المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قيل في الصداقة



محمد سعد
11-07-2008, 03:49 PM
وََقَدْ أَحْسَنَ ابْنُ الرُّومِيِّ فِي هَذَا الْمَعْنَى، وَنَبَّهَ عَلَى الْعِلَّةِ، حَيْثُ يَقُولُ:


عَدُوُّك مِنْ صِدِّيقِك مُسْتَفَادُ= فَلاَ تَسْتَكْثِرَنَّ مِنْ الصِّحَابِ
فَإِنَّ الدَّاءَ أَكْثَرَ مَا تَرَاهُ= يَكُونُ مِنْ الطَّعَامِ أَوْ الشَّرَابِ
وَدَعْ عَنْك الْكَثِيرَ فَكَمْ كَثِيرٌ= يُعَافَ وَكَمْ قَلِيلٌ مُسْتَطَابُ
فَمَا اللُّجَجُ الْمِلاَحُ بِمُرْوِيَاتٍ =وَتَلْقَى الرِّيَّ فِي النُّطَفِ الْعِذَابِ


وَقَدْ قَالَ بَعْضُ الشُّعَرَاءِ:


إذَا مَا بَدَتْ مِنْ صَاحِبٍ لَك زَلَّةٌ =فَكُنْ أَنْتَ مُحْتَالا لِزَلَّتِهِ عُذْرَا
أُحِبُّ الْفَتَى يَنْفِي الْفَوَاحِشَ سَمْعُهُ =كَأَنَّ بِهِ عَنْ كُلِّ فَاحِشَةٍ وَقْرَا
سَلِيمُ دَوَاعِي الصَّبْرِ لاَ بَاسِطٌ أَذًى= وَلاَ مَانِعٌ خَيْرًا وَلاَ قَائِلٌ هَجْرَا


كَمَا قَالَ الْبُحْتُرِيُّ:


وَلَنْ تَسْتَبِينَ الدَّهْرَ مَوْقِعَ نِعْمَةٍ =إذَا أَنْتَ لَمْ تَدْلُلْ عَلَيْهَا بِحَاسِدِ


فَنَظَّمَ ابْنُ الرُّومِيِّ هَذَا الْمَعْنَى فَقَالَ:


فَكَثِّرْ مِنْ الاخْوَانِ مَا اسْتَطَعْت إنَّهُمْ =بُطُونٌ إذَا اسْتَنْجَدْتَهُمْ وَظُهُورُ
وَلَيْسَ كَثِيرًا أَلْفُ خِلٍّ وَصَاحِبٍ =وَإِنَّ عَدُوًّا وَاحِدًا لَكَثِيرُ


وَقَدْ قَالَ الشَّاعِرُ:


إذَا كُنْتَ ذَا مَالٍ وَلَمْ تَكُنْ ذَا نَدًى =فَأَنْتَ إذًا وَالْمُقْتِرُونَ سَوَاءُ
عَلَى أَنَّ فِي الامْوَالِ يَوْمًا تِبَاعَةً =عَلَى أَهْلِهَا وَالْمُقْتِرُونَ بَرَاءُ


وقال للشَّافِعِيِّ رحمه الله:


إنَّ الَّذِي رُزِقَ الْيَسَارَ وَلَمْ يُصِبْ =حَمْدًا وَلاَ أَجْرًا لَغَيْرُ مُوَفَّقِ
وَالْجِدُّ يُدْنِي كُلَّ شَيْءٍ شَاسِعٍ =وَالْجِدُّ يَفْتَحُ كُلَّ بَابٍ مُغْلَقِ
وَأَحَقُّ خَلْقِ اللَّهِ بِالْهَمِّ امْرُؤٌ =ذُو هِمَّةٍ عُلْيَا وَعَيْشٍ ضَيِّقِ
وَمِنْ الدَّلِيلِ عَلَى الْقَضَاءِ وَكَوْنِهِ =بُؤْسُ اللَّبِيبِ وَطِيبُ عَيْشِ الاحْمَقِ

