المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أنصفُ بيتٍ وأصدق بيتٍ



محمد سعد
12-06-2008, 11:16 PM
أنصف بيتٍ قالته العربُ قولُ حسان بن ثابت لأبي سفيان بن الحارث في جوابه عمّا هجا به رسول الله، صلى الله عليه وسلم، وروى محمد بن عمار عن أبيه قال: أنشد النبيَّ حسانُ بن ثابت قوله: الوافر:


هَجَوْتَ محمداً، فأجبتُ عنه = وعند الله في ذاك الجزاءُ

فقال النبيّ عليه السلام: جزاؤك الجنة يا حسَّان.

فلما انتهى إلى قوله:


فإنّ أبي ووالده وعرضي = لعِرْضِ محمدٍ منكمْ وقاءُ

قال النبيّ عليه السلام: وقاك الله حَرَّ النار.
فلمّا قال:


أتهْجُوهُ ولستَ له بِكُفْءٍ = فشرُّ كما لخيركما الفداءُ

قال مَنْ حضر: هذا أنصفُ بيت قالته العرب.
وأصْدَقُ بيت قالته العرب وأمدحُه قولُ كعب بن زهير في رسول الله، صلى الله عليه وسلم: البسيط:


تحمله الناقة الأدماء مُعْتَجِـراً = بالبُرْدِ كالبدر جلًّى ليلة الظّلَمِ
وفي عِطَافَيْهِ أو أثناء بردتـه = ما يعلم الله من دين ومن كرم


وقال الأصمعي: والجهال يروون هذا البيت لأبي دهبل، واسمه وهبُ بن ربيعة، في عبد الله بن عبد الرحمن الأزرق والي اليمامة، والصواب ما ذكرناه، وهو بصفات النبيّ، صلى الله عليه وسلم، أعْلَق، وبمدحه أليق.

عامر مشيش
13-06-2008, 01:56 AM
أتهْجُوهُ ولستَ له بِكُفْءٍ ......... فشرُّ كما لخيركما الفداءُ
نعم إنه لبيت منصف
شكرا لك أخي.