المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : في وصف مدائن الأندلس



صاحبة القلم
12-07-2008, 04:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

عرفت الأندلس بجمالها وجمال مدائنها ...فغرناطة من أشهر بلاد الاندلس وقيل الصواب أغرناطه بالهمزة ومعناه بلغتهم الرمانة ويكفيها شرفا أن لسان الدين بن الخطيب ولد فيها وهو من أعظم شعراء وفقهاء الأندلس ـ وقال القلقشندي ـ أما غرناطة فهي دمشق بلاد الأندلس وفي بعض كلام لسان الدين بن الخطيب في غرناطة



غرناطة ما لها نظير =ما مصر ما الشام ما العراق

ماهي ألا العروس تجلى =وتلك من جملة الصداق


ومن أعمال غرناطة وادي اش ويقال عنه وادي الاشات وهي مدينه جليلة قد أحدقت بها البساتين والأنهار وقد خص الله أهلها بالادب وحب الشعروفيها يقول ابن نزار


وادي الأشات يهيج وجدي كلما =أذكرت ما أفضت بك النعماء

لله ظلك والهجير مسلط =قد بردت لفحاته النهماء

والشمي تغرب أن تفوز بلحظة =منه فتطرف طرفها الأفياء

والنهر يبسم بالحباب كأنه=سلخ نسته حية رقشاء

فلذاك تحذره الغصون فميلها=أبدا على جنباته ايماء


وفي سرقسطة قال ابن شرف القيرواني لما رأى من روعة هوائها وعذبة أنهارها وكثرة بساتينها


رياض تعشقها سندس=توشت معاطفها بالزهر

مدامعها فوق خدي ربا =لها نظرة فتنت من نظر

وكل مكان بها جنة=وكل طريق إليها سقر


وفيها أيضا قوله

حط الرحال ببرجة=وارتد لنفسك بهجه
في قلعة كسلاح =ودوحة مثل لجه
كل البلاد سواها=كعمرة وهي حجه


وبمالقه ـ ملقاـ التين الذي يضرب به المثل ويجلب حتى للهند والصين وقيل إنه ليس بالدنيا مثله يقول ابو الحجاج يوسف البلوي المالقي

مالقة حييت يا تينها =الفلك من اجلك ياتينها

نهي طبيبي عنه في علتي=ما لطبيبي عن حياتي نهى

... يتبع ...

صاحبة القلم
12-07-2008, 04:52 PM
ومن أعظم مدن الأندلس قرطبة قبلة الدنيا التى بها الجامع والقنطرة المعروفة يقول بعض العلماء فيها من القصيد


بأربع فاقت الأمصار قرطبة=منهن قنطرة الوادي وجامعها

هاتان ثنتان والزهراء ثالثة =والعلم أعظم شي وهو رابعها



وحكى الإمام ابن بشكوال أنه دخل مدينة طليطلة على أخيه الشيخ أبو بكر المخزومي فقال من أين فقلنا من قرطبه فقال متى عهدكما بها قلنا الآن وصلنا منها فقال قربا إلي أشم نسيم قرطبة فيكما فقربنا إليه فشم رأسي وقبله وقال للكاتب أكتب



أقرطبة الغراء هل لي أوبتن=إليك وهل يدنو لنا ذلك العهد

سقى الجانب الغربي منك غمامة=وقعقع في ساحات دوحاتك الرعد

لياليك أسحار وأرضك روضة=وتربك في استنشاقها عنبر وورد


وكتب الرئيس الكاتب أبو بكر بن القبطرنه للعالم أبي الحسين بن سراج بقوله


يا سيدي وأبي هوى وجلالة=ورسول ودي أن طلبت رسولا

عرج بقرطبة إذا بلغتها =بأبي الحسين وناده تأميلا

وإذا سعدت بنظرة من وجهه=اهد السلام لكفه تقبيلا

واذكر له شوقي وشكري مجملا=ولو استطعت شرحته تفصيلا

بتحية تهدى إليه كأنما=جرت على زهر الرياض ديولا


وفي اشبيليه قالالقشندي من محاسنها اعتدال هوائها وحسن المباني بها ونهرها الأعظم الذي يصعد فيه اثنين وسبعين ميلا ثم يحسر وفيه يقول ابن سفر


