المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أدب الأطفال ....!!



بَحْرُ الرَّمَل
02-08-2008, 01:45 PM
القراءة رغبة كامنة لأنها تتصل برغبة الإنسان في المعرفة وهي تحتاج بعض الجهد لتصبح رغبة ظاهرة ولكن كيف لنبدأ من الطفل ...
كيف تجعل الطفل يقرأ ....ليس هذا هو السؤال الأول
بل السؤال هو: ماذا يقرأ الطفل ...؟؟؟

وهنا المشكلة في عالمنا العربي إذا يكاد يكون الأدب موجها نحو الكبار فقط
فهل تطالب الطفل بقراءة روايات جبران مثلا وقد يعجز الكبار عن تدبرها

لا أذكر أديبا صرف جهدا كبيرا لأدب الأطفال اللهم الشاعر السوري سليمان العيسى صاحب الأناشيد والمسرحيات الطفولية ...
أما في الغرب دعونا نلاحظ الفرق أذكر أن أخوين من ألمانيا هما ياكوب وويليم غريم جمعا عددا كبيرا من قصص الأطفال والتي تشاهد اليوم في أفلام الكرتون
كسندريلا وبياض الثلج وغيرها ......
ونحن لدينا تراث عظيم يمكن للمرء ان يبذل جهدا ويسخر بعضا منه لصالح أدب الأطفال فمثلا قصص ألف ليلة وليلة وقصص كليلة ودمنة والمقامات وغيرها

عبدالعزيز بن حمد العمار
02-08-2008, 02:58 PM
سلام عليكم ... مرحبًا بحر الرمل أيها البحر الرائع
نعم ، هذا صحيح . أبناؤنا لا يجدون ما يقرؤون في أدبنا ، ولم نهتمَّ - أصلا - بقراءتهم ، وبعد ذلك نتعجب من تصرفاتهم وحركاتهم ، ونقول : من أين أحضرت هذه التصرفات؟!

أبو لين
02-08-2008, 08:06 PM
المربي الأول لأطفالنا - بكل أسف - الآن هو التلفاز * سبيس تون وأخواتها * فلماذا لا نبحث عن البديل عن طريق عرض برامج بتوصيل الحاسب الآلي مع التلفاز ثم نعرض لهم مثلا (( قصص الأنبياء * قصة أصحاب الكهف * قصص إسلامية دينيّة * أعتقد أنّ هذا هو الحل لأن الطفل في هذه المرحلة لا يريد القراءة وربما يمل منها سريعا ,,, والذي يجب علينا أن نقرأ نحن عليهم أو أن نأتي بتلك البرامج ليشاهدوها على التلفاز .
ودمتم ...

بارك الله فيك أخي بحر الرمل .

بَحْرُ الرَّمَل
03-08-2008, 03:24 PM
سلام عليكم ... مرحبًا بحر الرمل أيها البحر الرائع
نعم ، هذا صحيح . أبناؤنا لا يجدون ما يقرؤون في أدبنا ، ولم نهتمَّ - أصلا - بقراءتهم ، وبعد ذلك نتعجب من تصرفاتهم وحركاتهم ، ونقول : من أين أحضرت هذه التصرفات؟!

أشكرك على التعليق أستاذي الكريم
بالفعل هي مسألة تحتاج وقفة متامل

بَحْرُ الرَّمَل
03-08-2008, 03:26 PM
المربي الأول لأطفالنا - بكل أسف - الآن هو التلفاز * سبيس تون وأخواتها * فلماذا لا نبحث عن البديل عن طريق عرض برامج بتوصيل الحاسب الآلي مع التلفاز ثم نعرض لهم مثلا (( قصص الأنبياء * قصة أصحاب الكهف * قصص إسلامية دينيّة * أعتقد أنّ هذا هو الحل لأن الطفل في هذه المرحلة لا يريد القراءة وربما يمل منها سريعا ,,, والذي يجب علينا أن نقرأ نحن عليهم أو أن نأتي بتلك البرامج ليشاهدوها على التلفاز .
ودمتم ...

