المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : بين التوكيل، والتفويض



محمد سعد
17-07-2008, 02:40 PM
التوكيل للعباد، والتفويض لرب العباد: قال تعالى:"فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكّلنا بها قوماً ليسوا بها بكافرين" (الأنعام 6/من 89). وقال تعالى:" وأُفوّض أمري إلى الله إن الله بصيرٌ بالعباد" (غافر 40/44).

محمد سعد
17-07-2008, 02:42 PM
التوطين للإنسان، والترويض للحيوان. قال ابن سِيدَهْ:" وطّن نفسه على الشيء وله فتوطّنَتْ: حملها عليه فتحمَّلتْ وذلّتْ له..." قال كُثَيّر:


فقلتُ لها: يا عَزُّ كُلُّ مُصيبةٍ =إذا وُطِّنت يوماً لها النفسُ ذَلَّتِ

وجاء في اللسان (روض): "وراض الدّابةَ يَرُوضُها روضاً ورياضةً: وطّأها وذلّلها أو علّمها السير، قال امرؤ القيس: "ورُضْتُ فَذَلّتْ صعبةً أيَّ إذلالِ".

التواقه،،
19-07-2008, 06:01 PM
جزاك الله خيرا

وكما أن التوكيل للعباد، والتفويض لرب العباد
كذلك التوكل لرب العباد قال تعالى :{وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ}

دمت في حفظ الله وأكمل ما بدأته !