عز الدين القسام
11-07-2008, 04:30 PM
قال صفي الدين الحلي :

اِنصَح صَديقَكَ مَرَّتَينِ = فَإِن عَصاكَ فَغُشَّهُ
لَو ظَنَّ صِدقَكَ ما عَصى = وَأَبى وَأَظهَرَ فُحشَهُ

الوافية
11-07-2008, 04:46 PM
إذا اعتذر الصديق إليك يوما=من التقصير عذر أخ مقر
فصنه من عتابك واعف عنه=فإن العفو شيمة كل حر

صاحبة القلم
11-07-2008, 04:52 PM
هكذا إذن ;) سبقتني في الموضوعين يا أستاذ محمد :mad: :D قيل في الصداقة .. ومن شعر الشافعي :mad: :mad: :D يبدو أنها مؤامرة ;) :D
دائما للخير سباق يا أستاذ محمد :) ... باركك المولى ... لي عودرة قريبة إن شاء الله

صاحبة القلم
11-07-2008, 04:56 PM
يقول حماد عجرد ..

كم من أخ لك لست تنكره = ما دمت في دنياك في يسرِ
متصنع لك في مودته = يلقاك بالترحيب والبشر
يطري الوفاء وذا الوفاء ويلـْ = ـحى الغدر مجتهدا وذا الغدر
فإذا عدا والدهر ذو غير = دهر عليك عدا مع الدهر
فارفض باجمال مودة من = يقلي المقل ويعشق المثري
وعليك من حالاه واحدة = في العسر إما كنت واليسر
لا تخلطنهمُ بغيرهم = من يخلط العقيان بالصفر

محمد سعد
11-07-2008, 05:06 PM
هكذا إذن ;) سبقتني في الموضوعين يا أستاذ محمد :mad: :d قيل في الصداقة .. ومن شعر الشافعي :mad: :mad: :d يبدو أنها مؤامرة ;) :d
دائما للخير سباق يا أستاذ محمد :) ... باركك المولى ... لي عودرة قريبة إن شاء الله
وأنت لا تقصرين في الخير ومرحبا بك في الموضوعين وهما لك ولكل الإخوة في الفصيح .

صاحبة القلم
11-07-2008, 05:07 PM
ومن أجمل ما قاله الامام الشافعي رحمه الله في باب خيانة الصداقة..


إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا = فدعه ولاتكثر عليه التأسفا
ففي الناس إبدال وفي الترك راحـة = وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا
فما كل من تهواه يهواك قلبه = ولا كل من صافيته لك قد صفا
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة =فلاخير في ود يجئ تكلفا
ولاخير في خل يخون خليله = ويلقاه من بعد المودة بالجفا
وينكر عيشا قد تقادم عهده = ويظهر سرا كان بالأمس قد خفا
سلام علي الدنيا إذا لم يكن فيها = صديق صدوق صادق الوعد منصفا

صاحبة القلم
11-07-2008, 05:41 PM
الشاعر القروي


لا شَيْءَ فِي الدُّنْيـا أَحَـبُّ لِنَاظِـرِي=مِـنْ مَنْظَـرِ الخِـلاَّنِ والأَصْحَـابِ

وأَلَـذُّ مُوسِيقَـى تَسُـرُّ مَسَامِعِـي=صَوْتُ البَشِيـرِ بِعَـوْدَةِ الأَحْبَـابِ

صاحبة القلم
11-07-2008, 05:45 PM
أَخِـلاَّءُ الـرِّجَـالِ هُـمْ كَثِيـرٌ=وَلَكِـنْ فِـي البَـلاَءِ هُـمْ قَلِيـلُ

فَـلاَ تَغْـرُرْكَ خُلَّـةُ مَنْ تُؤَاخِـي=فَمَـا لَكَ عِنْـدَ نَـائِبَـةٍ خَلِيـلُ

