المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قصيدة: "مـومـيـاء الأخبار "....



صالح العمري
07-07-2004, 10:10 AM
- - - - - - مومياء الأخبار.. - - - - - -
----------------------------------------
اللقطة: مذيعة متبرجّة، منثورة الشعر، ملطّخة الوجه، تلقي الأخبار وتتبسم على المآسي..

- - - - - شعر: صالح بن علي العمري - - - - -
-----------------------------------------------------------------
بدت وفي وجهها أذواق باريسِ = وما درت أنها في كفّ إبليس

جاءت إلينا بلا قلب ٍ ولا كبد ٍ = كمومياءات منفيس و رمسيسِ

بدت.. وما خبرٌ إلاّ تنكّبُها = شرع الكتاب وأعراف النواميس ِ

تغري وتذكي أحاسيس الرجال على = خريطة الضيم.. رعناءَ الأحاسيس ِ

تزجي ابتسامتها الغفلى على صورٍ = من الجراح وآهاتِ المحابيس ِ

وتنشر الشعر الليلي في غنج ٍ = على دُجى ليلنا.. ليل المفاليس ِ

وخلف مكياجها قبحٌ و معصية ٌ = كواقع الغرب من خلف الكواليس ِ

اقرأ على وجهها الموتور ملحمة ً = من حومة الفكر أو نسج الجواسيس ِ

تغازل العالم المُُضْنى بأقنعةٍ = وتعتلي صيدها خلف المتاريس ِ

وتمضغ الخبر الغربيّ عن وطني = من حاقدٍ وابن حاخام ٍ و قسّيس ِ

وتزدهي تحت أصباغ وبودرةٍ = تلوع منهن أكبادُ "الخنافيس ِ"

كأنها جلد حرباءٍ ملوّنة ٍ = كلون بيئتها بين الدخاسيس ِ

قالوا الحضارة في عُري فقلت لهم: = حقّاً ولكن على نهج "الجواميس ِ"!!

أين اختفى شفقُ الإيمان؟! كيف غدا = بذرُ الحياءِ إلى بهتٍ و تدليس ِ!!

فابك الأنوثة يا وجدان في زمن ٍ = مجهّم الوجهِ.. جهلي المقاييس ِ

اذا تخلّت فتاةٌ عن مروءتها = لم يبق منها سوى تلبيسِ إبليس ِ !!

بديع الزمان
07-07-2004, 11:50 PM
الأستاذ الشاعر صالح العمري
هكذا أنت دائما تتحفنا بالجميل والمفيد
هؤلاء النسوة اللاتي اخترن لأنفسهن العبث بمشاعرنا والعزف على آلامنا لن يتورّعن عن صنيعهن هذا مقابل حفنة من الدولارات تضخّ في أيديهنّ في زمن استطاع المال أن يسيرّ النّاس ويوجّه مسارات حياتهم ومع بالغ الأسف هنّ يرين أنّهنّ يؤدّين رسالة نبيلة تجاه المجتمع مع أنّهنّ في الواقع مغرر بهنّ اتّخذن وسيلة رخيصة من وسائل الإعلام المعاصر الذي سخّر من المرأة جسدها لترويج برامجه وإيصال رؤاه وتمرير أهدافه.........
أستاذي ما يقوم به التلفاز تشكيل للشخصيّة وليّ للمفاهيم واعتساف للقيم وقد انساقت خلفها فئات من بسطاء النّاس ظنّا منهم أنّ هذه هي المدنيّة وهكذا تكون الحضارة ولا تعدو ـ في تقديري ـ أن تكون زبدا يذهب جفاء 0
وبالمناسبة فإننا هنا نعلق آمالا عريضة على القنوات الجادّة التي تخاطب عقل المشاهد وتعنى بتربية روحه وتثقيفه وتشبع حاجته إلى الترفيه البريء بما يتواءم مع ثقافته الإسلاميّة الأصيلة المنطلقة من قوله تعالى : "وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً"0

