المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب الضمير " نحنُ " في بيت البحتري؟



بَحْرُ الرَّمَل
15-07-2008, 08:27 PM
يقول البحتري:


إذا نحن زرناه أجد لنا الأسى = وقد كان قبل اليوم يبهج زائره

ما إعراب الضمير نحن ؟؟

ابن عاشور
15-07-2008, 09:12 PM
ألا يمكن أن يكون بدلا من ضمير الرفع ( نا ) تقدم عليه للسياق الشعري ؟
واعذرني على الجرأة رحمك ربي ورحم من علمني

جزا
15-07-2008, 09:14 PM
فاعل لفعل محذوف يفسره الفعل الذي بعده, لأن إذا الشرطية تختص بالدخول على الجمل الفعلية.

بَحْرُ الرَّمَل
15-07-2008, 09:28 PM
فاعل لفعل محذوف يفسره الفعل الذي بعده, لأن إذا الشرطية تختص بالدخول على الجمل الفعلية.

ولكن يا سيدي أعتقد أن نحن لا يكون فاعلا -والضمائر المنفصلة كذلك -أبدا إلا مستترا وجوبا
لأنه في الفعل يعوض بالضمير المتصل نا
كما أن تقديم التوكيد على المؤكد غير جائز فما الحل برأيكم ؟؟
كما أن اسم الشرط إذا لا يدخل على الجمل الاسمية لذلك لايمكن إعرابه مبتدأ

بصراحة هذا من أكثر ما حيرني خاصة أن هذه القصيدة مقررة في منهاج الثاني الثانوي الأدبي السوري حيث كنت مدرسا

ولكن هل يمكن إعرابه توكيدا للفاعل في الفعل المحذوف زرنا ؟؟؟

الأحمر
16-07-2008, 12:36 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
وما المانع أن تكون فاعلا لفعل محذوف يفسره الفعل المذكور ؟
لأن الضمائر المنفصلة قد تكون في محل رفع فتكون في فاعلا فالضمير المنفصل ( أنا ) في هذا المثال يعرب فاعلا ( لم يحضر إلا أنا )

أبو العباس المقدسي
16-07-2008, 01:40 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
وما المانع أن تكون فاعلا لفعل محذوف يفسره الفعل المذكور ؟
لأن الضمائر المنفصلة قد تكون في محل رفع فتكون في فاعلا فالضمير المنفصل ( أنا ) في هذا المثال يعرب فاعلا ( لم يحضر إلا أنا )
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لا مانع أخي الأخفش
فهو كما تفضّلت فاعل لفعل محذوف يفسّره الفعل المذكور , فقد قرّر النحاة في هذه الحالة انفصال الضمير عن الفعل بعد حذفه فيعرب فاعلا ولا يعرب توكيدا للضمير المستتر
قال ابن هشام في المغني في باب (حذف الفعل) :
"وحده أو مع مضمر مرفوع أو منصوب أو معهما
يطردُ حذفه مفسراً نحو (وإن أحدٌ من المُشركينَ استجاركَ)، (إذا السماءُ انشقّتْ)، (قلْ لو أنتم تملِكون) والأصل: لو تملكون تملكون، فلما حذف الفعل انفصل الضمير، قاله الزمخشري وأبو البقاء وأهل البيان"
وجاء في كتاب الجنى الداني في حروف المعاني للمرادي : في تعليقه على الآية : (قل: لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربي ): "حذف الفعل، فانفصل الضمير."وكذا جاء في شرح الأشموني على ألفية ابن مالك
وقال المبرّد في المقتضب :" ولو لا تقع إلا على فعل. فإن قدمت الاسم قبل الفعل فيها كان على فعل مضمر، وذلك كقوله عز وجل: " قل لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربي " . إنما أنتم رفع بفعل يفسره ما بعده."
ومعنى قوله : رفع بفعل .. أي هو فاعل للفعل المحذوف
وهذا ينطبق على الأدوات الشرطيّة الأخرى مثل : إن , لو , إذا
فإنّ الاسم المرفوع بعها يكون فاعلا لفعل محذوف , ضميرا كان أو غيره
مع أطيب التحيّة

الشهاب العابر
16-07-2008, 01:54 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكر لكم جميعًا ونفع بكم ,
سؤال في هذا الباب حيّر أخاكم المتعلم ,
لماذا لانعرب السماء في قوله تعالى : " إذا السماء انشقت "
وماجاء نحوها من الآيات ـ وهي كثر ـ فاعلًا مقدمًا ,
ونسلم من كل تلك التأويلات التي أبعد ماتكون عن الواقع اللغوي ؟ .

محبكم / الشهاب العابر .

المدرس اللغوي
16-07-2008, 02:24 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكر لكم جميعًا ونفع بكم ,
سؤال في هذا الباب حيّر أخاكم المتعلم ,
لماذا لانعرب السماء في قوله تعالى : " إذا السماء انشقت "
وماجاء نحوها من الآيات ـ وهي كثر ـ فاعلًا مقدمًا ,
ونسلم من كل تلك التأويلات التي أبعد ماتكون عن الواقع اللغوي ؟ .

