المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لماذا اللغة العربية أجمل اللغات؟



الأحمر
09-07-2004, 12:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تبوأت اللغة العربية مقعدًا ساميًا بين لغات العالم ، وذلك لما لها من خصائص ومميزات جمالية تفوقت بها على أقرانها من سائر اللغات ، وسأتناول جانباً بسيطاً لإيضاح تلك المواصفات والمقاييس الجمالية ، ثم أترك المجال للقارئ الواعي كي يحكم على اللغة العربية هل تربعت على عرش مملكة الجمال بحق أم بزور وبهتان ؟!

 ففي ( التثنية ) هي ليست كاللغات التي تهمل حالة التثنية لتنتقل من المفرد إلى الجمع ، وهي ثانياً لا تحتاج للدلالة على هذه الحالة إلى أكثر من إضافة حرفين إلى المفرد ليصبح مثنى ( الباب – البابان- البابين ) على حين أنه لا بد في الفرنسية والإنجليزية من ذكر العدد مع ذكر الكلمة وذكر علامة الجمع بعد الكلمة ، فنقول في الفرنسية : ( Les deux portes ) ، ونقول في الإنجليزية ( the tow doors ) .

 وفي ( إضافة الضمائر ) نكتفي في العربية بإضافة الضمير إلى الكلمة وكأنه جزء منها ، فنقول : ( كتابه ) و ( منزلهم ) ، على حين تقول في الفرنسية مثلاً : ( son livre) و ( leur maison ) .

 أما في ( إضافة الشيء إلى غيره ) فيكفي في العربية أن نضيف حركة إعرابية ، أي صوتاً بسيطاً إلى آخر المضاف إليه ، فنقول : ( كتاب التلميذِ ) و ( مدرسةُ التلاميذِ ) ، على حين تستعمل في الفرنسية أدوات خاصة لذلك ، فنقول : ( le livre de leleve) و ( des eleves lecole) .

 وفي ( الإسناد ) يكفي في العربية أن تذكر المسند والمسند إليه ، وتترك لعلاقة الإسناد العقلية والمنطقية أن تصل بينهما بلا رابطة ملفوظة أو مكتوبة ، فتقول مثلاً : ( أنا سعيدٌ ) ، على حين أن ذلك لا يتحقق في اللغة الفرنسية واللغة الإنجليزية ، ولا بد لك فيهما مما يساعد على الربط ، فتقول : ( je sui heureux ) و ( I am happy ) ، وتستعمل هاتان اللغتان لذلك طائفة من الأفعال المساعدة مثل (etre و avoir ) في الفرنسية ، و( to have و to be ) في الإنجليزية .

 ومن حيث ( الفعلُ ) فإنه يمتاز في العربية باستتار الفاعل فيه حينا ، وكونه جزءاً منه حيناً آخر ، تقول : ( أكتب ، و تكتب ) مقدراً الفاعل المستتر ، وتقول : ( كتبت ، وكتبا ، وكتبوا ) فتصل الفاعل بالفعل وكأنه حرف من حروفه ، فلا نحتاج إلى البدء به منفصلاً مقدما على الفعل كما هو الأمر في الفرنسية : (nous ... tu و il و je ) ، وفي الإنجليزية ( I وَ you وَ they) .

 وكذلك عند ( البناء للمجهول ) يكفي في العربية أن تغير حركة بعض حروفه ، فتقول : ( كُتِبَ ، قُرِئَ ) على حين تقول في الفرنسية مثلاً : ( a ete ecrit) ، وفي الإنجليزية ( it was read) .

 وتختصرالعربية بعض الأفعال فإذا هي حروف ، كقولك في أمر المخاطب المذكر : ( فِ ) من وَفَى يَفِي ، و( قِ ) من وَقَى يَقِي ، و( عِ ) من وَعَى يَعِي ، و( شِ ) من وَشَى يَشِي ، و( إِ ) من وَأَى يَئِِي – من الوعد - ، و ( لِ ) من وَلِيَ يَلِي ، و( دِ ) من وَدَى يَدِي – من الدية - ، و ( رَ ) من رَأَى يَرَى ، و( نِ ) من وَنَى يَنِي – من الوَنى وهو الفتور - ، وغيرها .
وكل حرف من هذه الحروف هو في الحقيقة جملةٌ تامة ، مكونةٌ من ففعل وفاعل مستتر وجوباً ، فهل رأيت في غير العربية إيجازا يجعل من الحرف جملة ؟!

 وفي العربية ألفاظ يصعب التعبير عن معانيها في لغة أخرى بمثل عددها من الألفاظ كـ( أسماء الأفعال ) و( كاف التشبيه ) و ( حرف الاستقبال ) ، وإليك مثلا من ذلك في العربية والإنجليزية .

الكلمة في العربية الكلمة في الإنجليزية
هيهات It is too far
شتان There is a great difference
هو قوي كالأسد He is as strong as a lion
سأذهب I shall go
سيذهب He will go


 وانظر إلى بعض أساليب اللغة الإنجليزية في النفي ، كم يكلفنا إدخال الفعل بعد الضمير ، ثم إدخال أداة النفي بين الفعل المساعد والفعل المنفي ، فنحن نقول مثلا ( I did not meet him ) على حين نعبر عن كل هذا في العربية بقولنا : ( لم أقابله ) ، وتقول : ( I will never meet him ) في مقابل : ( لن أقابله ) .

وبعد كل ذلك ألا تستحق لغتنا الحبيبة أن تتربع على عرش ملكة جمال لغات العالم كلها ؟!

منقول

ابن عيبان
09-07-2004, 01:55 AM
السلام عليكم:

بلى ورب الكعبة تستحق .. فعلا ما اجمل العربية !!

