المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما أروع صدق القول والفعل



الباحثة عن الحقيقة
04-08-2008, 02:50 AM
الصدق من الأخلاق التي افتخر بها العربي قديماً ودعا إليها ديننا الحنيف ورغم أنه صار عملة صعبة في أيامنا هذه ولكنه مايزال من أروع ما يتصف به الإنسان عموماً والمسلم خصوصاً وفي هذا الباب أتمنى لو نضع مافي جعبتنا عما قيل قديماً وحديثاً في الصدق والحث عليه

وفقنا الله وإياكم لقول الصدق والعمل به

وبادئ ذي بدء نبدأ بقوله جل وعلا:


يقول الله تعالى :(لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ) (البقرة: 177)

وقال تعالى : (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا).. (الأحزاب23)


وقال رسول الله:= :

(إن الصدق يهدي إلى البر ، وإن البر يهدي إلى الجنة ، وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقاً ، وإن الكذب يهدي إلى الفجور ، وإنً الفجور يهدي إلى النار ، وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذاباً)

الباحثة عن الحقيقة
04-08-2008, 03:02 AM
إذا ما المرء أخطأه ثلاث= فبعه ولو بكف من رماد
سلامة صدره والصدق منه= وكتمان السرائر في الفؤاد



وإذا الأمور تزاوجت= فالصدق أكرمها نتاجا
الصدق يعقد فوق رأس= حليفه بالصدق تاجا
والصدق يقدح زنده= في كل ناحية سراجا

الباحثة عن الحقيقة
04-08-2008, 03:17 AM
كم من حسيب كريم كان ذا شرف = قد شانه الكذب وسط الحي إن عمدا
وآخر كان صعلوكا فشرفه = صدق الحديث وقولٌ جانَبَ الفندا
فصار هذا شريفاً فوق صاحبه = وصار هذا وضيعاً تحته أبدا



وفوز عظيم لا يسامي وحظوة = وغنم كبير جيد لك من غنم
لمن ترك الدنيا لمن خالف الهوى = لمن آثر الأخرى لمن قلع بالعلم
لمن لزم الطاعات والبر والتقى = وأخلص للمولى مع الصدق والحزم

عز الدين القسام
04-08-2008, 03:26 AM
يقول الشاعر " ابراهيم الحضرمي " :

ظننت بهم ظناً فضنوا وربما = تزل نعال بالرجال الأفاضل
إِلا أن حسن الظن بالناس وهنة = وعجز وإِن الدهر جم الغوائل
الا هي الا هي أنت أنت بقصتي = عليم وأنت المبتلي بالنوازل
حملت لك الميثاق ثم تخاذلت = بعلمك أنصاري وزاغت جحافلي
وحارت وأنت الشاهد اليوم ثروتي = وولت بخيلي والرماح الذوابل
وأصبحت مكسور الجناحين مفرداً = لهيفاً أقاسي الذل بين القبائل
أطاطي لأهل الظلم رأسي تضعضعاً = وأفرش خدى للدناة الأراذل
وأنظر ما لا أرتضي فيك جهرة = وأغضي وفي صدري كوقع الجنادل
ووطيت عيني للخدوع بخدها = وإِني لاقذا من كحال التكاحل
أحاول بالاغضا امالة ذي الورى = إليك فأعمى الحزم عين الوسائل



إبراهيم الحضرمي
? - 475 هـ / ? - 1082 م
إبراهيم بن قيس بن سليمان أبو إسحاق الهمداني الحضرمي.
من أئمة الإباضية، ولد في حضرموت، واستعان بالخليل بن شاذان الإمام الإباضي بعمان فأعانه بجند ومال فاستولى على حضرموت باسم الخليل.
وأقامه الخليل عاملاً عليها وأقره الإمام راشد بن سعيد ثم قلد أمر الإمامة بعد ذلك.
وكان شجاعاً جلداً على احتمال المشاق له غزوات إلى الهند.
أظهر دعوته في حياة أبيه بعيد سنة 450ه‍ وكان شاعراً.
له مصنفات منها (مختصر الخصال -ط) و(السيف النقاد -ط) ديوان شعره.

الباحثة عن الحقيقة
04-08-2008, 03:31 AM
مضى الصدق واُهل الصدق يا سعد قد مضوا=فلا تطلبن الصدق من أهل ذا الزمن
فليس لهم صدق ولا يعرفونه = قد ارتكبوا في لجة المين والدرن
تملك حب الحظوظ وشهوة الن = نُفوس فقل يا رب عاف من الفتن
فأين أولوا التقوى وأين أولوا الهدى = وأين أولوا الاتقان في العلم والفطن
وأين الرجال المقتدى بفعالهم = وأقوالهم يا سعد في السر والعلن
أكلهم ماتوا أكلهم فنوا = أم استتروا لما تعاظمت المحن
لم يبق خير في الزمان وأهله= وقد هجروا القرآن والعلم والسنن
فآه وآه كم بقلبي من أسى= وكم لي وكم بي من غليل ومن شجن