محبكم / الشهاب العابر .
أثني على كلام أخي الشهاب العابر. لا نريد أن نسمع دعوات تجديد النحو, أو دعوات إنقاذ اللغة من أيدي النحاة, فاختاروا أسهل الإعراب؛ حتى يستفيد منه المبتدئون,ويتعلم الجاهلون , بكل يسر وسهولة.

بَحْرُ الرَّمَل
16-07-2008, 03:29 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لا مانع أخي الأخفش
فهو كما تفضّلت فاعل لفعل محذوف يفسّره الفعل المذكور , فقد قرّر النحاة في هذه الحالة انفصال الضمير عن الفعل بعد حذفه فيعرب فاعلا ولا يعرب توكيدا للضمير المستتر
قال ابن هشام في المغني في باب (حذف الفعل) :
"وحده أو مع مضمر مرفوع أو منصوب أو معهما
يطردُ حذفه مفسراً نحو (وإن أحدٌ من المُشركينَ استجاركَ)، (إذا السماءُ انشقّتْ)، (قلْ لو أنتم تملِكون) والأصل: لو تملكون تملكون، فلما حذف الفعل انفصل الضمير، قاله الزمخشري وأبو البقاء وأهل البيان"
وجاء في كتاب الجنى الداني في حروف المعاني للمرادي : في تعليقه على الآية : (قل: لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربي ): "حذف الفعل، فانفصل الضمير."وكذا جاء في شرح الأشموني على ألفية ابن مالك
وقال المبرّد في المقتضب :" ولو لا تقع إلا على فعل. فإن قدمت الاسم قبل الفعل فيها كان على فعل مضمر، وذلك كقوله عز وجل: " قل لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربي " . إنما أنتم رفع بفعل يفسره ما بعده."
ومعنى قوله : رفع بفعل .. أي هو فاعل للفعل المحذوف
وهذا ينطبق على الأدوات الشرطيّة الأخرى مثل : إن , لو , إذا
فإنّ الاسم المرفوع بعها يكون فاعلا لفعل محذوف , ضميرا كان أو غيره
مع أطيب التحيّة


أحسنت أخي الفاتح

ها قد أتيت بالقول الفصل بصراحة أنا أعربتها لطلابي فاعلا ولكنني راجعت أفكاري وخشيت أن أكون قد علمت خطأ ....
أرحتني أراح الله بالك

بَحْرُ الرَّمَل
16-07-2008, 03:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكر لكم جميعًا ونفع بكم ,
سؤال في هذا الباب حيّر أخاكم المتعلم ,
لماذا لانعرب السماء في قوله تعالى : " إذا السماء انشقت "
وماجاء نحوها من الآيات ـ وهي كثر ـ فاعلًا مقدمًا ,
ونسلم من كل تلك التأويلات التي أبعد ماتكون عن الواقع اللغوي ؟ .

محبكم / الشهاب العابر .

لا يمكن إعرابها فاعلا لأن الفاعل إذا تقدم أصبح مبتدأ وإذا الشرطية لا تدخل على الجمل الاسمية
والكلام على التجديد في النحو كلام قديم جديد وقد مرر الكثير من الدعوات المشبوهة حوله
فأرى النحو ما قرره علماؤنا النحارير جزاهم الله كل خير
وأرى أنهم لم يتركو لغيرهم شيئا في هذا المجال فنحن دارسون ليس إلا
أما الأصول فقد كفانا الله بهم

ابن بريدة
16-07-2008, 04:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكر لكم جميعًا ونفع بكم ,
سؤال في هذا الباب حيّر أخاكم المتعلم ,
لماذا لانعرب السماء في قوله تعالى : " إذا السماء انشقت "
وماجاء نحوها من الآيات ـ وهي كثر ـ فاعلًا مقدمًا ,
ونسلم من كل تلك التأويلات التي أبعد ماتكون عن الواقع اللغوي ؟ .

محبكم / الشهاب العابر .
مرحبًا بك ،،

اختلف في هذه المسألة أهل المدرستين ، فالكوفيون يجيزون تقدم الفاعل على الفعل ، فيعربون زيدًا في نحو : ( زيدٌ قام ) فاعل مقدم مرفوع ... .
أما البصريون فيعربون زيدًا في نفس المثال المتقدم ، مبتدأ مرفوع .. وجملة قام وفعلها المستتر في محل رفع خبر المبتدأ ؛ بدليل كونه ضميرًا بارزًا في نحو : ( الزيدان قاما ) فألف الاثنين في محل رفع فاعل ، والجملة في محل رفع خبر .
ولعل ما ذهب إليه البصريون أقرب للصواب .
وتبعًا لهذا الاختلاف يقدر البصريون فعلاً متقدمًا على السماء في قوله تعالى : " إذا السماء انشقت " ؛ لأن إذا تختص بالدخول على الجمل الفعلية .

