المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : رد على قصيدة مدح المعلم لأحمد شوقي



العبد اللطيف
17-07-2008, 11:20 AM
رد على قصيدة مدح المعلم لأحمد شوقي : ــ
تعلمون حضراتكم قصيدة مدح المعلم لأحمد شوقي ، وتعرفون طبعاً أن الشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان رد عليه ؛ لأنه كان بهيئة التدريس ولامس معاناة المعلمين ، إليكم القصيدة كاملة ودعونا نقرؤها معا :
شوقي يقول وما درى بمصيبتي :
ــ قم للمعلم وفّه التبجيلا
اقعد فديتك هل يكون مبجلاً من كان للنشء الصغار خليلا
ويكاد يقلقني الأّمير بقوله كاد المعلم أن يكون رسولا
لو جرّب التعليم شوقي ساعة لقضى الحياة شقاوة وخمولا
حسب المعلم غمَّة وكآبة مرآى الدفاتر بكرة وأصيلا
مئة على مئة إذا هي صلِّحت وجد العمى نحو العيون سبيلا
ولو أنّ في التصليح نفعاً يرتجى وأبيك لم أكُ بالعيون بخيلا
لكنْ أصلّح غلطةً نحويةً مثلاً واتخذ الكتاب دليلا
مستشهداً بالغرّ من آياته أو بالحديث مفصلاً تفصيلا
وأغوص في الشعر القديم فأنتقي ما ليس ملتبساً ولا مبذولا
وأكاد أبعث سيبويه من البلى وذويه من أهل القرون الأُولى
فأرى تلميذا بعد ذلك كلّه رفَعَ المضاف إليه والمفعولا
لا تعجبوا إن صحتُ يوماً صيحة ووقعت ما بين البنوك قتيلا
يا من يريد الانتحار وجدته إنَّ المعلم لا يعيش طويلا

أبو همام
17-07-2008, 11:28 AM
رد على قصيدة مدح المعلم لأحمد شوقي : ــ
تعلمون حضراتكم قصيدة مدح المعلم لأحمد شوقي ، وتعرفون طبعاً أن الشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان رد عليه ؛ لأنه كان بهيئة التدريس ولامس معاناة المعلمين ، إليكم القصيدة كاملة ودعونا نقرؤها معا :
فأرى تلميذا بعد ذلك كلّه ***رفَعَ المضاف إليه والمفعولا


بارك الله فيك العبد اللطيف
لكن ما الذي دعاك لكسر البيت؟

عامر مشيش
17-07-2008, 03:03 PM
ما أكثر من عارض هذه القصيدة
لا أبالغ إذا قلت أن هذه القصيده
عارضها أكثر من ثلاثين شاعرا
بعضهم المشهور وبعضهم المغمور.

أبو همام
17-07-2008, 03:37 PM
ما أكثر من عارض هذه القصيدة
لا أبالغ إذا قلت أن هذه القصيده
عارضها أكثر من ثلاثين شاعرا
بعضهم المشهور وبعضهم المغمور.

بارك الله فيك أخي الكريم
لقد قدر الله أن نطلع على بعضها ، وبودنا أن نطلع على المزيد ، فحبذا لو جمعت لنا ما يقع تحت يدك من قصائد في هذا الاتجاه مشكورا.

رسالة الغفران
17-07-2008, 05:22 PM
ما أكثر من عارض هذه القصيدة
لا أبالغ إذا قلت أن هذه القصيده
عارضها أكثر من ثلاثين شاعرا
بعضهم المشهور وبعضهم المغمور.

بارك الله فيك أخي الكريم
لقد قدر الله أن نطلع على بعضها ، وبودنا أن نطلع على المزيد ، فحبذا لو جمعت لنا ما يقع تحت يدك من قصائد في هذا الاتجاه مشكورا.
وانا كذلك انتظرك مشكورا

بَحْرُ الرَّمَل
17-07-2008, 05:24 PM
أحمد شوقي شاعر الطبقة المخملية يرى الأمور من وجهة نظره المثالية
ولعل رد طوقان عليه كان مناسبا.......