بارك الله فيك أخي بحر الرمل .
أشكرك أستاذي
القراءة هي القراءة حتى وإن تعددت أشكالها سواء كانت بصرية أو سمعية أو حتى بصرية سمعية
وما تتفضل به شكل من هذه الأشكال وبما أن جيلنا موله بالحاسب فلا بأس من توجيه هذا الوله بالاتجاه السليم

مُبحرة في علمٍ لاينتهي
03-08-2008, 08:45 PM
بارك الله فيك وكما يقال:

العلم في الصغر كالنقش على الحجر

بَحْرُ الرَّمَل
05-08-2008, 01:20 PM
أهلا بك أيتها المبحرة ....؟؟

ناجى أحمد اسكندر
05-08-2008, 04:28 PM
لا أذكر أديبا صرف جهدا كبيرا لأدب الأطفال اللهم الشاعر السوري سليمان العيسى صاحب الأناشيد والمسرحيات الطفولية ...

أخى الكريم ألم تسمع عن أدب الطفل فى شعر أحمد شوقى أنه من أفضل الشعراء الذين كللوا جهدهم للطفل العربى ويمكننى إمدادك بما تشاءمن شعره .

نرجع إلى القضية اأساسية وهى تربية الأطفال وتحبيبهم فى القراءة ومتابعتهم وهذا للآسف لا ينتبه إليه إلا القلة وهم من يفكرون فى كيفية تربية أبنائهم قبل الزواج أذكر قصة قرأتها فى كتاب تربية الأطفال فى الإسلام :
" ذهب أحد الآباء إلى أحد الشيوخ وقال أنا أود تربية ابنى فماذا أفعل ؟
قال له كم يبلغ ابنك .
قال الأب :يبلغ من العمر عامين .
فقال الشيخ للاب لقد تأخرت كثيراً فنظر الأب مستعجباً !

وقال له الشيخ كان لابد من تربيةابنك من قبل الزواج وذلك باختيار أمه .


شكراً أخى بحر الرمل .

الباحثة عن الحقيقة
05-08-2008, 10:28 PM
فعلاً أخي بحر الرمل .. ماعرضته موضوع شائك ومهم وعليه الكثير من الاعتراضات والتساؤلات ..
لدي معظم قصص الأطفال من خيالية ودينية و علمية وتاريخية
من النوادر أن نجد قصة هادفة تتبع أصول التربية الحديثة وعلم النفس في السرد..
القصص الدينية جافة ويستشهد في كل سطر منها بآي القرآن الكريم أو الأحاديث الشريفة وهذا رغم أهميته ولكنه لا يناسب أسلوب السرد القصصي ولو ذكر ت الآيات في مجرى القصة وبشكل نادر أو في النهاية كختام فلابأس ..
فالطفل تبهره الألوان أولاً ( طبعاً حسب كل عمر وما يناسبه) وبعد أن نغريه بفتح القصة والابتداء بقراءتها يجب أن تكون البداية ملفتة غير عادية ونبتعد عن الإسهاب في الوصف والبلاغة لتكون اللغة سهلة مفهومة وأدبية فصيحة بنفس الوقت بأحداث كثيرة من بيئة الطفل واهتماماته وتكون الحبكة قوية ناجحة ولاننسى الفكاهة والابتسامة دائماً لنعيد امتلاك الطفل للقراءة كي لا يمل.. وهذا ما نفتقده في مخاطبة الطفل فيفقد حماسه ويمل بسرعة ويغلق الكتاب..
والكتاب الذين يكتبون للطفل غالباً لايضعون نظاماً أو مخططاً لكتابتهم ولا يحترمون حب الطفل للخيال والتحليق بل يستغلونه في نشر الأفكار السخيفة والخرافات البالية والاستعانة بالسحر لحل ما استعصى من إشكاليات أو أن تعرض قصص الحب والعشق بطريقة مسفة بلا عقلانية بما لا يتناسب مع عمر الطفل واهتماماته وإهمال الجانب الديني بغرس العقيدة والأخلاق الدينية بشكل غير مباشر فالطفل أذكى مما نتصور ويجب أن نوصله إلى الى استناج الحقيقة والهدف مما ترمي إليه القصة والنقاش بأحداثها بنفسه مما يرسخ المفهوم بذهنه أكثر إذ يجد نفسه وقد اكتشفه أو آمن به دون إملاء من أحد مما يعزز ثقته بنفسه وبدينه وأخلاقه دون تدخل مباشر منا فيبحث بنفسه عن الآيات التي تتحدث عن هذا الموضوع أو ذاك ويزداد إيمانه بها رسوخاً .. والحديث يطول ويطول في كتابة القصة للأطفال وهي فرع من أهم فروع أدب الطفل إلى جانب الشعر والمسرحية لاننسى إلى ذلك وسائل الإعلام من تلفاز وشابكة وغير ذلك.. فهل من مشمر؟؟