اليست هي اللغة التي اختارها الله لقرئانه الباقي الى يوم الدين؟؟

اليست هي اللغة التي نطق بها خير من وطئ الثرى محمد بن عبدالله -صلى الله عليه وسلم-؟

واشكرك يا ايها الاستاذ الفاضل الاخفش على هذا الموضوع الجميل الذي بالفعل يثبت تفوق

اللغة العربية على سائر اللغات والالسنة .. وجزاك الله خير الجزاء ..

والسلام

السمو
09-07-2004, 10:01 PM
أشكرك أيها الأستاذ الفاضل على هذه المشاركة الجميلة ..

و لا شك أن العربية لغة تتميز بالإيجاز و حسن العبارة و جمال الكلمة ..

و من أراد الاستزادة في مثل هذه المواضيع فعليه بمراجعة كتاب ( نحو وعي لغوي ) للدكتور مازن المبارك .. حيث عرض كثيراً من القضايا اللغوية و الدعاوي الباطلة التي يطلقها المستشرقون و أتباعهم .. و أظن أن هذا الموضوع تلخيص لفكرة فقرة هامة في الكتاب كانت عن الإيجاز فنشكر الملخص و الناقل .. و نأمل التزيد من ذلك فهناك عابرو السبيل الذين يبحثون عن فوائد سريعة و ملاحظات عابرة قد يكون وراءها نفع عميم ..

5110
13-07-2004, 05:35 PM
اه
شكرا لك على الكلمات والموضوع


تحياتي

أنــوار الأمــل
13-07-2004, 11:05 PM
وهل في ذلك شك؟
لغة اختارها الله دون سائر اللغات لتكون حاملة رسالته إلى الناس كافة وتكون وعاء كلماته ونبراس دصور المؤمنين به
فكيف نشك أن الله يختار الأفضل والأجمل والأصلح؟
جزاك الله من الخير بما هو أهله يا أستاذنا الكريم على هذه اللحظات الجميلة في ظلال لغة القرآن

الأحمر
25-07-2004, 04:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي الأعزة ابن عيبان والسمو و 5110 وأنوار الأمل
شكرًا لكم مروركم وردودكم

أسير الهوى
07-12-2004, 05:05 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكرك أخي الأخفش على هذا الموضوع الجميل وجزاك الله خيرا




لكنني أرى أنك أهملت شيئا ألا وهو أن المستشرقين أنفسهم يعترفون بفضل اللغة العربية وجمالها

فلماذا لا تبين لنا بعضا من اعترافاتهم؟؟
في الحقيقة قرأت عن بعضها لكنني لا أذكر شيئا عنها فهل تتكرم وتوضح بعضها؟ جزيت خيرا

عاشقة لغة الضاد
08-12-2004, 07:48 PM
صدقني أخي الأخفش إنني فخورة بأمثالك من الذين يحبون لغتهم ويبحرون في أعماقها ، و إني لأحب اللغة العربية بعد حبي لربي ورسوله الكريم ، فلا أبالغ إن قلت أني قد اتخذت منها أما لي تمنحني الحنان والكلمات الدافئة وتظل تعطيني دون ملل و لا بخل إلى مالانهاية ..... ، فمن واجبي أن أحبها هذا _على الأقل_ فما بالك إن قلت لك إني متيمة بحبها ، أسيرة لكلماتها ومعانيها ، حبيسة لجمالياتها ومحاسنها ، تائهة في رياض ألفاظها ، مبحرة في محيطات بلاغتها ، وعاشقة لعذب بيانها ، فما أروع هذه الحسناء كيف لا وهي لغة القرآن ولسان نبينا الكريم ، فلست أدري بما أوصفها أأوصفها ببدر ليلة تمامه ، أم بظبي بري جميل ، أم أوصفها بسيدة البلاغة وأم الفصاحة وحسناء اللغات و ملكة البيان و ربة العطاء المديد والإحسان ، أرشدوني بما أوصفها ، ما رأيكم بأن أصفها بـــ ( الحسناء العدنانية ) ، قد تصدقوني أو لا تصدقوني فقد لاقيت الكثير من الإتهامات الباطلة لمجرد أني أعشق تلك الحسناء الفاتنة وأتغنى بجمالها فقد وصفوني بالتخلف والرجعية ، ووصفوني بالغبية ، أليست أجمل حسناوات الكلام ، ألا تستحق هذا العشق والحب بل هذا قليل فلا أدري كيف أوفيها حقها فما أكرمها وما أروعها وما أجملها و أرقاها من لغة ، وما أعذبها من محيط وبحر ، وما أكرمها من أم حانية عطوفة شفوقة ، و ما أروعها من طفلة بريئة تداعب كلماتها الأسطر فتهرول تلك الأسطر متسابقة لكي تحمل تلك الأحرف الجميلة على متنها.
أعذروني فكل يغني ليلاه ، وإننا في الحب شرق ، ولكني أحس أنني لا أزال مقصرة أشد تقصير في حق تلك ( الحسناء العدنانية ) كما أسميناها.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأحمر
08-12-2004, 09:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخوتي شكرًا لمروركم وتعقيباتكم

أخي العزيز أسير الهوى استجابة لطلبك

http://www.alaflaj.com/vb/showthread.php?t=13945

أديب قتاده الشريف
16-04-2005, 08:01 PM
بلى ورب البيت العتيق الذي ببكة
يكفي أنها لغة أجدادنا من عدنان وقحطان وغسان
وزادها الله عزة بالقرءان وزادها حلاوة أن جعل محمد خاتم المرسلين صلى الله عليه وسلم منا
فليفخر من ولد عربي اللسان مسلما ليفهم كنزاً ثميناً أسمهُ القرءان

أديب أبن تيِّمه