وَكُـلُّ أَخٍ يَقُــولُ أَنَـا وَفِـيٌّ=وَلَكِـنْ لَيْـسَ يَفْعَـلُ مَا يَقُـولُ

سِـوَى خِلٍّ لَهُ حَسَـبٌ وَدِيـنٌ=فَذَاكَ لِمَـا يَقُـولُ هُوَ الفَعُـولُ

( حسان بن ثابت )

أبو همام
11-07-2008, 06:00 PM
إذا كنت في قوم فصاحب خيارهم=ولا تصحب الأردى فتردى مع الردي

عن المرء لا تسل وسل عن قرينه =فكـل قريـن بالمقـارن يقتـدي

***

لا تصاحب من الأنــــام لئيما = ربما أفسد الطباع اللئـــــــــــيم

واعتبر حال عالم الطير طرا = كل جنس معْ جنسه مضمــــوم

أبو همام
11-07-2008, 06:02 PM
واختر قرينك واصطفيه تفاخـــراً = إن القريــــن إلى المُقارنِ ينسـب

***

لا تَصحَبَنَّ سِوى التَقِيِّ أَخي الحجي = اِنَّ القَرينَ إِلى القَرينِ يُضافُ

محمد سعد
11-07-2008, 06:02 PM
شكرا جزيلا أخيتي(صاحبة القلم) على ما قدمت ونحن ننتظر المزيد

محمد سعد
11-07-2008, 06:04 PM
واختر قرينك واصطفيه تفاخـــراً = إن القريــــن إلى المُقارنِ ينسـب

***

لا تَصحَبَنَّ سِوى التَقِيِّ أَخي الحجي = اِنَّ القَرينَ إِلى القَرينِ يُضافُ
بارك الله فيك أخي ليث وزادك الله بسطة في العلم

أبو همام
11-07-2008, 06:05 PM
وإذا الصديق رأيتــــه متمـــلقاً = فهــو العدو، وحقـــــه يتجـــنب
لا خيــر في ود امرئٍ متمــــلق = حلــــو اللســان، وقلبـــه يتلــهب
يلقـاك يحلف أنــــه بك واثــــقٌ = وإذا توارى عنـك فهو العقــــرب
يعطيك من طرف اللسان حـلاوةً = ويروغ منك كمــا يروغ الثعــلب
وصل الكرام وإن جفوك بهفـــوةٍ = فالصفح عنهم والتجاوز أصوب
واختر قرينك واصطفيه تفاخـــراً = إن القريــــن إلى المُقارنِ ينسـب
وذر الكذوب فلا يكـن لك صاحباً = إن الكذوب يشين حـــراً يصحب
وزن الكـــلام إذا نطقــت ولا تكن = ثرثــــارة في كـــل نادٍ تخـــطب
واحفظ لسانك واحترز من لفـــظه = فالمرء يســـلم باللســان ويعطب
والســـر فاكتــــمه ولا تنطــــق به = إن الزجــــاجة كسرها لا يشعب
وارع الأمــانة، والخيانة، فاجتنب =واعدل ولا تظلم يطب لك مكسب
كن ما استطعت عن الأنام بمعزلٍ = إن الكثيـر من الورى لا يصحب
واحـــذر مصاحبـــة اللئـــيم، فإنـه = يعدي كما يعدي السليـمَ الأجربُ

أبو همام
11-07-2008, 06:09 PM
بُني اجتنب كل ذي بدعة=ولا تصحبن من بها يوصف
فيسرق طبعك من طبعه= وأنـت بـذلـك لا تعــرف

أبو همام
11-07-2008, 06:10 PM
ومــــا المـــرء إلا بإخـــوانه = كما يقبض الكف بالمعصم
ولا خير في الكف مقطوعة = ولا خير في الساعد الأجذم