رسالة الغفران
17-07-2008, 05:30 PM
أحمد شوقي شاعر الطبقة المخملية يرى الأمور من وجهة نظره المثالية
ولعل رد طوقان عليه كان مناسبا.......
ليس مناسبا
يقول طوقان :
لو جرّب التعليم شوقي ساعة= لقضى الحياة شقاوة وخمولا

ويقول شوقي :
أَعَلِمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي = يَبني وَيُنشِئُ أَنفُساً وَعُقولا

شوقي لا ينكر ان المعلم يشقى ويتعب ، وطوقان يرد عليه لو جربت العلم وكأن شوقي ينكر تعب المعلم !

بَحْرُ الرَّمَل
17-07-2008, 07:07 PM
ليس مناسبا
يقول طوقان :
لو جرّب التعليم شوقي ساعة= لقضى الحياة شقاوة وخمولا

ويقول شوقي :
أَعَلِمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي = يَبني وَيُنشِئُ أَنفُساً وَعُقولا

شوقي لا ينكر ان المعلم يشقى ويتعب ، وطوقان يرد عليه لو جربت العلم وكأن شوقي ينكر تعب المعلم !

إن شوقيا ليس بشاعر الأحاسيس والمشاعر
بل هو موهوب أتاه الله قدرة النظم وكما قلت لك هو شاعر القصور الخديوية
وينطق من وجهة نظره لا عن تجربة
وكما تعلم التجربة تضيف صدقا إلى الكلام
والصدق يضيف إحساسا
والإحساس هو أساس الشعر وهو جوهره وبصراحة أقولها - وقد يخالفني الكثيرون - أن ما يفتقر إليه شعر شوقي هو الإحساس
مع إقراري بأن الرجل يمتلك قدرة في النظم ........
والدليل أنه كان يعارض غيره من شعراء العرب وهل الشعر نظم على النظم

رسالة الغفران
17-07-2008, 09:41 PM
إن شوقيا ليس بشاعر الأحاسيس والمشاعر
بل هو موهوب أتاه الله قدرة النظم وكما قلت لك هو شاعر القصور الخديوية
وينطق من وجهة نظره لا عن تجربة
وكما تعلم التجربة تضيف صدقا إلى الكلام
والصدق يضيف إحساسا
والإحساس هو أساس الشعر وهو جوهره وبصراحة أقولها - وقد يخالفني الكثيرون - أن ما يفتقر إليه شعر شوقي هو الإحساس
مع إقراري بأن الرجل يمتلك قدرة في النظم ........
والدليل أنه كان يعارض غيره من شعراء العرب وهل الشعر نظم على النظم

أنا معك 100% إن أحمد شقي ليس شاعر الإحساس والمشاعر بل هو كما وفته شاعر النظم ..
وهو لم يجرب ما التدريس ... ولكنه أبصر المعلم ... وشاهده ...
واحساس المعلم طبعا أكثر من احساس المشاهد ...
ولكن أحمد شوقي لم يبخس حق المعلم وهو "كمشاهد"
بل بين قدره وتعبه ومشقته

دمت صديقي :)

العبد اللطيف
17-07-2008, 10:45 PM
وهذا الأديب البارع الأستاذ عبدالله بن سليم الرُّشَيد معارضاً يقول:
أروح وأغدو بالدفاتر مثقلاً
ويا بؤس من يمسي قرينَ الدفاترِ

أريق عليها أعيني كلَّ ليلةٍ
بهمة وقَّادٍ وعزمة صابر

وكم وقفةٍ بين التلاميذ قُمتُها
بلهجة حَضَّاضٍ على الحرب هادر

أمزِّق ساعاتي لترقيع وقتهم
وأهدر عمري بين جد وذاكر

وأحسب أني بالتلاميذ مُبدِلٌ
شيوخاً كبحر باللآلئ زاخرِ

فألقاهمُ من بعد شرِّ عصابةٍ
وإذ بصياحي كان صفقةَ خاسرِ

(زواملُ للأشعار لا علم عندهم
بجيِّدها إلا كعلم الأباعر)

عبدالعزيز بن حمد العمار
17-07-2008, 10:57 PM
أيها العبد اللطيف ، لقد نفحتنا بنسيم عطر لله درك ، و در أستاذي الدكتور عبدالله بن سليم الرشيد !