أخي صالح
أزريت بهنّ ووضعتهنّ في المكان المناسب إذ قلت :
وتــــزدهـــــي تــــحـــــت أصــــبـــــاغ وبــــــــــودرةٍ
تــــلـــــوع مـــنـــهـــن أكـــــبـــــادُ "الــخــنــافــيــس ِ"
وصدقت أستاذي وأنت تضع حضارتهم المزعومة و مدنيّتهم الجوفاء في مكانها المناسب إذ قلت :
قــالـــوا الـحــضــارة فــــــي عُــــــري فــقــلــت لـــهـــم:
حـــقّــــاً ولـــكــــن عـــلــــى نـــهــــج "الـجــوامــيــس ِ"!!
وأنا أختم قراءة قصيدتك :
إذا تـــخـــلّـــت فـــــتـــــاةٌ عــــــــــن مـــروءتـــهــــا
لـــــم يـــبـــق مــنــهــا ســــــوى تـلـبــيــسِ إبــلــيــس ِ !!
تذكرت المتنبي وحسبك بشاعر مبدعا أن يأخذك إلى هرم كالمتنبّي0

أستاذ صالح ، إذا كان التلفاز يمارس دورا رخيصا في حقّ مجتمعه فأنت وأمثالك ممن ملكوا ناصية البيان قادرون على الاضطلاع بمهمّة تنقية الوعي العام وإزالة ما علق به من شوائب0

لك عاطر التحايا0

أنــوار الأمــل
08-07-2004, 01:45 AM
الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة بديع الزمان
أستاذ صالح ، إذا كان التلفاز يمارس دورا رخيصا في حقّ مجتمعه فأنت وأمثالك ممن ملكوا ناصية البيان قادرون على الاضطلاع بمهمّة تنقية الوعي العام وإزالة ما علق به من شوائب0

لك عاطر التحايا0[/B] [/B]

الطائي
08-07-2004, 03:43 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هكذا الشعر وإلا فلا ...

أعدتنا إلى عصور القوة والجزالة والفخامة أيها الشاعر "الصالح" ...

شعرٌ متشح بعباءة "أمويّة" في زمن ذلة "عربية إسلامية" ، لم يتلبّس بطلاسم الحداثيين ولم يغنِّ في برجه العاجيّ بعيداً عن هموم المكلومين ؛ بل لامس واقع الأمّة في نبرةٍ فصيحة متأجّجة المشاعر رائعة البيان عربية اللسان ، تصرخ في أسماعنا وتكشف لنا واقعنا الأليم .

وهكذا ينبغي أن يكون الشاعر ، فما الشاعر بلا مشاعر ؟! وما المشاعر إذا لم تكن مرآة ترينا عيوبنا وما أكثرها ، وما الشاعر الحقّ إلا من يحس بقضايا أمته ويعتصره الألم على حالها المزرية فتسيل مآقيه دموعاً ويسيل قلمه إبداعاً متألقاً . وكما قيل "لا شئ يصنع إبداعاً عظيماً مثل ألم عظيم " ، وأي ألم أشد مما نقاسيه نحن المسلمين في زمن الارتكاس والانتكاس وغربة الدين ، إنه باختصار زمن القصعة !!

أحييك أخي الكريم وأشدّ على يديك بقوة على توجهك الإسلامي الأبيض ...

ومزيداً من التألق والسطوع ، في زمن الأفول ...

سامح
13-07-2004, 09:30 AM
صالح العمري

لاأدري هل أقول أنك أبكيت أم أضحكت

فبين تهدج حزين وحرقة بما يكتوي به وطننا الكبير
يحرقنا ويجبر وجوهنا على التجهم والانقباض حين تقول :


تـــغــــري وتـــذكــــي أحــاســـيـــس الــــرجــــال عــــلــــى
خـــريـــطـــة الـــضـــيـــم.. رعـــــنـــــاءَ الأحـــاســـيــــس ِ
تـــزجــــي ابـتـسـامـتـهــا الــغــفــلــى عــــلــــى صــــــــورٍ
مــــــــــن الـــــجـــــراح وآهــــــــــاتِ الــمــحــابــيـــس ِ
وتــنـــشـــر الــشـــعـــر الــلــيــلــي فــــــــي غــــنـــــج ٍ
عــــلــــى دُجــــــــى لــيــلــنــا.. لــــيــــل الـمـفــالــيــس ِ