أبو همام
11-07-2008, 06:13 PM
ذو الود مني وذو القربي بـمـنـزلة = وإخوتي أسوة عنــــدي فـإخـوانـي
عصـابة جـاورت آدابــــهـم أدبـي = فهم وإن فرقوا في الأرض جيراني
أرواحنا في مكـان واحــد وغـدت = أبدانــــنـا بـشــــــــــآمٍ أو خـراسـان

عامر مشيش
11-07-2008, 09:19 PM
بشار بن برد :

إذا أنت لم تشرب مرارا على القذى=ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه
فعش واحدا أو صل أخاك فإنه=مقارف ذنبا تارة ومجانبه
وقال آخر :

أغمض للصديق عن المساوئ=مخافة أن أعيش بلا صديق
وقال كثير :

ومن لا يغمض عينه عن صديقه=وعن بعض ما فيه يمت وهو عاتب
ومن يتتبع جاهدا كل عثرة=يجدها ولا يسلم له الدهر صاحب

أبو همام
11-07-2008, 09:24 PM
أحِبُّ مِنَ الإخوان كل مُواتِي=و كل غضيضِ الطرْفِ عن عَثراتِي
يوافقني في كل أمْرٍ أرِيدُهُ=و يحفظني حَيًّا و بعـدَ مَمَاتِي
فمن لي بهذا ؟ ليْتَ أني أصبتهُ=لقاسَمْتهُ مَا لي مِنْ الحَسَناتِ
تصفحْتُ إخواني فكانَ أقلهمْ=على كثرةِ الإخوانِ أهلُ ثِقاتِي

عامر مشيش
11-07-2008, 09:39 PM
جميلة هذه الأبيات التي أتيت بها أخي ليثا
كعادتك تأتي بالجميل

قال النابغة :

ولست بمستبق أخا لا تَلُمُّه=على شعث أي الرجال المهذب

عامر مشيش
11-07-2008, 09:43 PM
وقال شاعر :



إذا ما صديقي رابني سوء فعله=ولم يك عما ساءني بمفيق
صبرت على أشياء منه تريبني=مخافة أن أبقى بغير صديق

أبو همام
11-07-2008, 11:40 PM
جميلة هذه الأبيات التي أتيت بها أخي ليثا
كعادتك تأتي بالجميل

poem]


بارك الله فيك أخي الكريم

أبو همام
11-07-2008, 11:41 PM
سئل بعضهم عن الأخوة فقال: هي الموافقة في التشاكل. وقال إبراهيم الموصلي: قلت لأسباط الشيباني صف لي الاخوة وأوجز. فقال: أغصان تغرس في القلوب فتثمر على قدر العقول. قيل لبعض الحكماء: ما الأصدقاء؟ قال: نفس واحدة في أجساد متفرقة.

أبو همام
12-07-2008, 12:29 AM
وقيل لأبقراط: ما أفضل ما يقتني الإنسان؟فقال: الصديق المخلص.
وقال عمرو بن إبراهيم:


إن السرور إذا بلغـ = ـت بوصفه كنه النهايه
خلٌ تؤانسه ودو=دٌ والرجوع إلى الكفايه

وقد أحسن الذي قال: إن الأخ الصالح خير لك من نفسك، لأن النفس أمارة بالسوء والأخ لا يأمرك إلا بالخير.

قال يحيى بن معاذ: بئس الأخ أخ تحتاج أن تقول له اذكرني في دعائك.

وقد قال الفضيل بن عياض: إذا أردت أن تصادق صديقاً فأغضبه فإن رأيته كما ينبغي فصادقه.

