المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : بين الحسن البصري والفرزدق



أحمد الغنام
28-07-2008, 11:35 AM
يروى أن الفرزدق كان حسن التديّن محمود السيرة، وأنه كان إذا ضحك فاستُغرب في الضحك التفت كأنه يخاطب ملَكَيْه، فقال: أما والله لأُسمعنّكما خيراً: لا إله إلا الله والحمد لله وأستغفر الله.

ويروى أنه اجتمع هو والحسن البصري في جنازة فقال الفرزدق للحسن: يا أبا سعيد، أتدري ما يقول الناس؟ قال: لا، قال: يقولون اجتمع في هذه الجنازة خير الناس وشر الناس، فقال الحسن: كلا لستُ بخيرهم ولستَ بشرهم، ولكن ما أعددتَ لهذا الموضع؟ قال: شهادة أن لا إله إلا الله منذ سبعين سنة، فقال الحسن: خذها والله من غير فقيه، ثم أنشأ الفرزدق يقول:




أخاف وراء القبر إن لم يُعافِني= أشدّ من القبر التهاباً وأضيقا
إن قادني نحو القيامة قائدٌ =عنيفٌ وسَوّاقٌ يسوق الفرزدقا
لقد خاب من أولاد آدمَ من مشى = إلى النار مغلولَ القِلادة أزرقا
يُقادُ إلى نار الجحيم مُسَربلاً = سرابيلَ قَطْرانٍ لباساً مُمزّقا
إذا شربوا فيها الصديدَ رأيتَهم = يذوبون من حرِّ الجحيم تحرّقا

فلما مات الفرزدق رُؤي في المنام فقيل: ما صنع بك ربُّك؟ فقال: غفر لي، فقيل: بماذا؟ قال: بالكلمة التي نازعنيها الحسن على شفير القبر. ويروى أن أبا هريرة قال له: إني أرى لك قدمين لطيفين فانظر أن تجعل لهما موضعاً لطيفاً يوم القيامة، ومهما صنعت من شيء فلا تقنط من رحمة الله.

عن كتاب"الفاضل" للمبرد

صاحبة القلم
28-07-2008, 12:05 PM
اللهم إنا نعوذ بك من النار وما فيها .. ونسألك رضاك والجنة

بارك الله فيك أستاذ أحمد على نقلك الرائع وجعله الله في ميزان حسناتك

عامر مشيش
28-07-2008, 03:20 PM
شكرا لك أستاذ أحمد على هذه اللطائف

بَحْرُ الرَّمَل
28-07-2008, 04:20 PM
ويقال أن الفرزدق كان مرميا بالتشيع وقصته مع الإمام علي كرم الله وجهه معروفة
ويقال أيضا أنه غفر له بسبب قصيدته في الإمام زين العابدين بن علي -رضي الله عنهما وأرضاهما

عامر مشيش
28-07-2008, 04:35 PM
ويقال أن الفرزدق كان مرميا بالتشيع وقصته مع الإمام علي كرم الله وجهه معروفة
ويقال أيضا أنه غفر له بسبب قصيدته في الإمام زين العابدين بن علي -رضي الله عنهما وأرضاهما
إنما تقصد قصته مع علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ومدحه في قصيدته الميمية:
هذا الذي تعرف البطحاء وطأته ... والبيت يعرفه والحل والحرم
ومات علي رضي الله عنه وعمر الفرزدق لم يبلغ العشرين ويقال أن أبا الفرزدق أخذه إلى علي فقال : يوشك أن يكون ابني هذا شاعرا فقال علي :r : أقرئه القرآن
وأيضا كان الفرزدق شيعياوكان مع ذلك يذهب إلى بني أمية ويعطونه.

بَحْرُ الرَّمَل
28-07-2008, 04:41 PM
إنما تقصد قصته مع علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ومدحه في قصيدته الميمية:
هذا الذي تعرف البطحاء وطأته ... والبيت يعرفه والحل والحرم
ومات علي رضي الله عنه وعمر الفرزدق لم يبلغ العشرين ويقال أن أبا الفرزدق أخذه إلى علي فقال : يوشك أن يكون ابني هذا شاعرا فقال علي :r : أقرئه القرآن
وأيضا كان الفرزدق شيعياوكان مع ذلك يذهب إلى بني أمية ويعطونه.

