المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قصيدة حسان بن ثابت في الرد على ابن الزبعري



الخنسآء
13-06-2008, 01:10 PM
:::

الســلام عليكم ورحـمة الله وبـركـاته..

:(

من ضوضـاء الأختبارات..

..والملازم المتناثره..

ومن ذالك الصوت الذي لازال يتردد صدآه على مسـامعي

الـصـبـاح / الـظـهر/ العـصر / المغرب / العِشاء

((أدخــــلــــن القـــاعـــات يــا فتـــيــات :mad:))


،،..أعود لأقول..{ لا أستغني عن أســاتذة اللغه العظمـاء ومعلوماتهم}

ومن ذآك الحـبر الذي طبع أثره على أصـابعي

أكتب طلبي الصغـير

(ops

الله يعـــــــــــــافيكم بكره أن شاء الله

أختباري النصوص

ومـا أدراك مـا النصوص ..:rolleyes:

وهناك درس عن قصيدة حسان بن ثابت في الرد على ابن الزبعري

ذُهلت ..

صُعقت..

عندما فتحت ملزمتي لأذاكر للأختبار

:mad: وجدت القصيده غير كامله :mad:

ووجدت الشرح بشكل عام :mad:

بحثت في :mad: بعض المواقع

:mad:لم أجد غير البيت الأول :mad:
..

طلبي بعد أذن سعادتكم

أريد القصيده من البيت

ذهبت بابن الزبعري وقعةٌ // كان منا الفضل فيها لو عدل

حتى البيت

فقتلنا كل رأس منهمُ // وقتلنا كل جحجاحٍ رفِل

..

إذا كـان هنـاك غلط أملائي فالأبيات .."فـا ألتمسوا لي العذر"

:)
..

الخنسآء
13-06-2008, 11:32 PM
:(

:(

:(

قافلة النور
17-07-2008, 10:21 AM
ذَهَبَتْ بابْنِ الزِّبَعْرَي وَقعة ٌ،
كانَ منا الفضلُ فيها لوْ عدلْ

ولقدْ نلتمْ ونلنا منكمُ،
وكَذَاكَ الحَرْبُ أحْياناً دُوَلْ

إذ شَدَدْنا شَدّة ً صادقَة ً،
فأجأناكمْ إلى سفحِ الجبلْ

إذْ تولونَ على أعقابكمْ
هَرَباً في الشِّعبِ، أشْباهَ الرَّسَلْ

نَضَعُ الخطّيَّ في أكْتافِكُمْ،
حيثُ نهوى عللاً بعدَ نهلْ

فَسَدَحْنا في مَقامٍ وَاحِدٍ،
منكمُ سبعينَ، غيرَ المنتحلْ

وأسرنا منكمُ أعدادهمْ،
فانصرَفْتُمْ مثلَ إفلاتِ الحجَلْ

تخرجُ الأضياحُ منْ أستاهكمْ
كسلاحِ النيبِ يأكلنَ العصلْ

لمْ يفوتونا بشيءٍ ساعة ً،
غيرَ أنْ ولوا بجهلٍ، وفشلْ

ضاقَ عنا الشعبُ، إذ نجزعهُ،
وَمَلأنَا الفُرْطَ منهُمْ والرِّجَلْ

بِرِجَالٍ لَسْتُمُ أمْثَالَهُمْ،
أيدوا جبريلَ نصراً، فنزلْ

وَعَلَوْنَا يَوْمَ بَدْرٍ بالتُّقَى ،
طاعَة َ اللَّهِ، وتصْديقَ الرُّسُلْ

بخناظيلَ كجنانِ الملا،
مَنْ يُلاقوهُ من النّاسِ يُهَلْ

وترَكْنا في قُرَيشٍ عَوْرَة ً،
يَوْمَ بَدْرٍ، وأحاديثَ مَثَلْ

وترَكْنا من قُرَيشٍ جمعَهُمْ،
مثلَ ما جمعَ في الخصبِ الهملْ

فقتلنا كلَّ رأسٍ منهمُ،
وقَتَلْنا كلَّ جَحْجاحٍ رَفِلْ

كم قتلنا من كريم سيد
ماجدِ الجدينِ مقدامٍ بطلْ

وشريفٍ لشريفٍ ماجدٍ
لا نباليهِ لدى وقعِ الأسلْ

نحنُ لا أنتُمْ، بَني أسْتاهِها،
نحن في البأسِ إذا البأسُ نَزَلْ