محمد سعد
12-07-2008, 12:48 AM
كل الشكر والتقدير للإخوة الذين شاركوا في الموضوع وأثروه
والمزيد إن شاء الله

عز الدين القسام
12-07-2008, 02:55 AM
عذيري من أخـي رأى مصيـب=وفهم خـارق حجيـب الغيـوب
أرانـي مـن مقالتـه عجيـبـاً=كـذاك الدهـر يأتـي بالعجيـب
مقـال قـال للحسـرات هبـي=إلـى قلبـي وللأحشـاء ذوبـي
يرى الحسنات من أردى نعالـي=وينظمهن فـي سلـك الذنـوب
رأيت السهم يخطىء مـن بعيـد=ولست أراه يخطىء من قريـب
ومن يأت أخـو الأسقـام يومـا=إذا كان السقـام مـن الطبيـب
يعنفني علـى كسـب المعالـي=وأخذي مـن معادنهـا نصيبـي
وطيبـي فـي تطلبهـا الفيافـي=وكسرى سورة الأسـد المهيـب
وكم لي في الدياجي من مسيـر=يقصر خطوة الفـرس النجيـب
فيا من عزمه كالسيـف مـاضٍ=لدى اللزبات في اليوم العصيـب
ومن أخلاقـه تزهـو كـروض=أصيب بعارض الغيث الصبيـب
طليق فـي السمـاح إذا تبـدت=سنو المحـل بالوجـه القطـوب
لـه حلـم كشامخـة الرواسـي=وطبـع مثـل معتـل الجنـوب
أودّك في البعاد وفـي التدانـي=وفي حال الحضور وفي المغيـب
ولسـت مداهنـاً أبـدي مقـالا=وأخفـي ضـده فعـل المريـب
عهدتك لا تميل إلـى صـدودي=وتغضي عين صفحك عن عيوبي
وتلقانـي إذا مـا ضـاق أمـر=علـيّ بذلـك الصـدر الرحيـب
فكيف تـروم هجرانـي وبعـدي=وإسلامـي لطارقـة الخـطـوب
وشعري وصلة لرضـاك عنـي=وإن الصفح من شيـم اللبيـب



حسن قشاقش

صاحبة القلم
12-07-2008, 03:17 PM
أُصَـادِقُ نَفْـسَ المَـرْءِ قَبْلَ جِسْمِـهِ=وأَعْرِفُـهَا فِـي فِعْلِـهِ وَالتَّكَلُّــمِ

وأَحْلُـمُ عَـنْ خِلِّـي وأَعْلَـمُ أَنَّـهُ=مَتَى أَجْزِهِ حِلْمـاً عَلى الجَهْلِ يَنْـدَمِ

الـمتنبـي

صاحبة القلم
12-07-2008, 03:19 PM
فَمَا أَكْثَر الأَصْحَـابَ حِينَ تَعُـدُّهُمْ=ولَكِنَّهُـمْ فِـي النَّـائِبَـاتِ قَلِيـلُ


الصادق يوسف

صاحبة القلم
12-07-2008, 03:27 PM
ومن جميل ما قيل

كم من صديق باللسان وحينمــــــــــا = تحتاجه قد لايقوم بـــــــــــــــواجب
إن جئت تطلب منــــــه عونا لم تجد = إلا اعتذار بعد رفع حواجب
تتعثر الكلمــــــــــــــــات في شفتيه = والنظرات في زيغ لأفق ذاهـــب
يخفي ابتسامته كـــــــــــــــأنك جئته= بمصائب يرمينه بمـــــــــــصائب
والصحب حولك يظهرون بـــــــأنهم= الأوفياء لأجل نيل مــــــــــــآرب
وإذا اضطررت إليهم أو ضـــــاقت = الأيام مالك في الورى من صاحب
جرب صديقك قبل أن تحتــــــــــاجه =إن الصديق يكون بعد تجـــــــــارب
أما صداقات اللسان فــإنها =مثل السراب أومثل حلم كــــــــــاذب