لم يكن الفرزدق شيعيا بالمعنى الذي يجعله يعتقد أفكارهم

إنما كان متعاطفا -مثلي ومثلك - مع آل البيت عليهم رضوان الله وسلامه وما حل بهم من مصائب ونكبات
ويقال أنه قيد نفسه بالحديد حتى يحفظ القرآن بناء على وصية الإمام علي


ويقال أيضا أنه قيد نفسه

عامر مشيش
28-07-2008, 05:01 PM
لم يكن الفرزدق شيعيا بالمعنى الذي يجعله يعتقد أفكارهم

إنما كان متعاطفا -مثلي ومثلك - مع آل البيت عليهم رضوان الله وسلامه وما حل بهم من مصائب ونكبات
ويقال أنه قيد نفسه بالحديد حتى يحفظ القرآن بناء على وصية الإمام علي


ويقال أيضا أنه قيد نفسه

ربما كان قولك هو الصحيح حيث أنه متعاطف ولا يتخذ التشيع مذهبا
أما أنا فالمسلمون عندي سواسية أفضلهم أتقاهم لا نسب ولا غيره ولم ينفع أبا لهب نسبه ونفع بلال تقواه غير أن الصحابة لهم الفضل على سائر المسلمين وأما ما حدث بينهم فقد سلم الله أيدينا فنحب أن يسلم ألسنتنا كما قال الحسن البصري وتقبل مني التحية

الباحثة عن الحقيقة
28-07-2008, 05:05 PM
أبيات جميلة واختيار موفق كعادتك أخي أحمد لافض فوك زدنا زادك الله حكمة وغفر لنا ولك

بَحْرُ الرَّمَل
28-07-2008, 05:27 PM
ربما كان قولك هو الصحيح حيث أنه متعاطف ولا يتخذ التشيع مذهبا
أما أنا فالمسلمون عندي سواسية أفضلهم أتقاهم لا نسب ولا غيره ولم ينفع أبا لهب نسبه ونفع بلال تقواه غير أن الصحابة لهم الفضل على سائر المسلمين وأما ما حدث بينهم فقد سلم الله أيدينا فنحب أن يسلم ألسنتنا كما قال الحسن البصري وتقبل مني التحية

إلا إنما التقوى هي العز والكرم.......فلا تترك التقوى اتكالا على النسب

فقد رفع الإسلام سلمان فارس........وقد وضع الشرك الشريف أبا لهب

مُبحرة في علمٍ لاينتهي
28-07-2008, 05:35 PM
إلا إنما التقوى هي العز والكرم.......فلا تترك التقوى اتكالا على النسب

فقد رفع الإسلام سلمان فارس........وقد وضع الشرك الشريف أبا لهب


بارك الله فيك

نعم لاعزة لنا إلا بالأسلام

عامر مشيش
28-07-2008, 05:38 PM
إلا إنما التقوى هي العز والكرم.......فلا تترك التقوى اتكالا على النسب

فقد رفع الإسلام سلمان فارس........وقد وضع الشرك الشريف أبا لهب

بيتان جميلان
أحسنت أخي بحر الرمل

محمد سعد
28-07-2008, 05:55 PM
أخي أحمد قيل: الشيء من معدنه لا يُستغرب، فليس غريبا أن تأتي بكل جميل
دمت أيها الرائع

أحمد الغنام
29-07-2008, 11:23 AM
اللهم إنا نعوذ بك من النار وما فيها .. ونسألك رضاك والجنة

بارك الله فيك أستاذ أحمد على نقلك الرائع وجعله الله في ميزان حسناتك

وجعل الله لك نصيباً ضعفاً من الخير أختي صاحبة القلم.

أحمد الغنام
29-07-2008, 11:24 AM
شكرا لك أستاذ أحمد على هذه اللطائف


والشكر موصول لك أخي الحبيب زين الشباب على المرور العطر.

أم أسامة
30-07-2008, 03:58 AM
جزيت خيراً أستاذنا الفاضل...أحمد الغانم...

