المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المعتمد بن عباد شاعرا



صاحبة القلم
16-07-2008, 09:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المعتمد بن عباد

المعتمد بن عباد 431 - 488 هـ / 1040 - 1095 م محمد بن عباد بن محمد بن إسماعيل اللخمي أبو القاسم المعتمد على الله. صاحب إشبيلية وقرطبة وما حولهما وأحد أفراد الدهر شجاعة وحزماً وضبطاً للأمور. ولد في باجة بالأندلس وولي إشبيلية بعد وفاة أبيه سنة 461ه‍ وامتلك قرطبة وكثيراً من المملكة الأندلسية. واتسع سلطانه إلى أن بلغ مدينة مرسية، وأصبح محط الرجال يقصده العلماء والشعراء والأمراء، وما اجتمع في باب أحد من ملوك عصره ما اجتمع في بابه من أعيان الأدب. وكان فصيحاً شاعراً وكاتِباً متَرسلاً بديع التوقيع له (ديوان شعر -ط) وقد وقعت بينه وبين أفونس السادس معركة الزلاقة سنة 479ه‍ يعاونه يوسف بن تاشفين فأوقعوا به هزيمة نكراء وأبيد أكثر جيشه. قال ابن خلكان: وثبت المعتمد في ذلك اليوم ثباتاً عظيماً وأصابه عدة جراحات في وجهه وبدنه وشهد له بالشجاعة. وثارت فتنة في قرطبة 483 قتل فيها ابن للمعتمد، وأخرى في إشبيلية أطفأ نارها فخمدت ثم ظهرت وثارت مرة أخرى وظهر من ورائها جيش يقوده سير بن أبي بكر الأندلسي انتهت بأسر المعتمد وقتل ولديه وموت المعتمد في الأسر في أغمات في مراكش وللشعراء في اعتقاله وزوال ملكه قصائد كثيرة وهو آخر ملوك الدولة العبادية.

صاحبة القلم
16-07-2008, 09:01 AM
ومن روائع الذي قال


اِقنَع بِحَظِك في دُنيـاكَ مـا كانَـا= وَعَزِّ نَفسِـكَ إِن فارَقـت أَوطانـا
في اللَه مِن كُلِّ مَفقودٍ مَضى عِوَضٌ = فأشَعـر القَلـبَ سُلوانـا وَإِيمانـا
أَكُلَّما سنحت ذِكرى طَربـتَ لَهـا= مَجَّت دُموعكَ في خدّيـكَ طوفانـا
أَما سَمِعتَ بِسُلطـانِ شبيهـكَ قَـد= بَزَّتهُ سودُ خُطوب الدَهـر سُلطانـا
وَطِّن عَلى الكُرهِ وَاِرقُب إِثرَهُ فَرجاً= وَاِستَغفِر اللَهَ تَغنَـم مِنـهُ غُفرانـا

ومنه


تُؤَمِّلُ لِلنَّفـسِ الشَجِيَّـةِ فَرحَـةً= وَتأبى الخُطوبُ السودُ إِلّا تَماديا
لَياليكَ في زاهيكَ أَصفى صَحِبتُها= كَما صَحبَت قَبلي المُلوكُ اللَياليا
نَعيمٌ وَبـؤسٌ ذا لِذَلِـكَ ناسِـخٌ= وَبعدَهُما نَسخُ المَنايـا الأَمانيـا

صاحبة القلم
16-07-2008, 09:05 AM
ومن جميل ما قال .


أَرى الدُنيا الدَنيَّـةَ لا تُواتـي= فَأَجمَلْ في التَصَرُّف وَالطلابِ
وَلا يَغرُركَ مِنها حُسنُ بُـردٍ= لَهُ عَلَمانِ مِن ذَهَب الذَهـابِ
فَأوّلُها رَجـاءٌ مِـن سَـرابٍ = وَآخرُِهـا رِداءٌ مِـن تُـرابِ

صاحبة القلم
16-07-2008, 09:09 AM
وقد قال هذه في سجنه بأغمات


غريب بـأرض المغربيـن أسيـر= سيبكـي عليـه منبـر وسـريـر
وتندبه البيـض الصـوارم والقنـا= وينهـل دمـع بينـهـن غـزيـر
سيبكيه في زاهيه والزاهر النـدى= وطلابـه , والعـرف ثـم نكـيـر
إذا قيل في أغمات قد مـات جـوده = فما يرتجـى للجـود بعـد نشـور
مضى زمن والملك مستأنـس بـه= وأصبح عنه اليـوم وهـو نفـور
برأي من الدهـر المضلـل فاسـد = متى صلحـت للصالحيـن دهـور?
أذل بنـي مـاء السمـاء زمانهـم = وذل بنـي مـاء السمـاء كثـيـر
فمـا ماؤهـا إلا بكـاء عليـهـم = يفيض على الأكبـاد منـه بحـور
فيا ليت شعري هـل أبيتـن ليلـة = أمامـي وخلفـي روضـة وغديـر
بمنبتـة الزيتـون مورثـة العـلا= تغنـي قيـان أو تــرن طـيـور
بزاهرها السامي الذرا جاده الحيـا= تشيـر الثريـا نحونـا ونشـيـر
ويلحظنا الزاهـي وسعـد سعـوده = غيورين والصـب المحـب غيـور
تـراه عسيـرا أم يسيـرا منالـه = ألا كـل مـا شـاء الإلـه يسيـر
قضى الله في حمص الحمام وبعثرت= هنالـك منـا للنـشـور قـبـور

بَحْرُ الرَّمَل
16-07-2008, 02:47 PM
المعتمد هذا لعب دورا كبيرا في تعجيل زوال الدولة العربية في الأندلس
حيث كان يراسل ملوك الفرنجة ويطلب عونهم ضد الإمارات العربية الأخرى في الأندلس
أما بالنسبة له شاعرا
فشعره رقيق عذب كمجمل شعراء الجزيرة ويرى الباحثون أن الطبيعة الأندلسية الخلابة هي الأثر الأكبر في رقة الشعر الأندلسي كما كانت الصحراء العربية سببا في جزالة شعر الأعراب والجاهليين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عامر مشيش
16-07-2008, 03:08 PM
ومن قصائده المشهورة :

فيما مضى كنت بالأعياد مسرورا=فساءك العيد في أغمات مأسورا
ترى بناتك في الأطمار جائعة=يغزلن للناس ما يملكن قطميرا
برزن نحوك للتسليم خاشعة=أبصارهن حسيرات مكاسيرا
يطأن بالطين والأقدام حافية=كأنها لم تطأ مسكا وكافورا
لا خد إلا ويشكو الجدب ظاهره=وقبل كان بماء الورد مغمورا
قد كان دهرك إن تأمره ممتثلا=فردك الدهر منهيا ومأمورا
من بات بعدك في ملك يسر به=فإنما بات في الأحلام مغرورا

صاحبة القلم
17-07-2008, 11:55 AM
أستاذيّ بحر الرمل وزين الشباب
كل الشكر والتقدير لكما على مشاركاتكما في هذا الموضوع
بارك الله فيكما وجزاكما خير الجزاء