المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : التعجب من الفعل غير قابل للتفاوت



سليمان الزعبي
13-06-2008, 02:39 AM
حين كنت في عزاء بعض الاقارب سمعت أبا المتوفى وقد توفي له طفل
يقول : ما أصعب على قلبي موت ولدي تذكرت القاعدة التي تقول لا يجوز التعجب مطلقاً من الفعل غير قابل للتفاوت لكني لم أجد صراحة علة صناعية أو عقلية تثبت هذه القاعدة

عامر مشيش
13-06-2008, 03:00 AM
أظن الذي لا يجوز التفضيل في تلك الأفعال
كأن يقول قائل : أموت من كذا وكذا
والله أعلم.

باهي
13-06-2008, 07:09 AM
لأن التفضيل (من حيث المعنى)قائم على ركنين مفضل ومفضل عليه ، ولابد أن يكون المفضل زائد على المفضل عليه في المعنى . والموت والهلاك وما في معناهما لا يمكن إدراك هذه الزيادة بالنسبة للإنسان لذلك منعوا التفضيل فيه والتعجب كذلك..

مروان الأدب
13-06-2008, 01:38 PM
في هذا السّياق التّفضيل هو تفضيل مقارنة ، قارن الأب بين الموت (موت الإبن) وكلّ ما يدخل في باب ملمّات الدّهر أو دواهيه في صفة"الصّعوبة"والمعنى الأنسب هنا القسوة/ ما أقسى موت الإبن

الأخفش الأوسط
13-06-2008, 05:28 PM
لو علم بتفكيرك ابو المتوفى لكنت في عداد اللاحقين بابنه رحمه الله

اترك المزاح فاقول :
هو لم يتعجب من الموت اطلاقا ولا يكون له .. بل من واقع ما نقلت لنا من قوله :
ما اصعب ..
والفعل اصعب مستوف للشروط الثمانية جمعاء
كما ان هنالك قاعدة تقول : ملا يتوصل الى المتعجب منه مباشرة فانه يتوصل الى التعجب منه بفعل مساعد .. تقول : ما اشد زرقة السماء واعجب بشدة صفائها .
والله اعلى واعلم

جمال الشريف
14-06-2008, 03:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم
اسمحوا لي بهذه الإضافة:
لايصاغ التعجب مما لا يقبل المفاضلة.
والفعل (مات) يجوزصياغة التعجب منه مباشرة إذا كان بمعنى البلادة، فنقول: ما أموت قلب فلان!

تحياتي

سليمان الزعبي
16-06-2008, 02:03 AM
شكراً لكم جميعاًوسأدعوكم للعشاء لاحقاً باستثناء الأخفش

سليمان الزعبي
16-06-2008, 02:08 AM
افضل جواب أخي باهي منك شكرا لك

أيمن الوزير
16-06-2008, 02:54 AM
عجبت مما عجبت منه أخي سليمان فطوال عمري أشرح لطلابي أن الفعل مات وفني وهلك لا يقبل التفاضل وفي قرارة نفسي أقول ولماذا ولا أدري الجواب حتي انني قلت نعم هناك تفاضل فهناك موت الإنسان علي فراشه وسط أهله وهو أفضل من موته بحادث وهناك موت الانسان علي طاعة فهو أفضل من موته علي معصية
فبالله عليكم أفيدونا لماذا لا يتفضل من هذه الأفعال

قاسم أحمد
13-01-2014, 01:55 AM
عجبت مما عجبت منه أخي سليمان فطوال عمري أشرح لطلابي أن الفعل مات وفني وهلك لا يقبل التفاضل وفي قرارة نفسي أقول ولماذا ولا أدري الجواب حتي انني قلت نعم هناك تفاضل فهناك موت الإنسان علي فراشه وسط أهله وهو أفضل من موته بحادث وهناك موت الانسان علي طاعة فهو أفضل من موته علي معصية
فبالله عليكم أفيدونا لماذا لا يتفضل من هذه الأفعال
الموت واحدة يا أخي من حيث سكراتها ولكن ماذكرته من موت على الفراش أو في معصية مختلفان في عاقبة الميت وجزائه

الدمياطى
14-01-2014, 02:50 AM
السلا م عليك ورحمة الله وبركاته .
فى قولك : ما أصعب موتة فلان ! ، ما أبشع موتة فلان ! ، ما أحبب على قلبى فناء الشر !
أو ما أسرع غرق فلان ! ، وأمثلها .
أرى لا غبار عليها ؛ لأنك لم تتعجب من فعل الموت نفسه أو درجته فالموت واحد عند الكل ، وكذلك الغرق و الفناء ؛ وإنما تتعجب من شىء آخر هو أثره عليك أو شكله أو .... ( أصعب ، بشاعته ، سرعته) وهذه المعانى فيها التفاوت .
والتعبيرات السابقة مستساغة للأذن وأرى لا شذوذ فيها .
هذا والله أعلم