شق النسيم عليه جيب قميصه=فانساب من شطيه ثاره

فتضاحكت ورق الحمام بدوحها=هزءا فضم من الحياء ازاره


وما أحسن قول ابن خفاجه


ان للجنة في الأندلس =مجتلى حسن وريا نفس

فسنا صحبتها من شنب =ودحى ليلتها من لعس

واذا ما هبت الريح صبا=صحت وا شوقي إلى الاندلس


وقال ابن مالك الرعيني في غرناطة


رعي الله بالحمراء عيشا قطعته=ذهب به للنس والليل قد ذب


ترى الأرض فضة فاذا اكتست=بشمس الضحى عادت سبيكتها ذهب

محمد سعد
12-07-2008, 05:01 PM
تطواف جميل في ربوع الأندلس، يذكر بأيام خلت
دام مداد قلمك سيَّالا بما هو مفيد

صاحبة القلم
12-07-2008, 05:02 PM
وكانت بلنسية من مدائن الأندلس التي كانت قد تبسمت فيها البساتين .. ومما قيل فيها


بلنسية إذا ذكرت فيها=وفي آياتها اسنى البلاد

وأعظم شاهدي منها عليها=وأن جمالها للعين بادي

كساها ربها ديباج حسن=لها علمان من بحر ووادي


وأما قول أبو الصحسن بن حريق


بلنسية قرار كل حسن=حديث صح في شرق وغرب

فإن قالوا محل غلاء سعر=ومسقط ديمتي طعن وضرب

فقل هي الجنة حفت رباها=بمكروهين من جوع وحرب


وقال الرصافي في رصافتها

ولا الرصافة من منزل=سقته السحائب صوب الولي

أحن إليها ومن لي بها=وأين السرى من الموصل

صاحبة القلم
12-07-2008, 05:04 PM
تطواف جميل في ربوع الأندلس، يذكر بأيام خلت
دام مداد قلمك سيَّالا بما هو مفيد


مرور كريم من أستاذ كريم ..
بارك الله فيك أستاذ محمد على مرورك وتعليقك وجزااك الله خيرا

صاحبة القلم
12-07-2008, 05:11 PM
وقول ابن سفر المريني عندما زار البلاد الاسلاميه مثل الشام ومصر والعراق وكثير منهن عندها تذكر بلده الاندلس وقال


في أرض أندلس تلتذ نعماء =ولا يفارق فيها القلب سراء

وليس في غيرها بالعيش منتفع=ولا تقوم بحق الأنس صهباء

وأين يعدل عن أرض تحض بها=على المدامة أمواه وأفياء

وكيف لا يبهج الأبصار رؤيتها=وكل روض بها في الشى صنعاء

أنهارها فضة والمسك تربتها=والخز روضتها والدر حصباء

وللهواء بها لطف برق به=من لا يرق وتبدو منه أهواء

ليس النسيم الذي يهفو بها سحرا=ولا انتثار لآلي الطل انداء

وإنما أرج الند استثار بها=في ماء و فطابت منه أرجاء

وأين يبلغ منها ما أصنفه=وكيف يحوي الذي حازته إحصاء

صاحبة القلم
12-07-2008, 05:13 PM
وقيل في الأندلس أيضا



لله أندلس وما جمعت بها=من كل ما ضمت لها الأهواء

فكأنما تلك الديار كواكب=وكأنما تلك البقاع سماء

بَحْرُ الرَّمَل
12-07-2008, 05:23 PM
نكأت جرحا كاد يندمل .......

جادك الغيث .........

أبو همام
12-07-2008, 05:42 PM
كم أنت عريقة يا أرض أندلس ، وكم أنت شاهدة على ماض أضعناه ، كنت منارة العلم والأدب ، ومركز العلوم والفنون ، كنت كما تشهد المعالم الحضارية على ما كنت ، ولولا معالم بارزة ، وشواهد حاضرة لظننتك حلما .
آه كم هي موجعة قصة أندلس ، آه كم هي مؤلمة فصولها وأحداثها ؛ عز يضيع ، وكنز يسلب ، وحرمات تنتهك ، وتطوى صفح التألق والشموخ ، وتفتح صفحة الانكسار والرضوخ ، وكأن شيئا لم يكن ، لكن المعالم الحضارة لن تمّحي ، واللمسات الشرقية لن تندثر .

