المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مِنْ غريبِ الأخبار



محمد سعد
14-07-2008, 02:31 AM
حدثنا أبو بكر، حدثنا عبد الرحمن، عن عمه، عن أبي عمرو بن العلاء، قال: السَّمهريُّ العُكْليُّ في تسعة نفر هو عاشرهم، ليُصيبوا الطريق، فرأى غُرابا واقفا على بانة، فقال: يا قوم! إنكم تصابون في سفركم، فأطيعوني وارجعوا. فأبوا عليه، فركب زَلَزهُ فرجع. فَسَلم، وقُتل التسعةُ،


فأنشأ يقول: " من الطويل " :


رأَيتُ غُراباً واقفاً فوقَ بانةً =يُنَشْنِشُ أَعلى ريشِهِ ويطايرُه
فقلت:، " ولو أَني أَشاءُ زجرتُهُ =بنفسَي، للهنديِّ: هل أَنت زاجرُه
فقال " : غرابٌ واغترابٌ من النَّوى =وبانٌ فَبْينٌ من حبيبٍ تحاذرُه
فما أَعيفَ العكليَّ لا دَرَّ دَرَّهُ =وأَزجَرَهُ للطيرِ لا عزَّ ناصرُه

عامر مشيش
14-07-2008, 03:03 PM
قيل لما سيق حجر بن عدي وصحبه إلى معاوية وكانوا أربعة عشر رجلا فأمر بقتلهم وكان أرسل إليهم رجلا أعورا فنظر إليه أحد أصحاب حجر فقال : إن صدقت الطيرة قتل نصفنا، فلما قتلوا سبعة وصل رسول معاوية بالعفو فسلم السبعة الباقون.