عامر مشيش
18-07-2008, 03:19 AM
أيها الإخوان الأعزاء
ألم يكن قول أحمد شوقي حقا في قصيدته
وإن لم يكن عن تجربة ؟

وأما بالنسبة للقصائد المعارضة فقد نشرت في مجلة المعرفة الصادرة عن وزارة التربية والتعليم السعودية قبل سنوات وهي قصائد كثيرة ولأجتهدن في البحث عنها إن شاء الله تعالى.

عبدالعزيز بن حمد العمار
18-07-2008, 03:26 AM
بارك الله في جهدك زينَ الشباب ، ونفع بك .

أبو همام
18-07-2008, 03:44 AM
أيها الإخوان الأعزاء
ألم يكن قول أحمد شوقي حقا في قصيدته
وإن لم يكن عن تجربة ؟

وأما بالنسبة للقصائد المعارضة فقد نشرت في مجلة المعرفة الصادرة عن وزارة التربية والتعليم السعودية قبل سنوات وهي قصائد كثيرة ولأجتهدن في البحث عنها إن شاء الله تعالى.


بارك الله فيك مسبّقا

مُسلم
18-07-2008, 01:06 PM
أتفق مع الرد الذي قاله الشاعر على أحمد شوقي ... فأنا أعرف كم عانى معلم اللغة العربية - أعطاه الله من العمر المديد - معنا حين كان يشرح لنا أبسط الدروس النحوية كالمبتدأ والخبر والمفعول به ومعه ولا النافية للجنس ... ولن أحدثكم طبعا عن باقي المعلمسن وإنما سأترك ذلك لخيالكم ... فعلا يشقي المعلم كثيرا ... وقد لا يحس شوقى بذلك ... كما قال نذار قبانى ( ومن رأى السمَّ لا يشقى كمن شربا ) ... دمت متألقا أخى ..

