المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : العلم المنقول عن المصدر ....هل تقطع همزته ؟



موسى 125
25-06-2004, 06:17 PM
الأخوة الكرام .....السلام عليكم
العلم المنقول عن المصدر هل نقطع همزته ؟ فمثلاً العلم ( انتصار ) علم على فتاة فهل نكتبها ( إنتصار ) ؟ أرجو المشاركة و لكم الشكر

الأحمر
25-06-2004, 09:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تبقى همزة العلم المنقول عن المصدر للوصل تقليلًا للتقعيد والتعقيد

هذه وجهة نظري

موسى 125
26-06-2004, 05:14 PM
الأستاذ الأخفش....السلام عليكم
قلت إن المانع في رأيك هو كثرة التقعيد ..حبذا لوتذكر لنا من يؤيدك في هذا الرأي من العلماء ..لأني رجعت لكتاب النحو الوافي ورأيته يرى رسمها وأذكر أيضاً أني سمعت من أحد الزملاء أنه يرى مثل رأيك ..فلو تبسط القول فيها أكون لك من الشكرين

حازم
27-06-2004, 02:56 AM
أسـتاذيَّ الفاضلـين / الأخفش وموسـى

لفت انتبـاهي سـؤال الأسـتاذ موسـى ، وأقولها من غير مبالغـة ، يعجبـني ذكـاؤه في ملاحظـة المسـائل ، وفهمـه الدقيق للمعـاني ، أسـأل الله له مـزيدًا من التوفيـق

وأرجـو الاسـتئذان في المشـاركة في هذا الموضـوع الشـيِّق .

جاء في اللسـان في مادة ( صمت ) :

لقيتُـه ببلدة ( إصْمِتَ ) : وهي القفر لا أحدَ بها ، قال أبو زيد : وقطع بعضهم الألف من إصْمِتَ ونصب التاء ، فقال :

بِوحشِ الإصْمِتَـينِ له ذُبـابُ

وقال كراع : إنما هو ببلدة إصْمِتَ ، قال ابن س]ده : والأول هو المعروف .

وتركتُه بصحراء إصْمِتَ ، الألف مقطوعة مكسـورة ، قال الراعـي :

أشْـلَى سَـلُوقِيَّـةً باتَتْ وباتَ لهـا && بِوحشِ إصْمِتَ في أصـلابِها أَوَدُ
انتهـى .

وهذا البيت للراعي واسمه عبيد بن حصين النمري ، من قصيدة يمدح بها عبد الله بن معاوية بن أبي سـفيان ، وأولها :

طـافَ الخيـالُ بأصـحابـي وقد هَجَـدُوا & مِن أُمِّ عَلْـوانَ لا نَحْـوٌ ولا صَـدَدُ

وجاء في حاشية الصبان :

( إصْمِتَ ) : بهمزة قطع وميم مكسـورتـين ، وإن كان الأمر من الصمت ، لأنَّ الأعلام كثيرًا ما يُغَـيَّر لفظُها عند النقـل ، كما في التصريح . انتهى كلامه – رحمه الله ـ .

وفي حاشية الخضري :

أما المنقول من الفعل وحده فيُعرب كما لا ينصرف للعلمية ووزن الفعل ، ماضيًا ، أو مضارعًا ، أو أمرًا ، كإصْمِتَ بكسر الهمزة والميم ، لمفازة لأنَّ سـالكَها يقول لصاحبه : اصمُتْ من الفزع ، قال الرضـي : وإنما كُسـرت الميمُ ؛ وإن كان الفعل من باب نَصَـرَ ، لأنَّ الأعلام كثيرًا ما تُغـيَّر عند النقل ، وإنما قُطعت الهمزة لصـيرورته اسأمًا فَعـومِلَ معاملة الأسـماء . انتهى كلامه .

وجاء في معجم القواعد العربية بعد أن ذكر بيت الراعـي :

أصل الفعل ( اصْمُت ) بضمِّ الميم ، ولعلَّه كسـره حين نقلـه ، وإذا نُقِل الفعل إلى الاسم لَزِمتـه أحكام الأسماء ، فقُطعت الألف لذلك ، وربَّما أنثوا فقالوا ( إصْمِتـة ) ، إيذانًا بغلبـة الاسـمية بعد التسـمية . انتهى

أقول : هذا بالنسـبة للمنقول من الفعل ، أما المنقول من المصدر ، فقد جاء في كتاب النحو الوافي :

إذا كان العلم منقولاً من لفظ مبدوء بهمزة وصلٍ ، فإنَّ همزتَـه بعد النقل تصـير همزة قطع ، نحو : إنشـراح ، علم امرأة .