الباحثة عن الحقيقة
04-08-2008, 03:39 AM
يقول الشاعر " ابراهيم الحضرمي " :

ظننت بهم ظناً فضنوا وربما = تزل نعال بالرجال الأفاضل
إِلا أن حسن الظن بالناس وهنة = وعجز وإِن الدهر جم الغوائل
الا هي الا هي أنت أنت بقصتي = عليم وأنت المبتلي بالنوازل
حملت لك الميثاق ثم تخاذلت = بعلمك أنصاري وزاغت جحافلي
وحارت وأنت الشاهد اليوم ثروتي = وولت بخيلي والرماح الذوابل
وأصبحت مكسور الجناحين مفرداً = لهيفاً أقاسي الذل بين القبائل
أطاطي لأهل الظلم رأسي تضعضعاً = وأفرش خدى للدناة الأراذل
وأنظر ما لا أرتضي فيك جهرة = وأغضي وفي صدري كوقع الجنادل
ووطيت عيني للخدوع بخدها = وإِني لاقذا من كحال التكاحل
أحاول بالاغضا امالة ذي الورى = إليك فأعمى الحزم عين الوسائل



إبراهيم الحضرمي
? - 475 هـ / ? - 1082 م
إبراهيم بن قيس بن سليمان أبو إسحاق الهمداني الحضرمي.
من أئمة الإباضية، ولد في حضرموت، واستعان بالخليل بن شاذان الإمام الإباضي بعمان فأعانه بجند ومال فاستولى على حضرموت باسم الخليل.
وأقامه الخليل عاملاً عليها وأقره الإمام راشد بن سعيد ثم قلد أمر الإمامة بعد ذلك.
وكان شجاعاً جلداً على احتمال المشاق له غزوات إلى الهند.
أظهر دعوته في حياة أبيه بعيد سنة 450ه‍ وكان شاعراً.
له مصنفات منها (مختصر الخصال -ط) و(السيف النقاد -ط) ديوان شعره.


أبيات رائعة مشجية أخي رعد شكراً لمرورك الكريم
أتحفنا أكثر بما تجود يمناك..
نعم فالله أدرى بأحوال العباد وصدقهم.. وحسن الظن بالله واجب أولاً كما أن حسن الظن بالعباد لابد منه فالخير مايزال في أمة الحبيب المصطفى إلى يوم الدين
تربت يداك .. وفقك الله دائماً

أبو همام
04-08-2008, 02:19 PM
قال التنوخي:
وألسنهم وقف على الصدق والوفا = وأيمانهم وقف على القصد والنعمى

أبو همام
04-08-2008, 02:27 PM
قال بعض الحكماء: عليك بالصدق فما السيف القاطع في كف الرجل الشجاع بأعز من الصدق؛ والصدق عز وإن كان فيه ما تكره، والكذب ذل وإن كان فيه ما تحب؛ ومن عرف بالكذب اتهم في الصدق.

أبو همام
04-08-2008, 02:28 PM
وقيل: الصدق ميزان الله الذي يدور عليه العدل، والكذب مكيال الشيطان الذي يدور عليه الجور.

أبو همام
04-08-2008, 02:31 PM
وقال ابن السماك: ما أحسبني أوجر على ترك الكذب لأني أتركه أنفة.

أبو همام
04-08-2008, 02:34 PM
وقال الشعبي: عليك بالصدق حيث ترى أنه يضرك فإنه ينفعك، واجتنب الكذب حيث ترى أنه ينفعك فإنه يضرك.

مُبحرة في علمٍ لاينتهي
04-08-2008, 06:30 PM
بوركت ياأخيتي

وسلمت يداك وقلمك المعطاء

الباحثة عن الحقيقة
04-08-2008, 06:39 PM
سلمت يداك أخي ليث أغنيت الموضوع بمشاركاتك الممتعة و مرورك الكريم
وفقك الله

الباحثة عن الحقيقة
04-08-2008, 06:40 PM
الشكر الجميل لك أخيتي المبحرة لاحرمنا مرورك الكريم

ابن القاضي
04-08-2008, 11:33 PM
قال بعض العارفين حقيقة الصدق : أن تصدق في موطن لا ينجيك منه إلا الكذب .
"الصدق منجاة"

الباحثة عن الحقيقة
05-08-2008, 03:31 PM
شكراً لمرورك الكريم أخي ابن القاضي مشاركتك تسعدنا

نائل سيد أحمد
05-08-2008, 09:52 PM
ما أروع صدق القول والعمل وما أروع العنوان

الباحثة عن الحقيقة
05-08-2008, 09:59 PM
بوركت أخي نائل ..
الروعة تتجلى في مرورك الكريم

همبريالي
03-06-2011, 07:47 PM
نافذة رااائعة

بوركت يا باحثة ، وبوك كل من أضاء هنا

عاشقة الأشعار
03-06-2011, 10:01 PM
بسم الله ماشاء الله
رائعين جدا وأقوياء وحفظكم الله
ألف شكر