أبو همام
12-07-2008, 03:30 PM
قيل لرجل: مَن أحب إليك ، أخوك أم صديقك؟ فقال: ما أحِبّ أخي إلا إذا كان لي صديقاً.
***
وقال أكثم بن صَيفيّ: القرابة تحتاج إلى مودَة، والمودَة لا تحتاج إلى قرابة.
***
وقال عبد الله بن عبّاس: القرابة تقْطع، والمعروف يُكْفر، وما رأيتً كتقارب القلوب.
***وقالوا: إيَّاكم ومَن تكْرهه قلوُبكم فإن القُلوب تُجَارِي القلوب.
***
وقال عبد الله بنً طاهر الخُراسانيّ:


أميل مع الذِّمام على ابن أمِّيِ = وأحْمِل للصديق على الشِّقِيقِ
وإن ألفيتَني مَلِكاً مُطاعاَ = فإنك واجدِي عبدَ الصَّديق
أفرِّق بين معروفي ومَنِّي = وأجمع بين مالي والحُقوق

***

وقال حَبيب الطائي:


ولقد سَبَرتُ الناس ثم خَبرتُهمِ = ووصفتُ ما وَصفوا من الأسباب
فإذا القرابةُ لا تُقَرِّب قاطعاً = وإِذا المودَة أقرب الأنساب

***

وللمبرِّد:


ما القرْبُ إلا لمن صحَت مَوَدَّته = ولم يَخُنْك وليس القُرْبً للنسَبِ
كم مِن قَريب دَوِيّ الصَّدْر مُضْطَغِن = ومن بَعيدٍ سَلِيم غير مقترب

أبو همام
12-07-2008, 03:37 PM
وقالت الحًكماء: رب أخ لك لم تَلِدْه أمك.
وقالوا: القَرِيب من قَرب نَفْعه.
وقالوا: رُبّ بعيدٍ أقرب من قَريب.
وقال آخر:

رُب بعيدَ ناصحُ الجَيْب = وابن أبِ مُتهم الْغَيب

وقال آخر:

أخُو ثِقةٍ يُسَر ببعض شانِي = وِإنْ لم تُدْنِه مني قَرَابهْ
أحَبُّ إليَّ من ألْفْي قَريب = لَبيتُ صُدورهم لي مُسْترابه

وقال آخر:

فَصِلْ حِبَال البعيد إن وَصَل الـ = ـحَبْلَ وأقص القَرِيبَ إن قَطَعهْ
قد يَجمع المالَ غير ُآكله = ويأكل المالَ غيرُ من جَمَعه
فارْض من الدهر ما أتاك به = من قَرَّعَيْنَا بعَيْشِه نَفَعه

وقال:

لكلِّ شيء من الهُموم سَعَهْ = والليلُ والصُّبح لا بقَاءَ معهْ
لا تَحْقِرَنّ الفقيرَ عَلَّكَ أن = تركع يوماً والدَّهُرُ قد رفَعَه

وقال ابن هَرْمة:

للّه درُّك من فَتًى فَجعت به = يومَ البَقيع حوادِثُ الأيام
هَشّ إذا نزَل الوُفودُ ببابه = سَهْل الحِجاب مُؤَدَّب الخُدّام
وإِذا رأيت صديقه وشَقيقه = لم تَدْرِ أيّهما أخو الأرحام

أبو همام
12-07-2008, 03:46 PM
قيل لعبد الله ابن المقفع: أصديقك أحب إليك أم نسيبك؟فقال: إنما أحب النسيب إذا كان صديقاً. وقال: الأخ نسيب الجسم والصديق نسيب الروح.

قال أبو فراس:

نسيبك من ناسبت بالود قلبه = وجارك من صافيته لا المصاقب

ولآخر:

أخو ثقةٍ يسر بحسن حالٍ = وإن لم تدنه مني قرابه
أحب إلي من ألفي قريبٍ = تبيت صدورهم لي مسترابه

وقال آخر: الصديق الموافق خير من الشقيق المنافق.