العبد اللطيف
18-07-2008, 04:40 PM
أساتذتي الأعزاء / السلام عليكم ورحمته وبركاته
ما لكم تحاملتم على الرجل . إن دراسة الصدق في الشعر ستخرج كثيراً منه ، إن المتنبي شاعر العربية الأول يقول :
ولولا الذي خبروا لم أكن لأمدح ريحانة قبل شم . يقصد خبروه بأمر عطاء سيف الدولة له ما كان ليمدحه ، كما تعلمون أن الشعر كان باباً من أبواب التكسب لذلك فالصدق فيه مجروح ، وعلمنا أساتذتنا أن أعذب الشعر أكذبه .
فهل ندرس الشعر صدقا ونظماً ، أم ندرسه صدقاً ، أم نظماً لغوياً فقط . لقد منح الله شوقي موهبة شعرية فذة، وبديهة سيالة، لا يجد عناء في نظم القصيدة، فدائمًا كانت المعاني تنثال عليه انثيالاً وكأنها المطر الهطول، يغمغم بالشعر ماشيًا أو جالسًا بين أصحابه، حاضرًا بينهم بشخصه غائبًا عنهم بفكره؛ ولهذا كان من أخصب شعراء العربية؛ إذ بلغ نتاجه الشعري ما يتجاوز ثلاثة وعشرين ألف بيت وخمسمائة بيت، ولعل هذا الرقم لم يبلغه شاعر عربي قديم أو حديث.
وكان شوقي مثقفًا ثقافة متنوعة الجوانب، فقد انكب على قراءة الشعر العربي في عصور ازدهاره، وصحب كبار شعرائه، وأدام النظر في مطالعة كتب اللغة والأدب، وكان ذا حافظة لاقطة لا تجد عناء في استظهار ما تقرأ؛ حتى قيل بأنه كان يحفظ أبوابًا كاملة من بعض المعاجم، وكان مغرمًا بالتاريخ يشهد على ذلك قصائده التي لا تخلو من إشارات تاريخية لا يعرفها إلا المتعمقون في دراسة التاريخ، وتدل رائعته الكبرى "كبار الحوادث في وادي النيل" التي نظمها وهو في شرخ الشباب على بصره بالتاريخ قديمه وحديثه.
وكان ذا حس لغوي مرهف وفطرة موسيقية بارعة في اختيار الألفاظ التي تتألف مع بعضها لتحدث النغم الذي يثير الطرب ويجذب الأسماع، فجاء شعره لحنًا صافيًا ونغمًا رائعًا لم تعرفه العربية إلا لقلة قليلة من فحول الشعراء.
وإلى جانب ثقافته العربية كان متقنًا للفرنسية التي مكنته من الاطلاع على آدابها والنهل من فنونها والتأثر بشعرائها، وهذا ما ظهر في بعض نتاجه وما استحدثه في العربية من كتابة المسرحية الشعرية لأول مرة.
وقد نظم الشعر العربي في كل أغراضه من مديح ورثاء وغزل، ووصف وحكمة، وله في ذلك أوابد رائعة ترفعه إلى قمة الشعر العربي، وله آثار نثرية كتبها في مطلع حياته الأدبية، مثل: "عذراء الهند"، ورواية "لادياس"، و"ورقة الآس"، و"أسواق الذهب"، وقد حاكى فيه كتاب "أطواق الذهب" للزمخشري، وما يشيع فيه من وعظ في عبارات مسجوعة.
وقد جمع شوقي شعره الغنائي في ديوان سماه "الشوقيات"، ثم قام الدكتور محمد صبري السربوني بجمع الأشعار التي لم يضمها ديوانه، وصنع منها ديوانًا جديدًا في مجلدين أطلق عليه "الشوقيات المجهولة".
ظل شوقي محل تقدير الناس وموضع إعجابهم ولسان حالهم، حتى إن الموت فاجأه بعد فراغه من نظم قصيدة طويلة يحيي بها مشروع القرش الذي نهض به شباب مصر، وفاضت روحه الكريمة في (13 من جمادى الآخرة = 14 من أكتوبر 1932م.

محمد سعد
18-07-2008, 07:37 PM
أشكرك أخي العبد اللطيف على ما قدمت لسيرة شوقي. وهي وجهة نظر، وهناك من يعارض ما تفضلت به . ولكلٍ وجهته. ويبقى شوقي في طليعة شعراء الشعر الحديث

رسالة الغفران
19-07-2008, 12:41 AM
لهذا السبب قال أحمد شوقي قصيدته
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?p=254418#post254418

أم أسامة
19-07-2008, 06:45 AM
شـأنـي وشــأن أولـئـك الـطــلابِ
يدعـو إلــى الإضـحـاكِ والإعـجـابِ
فـأنــا وإيـاهــم نـعـيــشُ بـغـرفــةٍ
مـمـلــوءةٍ بـالـخــوفِ والإرهـــــابِ
ذا يبـتـغـي قـلـمــاً وذلــــك آلــــة
فـأنـا هـنـا فــي جـيـئـةٍ وذهـــابِ
وصريـرُ أقــلامٍ وسـحْـبُ مسـاطـرٍ
وتـنـفّــسٌ عــــالٍ وعــضّــةُ نــــابِ
ولـربّـمـا دسّ الـخـبـيـثُ بـمـكــرهِ
( برشامـةً ) فـي بـاطـن الأتــرابِ
وتـــراهُ يـرمِــقُ مقـلـتـيـك لـعـلّــهُ
يحظـى بـسـرْقِ كُلَيـمـةٍ وجــوابِ
في الصبحِ يرقبني المديـرُ مـردداً
بـبـلاغــةِ الإســهــابِ والإطــنــابِ
لا تجلسـنْ! لاتنطقـنْ! لا تغفـلـنْ!
أحــذر! تَنَـبّـه مــن عـيــونِ ذئـــابِ
ولـو أننـي أطرقـتُ طرفـي لحظـةً
في الأرضِ لاستُلّت سيوف عتابِ
كـم ساعـةً مــرّت عـلـيَّ بثقلـهـا
أقسى وأنكـى مـن طِعـانِ حِـرابِ
والفـتـرة الأخـــرى أشـــدّ نـكـايـةً
وا رحمـتـاه لصـحـتـي وشـبـابـي
لا تعذلوننـي إنْ سقطـتُ مُجنْـدلاً
بـيـن الكـراسـي فـاقـداً لصـوابـي
ذا حالـنـا يــا قــوم حــالٌ مـحــزِنٌ
نـشــكــوهُ لـلـمـتـفـرّد الـــغـــلابِ
إنّــي أقــولُ فأنـصـتـوا لمقـالـتـي
يــا معـشـر الأحـبـاب والأصـحـابِ
كل البلايا قد تهـونُ علـى الفتـى
إلا بــــــلاء مــعــلـــم الـــطــــلابِ