ثم قال : ومثل يوم ( الإثنـين ) ، بكتابة همزة ( إثنـين ) ، لأنها علم على ذلك اليوم . انتهى كلامه .

ولعـلَّ في هـذا إشـارات لهذا الباب

وتفضَّـلا بقبـول خالص تحيـاتي واحـترامي

تلميـذكما
حــازم

الأحمر
27-06-2004, 05:40 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز ( حازم )
أهلًا بك في منتدى الإملاء والخط
أجبت فأفدت فكفى الله المؤمنين القتال

كتبتُ في ردي السابق لهذا الرد ( هذه وجهة نظري )

د. خالد الشبل
27-06-2004, 02:40 PM
الأساتذة الكرام : موسى والأخفش وحازم
ما أجمل ذلك المجلس الذي يضم نخبة من المتحاورين ، يتدارسون في شأن اللغة ، علم وأدب وتواضع وفكر ثاقب ..
فلله أنتم ، ولنعم المجلس مجلسكم .
يبدو لي أنهم غيروا في الأعلام ، عند نقلها ، من أجل الفرق بينها منقولةً وغيرَ منقولة ، والسؤال الذي ينبني على هذا هو : من يملك حق التغيير ، أهو شيء يُسمَع ، أم هو قياس يتبّع ؟ فهل لي أن أقول في ( ينبُع ) : ( ينبِع ) ؟
فالذي فهمته أنهم غيروا ( اُصمُتْ ) إلى ( إصمِتَ ) فحصل تغييران ، قطع الهمزة ، وكسر العين ، فهل نقطع همزة كل اسم نُقل إلى العلمية؟ وهل لنا أن نغير في شكل الكلمة ؟
ربما أفادنا الأساتذة بجواب على ما أثار الأستاذ موسى ، وفقه الله .

موسى 125
27-06-2004, 04:59 PM
الأساتذة الكرام ...السلام عليكم
شكراً لكم على ما تفضلتم به ...ويبقى السؤال قائماً ( هل يوجد عالم يرى عدم رسمها ؟ ) .....ولكم الشكر

موسى 125
30-06-2004, 04:50 PM
مازلنا نتظر سماع رأي أحد العلماء يرى عدم رسم الهمزة بعد النقل ...

الأحمر
01-07-2004, 05:58 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وهل العلم المنقول عن المصدر أو عن جمع التكسير توصل همزته ؟
فمثلًا ( إيمان ) مصدر للفعل ( آمن ) لو سمينا به فتاة فهل يكون اسمها ( ايمان )
أو ( أحلام ) جمع تكسير لـ ( حلم ) لو سمينا به فتاة فهل يكون اسمها ( احلام ) ؟

أليس بقاء الكلمة كما هي أسهل لتعلم الإملاء ؟
أليست كثرة التقعيد تشتت ذهن متعلم الإملاء ؟

موسى 125
01-07-2004, 09:52 PM
الأستاذ الأخفش ...السلام عليك
أنا لا أعتقد أن هناك مشكلة في جعل الأعلام المنقولة عن المصادر بهمزة مقطوعة وهويتماشى مع القاعدة العامة التي تجعل الأعلام همزتها قطع ثم أن المصدر ( إيمان ) هو مصدر رباعي مقطوع الهمزة مسبقاً غير محتاج وكذلك جمع التكسير ...ثم حبذا لو تذكر لنا أسماء بعض العلماء الذين يرون عدم رسمها لأني بحث فرأيت صاحب النحو الوافي يتكلم عنها وكأنها مسلمة عند النحاة القول برسمها ...ولك الشكر

موسى 125
05-07-2004, 11:13 PM
الأستاذ الأخفش....السلام عليكم
لماذا نكتب ( أل ) بهمزة ؟......ولك الشكر

