المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من التعليقات والنوادر



محمد سعد
30-06-2008, 12:21 AM
كتاب غزير المنفعة، من نفائس كتب الأدب. انفرد بذكر قصائد لشعراء عاشوا ما بين القرن الأول والرابع الهجريين، ومجموع من فيه: (425) شاعراً، و(76) راجزاً. بناه الهجري ورتبه على ذكر نوادر كل راو من الرواة. واشتهر قديما باسم (النوادر المفيدة). لم يصلنا من الكتاب سوى قطعتين تقعان في زهاء ألف صفحة، وكانتا في القديم في خزائن كتب الفاطميين، فبقيت إحداهما في مصر، وانتقلت الأخرى إلى أقصى الهند. ويعود الفضل في إحيائه للمرحوم حمد الجاسر، الذي آثره بالعزيز من وقته، وخصه بعميق ملاحظاته وطويل اهتماماته، واستمر في الحديث عنه في مجلته (العرب) أكثر من ثلاثين سنة. وختم ذلك بإصدار الكتاب عام 1992م في أربعة مجلدات ضخمة، في (1926) صفحة، عرف في الأول بالهجري وكتابه، ورتب في الثاني شعراء الكتاب، وجعل الثالث معجماً لأسماء المواضع فيه، وخص الرابع بترتيب ما فيه من الأنساب. مضيفاً إليه نقولات القدماء.


أَنشدني أبو جعفر مسلم محمد بن عبيد الله بن طاهر بن يحيى، لبدوية ترثي أخاها: "المتقارب".


ألا هلك العُرفُ والنّائلُ=ومن كانَ يَعْتمدُ السائلُ
ومن كانَ يطمعُ في ماله=غَنّى العَشيرةَ والعائلُ
فمن قالَ خَيْراً وأثنى بهِ=عليه فقد صَدَقَ القائلُ

محمد سعد
30-06-2008, 12:31 AM
[
b]المُرضِع والمُرضِعةُ، والعَاصِفُ والعَاصِفَةُ، وما أشبَهَ ذلك، إذا كانَ معَها من يَرضَع. فبطرح الهاء وإن لم يَكن مَعها، فبالهاء وبطرحها، وبغير هاء أَجودُ، وكذلك الريحُ في حال العُصُوف، طرحُ الهاء أَحسَن، وفي العُصُوفِ الهاء [/b]أَحسَنُ. وكذلك الإرضاعُ في حال الوَلدِ معها ترضعُهُ طرُح الهاء أحسن، وفي خُلّوها منْهُ إثباتُها أحسَنُ ولكَ إثبات الهاء في حالِ الرِّضاعِ والعُصُوفِ

محمد سعد
30-06-2008, 12:39 AM
والحُمَة-مُخفّفة-حدّ كل شيء من سنان، وابرة عقرب وغير ذلك. والحُمَّة-مشددةُ الميم-المَنِّةُ.

قال الشَنْفري:


إذا ما أَتتنْي حُمَّتي لم أُبالِها=ولم تُذْرِ خَالاتي الدُموعَ وعَمَّتي