شعر : عبدالله بن محمد العسكر

والله مــــــــــن وراء الـــقــــصــــد(تم نقله من مشاركة سابقة طرحت من قبل الجهني)

العبد اللطيف
19-07-2008, 06:25 PM
لله درك أيتها الثلوج الدافئة .

الباحثة عن الحقيقة
19-07-2008, 08:06 PM
كان الله في عون المعلم ولاسيما ذي الضمير الحي منهم ومهما شكرناه فلن نفيه حقه وأجره وثوابه عند الله أكبر وأجل
بوركت أخ العبد اللطيف على القصيدة الجميلة
وأبيات جميلة كذلك أختي الثلوج الدافئة وفقك الله

صاحبة القلم
19-07-2008, 08:22 PM
والله موضوعكم مخيف ;) ;) .. أنا لم أجرب التدريس بعد !!;) ;)
يبدو أن كل من مارس التدريس .... على وشك الاصابة بالجنون ...;) (ops

مادام الأمر هكذا :rolleyes:... سأنتقل غدا لكلية الهندسة أو الصيدلة :rolleyes:
فرارا من جحيم التدريس :mad:

العبد اللطيف
19-07-2008, 08:40 PM
والله موضوعكم مخيف ;) ;) .. أنا لم أجرب التدريس بعد !!;) ;)
يبدو أن كل من مارس التدريس .... على وشك الاصابة بالجنون ...;) (ops

مادام الأمر هكذا :rolleyes:... سأنتقل غدا لكلية الهندسة أو الصيدلة :rolleyes:
فرارا من جحيم التدريس :mad:

قد جاء في شـــــعر جمـــــــيل ****** قم للمعلم وفـــه التبجــــــيلا
هذا المعلم صاحب العبء الثقـيل ***** هل له في وظيفته مثــــــيلا
يده مغبرة أذابها الطباشــــــــــيرا ***** تقاسيم وجهه لا تقبل التصويرا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فرضوا الوقوف عليه طويلا *********حتى و إن قال الطبيب عليلا
أحصوا عليه كل صغيرة وكبيرة ********* الويل ثم الويل للتقصيرا
عن عمله وحضوره تقريرا ********** حتى غدا لموظف التعليم أسيرا
كل الوظائف نالت التقديرا ********* إلا المعلم خارج التسعيرا
تا الله لولا الهاشمي معلما وبشيرا ***** لما اتخذت هذا الطريق سبيلا
أستدركوا وتداركوا التكريما ********** على استحياء بلا جمهورا

ودعواتكم لجمهرة المعلمين .