قال بشار:

يخونك ذو القربى مراراً وربما = وفى لك عند الجهل من لا تقاربه

أبو همام
12-07-2008, 04:00 PM
قال أبو تمام:

وإذا رأيت صديقه وشقيقه = لم تدر أيهما ذوو الأرحام

***

قيل: صحبة الأخيار تورث الخير، وصحبة الأشرار تورث الشر، كالريح إذا مرت على النتن حملت نتناً، وإذا مرت على الطيب حملت طيباً.

أبو همام
12-07-2008, 04:22 PM
وقال أبو جعفر بن محمد: عليك بصحبة من إن صاحبته زانك، وإن خدمته صانك، وإن نزلت حاجة ما بك أعانك، وإن سألته أعطاك، وإن تركته بداك، إن رأى حسنة أظهرها أو سيئة سترها. وقال بعض من سمع ذلك لابن عيينة: ما أراه إلا أمره أن لا يصحب أحداً. فقال: بلى إنه أدرك الناس وهذه الأخلاق فيهم، فأوصى بقدر ما عرف.

أبو همام
12-07-2008, 04:33 PM
وقال إياس: قدمنا بلادكم فعرفنا خياركم من شراركم في يومين. قيل له : كيف؟قال: كان معنا خياراً وشراراً، فلحق خيارنا بخياركم، وشرارنا بشراركم، فألف كلٌ شكله.
أغلب المحبة من كان عن تشاكل، بالمشاكلة دوام المواصلة.

ولا يصحب الإنسان إلا نظيره = وإن لم يكونا من قبيل ولا بلد
***

لكل امرىءٍ شكلٌ من الناس مثله = وأكثرهم شكلاً أقلهم عقلاً
وقيل: الشد بالقد أهون من مصاحبة الضد.
اعتبار المرىء بإخوانه وأن من يصاحب صاحباً ينتسب إليه:

ومن يصاحب صاحباً = ينتسب إلى مستصحبه
***

يقاس المرء بالمرء = إذا ما هو ماشاه
وللناس على الناس = مقاييس وأشباه
قال مسكويه:

يقولون لي: إن الرئيس محمداً = يؤول إلى رأي كريم المناسب
فقلت: دعوني قد عرفت اختباره = بطلعة منصور وخط ابن كاتب

أبو همام
12-07-2008, 04:37 PM
صنوف الإخوان:
قال لقمان: الإخوان ثلاثة : مخالب ومحاسب ومراغب، فالمخالب الذي ينال من معروفك ولا يكافئك، والمحاسب الذي ينيلك بقدر ما يصيب منك، والمراغب الذي يرغب في مواصلتك بغير طمع.
وقال المأمون: الإخوان ثلاثة: أخ كالغذاء لا يحتاج إليه كل وقت، وأخ كالدواء يحتاج إليه أحياناً وأخ كالداء لا يحتاج إليه أبداً.

أبو همام
12-07-2008, 04:58 PM
قيل: جالس العقلاء أعداء كانوا أم أصدقاء، فالعقل يقع على العقل. وقيل: العاقل بخشونة العيش مع العقلاء أشبه منه بلين العيش مع الجهلاء. وقيل: آخ الكريم واسترسل إليه، وعليك أن تصحب العاقل وإن لم يكن كريماً لتنتفع بعقله، واهرب كل الهرب من اللئيم الأحمق. وقيل: من صبر مع الأحمق فهو مثله.

أبو همام
12-07-2008, 05:05 PM
قال شاعر:
لا تحمدن امرءاً يرضيك ظاهره = واخبر مودته في العتب والغضب

وقيل: كان بين حاتم طيء وأوس بن حارثة ألطف ما كان بين اثنين، فقال النعمان لجلسائه: لأفسدن ما بينهما، فدخل على أوس فقال: إن حاتماً يزعم أنه أفضل منك. فقال: أبيت اللعن صدق، ولو كنت أنا وأهلي وولدي لحاتم لوهبنا في يوم واحد؟! وخرج فدخل على حاتم فقال له مثل ذلك فقال: صدق!وأين أقع من أوس وله عشرة ذكور أدناهم أفضل مني؟ فقال النعمان: ما رأيت أفضل منكما.