عبدالعزيز بن حمد العمار
05-08-2008, 10:38 PM
أحسنت أختي الفاضلة الباحثة عن الحقيقة ، إضافة رائعة . ولقد زاد الموضوع أهمية إذ أضفت هذه الروائع جزاك الله خيرًا .

الباحثة عن الحقيقة
05-08-2008, 10:45 PM
بوركت أخي عبد العزيز.وشكراً لك..كم أتمنى أن نقدم لأبنائنا كل مفيد لأنهم لبنة نجاح أمتنا الإسلامية وبذرة العودة لزمان الدين والإيمان والعلم والحضارة

بَحْرُ الرَّمَل
06-08-2008, 04:00 PM
أشكركم جزيلا على الإضافات أستاذي ناجي اسكندر نحن نبحث عن ظاهرة أدب الأطفال ولا نتكلم عن نتاجات فردية هنا وهناك


أستاذتي الباحثة عن الحقيقة :
الآن لو شاهدنا بعضا من الرسوم المتحركة وجدنا البعض منها مأخوذ من تراثنا
(السندباد ,علي بابا ,علاء الدين ....) كلها هذه من حكايات ألف ليلة وليلة
نحن أولى بتراثنا من غيرنا
فلم لا ينصرف أديب أو أديبة (كون النساء أدرى بنفسية الطفل)لتسخير هذا التراث في قالب سردي يناسب أطفالنا وقيمنا الإسلامية
أما الإخراج الشكلي فهو أمر مقدور عليه فهنالك الكثير من المبدعين من رسامين
ومصممي البرامج وغير ذلك

سهى الجزائرية
06-08-2008, 05:05 PM
السلام عليكم:
مشكور اخي بحر الرمل على هذا الموضوع ، الذي يستاهل نقاش طويل .فعلا انا ارى ادب الاطفال يمكن ان نقول عنه انه منقرض .وهذا ما يثبته ذلك الغياب الجلي للاباء والكتاب المتميزين في هذا النوع من الادب .واقول ان هذا الفراغ الرهيب كان عاملا بارزا في توجيه مباشر لسلوك اطفالنا نحوالعنف وممارسة سلوكات الكبار .هذا في جانب، أما من جانب اخر لو ذهبنا الى الاعلام لوجدنا أن ما زاد الطين بله هو تلك القضايا التي تعالجها الرسوم المتحركة التي لا تناسب اطلاقا سن الطفل .

بَحْرُ الرَّمَل
06-08-2008, 05:11 PM
أهلا بك سيدتي
أستاذتي انت من المغرب العربي ولك اطلاع على الادب الغربي

بالفعل هنالك شرخ كبير بين ما لدينا وما لديهم

خذي مثلا الضجة الإعلامية حول ((هاري بوتر)) دليل كبير على اهتمامهم بأدب الطفل
كذلك ما ذكرته آنفا عن عمل الأخوين غريم في جمع أقاصيص الأطفال

سهى الجزائرية
06-08-2008, 05:30 PM
انا اوافقك الراي اخي بحر الرمل على كلامك .ولكن لو ابقينا الحديث في البلاد العربية ؛لوجدنا فعلا ان الاهتمام بأدب الأطفال يكاد يكون غائبا .وانا ارى ذلك عائد .لقلة الاهتمام بهذه الفئة.

بَحْرُ الرَّمَل
06-08-2008, 05:36 PM
هي مجرد مقارنة أستاذتي ...