صاحبة القلم
19-07-2008, 08:57 PM
وإلى حضرتكم هذه القصيدة التي تشابه التي عرضتموها

وأكون منشغلا بشرحي غارقا = بالدرس لا أبغي سواهبديل
مستخدما طرق الحوار وتارة = أجد السؤال يفيد والتعليلا
فأسأل الطلاب عن مضمونه = وأقول قد يشفي الجواب غليلا


وإذا بطفل يستطيل بصوته = (يردُّ الفرات زئيره والنيلا)
أستاذ أستاذي ويرفع إصبعا = ويقيم أخرى ترفضا لتنزيلا
وأكاد أقفز من مكاني فرحة = هيا بنيَّ أجب أراك نبيلا
فيقول ياأستاذ إني محصر = هب لي إلى الحمام منك سبيلا
وأكاد أصعق منه إلا أنني = أجد التصبر نافعا وجميلا


وإذا بآخر في الجواب يغيظني = يشكو زميلا مؤذياوكسولا
أو يمتطي جنح الخيال محلقا = فيفوق(هوميروس)أو (فيرجيلا)
أو قد يقولمباهيا ومفاخرا = إني رأيتك تحمل الزنبيلا
أو قد رأيتك قائماأو قاعدا = أوفي الحديقة جالسا مفتولا
حتى كأني قد فعلت جريمة= أو قد قتلت من الأنام قتيلا
أو صار من بين البرية واعظي = ومعلمي التحريم والتحليلا


وأقول في "الفسحات" ألقى راحتي = وأزيل هما جاثما وثقيلا
بكؤوس شاي أو برشفة قهوة = أو بالهواء مطيبا وعليلا
وإذا ب"ناظرنا" يهرول مسرعا = أستاذ صرت مناوبا مشغولا
اخرج مع الطلاب طابورا ولا = تدعالنظام ولا تندّ قليلا
واذكر بُعيد الفجر "بَاصَك"لا تنم= فطريقك المعتاد باتطويلا
واجعل نشاط في الصحافة و الإذا = عة و الريادة بينامقبولا


وإذا كتبت محضّرا في دفتري =أهداف تعليمي وجئت عجولا
ووضعتفي مواهبي ومذاهبي = ومعارفي منذ القرون الأولى
جاء الوكيل وقال عدل يا فتى = اشطب وسجل غيرة مقبولا
خصص ومثّل للنشاطات التي = أعطيتها واجعل لديكدليلا


قد صار في التحضير عندي عقدة = فأراه في الحلم الطويل طويلا
أهذي به وقت الطعام وتارة = أهذي به إذ ما رأيت خليلا
حتى الجوارتعقدوا من هوله = والحي صار بعقدة مشمولا
لا تعجبوا إن صحت يوما صيحة = ووقعت ما بين الفصول قتيلا
يا من يريد الانتحار وجدته = إن المعلم لا يعيش طويل

أبو همام
20-07-2008, 12:18 AM
والله موضوعكم مخيف ;) ;) .. أنا لم أجرب التدريس بعد !!;) ;)
يبدو أن كل من مارس التدريس .... على وشك الاصابة بالجنون ...;) (ops

مادام الأمر هكذا :rolleyes:... سأنتقل غدا لكلية الهندسة أو الصيدلة :rolleyes:
فرارا من جحيم التدريس :mad:


لو جرب التعليم شوقي ساعة = لقضى الحياة شقاوة وخمولا
نصيحتي لابني ستكون إياك أن تكون معلما
وأنصح من أحب من الطلاب باجتناب هذه المهنة فهي مهنة المتاعب والشقاء
آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آه ، والباقي عندكم .

أيمن الوزير
20-07-2008, 12:39 AM
نعم المعلم يتعب ويري ألوانا من العذاب
ولكن لماذا ننظر إلي هذا الجانب المظلم
ثم من يعمل ولا يتعب
إن ألذ وأمتع مهنة هي التدريس والجلوس مع الطلاب ولكن لها شروطها التي يجب أن يعيها كل معلم
وشكرا لهذه الأبيات الرائعة النظم وإن كنت مع شوقي وإن لم تكن عاطفته صادقة

العبد اللطيف
20-07-2008, 01:37 AM
[quote=ليث بن ضرغام;254763

نصيحتي لابني ستكون إياك أن تكون معلما

وأنصح من أحب من الطلاب باجتناب هذه المهنة فهي مهنة المتاعب والشقاء
آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آه ، والباقي عندكم .

