المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : "عسى"



البدر الطالع
09-07-2004, 11:36 PM
الأساتذة الكرام الفضلاء
حدتوني عن " عسى " فبضاعتي فيها مزجاة ، أحب أن أتعرف عليها ، وأعرف أحكامها ، فالمحبة فرع المعرفة ، وفقكم الله لكل خير .

البدر الطالع
11-07-2004, 03:25 PM
أساتذتي الفضلاء
يبدو أن سؤالي من سهولته عليكم لا يشجع على الكتابة ، وأنا في الحقيقة إنما سألت عن ذلك ، لأعرف الصواب في المسألة الخلافية : هل يقال عساكم طيبين ، أم عساكم طيبون ؟
والله يحفظكم ويرعاكم .
تلميذ بسيط

زكي النصر
11-07-2004, 03:51 PM
أخي وعزيزي / البدر الطالع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... تحية طيبة مباركة معطرة بعبير المودة والوفاء والمحبة والإخاء .. أما بعد :

عزيزي ...
- أنواع ( عسى ) :
1- فعل ماض ناقص جامد ، من أفعال الرجاء ، يدخل على الجملة الاسمية فيرفع المبتدأ وينصب الخبر ، وخبره يكون جملة فعلية ( باستثناء حالات شاذة ورد فيها خبر عسى مفرداً ) .
مثال : عسى أحمدُ أن ينجح .

2- فعل ماض تام إذا أسند إلى المصدر المؤول من ( أنْ ) والفعل .
مثال : عسى أن يوفقك الله .

أخي العزيز ...
مما تقدم يظهر لنا أن الجملة التي ذكرتها غير صحيحة .
والصواب أن تقول : عسى أن تكونوا طيبين .

بارك الله فيك .

ولك مني أجمل وأزكى تحية .

أخوك المحب لك / زكي

الأحمر
11-07-2004, 04:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الكوفيون يرون أن ( عسى ) حرف ترجٍّ بمعنى ( لعل) وتبعهم ابن السراج من البغداديين لكن الصحيح أنه فعل بدليل اتصال تاء التأنيث الساكنة بها ، نحو : عست فاطمةُ أن تزورنا وكذلك اتصال تاء الفاعل بها " فهل عسيتم إن توليتم "
وابن مالك يقول :
بتا (فعلتَ) و (أتتْ) ويا ( افعلي )** ونون ( أفبلن) فعلٌ ينجلي
ويكثر اقتران دخول ( أن ) على خبرها ولم يرد خبرها في القرآن إلا مقرونًا بـ ( أن )
( عسى ) بمعنى ( لعلّ ) فهي تدل على الرجاء
فمعنى عساكم طيبون
لعلكم طيبون

الألمعي
12-07-2004, 12:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا تعقيب لي على ما تفضل به أساتذتي الكرام في الردود السابقة ولكنها مشاركة لعل فيها فائدة

جاء في كتاب ( اللمع ج1/ص144
باب عسى
اعلم أن عسى فعل ماض غير متصرف ومعناه المقاربة ، وهو يرفع الاسم وينصب الخبر كـ ( كان ) إلا أن خبره لا يكون إلا ( فعلا مستقبلا) وتلزمه ( أن ) وذلك قولك : ( عسى زيد أن يقوم وعسى جعفر أن ينطلق ) قال الله سبحانه : ( فعسى الله أن يأتي بالفتح ) ويجوز أن تحذف أن فتقول : ( عسى زيد يقوم ) قال هدبة بن خشرم :
عسى الهم الذي أمسيت فيه *** يكون وراءه فرج قريب

وتقول عسى زيد أن يقوم فـ( أن وما بعدها) في موضع رفع بـ( عسى ) و زيد رفع بـ(يقوم )
وكفت صلة أن من خبر عسى . وتقول : (زيد عسى أن يقوم ) واسم عسى مضمر فيها فإن ثنيت على هذا أو جمعت أو أنثت قلت : ( الزيدان عسيا أن يقوما والزيدون عسوا أن يقوموا وهند عست أن تقوم والهندان عستا أن تقوما والهندات عسين أن يقمن ) ، فـ( أن ) الآن وما بعدها في موضع نصب ، فإن لم تجعل في عسى ضميرا كانت بلفظ واحد تقول : ( زيد عسى أن يقوم والزيدان عسى أن يقوما والزيدون عسى أن يقوموا وهند عسى أن تقوم ) فـ ( أن ) الآن وما بعدها في موضع رفع بـ ( عسى ) واستغني بما ضمنه اسمها من الحدث عن ذكر الحدث في خبرها . أ. هـ