إذا لم نعلق الطفل بالكتاب في مرحلة مبكرة فلن يتعلق به في زمان آخر
خاصة بوجود مزاحمات كالتلفاز والحاسب

سهى الجزائرية
06-08-2008, 05:44 PM
فعلا كلامك أستاذي بحر في محله .
وأسألك مجددا في رأيك انت هل ترى أه حتى ولوكان الطفل في مرحلة مبكة .هل يمكن ان يؤثر فيه الكتاب قبل التأثير الفضيع..ان صح التعبير .. لاجهزة الاعلام والواقع المعيش؟ .انا في شخصي ارى انا تاثير الكتاب تراجع بنسبة كبيرة مقارنة مع مفعوليته في زمن مضى

بَحْرُ الرَّمَل
06-08-2008, 05:49 PM
ليس مهما أن يؤثر الكتاب في الطفل فالمادة التي تقدم للطفل تناسب مستواه الفكري
وبالتالي هي مادة بسيطة ولكن المهم هو تدريب الطفال على القراءة وتعليقه بها
فبرأيي أن الكتاب كان وما يزال المصدر الأول للمعرفة
أما الإعلام نعم له تأثير كبير وبإمكاننا أن نوجه هذه القدرة للإعلام لتوجيه الطفل نحو غايتنا الأساس التي ننشدها في هذا الموضوع وهو الكتاب .. ....

سهى الجزائرية
06-08-2008, 05:54 PM
انا اوافقك الراي في ان الكتاب هو المصدر الاول للمعرفة خاصة عند الطفل حديث العهد بالمعرفة .ولكن أن ننظر من زاوية من هم ........الذين يحاولون توصيل هذه الرسالة الى الطفل . في زمن الرداءة؟

بَحْرُ الرَّمَل
06-08-2008, 05:58 PM
نعم هذه علامة استفهام جديدة
هنا السؤال .....؟؟

الباحثة عن الحقيقة
06-08-2008, 06:22 PM
أخي بحر الرمل..
أستطيع أن أقول لك إن الكاتب موجود، ولكن من يتبناه مادياً وفكرياً.. قرأت الكثير من الكتب والأبحاث التي لا تجد من يتبناها فيساعد في تطوير الكاتب فكرياً وينشر ما يكتب ليكون تحت بساط البحث والنقد البناء..
والمشكلة الأكبر : من يقرأ؟؟
عند البحث في قضية الكاتب لا بد أن نبحث وعلى سوية واحدة في قضية القارئ
ليس لدينا قراء.............
وصدقني المسألة تبدأ من الأم واعذرني قبل الأب .. فالأب مشغول في عمله طوال النهار وللأسف لقمة العيش تسرقه من أبنائه ومن واجب القراءة والاطلاع على المستجدات الحضارية والأدبية ..الطفل لايرى في المنزل غير أمه فلو اعتاد على رؤية الكتاب بين يديها دائماً لأحبه وبقليل من التشجيع على القراءة والنقد يدمن الطفل القراءة ويحبها كأمه ( بدل الزيارات التي لاطائل منها إلا بالنميمة والغيبة) هنا يكمن السر .. الأم أصلاً لاتقرأ والكتاب في المنزل شبه معدوم إلا من رحم ربي.. والكل مدمن على تلقي ما تبثه المحطات الفضائية بغثها وسمينها "القليل" وأقول تلقي وليتهم يفكرون فيما يشاهدون ..
وبالنسبة للحاسوب والشابكة فلاتستعمل كما يجب أن نستفيد منها كنعمة لا كنقمة على الجيل والجماهير .. فالمنتديات في الغالب سخيفة تغذي الطائفية والعرقية والأفكار الهدامة والمتطرفة دون رقيب إلا من رحم ربي..
بالنسبة لتراثنا ونحن كما قلت أخي بحر الرمل فنحن أحق به.. ويوجد من يحاول إحياءه بطريقة مبدعة للأطفال ولكن بأسلوب تربوي فليست كل القصص التراثية تربوية فهي غالباً ما تعتمد على حل جميع المشكلات للبطل بالسحر والشعوذة( علي بابا والأربعين حرامي) ودون تعب وبتواكل ودون عمل وبالاعتماد على الحظ و الخرافات كالغول و أحيانا ينتصر البطل فقط عندما يتزوج الأميرة او ست الحسن... هذه أفكار مرفوضة ولو كانت من التراث .. هناك أفكار ومشاريع كثيرة لتطوير التراث دون طمسه.. ولجعله وبطريقة غير مباشرة يخدم ديننا وأخلاقنا ..
صدقني هناك أفكاركثيرة يجري العمل بها ولكن المشكلة الأكبر في القراء الأطفال ..
أين هم أيتها الأم الحبيبة ..أجيبي .. إنها مسؤوليتك قبل كل شيء