لِم َ يا ابن ضرغام ؟ والله إنها لمهنة جميلة رائعة ، وأنت َ تقضي

يومك بين جدران أربعة تُعلم ، وتسأل ، وتُجيب ، خاصة ً

وأنت تملك ــ ومن سبقك من الزملاء الأفاضل ــ ناصية اللغة ،

لولا ما يحيط بها ( المهنة ) من ملابسات .

بندق
20-07-2008, 02:06 AM
جمال مهنة المعلم يعتمد على شخصية المعلم ، و أسلوب تعامل الطلاب معه يعتمد على قوة شخصيته.

مُسلم
20-07-2008, 11:36 AM
لِم َ يا ابن ضرغام ؟ والله إنها لمهنة جميلة رائعة ، وأنت َ تقضي

يومك بين جدران أربعة تُعلم ، وتسأل ، وتُجيب ، خاصة ً

وأنت تملك ــ ومن سبقك من الزملاء الأفاضل ــ ناصية اللغة ،

لولا ما يحيط بها ( المهنة ) من ملابسات

الأخ - العبد اللطيف - هل جربت التدريس أم أنت تقول هذا عن احترامك لها .. ؟

العبد اللطيف
20-07-2008, 11:59 AM
الأخ - العبد اللطيف - هل جربت التدريس أم أنت تقول هذا عن احترامك لها .. ؟
نـعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم .

مُسلم
20-07-2008, 12:06 PM
ربما تكون ذا نفس طويلة البال وصبورا إلى أبعد مدى ... أنا لا زلت أذكر أستاذ اللغة العربية - الذي تحدثتُ عنه من ذي قبل - ونحن في المرحلة الاولى من الثانوية العامة الذي اضطر أن يدخل غرفة العمليات لانتزاع المرارة بسبب غبائنا معه في حصة النحو .....

بَحْرُ الرَّمَل
20-07-2008, 04:17 PM
لو جرب التعليم شوقي ساعة = لقضى الحياة شقاوة وخمولا
نصيحتي لابني ستكون إياك أن تكون معلما
وأنصح من أحب من الطلاب باجتناب هذه المهنة فهي مهنة المتاعب والشقاء
آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آه ، والباقي عندكم .

بصراحة اخي ليث ...
رغم كل التعب
والله إنني استمتع حين أقف بين طلابي وأسعد أرى بعضهم يصيب والآخر يحاول

والله يا سيدي إن في القلب لغصة حرى تلتهب في الحشا
أنا الآن بعيد عن بلدي وطلابي منذ أكثر من ثلاثة شهور
وإلى اليوم أستجدي ذاكرتي لتجود باللحظات وميتات الأيام معهم
آهِ يا صاح........

أبو همام
21-07-2008, 04:06 AM
بصراحة اخي ليث ...
رغم كل التعب
والله إنني استمتع حين أقف بين طلابي وأسعد أرى بعضهم يصيب والآخر يحاول

والله يا سيدي إن في القلب لغصة حرى تلتهب في الحشا
أنا الآن بعيد عن بلدي وطلابي منذ أكثر من ثلاثة شهور
وإلى اليوم أستجدي ذاكرتي لتجود باللحظات وميتات الأيام معهم
آهِ يا صاح........


أعادك الله إلى بلدك سالما غانما ، وأقر عيينيك برؤية أحبابك .

أيمن الوزير
26-07-2008, 12:28 PM
يا أخواني إن كان التدريس مرا أو حلوا

فمن له
إن لم تكونوا أنتم له

أحمد سالم الشنقيطي
13-09-2008, 07:43 AM
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زين الشباب
أيها الإخوان الأعزاء
ألم يكن قول أحمد شوقي حقا في قصيدته
وإن لم يكن عن تجربة ؟

وأما بالنسبة للقصائد المعارضة فقد نشرت في مجلة المعرفة الصادرة عن وزارة التربية والتعليم السعودية قبل سنوات وهي قصائد كثيرة ولأجتهدن في البحث عنها إن شاء الله تعالى.
لدي العدد المذكور، وفيه معارضات كثيرة، لكن أكثرها لا يرقى فنيا إلى مستوى قصيدتي شوقي وطوقان.