بن كثير )
فضلها هناك الأحاديث الكثيرة التي تدل علي فضل ها نذكر منها علي سبيل المثال

عن أبي الدرداء رضي اللّه عنه‏:‏ أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏أيعجز أحدكم أن يقرأ كل يوم ثلث القرآن‏؟‏‏)‏ قالوا‏:‏ نعم يا رسول اللّه نحن أضعف من ذلك وأعجز، قال‏:‏ ‏(‏فإن اللّه جزأ القرآن ثلاثة أجزاء، فقل هو اللّه أحد ثلث القرآن‏)‏ ‏"‏رواه أحمد ومسلم والنسائي‏"‏‏.‏ ( مختصر بن كثير )

---------

أيمن الوزير
13-06-2008, 03:55 PM
يا جماعة لماذا لا يرد أحد علينا يشجعنا علي الاستمرار أو يطالبنا بالتوقف فطلابنا ليس عندهم نت وفي حاجة إلي كتاب مبسط يساعدهم وأعرف أن الكتب كثيرة ولكنا نريد صدقة جارية

عبدالعزيز بن حمد العمار
13-06-2008, 03:58 PM
أخي أيمن الأستاذ النجيب الحبيب .
إن ما تقوم به جهد رائع ، ولكن لو جزأت العمل بحيث تذكر سورة سورة وتعربها وتفصلها ؛ ليسهل علينا النقاش والحوار مع شخصكم الكريم .
وتقبل دعواتي .

القادري
15-06-2008, 02:27 PM
بارك الله فيك وسدد على طريق الحق خطاك اخي الكريم والله نحن بحاجة الى مثل هذه المشاركات النافعة لان الكثير من المدرسين عندهم ضعف في الاعراب شكرا مرة اخرى

أيمن الوزير
16-06-2008, 03:27 AM
شكرا لك أخي القادري علي مرورك وتشجيعك لي