بَحْرُ الرَّمَل
06-08-2008, 06:33 PM
أوافقك الرأي لكن لنبحث في مشكلة من يقرأ؟؟
نحن في مجتمع لا يقرأ لذلك نحن متخلفون آسف للقسوة ولكن هذه الحقيقة

قلت في بداية الموضوع ان القراءة رغبة (وهذه الكلمة في علم النفس ليست عادية )
ولكن أيضا قلت أنها كامنة وتحتاج بعض الجهد لتصبح ظاهرة

وما نبحث عنه في مجتمعنا هو هذا الجهد
والقراءة شبيهة بالعادة وإن لم تكن عادة
إذن نحتاج إلى ما يساعد على اعتياد القراءة وبالنسبة للعادات أيضا في علم النفس فإن
البداية الأسلم والأكثر نجاحا يجب ان تكون من الطفل يجب أن نعود الطفل القراءة والكل مسؤول بدءا من البيت وحتى المدرسة
طبعا تتفاوت درجات المسؤولية
مثلا لو يرى الطفل مكتبة في بيته هذا حافز لو يرى أمه تقرأ أيضا حافز لو تمسك الأم أو الأب كتابا وتقرأ لطفلها (وإن كانت تحفظ القصة غيبا)

الآن المدرسة .....

سؤالي هو هل الأساتذة يقرأون أكاد أقول :لا
هل الآباء يقرأون: لا
هل الأمهات ...
إذا لماذا نعتب ...
إذا خرجت هذه المدرسة آباء وأمهات لا يقرأون

الأدوات لبناء جيل قارئ مفقودة أو تكاد تكون (وأنت تعرفين ما معنى قارئ)

هي حال متشابكة وتشبه مسألة أيهما أسبق البيضة أم الدجاجة ....

دمت بخير سيدتي

الباحثة عن الحقيقة
06-08-2008, 06:45 PM
نحن متخلفون أخي .. نعم .. هذه حقيقة قاسية ويبدأ الحل من مواجهتها..
المدرسة خرجت أماً لاتقرأ وتبحث فقط عن علامة النجاح، والطفل لايقرأ ويبحث عن الألعاب وأفلام الرسوم المتحركة وحتى مسلسلات وأفلام الكبار .. والمعلمون لايقرؤون ..ولانعرف كيف نبدأ بالحل..من البيت أم من المدرسة
ولابد من تعاون الجميع ..وهذا يستدعي انقلاباً فكرياً جذرياً بتعاون الجميع لنحشر الوعي ولو غصباً في العقول والقلوب..
نعم كما ذكرت أخي هي دوامة البيضة والدجاجة ..
وكأن الكتاب بات تهمة ..ومادمنا بعيدين عنه فلا نهضة ولا تطور ولاتغيير
"إن الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"
ودمت سيدي الفاضل

سهى الجزائرية
06-08-2008, 11:44 PM
**الأدوات لبناء جيل قارئ مفقودة** ...
عبارة ممتازة .فعلا نحن قد صرنا نعيش في زمن كل الاطراف فيه مشلوله بمعنى الكلمة .فاصبح الكتاب والقراءة اخر شيء يمكن للفرد فيه سواء كبيرا أو صغيرا يمكن ان يهتم به.وبصورة مختصرة نحن في عصر يمكن ان اسميه بصر المادة والمظهر .أي نهتم خاصة نحن العرب بالمظهر دون المخبر .وهذا ان صح التعبير يؤدي الى طريق مسدود نهايتها الافول والاضمحلال الاكيد.....
والسؤال الذي اراه ربما يحاول طرح نفسه من جديد محاولا كسر كل الحواجز هو : هل في يوم ما يمكن ان تنبت في داخل الامة العربية بذور لمحاولة الارتقاء بما يمكن تسميته بثقافة القراءة .وحسب ما قلت انت لا يمكن لها أن تبدا الا منذ الصغر ؟......ومن يكون مشرفا عليها؟........

عبدالعزيز بن حمد العمار
07-08-2008, 04:46 AM
كم أنا فخور بكم والله !