الأحمر
06-07-2004, 11:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أجد صعوبة هذه الأيام في فتح الفصيح فمعذرة على تأخر الرد
ولو وصلنا همزة جميع المصادر لجاءت مصادر الأفعال الخماسية والسداسية على الأصل أي أن همزتها للوصل
وكانت مصادر الأفعال الرباعية وجمع التكسير للوصل لأنها صارت أعلامًا ( وبضدها تتميز الأشياء )

يقول الإملائيون إذا كانت ( أل ) مفردة أي لم تتصل بكلمة وجب قطع همزتها وتوضع حينئذ بين قوسين
أما إذا اتصلت بكلمة فيجب وصل همزتها ( الفصيح ) أي أننا لو وصلنا همزة ( أل ) لم يتحقق الغرض منها

موسى 125
06-07-2004, 11:21 PM
الأستاذ الأخفش .........السلام عليكم
أولاً/ إن المصادر الخماسية والسداسية لا خلاف على أن همزتها وصل وكذلك الرباعية همزتها قطع ...ولكننا يا أ ستاذ نتكلم عنها إذا كانت أعلاماًفقط ولا دخل لنا إذا لم تكن أعلاماً ...أما ( أل ) قال عنها صاحب النحو الوافي في الجزء الأول صفحة ( 421)إنها علم على هذا اللفظ ولهذا يجب إثباتها ...ولك الشكر

الكاتب1
07-07-2004, 06:08 AM
أساتذتي الكرام : لقد ترددت كثيرا بمداخلتي في هذا الموضوع ، وربما لقصر علمي ، ولكن وبعد طلب أحد

الإخوة بالمشاركة ولو باليسير، استعنت بالله وكتبت هذه المداخلة وأرجو أن أكون في مستوى منازلة الأبطال أمثالكم

فأقول والله المعين: في رأيي أن العلم المنقول تقطع همزته ، فقد جاء في شرح المفصل لابن يعيش ما نصه :

" همزة الوصل حقها الدخول على الأفعال وعلى الأسماء الجارية على تلك الأفعال كالمصدر ، نحو " انطلق

انطلاقا ، انشرح انشراحا ، اقتدر اقتدارا " وهكذا .

أمّاالأسماء التي ليست بجارية مجرى الفعل فهمزتها همزة قطع ، إلاّ في أسماء سمعت عن العرب وهي : " ابن

ابنة ، است ، اثنين ، اثنتين ، امريء ، امرأة " وإذا نقل الفعل إلى الأسماء لزمته أحكام الأسماء في قطع همزته

كما في " أطرِقا في قول الهذلي :

على أطرقا باليات الخيا ما إلاّ الثمامَُ وإلاّ العِصِي

فأطرِقا اسم بلد قال الصمعي سمي بقوله أطرق أي : اسكت ، كأن ثلاثة قال أحدهم لصاحبيه أطرقا أي: اسكتا لنسمع فسمي المكان " أطرقا "
فإذا كان هذا الأمر في الأفعال فالمصادر بلا شك مثلها .

هذا ما لدي فإن أخطأت فوجهوني
============================================

أستاذي " خالد " تقول بارك الله فيك وفي علمك :" والسؤال الذي ينبني على هذا هو : من يملك حق التغيير ، أهو شيء يُسمَع ، أم هو قياس يتبّع ؟ فهل لي أن أقول في ( ينبُع ) : ( ينبِع ) ؟

هذا السؤال أترك الإجابة لمن هو أجدر مني بها .
وقلت يحفظك الله :
" فالذي فهمته أنهم غيروا ( اُصمُتْ ) إلى ( إصمِتَ ) فحصل تغييران ، قطع الهمزة ، وكسر العين ،
فهل نقطع همزة كل اسم نُقل إلى العلمية؟"

فأجيبك عن السؤال إجابة التلميذ الذي يحتاج إلى توجيهك بارك الله فيك فأقول :
أمّا قطع همزة كل اسم نُقل إلى العلمية ، فأرى أنها قياس يتبع كما في قطع همزة الفعل إذا نقل للاسم .