أبو همام
13-07-2008, 12:33 AM
قيل: اعتبر ما في قلب أخيك بعينه فالعين عنوان القلب. وقيل: شاهد الحب والبغض اللحظ فاستنطق العيون تعلم المكنون.
قال شاعر:

تقلب أحوال الفتى في أموره = تبين عما تقتضيه ضمائره
وفي لحظ عينيه وفي حركاته = دليلٌ على ما تحتويه سرائره

قال آخر

ستور الضمائر مهتوكةٌ = إذا ما تلاحظت الأعين

وقال ابن بسام:

ألا إن عين المرء عنوان قلبه = تخبر عن أسراره شاء أم أبى

قال كشاجم:

ويأبى الذي في القلب ألا تبينا = وكل إناءٍ بالذي فيه يرشح

أبو همام
13-07-2008, 01:13 AM
استشهد ابن الفرات أيام وزارته علي بن عيسى بغير حق فلم ينصره، فلما رجع كتب إليه: لا تلمني على نكوصي في نصرتك بشهادة زور، فإنه لا بقاء لاتفاق على نفاق، ولا وفاء لذي مين واختلاق، وأحرى بمن تعدى الحق في مسرتك إذا رضي أن يتحرى الباطل في مساءتك إذا غضب.
قال شاعر:

ألم تعلمي أني إذا الإلف قادني = إلى الجور لا أنقاد والإلف جائر
ودعا أعرابي فقال: اللهم إني أعوذ بك ممن لا يلتمس خالص مودتي إلا بالتأني لمواقع شهوتي.
وقال شاعر:
وخلٍّ كنت عين الرشد منه = إذا نظرت ومستمعاً سميعا
أطاف بغيةٍ فنهيت عنها = وقلت له: أرى أمراً فظيعا؟؟!
أردت رشاده جهدي فلما = أبى وعصى عصيناه جميعا

أبو همام
13-07-2008, 01:54 AM
قيل: حافظ على الصديق ولو على الحريق. وقيل: أفضل الكرم أن يكون الرجل عند النائبة أكرم وفاء وأمحض صفاء، ولتكن معاونتك أخاك بمهجتك عند البلاء أكثر منها عند الرخاء.

أبو همام
13-07-2008, 03:40 AM
قيل: إن جعفر الصادق كان يقول لا تفتش على عيب الصديق، فتبقى بلا صديق. وأحسن ما قيل في هذا المعنى قول بشار:

إذا كنت في كل الأمور معاتباً = صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه
فعش واحداً أو صل صديقك إنه = مقارف أمرٍ مرةً ومجانبه
إذا أنت لم تشرب مراراً على القذى = ظمئت، وأي الناس تصفو مشاربه
وقال آخر:

ومن لا يغمض عينه عن صديقه = وعن بعض ما فيه يمت وهو عاتب
ومن يتتبع جاهداً كل عثرةٍ = يجدها، ولا يسلم له الدهر صاحب
وقيل: لا يجد رفيقاً من لم يزدرد ريقاً. وقيل: من عاتب في كل وقت أخاه فجدير أن يمله ويقلاه وعلى عكس ذلك قال الشافعي رحمه الله: ليس بأخيك من احتجت إلى مداراته.

أبو همام
13-07-2008, 09:01 PM
قال ابن المقفع وقد بلغه عن رجل شيء يكرهه: ينبغي للرجل أن يكذب سوء الظن بصديقه، ليكون ذا ود صحيح وقلب مستريح.
قال منصور التيمي:

إذا ما الصديق أساء مرةً = وقد كان من قبلها مجملا
حفظت المقدم من فعله = ولن يفسد الآخر الأولا
وقيل: من صحت مودته احتملت جفوته.