وبين سخرية لاذعة .. ورسم لابتسامة صفراء على
وجوه ملطخة باليأس والذل حين تقول :

وتـــــزدهـــــي تـــــحـــــت أصـــــبـــــاغ وبـــــــــــودرةٍ
تـــــلـــــوع مـــنـــهــــن أكـــــبــــــادُ "الــخــنــافــيـــس ِ"
كـــأنــــهــــا جـــــلــــــد حـــــربــــــاءٍ مـــلــــوّنــــة ٍ
كـــــلـــــون بــيــئــتــهــا بـــــيــــــن الــدخـــاســـيـــس ِ
قـــالـــوا الــحــضــارة فــــــي عُــــــري فــقــلـــت لـــهــــم:
حـــقّــــاً ولـــكــــن عــــلــــى نــــهــــج "الــجــوامــيــس ِ"!!


الحقيقة .. أن الحزن ملنا ..فرحنا نفتش عن البسمة
حتى وجدناها مرسومة هنا تحت قاعدة
( شر البلية مايضحك )


بوركت أيها الشاعر الفحل
حين تبدع وصفاً وتشريحاً لدقائق الصورة
واللعب بطرائق التعبير حتى تصطفي منها
الأبهى والأجمل والأزهى ..

شكراً لك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حمزة
14-07-2004, 10:41 AM
رائع أنت أيها الأستاذ / صالح العمري

كم هو مؤلم حال مذيعات المسلمين من بنات جلدتنا اليوم ... كم هو مخزي أن نرى فتياتنا اليوم وهن يجارين الغرب في حضارته البهيمية .... كم أدمت قلبي مذاهد التقبيل بين المذيعين والمذيعات دون الإحساس بعظمة الله تعالى ... كم أحزنني تطالول بعض الإعلاميين على الله جل وعلا وعلى الإسلام وعل رسول الله صلى الله عليه وسلم وعل صحابته رضوان الله تعالى عليهم جميعاً .
التحية لك أستاذنا صالح على غيرتك على الإسلام

ناداهم صارخ من بعد ما دفنوا *** أين الأسرة والتيجان والحللُ
أين الوجوه التي كانت منعمة *** من دونها تضرب الأستار والكللُ
فأفصح القبر عنهم حين ساءلهم *** تلك الوجوه عليها الدود يقتتلُ

صالح العمري
07-08-2004, 06:21 AM
الأخوة والأخوات: معذرة على التأخير..

بديع الزمان: جزاك الله خيرا على حسك الإسلامي.. وهو كما ذكرتَ يا أخي إعلام التغرير والتزييف والعسف لحقائق التاريخ وواقع الأمة وأخلاق المجتمع.. إنه البلاء العظيم والفتنة الكبيرة.. فعسى الله أن يسخر لها من يوقفها.. ويحمي عقيدة الأمة وفكرها ولغتها وأخلاقها..

أنوار الأمل: شكر الله لك على المداخلة..

الطائي: حياك ربُّك وبيّاك.. وشكر الله لك تشجيعك لإخوانك..

سامح: أشكر لك معايشتك للقصيدة، وهي عيّنة من واقعنا "المضحك المبكي" كما بيّنتَ في مداخلتك المباركة..

حمزة: شكر الله لك المداخلة الطيبة.. وأشاطرك الرأي فيما كتبت..

نسأل الله للأمة التوفيق للعودة إلى كتابها وسنة نبيها عليه الصلاة والسلام فلا صلاح لها إلا بما صلح به أولها..

صالح العمري

عبق الياسمين
06-05-2015, 07:13 PM
واقع مؤلم..في زمن الفتن
درة فريدة ما قرأت..جزيل الشكر

باهر
02-07-2015, 12:22 AM
اللهم أصلح أحوال المسلمين و ردهم إلى دينك ردا جميلا

نحن هنا
02-07-2015, 03:05 PM
اللهم أصلح أحوال المسلمين و ردهم إلى دينك ردا جميلا

آمين

الرماحي
02-07-2015, 03:05 PM
صدق لسان الشاعر ..

مأساة أن ترى مثل هذا والله .. بئس المهنة التي تقضي على الروح