تقبل خالص التحايا ،،

بَحْرُ الرَّمَل
16-07-2008, 04:23 PM
مرحبًا بك ،،

اختلف في هذه المسألة أهل المدرستين ، فالكوفيون يجيزون تقدم الفاعل على الفعل ، فيعربون زيدًا في نحو : ( زيدٌ قام ) فاعل مقدم مرفوع ... .
أما البصريون فيعربون زيدًا في نفس المثال المتقدم ، مبتدأ مرفوع .. وجملة قام وفعلها المستتر في محل رفع خبر المبتدأ ؛ بدليل كونه ضميرًا بارزًا في نحو : ( الزيدان قاما ) فألف الاثنين في محل رفع فاعل ، والجملة في محل رفع خبر .
ولعل ما ذهب إليه البصريون أقرب للصواب .
وتبعًا لهذا الاختلاف يقدر البصريون فعلاً متقدمًا على السماء في قوله تعالى : " إذا السماء انشقت " ؛ لأن إذا تختص بالدخول على الجمل الفعلية .

تقبل خالص التحايا ،،

إذا على رأي البصريين فإن جملة مثل:
الطالبان جاء كلاهما إلينا غير صحيحة والأحرى أن تكون :
جاءا بدلا من جاء

ابن بريدة
16-07-2008, 06:21 PM
أعتقد أن الصواب
الطالبان جاءا كلاهما إلينا .

بَحْرُ الرَّمَل
16-07-2008, 06:30 PM
إذا سيدي هلّا تفضلت واطلعت على هذا الموضوع:

http://alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=36076

أبو العباس المقدسي
17-07-2008, 03:19 PM
إذا على رأي البصريين فإن جملة مثل:
الطالبان جاء كلاهما إلينا غير صحيحة والأحرى أن تكون :
جاءا بدلا من جاء
لا مقارنة أخي بين ما استنتجته أنت وبين ما ذكره أخونا ملك الإبداع
فما ذكره إنّما يكون عند عدم ظهور الفاعل للفعل المتأخّر
ولكن إذا ظهر الفاعل ليس بالضرورة أن يظهر ضمير المثنّى بل لا بد من عائد على المبتدا المثنّى نحو :
الطالبان جاء أبوهما
الطالبان جاء أحدهما
الطالبان جاء أكبرهما
الطالبان جاء أعلمهما
فأنت ترى في كل الأسماء المعمولة للفعل جاء ارتفعت على الفاعليّة واتصلت بها ضمائر المثنّى العائدة على المبتدأ
وهذا ينطبق على :
الطلبان جاء كلاهما
أم أنّ هذا حلال على الأمثلة الأربعة الأولى ( الزرقاء), حرام على الشاهد الأخير( الأحمر) :):):)
مع أطيب التحيّة

بَحْرُ الرَّمَل
17-07-2008, 05:33 PM
لا مقارنة أخي بين ما استنتجته أنت وبين ما ذكره أخونا ملك الإبداع
فما ذكره إنّما يكون عند عدم ظهور الفاعل للفعل المتأخّر
ولكن إذا ظهر الفاعل ليس بالضرورة أن يظهر ضمير المثنّى بل لا بد من عائد على المبتدا المثنّى نحو :
الطالبان جاء أبوهما
الطالبان جاء أحدهما
الطالبان جاء أكبرهما
الطالبان جاء أعلمهما
فأنت ترى في كل الأسماء المعمولة للفعل جاء ارتفعت على الفاعليّة واتصلت بها ضمائر المثنّى العائدة على المبتدأ
وهذا ينطبق على :
الطلبان جاء كلاهما
أم أنّ هذا حلال على الأمثلة الأربعة الأولى ( الزرقاء), حرام على الشاهد الأخير( الأحمر) :):):)
مع أطيب التحيّة

لاحظ الجمل بالأحمر تجد أنه لا حاجة لضمير التثنية لأن الفاعل مفرد ( أبوهما ) أم أن لهما أبوين .......وأيضا بقية الجمل وهذا لا ينسحب على الطالبان جاءا
لأن فعل المجيء وقع من مثنى وهما الطالبان وبما أن الفاعل المثنى تقدم يجب أن يظهر ضمير التثنية في الفعل.......

جزا
18-07-2008, 11:46 AM
وتدخل أيضًا ( إذا ) الشرطية المتعلقة بجواب الشرط على الجملة الاسمية, وتسمى بإذا الفجائية, ولامحل لها من الإعراب, وغالبًا ماتقترن بالفاء الاستئنافية.

نحو: ( خرجت فإذا المطرُ هاطلٌ )

المطرُ هاطلٌ : مبتدأ وخبر

بَحْرُ الرَّمَل
19-07-2008, 01:04 PM
وتدخل أيضًا ( إذا ) الشرطية المتعلقة بجواب الشرط على الجملة الاسمية, وتسمى بإذا الفجائية, ولامحل لها من الإعراب, وغالبًا ماتقترن بالفاء الاستئنافية.

نحو: ( خرجت فإذا المطرُ هاطلٌ )

المطرُ هاطلٌ : مبتدأ وخبر

هذه اسمها إذا الفجائية ولا تحمل معنى الشرط...