1-غرناطة
2-غادة في الأندلس (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=30153)

بَحْرُ الرَّمَل
12-07-2008, 05:50 PM
كم أنت عريقة يا أرض أندلس ، وكم أنت شاهدة على ماض أضعناه ، كنت منارة العلم والأدب ، ومركز العلوم والفنون ، كنت كما تشهد المعالم الحضارية على ما كنت ، ولولا معالم بارزة ، وشواهد حاضرة لظننتك حلما .
آه كم هي موجعة قصة أندلس ، آه كم هي مؤلمة فصولها وأحداثها ؛ عز يضيع ، وكنز يسلب ، وحرمات تنتهك ، وتطوى صفح التألق والشموخ ، وتفتح صفحة الانكسار والرضوخ ، وكأن شيئا لم يكن ، لكن المعالم الحضارة لن تمّحي ، واللمسات الشرقية لن تندثر .

1-غرناطة
2-غادة في الأندلس (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=30153)
بأيدينا لا بأيدي الغير أخي ليث ....

العالم خرج من الفردوس مرة واحدة أما نحن فخرجنا مرتين

سقطت غرناطة وكأنها شمسنا تختفي وراء الأفق
وليت شعري هل نسيت الشمس أن تشرق من جديد أم نسينا نحن أن نشرع آفاقنا للشمس .....

أوّاه يا صاح .....

عامر مشيش
12-07-2008, 05:55 PM
أحسنت بارك الله فيك

وتلك البلاد هي التي أثارت أحمد شوقي عندما كان منفيا فيها وكان يتمشى فيها حتى قال سينيته التي مطلعها :
اختلاف النهار والليل ينسي... فاذكرا لي أيام الصبا وأيام أنسي

وعرج على ما رآه في تيك البلاد وقال :

مشت الحادثات في غرف الحمـ ....راء مشي النَّعِي في دار عرس

أبو همام
12-07-2008, 06:06 PM
بأيدينا لا بأيدي الغير أخي ليث ....

العالم خرج من الفردوس مرة واحدة أما نحن فخرجنا مرتين

سقطت غرناطة وكأنها شمسنا تختفي وراء الأفق
وليت شعري هل نسيت الشمس أن تشرق من جديد أم نسينا نحن أن نشرع آفاقنا للشمس .....

أوّاه يا صاح .....

والله لقد اقشعر بدني ، واضطربت نفسيتي
لقد فجرت كوامن الشوق في صدري ، وهيجت عواطفي ، وأثرت أحاسيسي ، لكن أه لو يجدي الكلام !!
الجريح عميق والمصاب أليم ، والكلمات عاجزة ، والمعاناة مستمرة ، فهل لهذا الجرح من طبيب ؟!

صاحبة القلم
15-07-2008, 01:14 PM
شكرا على مروركما الكريم أخوي الفاضلين وتعليقكما .. وأعتذر عن تأخري في الرد عليكما

صاحبة القلم
15-07-2008, 01:15 PM
يقول ابن زيدون في وصف قرطبة



إني ذكرتُكِ (بالزهراءِ) مُشتاقا=والأفقُ طلقٌ ومرأى الأرضِ قد راقا

وللنسيمِ اعتلالٌ ـ في أصائلهِ ـ=كأنه رَقَّ لي، فاعتلَّ إشْفاقا

والروضُ ـ عن مائِهِ الفضيِّ ـ مبتسمٌ=كما شقَقْتَ ـ عن اللَّبَّاتِ ـ أطواقا

نلهو بما يستميلُ العينَ من زَهَرٍ=جال النَّدى فيه، حتَّى مالَ أعناقا

صاحبة القلم
15-07-2008, 01:18 PM
ويقول في موضع آخر عن الزهراء:


ويا حبَّذا (الزهراءُ) بهجةَ منظرِ

ورقَّةَ أنفاسٍ، وصِحَّةَ جوهرِ

وناهيك من مبدَا جَمالٍ ومَحْضَرِ

وجَنَّةِ عدْنٍ تَطَّبِيكَ وكَوْثرِ

بمرأى يزيدُ العمرَ ـ طيبًا ـ ويأنسُ

محمد سعد
15-07-2008, 03:46 PM
إن عوامل التفكك والانقسام أخذت بالتسرب إلى كيان الدولة العربية فبدأ المد بالإنحسار التدريجي حتى انتهى حال الدولة إلى تداع ثم انهيار، وتوالى سقوط المدن الأندلسية في أيدي الفرنجة ومن ثم سقوط الإمارات الإسلامية إلى أن انهارت جميعا بعد سلسلة من الكوارث والضربات وكان من الطبيعي أن يواكب الشعر الأندلسي هذه الأحوال ويعبر عنها في قصائد حزينة باكية، عاة مُلْك مُضاع، ومدن ذاهبة واحدة بعد الأخرى وممالك زائلة، هذه القصائد التي جاءت في باب الرثاء، وكانت أولى المدن الأندلسية التي سقطت هي (طليطلة) وكان ذلك في فترة مُبكرة وشكل هذا السقوط صدمة كبرى أصابت المسلمين في الأندلس بالذهول وأورثتهم إحساسا ينبيء بغروب شنسهم وفي هذا المعنى يقول الشاعر عبد الله بن فرج اليحصبي :


يا أهل أندلس شدوا رحالكم= فما المقام بها إلا من الغلط
الثوب ينسل من أطرافه وأرى= ثوب الجزيرة منسولا من الوسط
من جاور الشر لا يأمن عواقبه= كيف الحياة مع الحيات في سفط

صاحبة القلم
16-07-2008, 07:55 AM
بارك الله فيك أستاذ محمد على مرورك و مشاركتك وجزاك الله خيرا

صاحبة القلم
16-07-2008, 08:05 AM
يقول ابن زمرك في وصف غرناطة




تقلدت بوشاح النهـر وابتسمـت=أزهارها هي حلي في تراقيهـا
وأعين النرجس المطلول يانعـة=ترقرق الطل دمعا فـي مآقيهـا
وافتر ثغر أقاح مـن أزاهرهـا=مقبلا خـد ورد مـن نواحيهـا
كأنما الزهر في حافاتها سحـرا=دراهم والنسيـم اللـدن يجبيهـا
وانظر إلى الدوح والأنهار تكنفها=مثل الندامى سواقيهـا سواقيهـا
كم حولها من بدور تجتني زهرا=فتحسب الزهر قد قبلـن أيديهـا
حصباؤها لؤلؤ قد شف جوهرها=والنهر قد سال ذوبا من لآليهـا
نهر المجرة والزهر المطيف به=زهر النجوم إذا ما شئت تشبيها
فـإن حمراءهـا والله يكلؤهـا=ياقوتة فوق ذاك التـاج يعليهـا
إن البـدور لتيجـان مكلـلـة=جواهر الشهب في أبهى مجاليها
لله لله عينـا مـن رأى سحـرا=تلك المنارة قد رقـت حواشيهـا

ضاد
16-07-2008, 08:07 AM
http://elsergany.islamstory.com/AVSeries.aspx?ScholarID=1&SeriesID=A.1.1
أنصح بالاستماع إليها.
وشكري لصاحبة الموضوع الرائع.

صاحبة القلم
16-07-2008, 08:13 AM
بارك الله فيك أستاذ ضاد على افادتك القيمة جعلها الله في ميزان حسناتك

صاحبة القلم
16-07-2008, 08:21 AM
يقول ابن خفاجة:


ياأهل الأندلس لله دركم=ماء وظل وأنهار وأشجار
ماجنة الخلد إلا في دياركم=ولو تخيرت هذا كنت أختار
لا تخشوا بعد هذا أن تدخلوا سقراً=فليس تدخل بعد الجنة النار