أحمد الغنام
30-07-2008, 08:03 AM
ويقال أن الفرزدق كان مرميا بالتشيع وقصته مع الإمام علي كرم الله وجهه معروفة
ويقال أيضا أنه غفر له بسبب قصيدته في الإمام زين العابدين بن علي -رضي الله عنهما وأرضاهما


إنما تقصد قصته مع علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ومدحه في قصيدته الميمية:
هذا الذي تعرف البطحاء وطأته ... والبيت يعرفه والحل والحرم
ومات علي رضي الله عنه وعمر الفرزدق لم يبلغ العشرين ويقال أن أبا الفرزدق أخذه إلى علي فقال : يوشك أن يكون ابني هذا شاعرا فقال علي :r : أقرئه القرآن
وأيضا كان الفرزدق شيعياوكان مع ذلك يذهب إلى بني أمية ويعطونه.




لم يكن الفرزدق شيعيا بالمعنى الذي يجعله يعتقد أفكارهم

إنما كان متعاطفا -مثلي ومثلك - مع آل البيت عليهم رضوان الله وسلامه وما حل بهم من مصائب ونكبات
ويقال أنه قيد نفسه بالحديد حتى يحفظ القرآن بناء على وصية الإمام علي


ويقال أيضا أنه قيد نفسه



ربما كان قولك هو الصحيح حيث أنه متعاطف ولا يتخذ التشيع مذهبا
أما أنا فالمسلمون عندي سواسية أفضلهم أتقاهم لا نسب ولا غيره ولم ينفع أبا لهب نسبه ونفع بلال تقواه غير أن الصحابة لهم الفضل على سائر المسلمين وأما ما حدث بينهم فقد سلم الله أيدينا فنحب أن يسلم ألسنتنا كما قال الحسن البصري وتقبل مني التحية



إلا إنما التقوى هي العز والكرم.......فلا تترك التقوى اتكالا على النسب

فقد رفع الإسلام سلمان فارس........وقد وضع الشرك الشريف أبا لهب


بيتان جميلان
أحسنت أخي بحر الرمل


أخوي الكريمان زين الشباب وبحر الرمل

شكر الله مروريكما على مااستافدناه من المناقشة اللطيفة

وهكذا نرى الفرزدق مرة يمتدح آل بيت النبوة ومرة نراه يمتدح البيت الأموي

فكانوا على دراية أعمق بما يجب أن يكون عليه المسلم الحصيف.

لكما جزيل الشكر.

أحمد الغنام
30-07-2008, 08:08 AM
أبيات جميلة واختيار موفق كعادتك أخي أحمد لافض فوك زدنا زادك الله حكمة وغفر لنا ولك

مرور كريم من باحثة كريمة شكر الله لك أخيتي ولك ما أردت ومن شعر الفرزدق يقال أن هذه الأبيات قالها بعد حديثه مع الحسن البصري رحمهما الله:



ألم ترى أن الناس مات كبيرهم = وقد كان قبل البعث بعث محمد
ولم يغن عنه عيش لسبعين حجة = وستين، لما بان غير موسد
أن حفرة غبراء يكره وردها = سوى أنها مثوى وضيع وسيد
ولو كان طول العمر يخلد واحدا = ويدفع عنه عبث عمر عمرد
لكان الذي أرجو به، يحملونه = مقيما ولكن ليس حي بمخلد
نروح ونغدو، والحتوف أمامنا = يضعن لنا حتف الردى كل مرصد
وقد قال لي ماذا تعد لما ترى = ففيه، إذا ما قال غير معند
فقلت له أعددت للبعث والذي= أراد به، أني شهيد بأحمد
وان لا إله غير ربي، هو الذي= يميت ويحي، يوم بعث وموعد
فهذا الذي أعددت، لا شيء غيره = وإن قلت لي أكثر من الخير وازدد
فقال لقد أعصمت بالخير كله = تمسك بهذا يا فرزدق ترشد

أحمد الغنام
24-02-2009, 08:45 PM
اللهم إنا نعوذ بك من النار وما فيها .. ونسألك رضاك والجنة

بارك الله فيك أستاذ أحمد على نقلك الرائع وجعله الله في ميزان حسناتك


بارك الله فيك

نعم لاعزة لنا إلا بالأسلام



أخي أحمد قيل: الشيء من معدنه لا يُستغرب، فليس غريبا أن تأتي بكل جميل
دمت أيها الرائع

بوركتم على المرور السخي كعادتكم،نفعنا الله بكم على الدوام.

طارق يسن الطاهر
26-02-2009, 09:16 AM
أخي الغنام :جزاك الله خيرا على حسن الانتقاء
أخواي:عامرا وبحر الرمل ، لا خلاف ، فعلي بن الحسين بن علي هو نفسه علي زين العابدين .