وقلت : وهل لنا أن نغير في شكل الكلمة ؟

يقول ابن يعيش في كتابه شرح المفصل في تعليقه على بيت الشاعر :

أشْـلَى سَـلُوقِيَّـةً باتَتْ وباتَ لهـا && بِوحشِ إصْمِتَ في أصـلابِها أَوَدُ

يقول : " إصمت " فلاة بعينها كأنه في الأصل فعل أمر من صمت يصمت إذا سكت كأن إنسانا قال لصاحبه صمت يسكته ليسمع حسا أو يكون في فلاة يسكت المرء فيها صاحبه خوفا ، فسمي المكان بالفعل خاليا من الضمير ولذلك أعربه ولم يصرفه للتعريف والتأنيث
والمسموع في مضارع صمت يصمُت ، بالضم ، والكسر هنا إمّا أن يكون لغة أو من تغيير الأسماء .

موسى 125
07-07-2004, 05:27 PM
الأستاذ النحوي الصغير ....السلام عليكم
العفو هذا المجلس أنتم أصحابه ونحن الضيوف ...هذا أولاً
ثانياً/ نحن يا أستاذ ( النحوي الصغير ) نرى كثيراً من الأساتذة المحترمين المتخصصين أيضاً يكتبون الأعلام المنقولة عن المصادر بدون الهمزة ...قلنا لهم أين الدليل على ما تفعلونه ؟ ...اذكروا لنا عالماً واحداً يرى رأيكم فلم نرإجابة إلى الآن ....كما أنني آمل أن أرى أحداً يرشدني لذلك وأكون له من الشاكرين .....ودمتم

أبو ذكرى
13-07-2004, 09:12 AM
السلام عليكم ورحمة الله
أعزائي تسرني مشاركتكم ولو أن البضاعة مزجاة
1- نقل المصدر إلى العلمية = يعني انتفاء علة وصل الهمزة ، فهو لم يعد مصدرا .
2- همزة ( أل ):
هناك خلاف بين الخليل و تلميذه البار سيبويه
فالخليل يرى أن همزتها همزة قطع بدليل أنها مفتوحة، إذ لو كانت همزة وصل لكسرت ، ولا تفتح ولا تضم إلا لعارض ، وهو ما لا يوجد هنا . وإنما صارت همزة وصل للتخفيف وكثرة الاستعمال .
وذهب سيبويه إلى أن اداة التعريف هي اللام وحدها ، والألف جيء بها للتوصل للنطق بالساكن

موسى 125
13-07-2004, 05:25 PM
الأستاذ أبو ذكرى.......السلام عليكم
أولاً / نحن نريد أن نسمع رأياً واحداً يرى عدم رسم الهمزة في الأعلام المنقولة ..بالمناسبة كنت قبل يومين أتصفح كتاب الأخطاء اللغوية الشائعة ل( محمد العدناني ) فرأيته يؤيد رأي قطع الهمزة
ثانياً/ ( أل ) كما أشرت سابقاً بأن صاحب النحو الوافي يراها علماً على هذا اللفظ وأنا أتيت بها للتدليل على قولي فقط ......وشكراً لك على المشاركة

أبو ذكرى
14-07-2004, 11:43 PM
أخي موسى :
كأنك لم تقرأ مشاركتي جيدا ؛ إذ لا تعارض بيننا .
ثم إني أنصحك ,الأخوة جميعا بعدم الاعتماد كثيرا على كتب الأخطاء النحوية الحديثة ، سواء للأستاذ العدناني أو لغيره .
فكم من تركيب فصيح عد فيها خطأ ، بل كم مما قيل عنه خطأ يستخدمه صاحب الكتاب في كتبه الأخرى ، ولا أقول لك إن مما عد خطأ أجازته بعض مجامع اللغة ، بل بعضها فصيح بشهادة معاجم العربية القديمة كالسان والتاج وغيرهما .
وإني أوصيك بقراءة كتاب معجم الخطأ والصواب للدكتور إميل يعقوب .
لتتعرف الكثير عن هذا الموضوع .

موسى 125
15-07-2004, 10:00 PM
الأستاذ أبو ذكرى ...السلام عليكم
شكراً لك على النصيحة وجزاك الله خيراً
بالنسبة لكتاب الأخطاء الشائعة أنا لم أعتمد عليه بل ذكرته من باب أنه أحد المهتمين باللغة العربية وله رأي فقط ...لأن الاستشهاد يكون بكلام العلماء..ولك الشكر

الفراء
21-07-2004, 04:05 PM
فيه موضوع سابق بعنوان : الهمزة في ( الاثنين ) همزة وصل .
وقد عملت لها رفع ليستفيد منها الإخوان .