بَحْرُ الرَّمَل
07-08-2008, 02:45 PM
إن شاء الله ...لنزرع الأمل في النفوس وكما يقال : دوام الحال من المحال
واليأس موت مبكر لذلك لنبق الأمل قائم ...
أشكركم جميعا على التفاعل ..

بَحْرُ الرَّمَل
07-08-2008, 02:47 PM
كم أنا فخور بكم والله !


إنه ليسعدنا كثيرا هذا الإطراء من جانبكم أستاذي الكريم ...دمتم بخير

أم أسامة
08-08-2008, 07:19 PM
جزيت خيراً أستاذي الفاضل...بحر الرمل...
أراك تضع يدك على الجرح بكل شفافية باحث عن الدواء...
وبالنسبة لترغيب الأطفال في القراءة فللمكتبة المدرسية دور خيالي في جذب الأطفال للقراءة.

بَحْرُ الرَّمَل
08-08-2008, 07:53 PM
وما نفع المكتبة المدرسية إذا كان الأستاذ أساسا لا يقرأ؟؟!!

سهى الجزائرية
09-08-2008, 04:10 AM
تساؤل يستحق أن تؤلف فيه كتب؟؟؟؟؟؟؟؟..........................؟

بَحْرُ الرَّمَل
09-08-2008, 03:41 PM
معك حق ولكن أعود لأسأل ما نفع الكتب إذا لم يكن هنالك قراء؟؟؟

الباحثة عن الحقيقة
11-08-2008, 03:42 AM
أقترح أن يوضع في المنهاج المدرسي حصة اسمها "كتاب أقرؤه" تكون إجبارية بحيث يقرح المعلم والطلاب كتاباً بإشراف المعلم طبعاً يتدارسونه لمدة أسبوعين ويكتبون رأيهم ونقدهم وما استفادوه منه ويكون حصة درسية إجبارية ثلاثة أيام في الأسبوع ، ومن الصفوف الأولى وحسب المرحلة العمرية ، فيضطر المعلم والطالب أن يقرؤوا رغماً عنهم .. لامجال إلا بالإجبار وبالتخويف من النجاح والرسوب للأسف هكذا تعودنا..

بَحْرُ الرَّمَل
11-08-2008, 07:15 PM
كان لدي مشروع مماثل ولكن للأسف لم استطع التطبيق
حيث كنت سأمنح الطلاب علامة الشفهي والوظائف في حال قدم كل طالب ملخصا عن كتاب قرأه
طبعا انا من كان سيحدد الكتاب وكنت أنوي البدء بالروايات لما لها من قدرة جذب
خاصة في عمر الشباب حيث كنت ادرس في الثانوية
ولكن مشروعي لم يكتمل لأسباب خاصة بي

الباحثة عن الحقيقة
11-08-2008, 08:49 PM
وفقك الله.. ولله درك يا أخي
ليت الجميع يفعل هذا وينفذه فلا طائل من عرض المشكلة دون الحل أو أن نجلس مكتوفي الأيدي نندب ونلطم ... والحل بأيدينا سواء ساعدتنا المناهج الحكومية أم لا

بَحْرُ الرَّمَل
12-08-2008, 12:37 PM
أشكرك جزيل الشكر

سهى الجزائرية
23-08-2008, 05:16 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
اعتذر على التأخر
أبدأمن حيث توقفنا....في غياب القارئ يصبح دور المؤلف معدوم وبالتالي تكون فكرة التأليف مضيعة للوقت .وهي الحقيقة المعيشة فعلا .أليس كذلك

المدرس اللغوي
23-08-2008, 06:05 AM
أتمنى تشجيع القراءة الموسعة , والتي عادة ما تكون خارج فصول الدراسة.وينبغي للمعلم أن يختار ما يناسب طلابه من حيث طول النصوص,وتنوع سياقاتها.

سهى الجزائرية
23-08-2008, 07:11 AM
هذا في رزنامة ماذا يجب ولا يجب أما الحقيقة فهي غير ذلك .وهذا لا يمنعنا من بعث الامال . اخي مدرس

بَحْرُ الرَّمَل
23-08-2008, 01:48 PM
هذا واقع العرب فقط اما الأمم المتحضرة فتعرف أن الكتاب هو مصدر حضارتها